اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مسرح بيلاروسيا الحر‮ ... ‬حينما‮ ‬يثور الفن والسياسة ثورة واحدة‮ ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

حينما تتحد قيم الفن الخيالية مع مباديء الإنسان الحياتية حينما‮ ‬يتنفس الإنسان الفنان الحرية في‮ ‬حياته كما‮ ‬يتنفسها الفنان الإنسان في‮ ‬خياله حينما لا‮ ‬يكون هناك انفصال بين الثورة السياسية ضد الظلم والاستبداد عن الثورة الفنية ضد الرقابة والنمطية والتيمات المفروضة حينما‮ ‬يحدث كل ذلك فأنت أمام مسرح حر‮ ‬يرفض القيود والأرساف وترفضه الديكتاتوريات ونظمها وأنظمتها حينها لا تدري‮ ‬إن كان المسرح‮ ‬يحمل زهرة الفن الغضة الطرية أم سيفا صارما بتارا مدافعا عن الحرية إذا حدث كل ذلك فأنت أمام تجربة مسرحية في‮ ‬أوج ازدهارها ونضجها وهذا بالضبط ما فعله المسرح البيلاروسي‮ ‬الحر‮ . ‬في‮ ‬أطراف مدينة مينسك وفي‮ ‬شقة صغيرة نري‮ ‬كوليادا مخرجة في‮ ‬أواخر الثلاثينيات من عمرها تقيم عرضا مسرحيا وبإحساس‮ ‬غريب ومعقد تمتزج فيه المخاطرة بالإعجاب والسلبية كمشاهد‮ ‬يراقب الأحداث المسرحية بالإيجابية كمواطن‮ ‬يتحدي‮ ‬تسلط الحكومة ويشاهد عرضا ممنوعا بشكل سري‮ ... ‬في‮ ‬هذه المدينة التي‮ ‬تضم كثيرا من منتقدي‮ ‬النظام الحاكم أسس المسرح البيلاروسي‮ ‬الحر فرقة حرة ومسرحا حرا بلا أوراق ولا مستندات بلامبان ولا منشآت شرعيته الناس والجمهور وأماكن عرضه الأرياف‮  ‬والغابات والشقق الصغيرة وكانت الأماكن التي‮ ‬تعرض فيه تعرض للخطر‮ ‬يعتقل صاحب المنزل وأي‮ ‬ممثل أو مخرج أو كاتب‮ ‬ينضم إلي‮ ‬هذه الفرقة أو‮ ‬يشارك‮ ‬يفصل من وظيفته في‮ ‬مسارح الدولة الرسمية والشرعية وكل المسارح هي‮ ‬مسارح الدولة رسمية وشرعية‮  .... ‬تحت عنوان‮ " ‬المسرح البلاروسي‮ ‬الحر‮ ‬يعود إلي‮ ‬نيويورك‮ " ‬ذكرت جريدة النيويورك تايم الأمريكية أنه بما لهذه الفرقة من مواقف سياسية لم‮ ‬يتضح بعد متي‮ ‬يعودوا إلي‮ ‬بلادهم وأضافت الصحيفة أنهم بعد إقامتهم لمدة خمسة أسابيع في‮ ‬لاماما سيعودون الشهر المقبل إلي‮ ‬نيويورك في‮ ‬المسرح العام وفي‮ ‬بادرة تضامن مع هذا المسرح سيهيئون لهم‮ " ‬إقامة فنية‮ " ‬في‮ ‬13 ‮ ‬أبريل للفرقة التي‮ ‬هربت من بيلوروسيا في‮ ‬ديسمبر نتيجة لقمع السلطات الحاكمة هناك برئاسة أليكساندر ج لوكاشيكوو سيقومون بعرض مسرحيات لهم ابتداء بليلة الافتتاح عرض‮ " ‬اكتشف الحب‮ " ‬وهي‮ ‬تأمل في‮ ‬علاقة الزواج بالقمع السياسي‮ ‬وسيكملون برنامجهم بعرض‮ " ‬أن تكون هارولد بنتر‮ " ‬و‮ " ‬منطقة الصمت‮ " ‬وهذين العرضين قد تم عرضهما من قبل في‮ ‬المسرح الحر في‮ ‬مهرجان الرادار في‮ ‬يناير الماضي‮  .... ‬بدأت فرقة المسرح الحر المستقلة في‮ ‬بيلوروسيا في‮ ‬مارس‮ ‬2005 ‮ ‬وأثناء الفترة الثانية‮ ‬2001 – 2006 ‮ ‬أثناء حكم الرئيس البيلاروسي‮ ‬أليكساندر لوكاشينكو‮ ‬،‮ ‬وظهر كحركة فنية رافضة الرقابة