اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
المعدية
المعدية

المعدية (250)

  لم تكن تعرف في‮ ‬بداية الأمر أنها ستصل إلي‮ ‬هذه النقطة الفاصلة والمحورية‮ .. ‬ولكنها اختارت أن تكمل ما بدأت أي كانت العواقب‮ .. ‬واستسلمت للحقيقة‮ .. ‬وأعلنت أنها ستخوض الحرب إذا جذبوها إليها‮ .. ‬ولم تعبأ لظنهم بها ونظرتهم لها ومحاولاتهم ردعها بشتي‮ ‬الطرق‮ .. ‬إلي‮ ‬أن قاموا بطردها‮ .. ‬ولم‮ ‬يدركوا أنهم بذلك حرروها من أحمال كادت تحني‮ ‬ظهرها‮ .. ‬وأن مواجهاتهم معها بعد ذلك ستكون أكثر شراسة‮.‬في‮ ‬مبارزة ثلاثية في‮ ‬تشكيلتها الأساسية‮ .. ‬اختار مايسترو العرض ومخرجه‮ "‬ليو ستزيوم‮ " ‬شخصيتيه الرئيسيتين متمثلتين في‮ "‬سانتياجو سوزا‮ " ‬و"كالا موك‮" .. ‬واحتار كثيرا في‮ ‬اختيار الشخصية الثالثة…
  كانت جوائز المسرح البريطانية المرموقة المعروفة باسم جوائز لورنس أوليفييه علي‮ ‬موعد مع عدد من الأرقام القياسية في‮ ‬عامها التاسع والأربعين‮. ‬فقد فازت المسرحية الموسيقية‮ "‬ماتيلدا‮ "‬بسبع من هذه الجوائز وهذا هو أعلا عدد من الجوائز‮ ‬يحصل عليه عمل واحد في‮ ‬تاريخ المسابقة‮ .‬وكانت من بين تلك الجوائز جائزة أحسن ممثل والتي‮ ‬سوف‮ ‬يتقاسم نصفها‮  ‬الأطفال الأربعة الذين قاموا بدور البطولة‮ .‬والأطفال الأربعة هم كليو ديمتريو وكيري‮ ‬أنجرام وصوفيا كيلي‮ ‬واليانور كوكس‮. ‬والأربعة لاتزيد أعمارهم عن‮ ‬12 عاما وكانوا‮ ‬يؤدون هذا العرض المسرحي‮ ‬مرتين أسبوعيا‮ .‬والأخيرة من هذا الفريق‮ (‬اليانور كوكس‮) ‬في‮ ‬العاشرة من عمرها‮ .‬وهي‮ ‬تعد أصغر ممثلة…
  خرج كوليتش من شرنقته‮ .. ‬بعد أن سيطرت علي‮ ‬رأسه فكرة استعادت ما كان‮ .. ‬وأنه لا‮ ‬يحتاج في‮ ‬سبيل ذلك إلي‮ ‬رجوع الزمان‮ .. ‬وبالتالي‮ ‬فالأمر ليس بمستحيل‮ .. ‬فالممالك والإمبراطوريات تسقط بأيدي‮ ‬أبنائها عندما تبدأ مرحلة انهيار ما بعد الذروة‮ .. ‬ويعجز الجميع تماما عن إنقاذها‮ .. ‬بينما الحضارات ذات الأثر والبصمة القوية‮ .. ‬لا‮ ‬يمكن للرياح مهما كانت شدتها أن تمحوها‮ .. ‬حتي‮ ‬وإن ضاعت معالمها‮ .. ‬ولكن تظل إمكانية ذلك متاحة ومرهونة برغبة أبنائها‮ .. ‬وقدرتهم علي‮ ‬التحدي‮ ‬والصمود‮.‬استنشق هواء منعشا‮ .. ‬وأحس بجو جديد‮.. ‬بفضل قراءاته في‮ ‬تاريخ‮ ‬يوغسلافيا القديمة اجتماعيا ومسرحيا‮ .. ‬ورصده…
