اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
المعدية
المعدية

المعدية (250)

  انتقل الصراع الإنجليزي‮ ‬الفرنسي‮ ‬إلي‮ ‬مستوي‮ ‬آخر مختلف أكثر صعوبة من المعارك سواء بالسيوف أو حتي‮ ‬بالقنابل والمدافع‮ .. ‬صراع هوية أخذ‮ ‬يتعاظم منذ سقطت الملكية في‮ ‬فرنسا‮ .. ‬وبات الناطقون بلغتها حساسين تجاه كل ما هو إنجليزي‮ ‬ثم تبادل الجانبون هذه الحساسية ولهذا ضعف التعاون المشترك بين الجانبين ثقافيا وفنيا‮ .. ‬وورثت الولايات المتحدة ذلك بدورها عن الإنجليز‮.‬منذ أكثر من ستين عاما كان آخر تعاون فني‮ ‬بين الولايات المتحدة وفرنسا سجلته صفحات تاريخ السينما عندما تعاون الفرنسيون مع الشركات الأمريكية لتقديم نص‮ "‬أمريكي‮ ‬في‮ ‬باريس‮" ‬للكاتب‮ "‬آلان جي‮ ‬لرنر‮" ‬وتحديدا عام‮ ‬1952 الذي‮ ‬راقص فيه النجم‮ "‬جين كيلي‮"…
  ترك رغبته تأخذه إلي‮ ‬حيث تريد وذهب مباشرة ومن أقصر الطرق‮ .. ‬عبر عن نفسه فقط فوجدوا فيه ما لم‮ ‬يره‮ .. ‬وأدهشه تطلعهم له بهذه الرفعة وعلو الشأن حتي‮ ‬منحته الملكة لقب سير ليصبح استثناء كفقير بين الأغنياء‮ .. ‬ولكن كموهبة وبقدرات اكتشفها في‮ ‬نفسه بالفطرة لم‮ ‬يكن فقيرا ولهذا استحق‮ "‬تيم رايس‮" ‬الاهتمام بعدما أفردت موسوعات الفن صفحات لأهم أعماله وإنجازاته التي‮ ‬تدرس معظمها في‮ ‬أهم الجامعات حول العالم‮.‬أصبح‮ "‬تيموثي‮ ‬مايلز بيندون رايس‮" ‬الإنجليزي‮ ‬الجنسية ابن منطقة شارديلوز التاريخية أهم كاتب وشاعر‮ ‬غنائي‮ ‬في‮ ‬المملكة بعدما‮ ‬يقرب من خمسين عاما من بداية مسيرته في‮ ‬هذا المجال‮ ..…
  يختلفان ولكنهما‮ ‬يتفقان وربما‮ ‬يتطابقان في‮ ‬البناء والغاية‮ .. ‬هكذا هو الحال بين العلامتين الإنجليزيين‮ "‬أنطوني‮ ‬هوبكنز‮" ‬و"إيان ماكلين‮" .. ‬فكلاهما مدرسة تختلف عن الأخري‮ ‬في‮ ‬الأداء ولكنهما نشآ في‮ ‬المسرح‮ .. ‬هوبكنز بجوهرة سوانسي‮ ‬وماكلين بمسرح ريف بولتون‮ .. ‬واختطفتهما هوليوود‮ .. ‬ولكنهما عادا لجذورهما المسرحية مرفوعي‮ ‬الرأس‮.. ‬أو بالأحري‮ ‬أنطوني‮ ‬لأن إيان لم‮ ‬يترك الخشبة مطلقا منذ أكثر من أربعين عاما‮.‬انقطع هوبكنز عن المسرح منذ تجربته المميزة عام‮ ‬1977 في‮ ‬النسخة الأصلية من عرض‮ "‬إيكواس‮" .. ‬بينما حافظ ماكلين علي‮ ‬ارتباطه بالمسرح وبات صاحب رصيد ثقيل وتاريخي‮ ‬من‮ "‬هاملت‮" ‬عام‮ ‬1971 إلي‮ "‬بستان الكرز‮" ‬عام‮ ‬1985 ‮…
