اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
المعدية
المعدية

المعدية (250)

  روميو وجولييت،‮ ‬هاملت وأوفيليا،‮ ‬عطيل وديدمونا،‮ ‬ثنائيات شكسبيرية لا تنسي،‮ ‬ولكن بخلاف هذه الأسماء لن تجد بعد الآن في‮ ‬العرض البرازيلي‮ "‬الجانب الأسود من الحب‮" ‬إلا الأشياء‮ ‬غير المألوفة بعناصر طازجة وروح فنية‮ ‬غير مسبوقة‮.‬الأضواء الإلكترونية التي‮ ‬تتبع إيقاعًا‮ ‬يشبه نبضات القلب والممثلون‮ ‬يتحلقون علي‮ ‬أرض تتراقص في‮ ‬غرفة دائرية من القرميد محاطة بمتاهات سرية وأسفلها ممرات،‮ ‬أما الجمهور فهم واقفون،‮ ‬يشاهدون الممثلين الذين‮ ‬يفيضون حيوية حتي‮ ‬ليبدو شكل المشاهدة أقرب إلي‮ ‬اختلاس النظر وما بين الظلال الشهوانية للأداء وتوتر عملية الفرجة تختلط الموسيقي‮ ‬بصياح الجمهور وجمل شكسبير في‮ ‬النصوص الأصلية‮.‬هاملت وعطيل‮ ‬يمسكان زوجتيهما اللتين تبدوان أجمل مما اعتدنا…
  تبنيء أوراق المسرح عن تداخلها رغما عنها مع السياسة منذ بدأ هذا الرافد الفني‮ ‬يجمع الجماهير حوله‮ .. ‬وكذلك بأن الأمريكان شرعوا في‮ ‬حربهم الباردة مع الروس قبل الفترة المتعارف عليها بسنوات طويلة‮ .. ‬ووضع معهد الدراسات الفنية بسان بطرسبرج‮ ‬يده علي‮ ‬ورقتين صحفيتين تمثلان جولة فردية منها بين الكاتب الأسطوري‮ " ‬ليو تولستوي‮ " ‬وصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية‮ .. ‬فانتبه في‮ ‬الأولي‮ ‬وقلب الطاولة علي‮ ‬الرؤوس في‮ ‬الثانية‮.‬استغل صحفي‮ ‬النيويورك تايمز المخضرم‮ " ‬فيجو بينتزون‮ " ‬زيارة تولستوي‮ ‬للمدينة في‮ ‬صيف‮ ‬1902 وأسرع‮ ‬يقيم معه لقاء صحفيًا رحب به‮ .. ‬حيث اصطحبه إلي‮ ‬مكانه الخاص بقرب أحد شواطئ…
  في‮ ‬القلب مارلون براندو‮ ‬يمسك بجهاز تسجيل قديم‮ .. ‬ويحاول بجدية منع‮ " ‬كيم هانتر‮ " ‬من الوصول إليه‮ .. ‬وهي‮ ‬تتمايل وتمد‮ ‬يدها اليمني‮ ‬بنعومة من ناحية وتحاصره بساقها اليسري‮ ‬من الناحية الأخري‮ .. ‬وخلفها المتميز‮ " ‬كارل مادلين‮ " ‬يرقبها ويبدو أنه علي‮ ‬وشك القيام بحركة ما‮ .. ‬بينما التفتت لهما‮ " ‬جاسيكا تاندي‮ " ‬وهي‮ ‬توشك أن تدخل الغرفة المواجهة للبهو‮.‬هذا المشهد‮ ‬يحمل في‮ ‬طياته واحدة من أسرار براعة المخرج‮ " ‬إيليا كازان‮ " ‬حيث‮ ‬يخصص ما‮ ‬يزيد عن نصف زمن البروفات لتعايش مجموعة العمل مع بعضهم البعض من أجل الوصول إلي‮ ‬أقصي‮ ‬درجات التفاهم والتناغم‮…