والقمع الحكوميين‮ ... ‬ولقد أسس المسابقة الدولية للمسرح المعاصر الكاتب نيقولاي‮ ‬كاليزين وزوجته والمخرجة المسرحية ناتاليا كوليادا ونشطاء حقوق الإنسان وفي‮ ‬مايو‮ ‬2005 ‮ ‬انضم الفريق إلي‮ ‬المخرج المسرحي‮ ‬فلاديميير سكيربان الذي‮ ‬أنتج أغلبية عروض المسرح الحر والفريق الذي‮ ‬يعمل حاليا في‮ ‬المسرح الحر مكون من عشرة ممثلين محترفين وكاتب مسرحي‮ ‬وأربع مدراء ومساعدين تقنيين‮ ... ‬وتحت نير النظام السياسي‮ ‬الحالي‮ ‬لا‮ ‬يوجد للمسرح أي‮ ‬مبني‮ ‬أو منشأة وغير مسجل رسميا وعادة ما تقام البروفات في‮ ‬سرية تامة في‮ ‬شقق صغيرة متعرضين لخطر المضايقات والاضطهاد والذي‮ ‬– في‮ ‬نظر أعضاء الفرقة‮ ‬– ‮ ‬يجب أن‮ ‬يتغير وفي‮ ‬حالات عديدة وفي‮ ‬ظروف مختلفة‮ ‬يعرضون في‮ ‬الكافتيريات وفي‮ ‬الأرياف والغابات وتعرضوا للمضايقات من قبل السلطة أكثر من مرة ولقد فصلت السلطة كل من شاركوهم أو ساعدوهم في‮ ‬أي‮ ‬عرض لهم من وظائفهم في‮ ‬مسرح الدولة‮ ... ‬يقول كيلزين أحد أعضاء الفرقة والحائز علي‮ ‬العديد من الجوائز والذي‮ ‬أصبح مشهورا بعد مسرحيته الفريدة‮ " ‬أنا هنا‮ " ‬يقول‮ " ‬كل المسارح في‮ ‬بيلاروسيا مملوكة للدولة،‮ ‬المخرجون والمبدعون منهم معينون من قبل‮  ‬وزارة الثقافة والعروض تتعرض للرقابة وبرامجها قديمة ومتعفنة نحن نريد عرض مسرح بديل ومعاصر‮ ‬يناقش المشاكل الاجتماعية مع درجة من الحرية تتاح للمبدع‮ " ‬ووفقا لما جاء في‮ ‬موقعهم الرسمي‮ ‬فإن الهدف الأساسي‮ ‬لعروضهم هو‮ " ‬اختراق الأفكار الشائعة للشعب البيلاروسي‮ ‬التي‮ ‬فرضها عليهم النظام الأيديولوجي‮ ‬التابع للديكتاتور البيلاروسي‮ " ... ‬ويستلهم أعضاء المسرح البيلاروسي‮ ‬الحر رؤاهم من فاكلاف هافيل وثورة‮ ‬1989 ‮ ‬المخملية في‮ ‬تشيكوسلافاكيا السابقة ودول‮ ‬غرب أوروبا حيث لعبت الحركات الاحتجاجية والمسرح البولندي‮ ‬في‮ ‬الستينيات والسبعينيات من القرن السابق دورا مناهضا لتلك الديكتاتوريات وتشكل مقاومتهم الفنية جزءا من أختها الموجودة في‮ ‬الوضع الراهن في‮ ‬بيلاروسيا‮ .‬وقد حصلت فرقة المسرح البيلاروسي‮ ‬الحر علي‮ ‬عدة جوائز منها جائزة الجمهورية الفرنسية في‮ ‬الدفاع عن حقوق الإنسان عام‮ ‬2007  ‮ ‬في‮ ‬الجارديان تحت عنوان‮ " ‬لماذا‮ ‬يستحق مسرح بيلاروسيا الحر ترحيبا حارا منا‮ " ‬تبرر الجريدة الحفاوة التي‮ ‬يجب أن‮ ‬يقابل بها ليس فقط في‮ ‬بريطانيا بل وفي‮ ‬أنحاء العالم تبرر ذلك بالعروض التي‮ " ‬تقام في‮ ‬سرية وفي‮ ‬خطر محدق بهم‮ " ‬وكفاحهم ضد الرقابة والديكتاتورية في‮ ‬آن معا كل ذلك جعل العرض‮ " ‬عملا استثنائيا‮ " ‬في‮ ‬نظر الجارديان‮ ...‬
المصادر‮ ‬
الجارديان‮ ‬
الديلي‮ ‬تيليغراف‮ ‬
النيويورك تايم‮ ‬
ويكيبيديا
‮  ‬إعداد وترجمة‮ : ‬أحمد شهاب الدين

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ١٩٤

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here