  يركب البحار ويذهب بعيدا‮ .. ‬ولكن جذوره تظل عالقة به بقدر ارتباطه بأهله لأكثر من سبعة أجيال‮ .. ‬حيث‮ ‬يتركون تأثيرهم فيه وتظهر علامات تدل علي‮ ‬ذلك‮ .. ‬وهذا ما‮ ‬يجعل الممثل والكاتب المسرحي‮ "‬عياد أختار‮" ‬باكستانيا نسبة إلي‮ ‬والديه أكثر منه أمريكيا تبعا لما هو مسجل في‮ ‬شهادة ميلاده وجواز السفر‮ .. ‬هذه الحقيقة توصلت إليها جريدة‮ "‬وول ستريت جرنال‮" ‬عندما حاورته فأطلقت عليه‮ "‬صوت المسلمين في‮ ‬أمريكا‮".‬رغم طبيعة منطقة ميلوكي‮ ‬التي‮ ‬نشأ فيها والتي‮ ‬تعج بالمسلمين فإنه لم‮ ‬يجد نفسه بينهم وكان‮ ‬يشعر دائما بالغربة‮ .. ‬ولهذا لم‮ ‬يكن صعبا عليه أن‮ ‬يرحل بعد تخرجه إلي‮ ‬إيطاليا…
  تأخرت المسارح كثيرا حتي‮ ‬تتناول‮ "‬قطة في‮ ‬القبعة‮" ‬واحدة من أهم عشر كتب إنجليزية في‮ ‬النصف الثاني‮ ‬من القرن العشرين وإحدي‮ ‬كتابات‮ "‬دكتور سوس‮" ‬وهو اسم الشهرة للكاتب‮ "‬تيودور جيزيل‮" .. ‬بعد أن سبقتها السينما والتلفزيون إليه‮ .. ‬ورغم نجاحه ولكن الفكرة المغلوطة عن مسرحيات الأطفال لم تشجع المسرح الوطني‮ ‬أن‮ ‬يتمسك به ليخرج منه ويفشل عدة مرات قبل أن‮ ‬يعاود أدراجه لتعويض ما فقده‮.‬‮ ‬يعد دكتور سوس من أهم من ساهموا بكتاباتهم ورسوماتهم في‮ ‬تأسيس امبراطورية والت ديزني‮ ‬خلال خمسين عاما مضت‮ .. ‬نشر كتابه‮ "‬قطة في‮ ‬القبعة‮ " ‬عام‮ ‬ 1957 وقدمه في‮ ‬حلقات رسوم متحركة في‮…
  تعرض الممثل والمخرج المسرحي‮ ‬المخضرم السير‮ "‬ديريك جاكوبي‮" ‬صاحب السادسة والسبعين عاما لإصابة جديدة في‮ ‬الظهر من جراء نشاطه الزائد بالشواطئ وإيمانه بشباب قلبه‮ .. ‬وهي‮ ‬الثالثة بعد إصابتين متعاقبتين في‮ ‬القدم والفخذ منذ أسابيع لنفس الأسباب مما‮ ‬يجبره علي‮ ‬البقاء في‮ ‬المستشفي‮ ‬للعلاج الجراحي‮ ‬والطبيعي‮ ‬لأكثر من شهر في‮ ‬كل مرة‮..‬ورغم الآلام ولكنه لم‮ ‬يصرخ منها كما فعل خوفا علي‮ ‬مستقبل الدراما‮.‬ولد ديريك جورج جاكوبي‮ ‬بمنطقة ليتونستون بشرق لندن ونبغ‮ ‬مبكرا مما شجع المعلم‮ "‬لورانس أوليفييه‮ " ‬علي‮ ‬تبنيه‮ .. ‬وقدمه مباشرة للاختبار الحقيقي‮ ‬في‮ ‬عرض‮ "‬هاملت‮" ‬الذي‮ ‬ذهب به في‮ ‬جولات بإنجلترا،‮ ‬ومصر،‮ ‬واليونان،‮ ‬والسويد،‮ ‬واستراليا،‮ ‬واليابان،‮…
  يركب البحار ويذهب بعيدا‮ .. ‬ولكن جذوره تظل عالقة به بقدر ارتباطه بأهله لأكثر من سبعة أجيال‮ .. ‬حيث‮ ‬يتركون تأثيرهم فيه وتظهر علامات تدل علي‮ ‬ذلك‮ .. ‬وهذا ما‮ ‬يجعل الممثل والكاتب المسرحي‮ "‬عياد أختار‮" ‬باكستانيا نسبة إلي‮ ‬والديه أكثر منه أمريكيا تبعا لما هو مسجل في‮ ‬شهادة ميلاده وجواز السفر‮ .. ‬هذه الحقيقة توصلت إليها جريدة‮ "‬وول ستريت جرنال‮" ‬عندما حاورته فأطلقت عليه‮ "‬صوت المسلمين في‮ ‬أمريكا‮".‬رغم طبيعة منطقة ميلوكي‮ ‬التي‮ ‬نشأ فيها والتي‮ ‬تعج بالمسلمين فإنه لم‮ ‬يجد نفسه بينهم وكان‮ ‬يشعر دائما بالغربة‮ .. ‬ولهذا لم‮ ‬يكن صعبا عليه أن‮ ‬يرحل بعد تخرجه إلي‮ ‬إيطاليا…