  تنشأ إحدي‮ ‬الصعوبات المتعلقة بتحليل الأساليب التي‮ ‬تنتقل بها المعلومات في‮ ‬العروض المسرحية من تضمين نسق الاتصال الداخلي‮ (‬بمعني‮ ‬العلاقات التي‮ ‬تربط الشخصيات ببعضها البعض علي‮ ‬خشبة المسرح‮) ‬في‮ ‬نسق الاتصال الخارجي‮ ‬»العلاقة بين المتلقين والمؤدين«. وعموما فإن القيمة المعلوماتية للإشارات الشفاهية وغير الشفاهية تتغير وفقا لتقويمها داخل نسقي‮ ‬الاتصال الداخلي‮ ‬والخارجي‮. ‬والمثال علي‮ ‬ذلك هو الديكور الداخلي‮ ‬المقدم علي‮ ‬خشبة المسرح،‮ ‬وهو له قيمة معلوماتية ضئيلة بالنسبة للشخصيات التي‮ ‬تؤدي‮ ‬أدوارها بداخله،‮ ‬لأنه مجرد جزء من بيئتهم المألوفة والمفهومة لهم بشكل تلقائي‮. ‬أما بالنسبة للمشاهدين،‮ ‬فغالبا ما‮ ‬يحمل معلومات مهمة توضح سمات الأبطال الذين‮ ‬يقيمون داخله‮. ‬وبالمثل في‮…
  ‮ ‬المسافة بينهما كبيرة‮ .. ‬متباعدان كالشرق والغرب‮ .. ‬ولكنهما تحركا ذهنيا‮ .. ‬أحدهما حول محوره الذي‮ ‬أخذ قطره في‮ ‬الازدياد‮ .. ‬والآخر في‮ ‬خطوط ودوائر‮ ‬يتغير موقعها ونقطة ارتكازها باستمرار‮ .. ‬ليلتقي‮ ‬عند بقعة فكرية واحدة بها العديد من النقاط الهامة‮ .. ‬بل وأصبح الثاني‮ ‬بقيمته العالية بمثابة دليل لفهم وإدراك الأول من خلال منهجية علمية بخلفية إنسانية وأخري‮ ‬مسرحية‮ .. ‬رغم إنكاره وادعائه الصادق والطبيعي‮ ‬احتقاره له‮.‬ليس المغزي‮ ‬هنا الحديث عن حياة وإبداعات كل من‮ "‬توماس برنهارد‮ " (‬1931- 1989) و"بيتر هاندكه‮ " .. ‬وهما من أهم من كتبوا روائيا ومسرحيا باللغة الألمانية‮ .. ‬وسموا بها وبشأنها‮…
  أخذاها والداها البنجابيان ورحلا إلي‮ ‬كندا‮ .. ‬وترعرعت أنيتا بمدينة‮ "‬بورت مودي‮" .. ‬ورغم ذلك تعلمت الرقص الكلاسيكي‮ ‬الهندي‮ ‬من والدتها‮ .. ‬وخاصة رقصات‮ "‬بهراتا ناتيام‮ " ‬،‮ "‬كاساك‮ " ‬و"أويسي‮ " .. ‬وتخرجت من جامعة‮ "‬كولومبيا البريطانية‮ " ‬حيث تخصصت في‮ ‬اللغة الإنجليزية والمسرح ولغات جنوب آسيا‮ .. ‬لتبدأ رحلتها كممثلة‮  ‬مع السينما والتليفزيون الكندي‮ .. ‬ولكن ظرفا عائليا أعدها إلي‮ ‬الهند جزئيا‮ .. ‬وحولها بعشق للمسرح‮.‬رغبت الجدة التي‮ ‬كانت تحتضر في‮ ‬رؤية حفيدتها قبل رحيلها‮ .. ‬فعادت بصحبة والديها لزيارة الهند لأول مرة منذ ما‮ ‬يزيد عن اثني‮ ‬عشر عاما‮ .. ‬وكانت الجدة في‮ ‬شوق شديد لرؤية…
  رسالة مفتوحة بعثوا بها .. ولم يتوقعوا أن يستجيب لها أحد .. ولكنها أتت ثمارها .. ومن لذته ونشوة الرضي .. أستمر التحاور والتفاعل لسنوات طويلة .. حتى خرج النتاج وكان قويا .. وجعلته الأحداث المتلاحقة .. وحمم النيران وأبخرتها المحرقة أكثر قوة.. ليعلو صوت بعض أهل الأرض رافضين الحرب أي كانت اعتباراتها فيما عدا الدفاع عن الأرض والعِرض.سعت مجموعة "صوت الأسود " الاجتماعية لتقديم رائعة "كريستوفر فراي" الشعرية "نوم السجناء" في ثوب مسرحي .. والتي تروى ذكريات أربعة من السجناء عام 2001.. وعندها واتتهم فكرة استغلال خطها الدرامي لاستعراض ذكريات النساء وما يتحملنه وقت الحرب .. وأقربها حروب…