  تتطلع الجميلة‮ "‬فيفيان لي‮" ‬ناحية حبيبها وهي‮ ‬تمد‮ ‬يدها ناحيته‮..‬ويبادلها‮ "‬لورانس أوليفييه‮" ‬مد اليد‮..‬ولكنهما‮ ‬يتصافحان بواسطة جسم‮ ‬غريب بينهما‮.. ‬وبقدر الوله الواضح علي‮ ‬وجه أوليفييه‮..‬تبدو نظرة لي‮ ‬غير طبيعية وعلي‮ ‬وجهها علامات الخوف الشديد‮..‬في‮ ‬مكان اعتادته وأحبت اللعب فيه خلال أدائها لدور جولييت في‮ ‬رائعة شكسبير‮ "‬روميو وجولييت‮" ‬عام‮ ‬1940.حل الرعب بديلا لمشاعر الحب عند لي‮ ‬خشية أن تسقط‮ .. ‬حيث مدت‮ ‬يدها وجزءًا كبيرًا من جسدها خارج الشرفة بينما‮ ‬يمسك بها اثنان من المعاونات لها خلف ستار النافذة‮ .. ‬وتسبب في‮ ‬ذلك الارتباك عدم مراعاة قصر قامتها عند تصميم شرفة منزل جولييت‮ .. ‬ولم‮ ‬يكن عمليا إعادة هدمه…
من نهر الدراما والتجريد‮ ‬يتشكل بالية كارمن صورا وإيقاعات وأنغاما وأضواء وظلالا بقعة من الضوء تتوسط أرضية خشبة مسرح دار الأوبرا المصرية‮... ‬موسيقي‮ ‬كارمن للفرنسي‮ ‬جورج بيزيه تشكل في‮ ‬فضاء المكان الديكور الصوتي‮ ‬والجو العاطفي‮ ‬الذي‮ ‬يمهد للمشهد والمنظر والتشكيل‮.. ‬بانتهاء اللحن القوي‮ ‬المرح في‮ ‬شيء من حزن،‮ ‬يسود الظلام خشبة المسرح لبضع لحظات،‮ ‬بعدها‮ ‬ينهمر الضوء علي‮ ‬مجموعة من الراقصات والراقصين‮ ‬يقومون بالتدريب علي‮ ‬الرقص‮... ‬ومثل آلات موسيقي‮ ‬الأوركسترا التي‮ ‬تضبط أنغامها علي‮ ‬نغمات السلم الموسيقي،‮ ‬يقوم التشكيل البشري‮ ‬المكون من أفراد وجماعات بضبط حركات الأذرع والسيقان وخطوط وانحناءات الجسد علي‮ ‬إيقاع دقات الأقدام‮.‬الإسباني‮ ‬من اشبيليه أنطونيو‮... ‬يضرب بقدمه الأرض…
  انتقلت مشكلات النوع والجنسانية الي‮ ‬المشهد المسرحي‮ ‬الانجليزي‮ ‬المعاصر‮ ‬،‮ ‬ويبدو ان ذلك اصبح وضعا قائما شديد التعقيد في‮ ‬المجتمعات الغربية بصفة عامة‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تشهد تصاعدا ملحوظا في‮ ‬مشكلات التمييز القائمة علي‮ ‬اساس النوع بدءا بالاجر‮ ‬غير المتساوي‮ ‬علي‮ ‬نفس نوعية العمل‮ ‬،‮ ‬فالنساء في‮ ‬الدول الغربية‮ ‬يتقاضين راتبا اقل حتي‮ ‬من‮ ‬يتمتعن بنفس المؤهلات‮ ‬،‮ ‬وانتهاء برفض توظيف النساء في‮ ‬قطاع كبير من المهن‮ .‬اعلن اتحاد الممثلين في‮ ‬بريطانيا عن تصاعد هذا النوع من التمييز في‮ ‬المسارح المدعومة من الدولة‮ ‬،‮ ‬حيث وجدوا أن متوسط أدوار الرجال بالنسبة للنساء هو اثنان لواحد‮ ‬،‮ ‬واصبحت الكثير من‮  ‬المسرحيات…
  عبرت عن رأيها بصراحة وحرية‮ .. ‬فكان ثمن ذلك باهظا‮ .. ‬وتعرضت لظلم كبير‮ ..‬علي‮ ‬يد من ادعي‮ ‬أخلاق الأمير‮ ..‬رغم أن تفاصيل حياته تعج بعلامات الخسة والنقص‮ ..‬ما بين خيانة زوجته‮ ..‬وتخليه عن أمه تارة وعن ولده الأكبر ووريثه تارة أخري‮ ..‬ليكمل ذلك بالتعدي‮ ‬علي‮ ‬حرية واحدة من فتيات الفن الطموحات‮..‬وإذا كانت سميث وجدت من لديه الشجاعة لينقذها ويعيد لها بعض حقوقها وهي‮ ‬صاحبة شأن ومكانة‮ ..‬فمن سينقذ الآخرين ممن لا ظهر لهم‮.‬أدلت الممثلة البريطانية‮ " ‬شيريدان سميث‮ " ‬بدلوها كغيرها من المواطنين البريطانيين‮ .. ‬وألقت كلمة في‮ ‬الحديقة العامة خلال الاحتفالية السنوية الخاصة بذكري‮ ‬رحيل الأميرة ديانا…