  لديها رصيد وتاريخ كبيران في‮ ‬الابتكار المسرحي‮ .. ‬وأبناؤها سباقون في‮ ‬إضافة أشكال مسرحية وأفكار لها قيمتها ووزنها مثل‮ "‬المسرح الفقير‮" ‬لجروتوفسكي‮ ‬و"المسرح الفلسفي‮" ‬لستانسلافسكي‮" ‬وغيرها‮ .. ‬وعلي‮ ‬العالم اليوم أن‮ ‬يتذكر هذا الاسم لأن التاريخ سيخلده‮ .. ‬ألا وهو‮ "‬إيجور برنسكي‮" ‬ابن هذا الزمان ومشروعه المستقبلي‮ "‬مسرح الاستماع‮".‬اتبع المخرج البولندي‮ ‬المتميز‮ "‬إيجور برنسكي‮" ‬الخطوات العلمية والتطبيقية قبل تعميم تجربته واعتمادها في‮ ‬أجندة المسرح الوطني‮ ‬بوارسو‮ .. ‬حيث أخذ‮ ‬يخصص جزءًا من ليلة أسبوعية‮ ‬يتيح خلالها الفرصة لبعض أفراد من الجماهير للتحدث والإفراج عما تجيش به صدورهم ويدور في‮ ‬عقولهم‮ .. ‬سواء كانت مشاكل وهمومًا‮ ‬يومية أو مستديمة‮.. ‬أو…
  يبدع العقل البشري‮ ‬عندما‮ ‬يتخلص من قيود الزمان والمكان‮.. ‬ولكنه‮ ‬يكتسب القدرة علي‮ ‬الابتكار إذا تخطي‮ ‬حدود المنطق بمنظومة ورؤية وراءها بحث في‮ ‬طبيعة الأشياء المستهدفة‮ .. ‬هذا التخلص ومراحل العبور الناجحة جعلت من‮ "‬ديفيد جليفر‮" ‬أكثر من مجرد مصور فوتوغرافي‮ .. ‬وأصبح صانعًا للوحات فنية ودرامية ثرية وملهمة‮ ‬ينتظرها محب الفنون الدرامية قبل‮ ‬غيرهم كل عدة أشهر بشغف،‮ ‬وآخرها‮ "‬سيناريوهات القرية السيريالية‮".‬اختنق الاسكتلندي‮ "‬ديفيد جليفر‮" ‬من زحام المدينة وتلوثها لهذا احتفل بتخرجه في‮ ‬مدرسة الفنون بجلاسجو عام‮ ‬2001 ثم ذهب‮ ‬يصنع عالمه الخاص بالانتقال إلي‮ ‬جزيرة جوتسي‮ ‬ذات الطبيعة الساحرة‮ .. ‬وبدأ حياته العملية بالتقاط صور ولوحات للمناظر…
  يصعب أن‮ ‬يلتزم المسرحيون ويحذوا حذو الممثلة الهندية الجميلة‮ "‬بريتي‮ ‬زينتا‮" ‬التي‮ ‬ضربت عرض الحائط بردة فعل النقاد والأقلام الصحفية وانتصرت لحسها الوطني‮ ..‬ومن دون لباقة قامت بطرد أحد المتفرجين من صالة أحد العروض‮ .. ‬بعدما تجاهل السلام الوطني‮ ‬الذي‮ ‬يعزف في‮ ‬بداية كل حفلة ولم‮ ‬يقف احتراما‮ .. ‬بل وطالبت بأن‮ ‬يمنع من حضور أي‮ ‬عروض أخري؛ ولكن لكل مسرحي‮ ‬دوره في‮ ‬إطار عمله‮ ..‬ولنجاحه في‮ ‬ذلك شروط ومعايير‮.‬بدأ منذ ما‮ ‬يقرب من مئة عام‮ ‬يتداول مصطلح‮ "‬المسرحيات الوطنية‮" ‬الذي‮ ‬أطلق علي‮ ‬نوعية من العروض تكتب نصوصها وتنفذ بهدف دعم الانتماء في‮ ‬نفوس وعقول المتفرجين‮ .. ‬ومع تطورها…
الصفحة 2 من 18
You are here