  تيارات في‮ ‬اتجاه وأخري‮ ‬معاكسة‮ .. ‬تولد معها الفكرة‮ .. ‬التي‮ ‬كثيرا ما تكون الأساس لأي‮ ‬بناء‮ .. ‬وإذا كان هناك من‮ ‬يري‮ ‬في‮ ‬الأجهزة الحديثة والتكنولوجيا خطر علي‮ ‬الإنسان نفسيا واجتماعيا‮ .. ‬ويسيرون ضد التطور في‮ ‬ظل الطفرات العلمية والثورات الصناعية المتعاقبة‮ .. ‬فإن هناك من‮ ‬يجد في‮ ‬بعضها ضرورة حتمية تعود بالنفع علي‮ ‬البشرية‮ .. ‬بل ويمكن أن تكشف الحقائق أحيانا وتنقذهم من الموت في‮ ‬أحيان أخري‮.‬لم‮ ‬يكن حظا‮ .. ‬ولكنها موهبة جاءتها الفرصة مبكرا‮ .. ‬فقدمت الكاتبة الشابة‮ "‬سارة راهول‮" ‬أول نص لها مسرحيا‮  ‬وكان عنوانه‮ "‬أحزان‮" ‬عام‮ ‬2001 ولم تكن بلغت الثانية والعشرين بعد‮ ..…
  وهناك أعمال كثيرة ارتبطت بتحليل العرض المسرحي‮ ‬والعمليات الإدراكية عند المتلقي،‮ ‬وتوضح هذه الأعمال ممارسة التلقي،‮ ‬كما أنها تقدم صيغًا تحليلية مرنة وحساسة ثقافيا،‮ ‬وبمراجعة هذه الكتابات‮ ‬يبدو أن هناك عدة جدول أعمال متباينة،‮ ‬فمنظرون مثل‮ ‬»أوبرسفيلد« و»ماركو دي‮ ‬مارينيس« و»ماريا فيشر ليشت« و»هاليبو« وآخرين،‮ ‬لم‮ ‬يحاولوا أن‮ ‬يتبعوا طريقة‮ ‬»كوزان« المسطحة لتوضيح مكونات العرض المسرحي‮ ‬من أنساق العلامات،‮ ‬إذ اهتمت‮ ‬»فيشر ليشت« بصيغة معالجة المتلقي‮ (‬أو ربما المتلقي‮ ‬المثالي‮)‬،‮ ‬ورأي‮ ‬»بافيس« أن التلقي‮ ‬جزء من عملية التوصيل وله هدف تربوي‮: ‬يجعل الطلاب‮ ‬يشاهدون بشكل أكثر منهجية وتحليلية،‮ ‬أما‮ ‬»آن أوبرسفيلد« في‮ ‬كتابها‮ ‬»تناول المسرح« فلم تتعامل مباشرة مع…
  لا‮ ‬غرو أن سعي‮ ‬الفرد للشفرات الجمالية في‮ ‬حقبة تاريخية بعينها‮ ‬يعني‮ ‬مدي‮ ‬قدرته علي‮ ‬التمييز بين النصوص الجمالية وغير الجمالية،‮ ‬علاوة علي‮ ‬إدراكه لخيالية هذه النصوص الجمالية وعلاقتها الخاصة بعالم الواقع الفعلي‮. ‬وهذا الأمر بالطبع لا‮ ‬يصاغ‮ ‬صراحة،‮ ‬بل‮ ‬يظل مستترا باعتباره اتفاقًا اجتماعيًا ضمنيًا بين المؤلف والمتلقي‮. ‬لأنه لا‮ ‬يمكن افتراض أن الكفاءة الموجودة في‮ ‬البنية الاجتماعية،‮ ‬في‮ ‬القرنين السادس عشر وأوائل القرن التاسع عشر في‮ ‬إنجلترا علي‮ ‬سبيل المثال،‮ ‬واضحة،‮ ‬ليس فقط من خلال التقارير المعاصرة التي‮ ‬أشارت إلي‮ ‬تدخل بعض المشاهدين في‮ ‬المواقف الدرامية للمسرحيات التي‮ ‬كانوا‮ ‬يشاهدونها باعتبار أنها مواقف حقيقية،‮ ‬بل أيضا أعيد…
الصفحة 12 من 18
You are here