  الصوت القوي‮ ‬الذي‮ ‬يصل الي‮ ‬حد الصراخ‮ ‬،‮ ‬الاداء المتفاعل مع الجمهور‮ ‬،‮ ‬الاضاءة القوية‮ ‬،‮ ‬هي‮ ‬العناصر المشتركة للاداء في‮ ‬مهرجانات المسرح الصيفية السنوية‮   ‬بالولايات المتحدة الاميركية‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تقدم في‮ ‬الهواء الطلق داخل الحدائق القومية‮ .‬هذا العام سيشهد تزايدا ملحوظا في‮ ‬عدد العروض التي‮ ‬تقدم مجانا لجمهور‮ ‬يتزايد ــ بدوره ــ سنة بعد الأخري‮.‬تتحول المساحات الخضراء الي‮ ‬فضاءات مسرحية حيث تقدم اعمال شكسبير بعدد لاحصر له من الاساليب والرؤي‮ ‬الفنية‮ ‬،‮ ‬اكبر هذه المهرجانات هو مهرجان سنترال بارك الذي‮ ‬يفتتح بمسرحية‮ " ‬كما تحبه‮ " ‬وهي‮ ‬تقدم الان علي‮ ‬البرودواي‮ ‬،‮ ‬واستطاعت ان تصبح واحدة من افضل…
  حين‮ ‬يمشي‮ ‬تحفه هالة من التأمل،‮ ‬صموت لكن لصمته نكهة سر‮ ‬يلف مساحات من التجربة الناضجة،‮ ‬المخضبة بالمرارة،‮ ‬التي‮ ‬يحملها علي‮ ‬عاتقه علامة علي‮ ‬معانات شعبه‮. ‬لم‮ ‬يكن حضوره في‮ ‬مهرجان الربيع العربي‮ ‬بمدينة هانوفر‮ ‬يوحي‮ ‬بأنه هو من أخرج المسرحية الفلسطينة،‮ ‬„ العكش“ التي‮ ‬وقف لها الجمهور الألماني‮ ‬إجلالا وصفق لها إعجابا وبحرارة‮. ‬لأنه كان‮ ‬يمشي‮ ‬متدثرا بهدوئه المتواري‮ ‬عن الأضواء.كانت إنسيابية معشره،‮ ‬المتتبعة لكل ومضة سانحة للحوار في‮ ‬لغة أرض السقالبة السفلي،‮ ‬التي‮ ‬يتقنها رغم‮  ‬مفارقته لها منذ نيف و ثلاثين سنة،‮ ‬حين كان طالبا في‮ ‬مدينة لابتسك الألمانية الشرقية أنذاك،‮ ‬توحي‮ ‬بروحه المصرة و المثابرة علي‮…
  ما بين‮ ‬غروب وشروق‮ .. ‬تهتز أمم وكيانات‮ .. ‬كبيرة كانت أم صغيرة‮ .. ‬ولكن‮ ‬يظل البشر وسلوكهم محور الحدث وأهم ما فيه‮ .. ‬يقترب هذا من الأفكار التي‮ ‬دارت برأس‮ " ‬شين جراني‮ " ‬عندما سأله تلاميذه عن رؤيته للفترة التي‮ ‬قضاها الرئيس بوش الابن في‮ ‬حكم الولايات المتحدة الأمريكية‮ .. ‬خاصة وأنه كان من أكثر من هاجموه‮ .. ‬بل وأطلق عليه‮ " ‬الأبله الكبير‮ ".‬عهدت أسرة مسرح شوبين لجراني‮ ‬أن‮ ‬يكتب عملا مسرحيا سياسيا ليقدموه خلال الموسم الصيفي‮ ‬الحالي‮ .. ‬فتناول واحدة من الزوايا التي‮ ‬خص بها بوش الابن ويمكن تعميمها‮ .. ‬وللتأكيد علي‮ ‬ذلك فقد خرج…
الصفحة 9 من 18
You are here