اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

ديريك جاكوبي‮ ‬يصرخ‮.. ‬كفاكم نصبا

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

تعرض الممثل والمخرج المسرحي‮ ‬المخضرم السير‮ "‬ديريك جاكوبي‮" ‬صاحب السادسة والسبعين عاما لإصابة جديدة في‮ ‬الظهر من جراء نشاطه الزائد بالشواطئ وإيمانه بشباب قلبه‮ .. ‬وهي‮ ‬الثالثة بعد إصابتين متعاقبتين في‮ ‬القدم والفخذ منذ أسابيع لنفس الأسباب مما‮ ‬يجبره علي‮ ‬البقاء في‮ ‬المستشفي‮ ‬للعلاج الجراحي‮ ‬والطبيعي‮ ‬لأكثر من شهر في‮ ‬كل مرة‮..‬ورغم الآلام ولكنه لم‮ ‬يصرخ منها كما فعل خوفا علي‮ ‬مستقبل الدراما‮.‬
ولد ديريك جورج جاكوبي‮ ‬بمنطقة ليتونستون بشرق لندن ونبغ‮ ‬مبكرا مما شجع المعلم‮ "‬لورانس أوليفييه‮ " ‬علي‮ ‬تبنيه‮ .. ‬وقدمه مباشرة للاختبار الحقيقي‮ ‬في‮ ‬عرض‮ "‬هاملت‮" ‬الذي‮ ‬ذهب به في‮ ‬جولات بإنجلترا،‮ ‬ومصر،‮ ‬واليونان،‮ ‬والسويد،‮ ‬واستراليا،‮ ‬واليابان،‮ ‬والصين‮..‬وواصل تفوقه حتي‮ ‬حصل علي‮ ‬جائزة أستاذه لورانس أوليفييه عام‮ ‬1983 عن عرض‮ "‬سيرانو دي‮ ‬برجراك‮" ‬التي‮ ‬نالها مؤخرا عام‮ ‬2009 بعد أدائه المميز في‮ ‬عرض‮ "‬الليلة الثانية عشرة‮" ‬كما اقتنص التوني‮ ‬عام‮ ‬1984.
انفجر جاكوبي‮ ‬وعبر عن‮ ‬غضبه ومشاعره وفكره وأخذ‮ ‬يصرخ أثناء مغادرته المستشفي‮ ‬وبصحبته صديق عمره‮ "‬إيان ماكلين‮" ‬الذي‮ ‬اعتاد أن‮ ‬يلازمه في‮ ‬كل مرة‮ ‬يصاب فيها‮ .. ‬وأخذ‮ ‬يومئ برأسه مبتسما ومؤيدا كونه‮ ‬يعبر عن نفس مضمون ما ردده من قبل‮ .. ‬ومفاده أن التجارة بمفهومها السيئ أفسدت الفن تماما‮ .. ‬إلي‮ ‬جانب لغة تبادل المصالح التي‮ ‬لا تصلح مع الإبداع‮.‬
وقال‮ " ‬هناك خلل في‮ ‬المفاهيم لدي‮ ‬المنوط بهم حاليا إعداد أجيال جديدة من العناصر العاملة في‮ ‬الدراما خاصة التمثيل‮ .. ‬فهذه المتاجر التي‮ ‬تسمونها مدارس دراما ليست مفيدة‮ .. ‬ولا تقدم شيئا‮ .. ‬بل تخدع الصغار وتصور لهم بعد دراسة سنتين أو أربعة أنهم أصبحوا مهيأين ليكونوا نجوما في‮ ‬التمثيل‮ ..  ‬لتأتي‮ ‬آفة الشهرة المزيفة وتقضي‮ ‬علي‮ ‬أي‮ ‬بصيص أمل‮".‬
ثم أضاف‮ " ‬أصبحت العبرة بمن‮ ‬يملك المال والقادر علي‮ ‬تحمل مصاريف مدارس الدراما‮ . ‬بينما الموهبة وحدها هي‮ ‬المقوم الوحيد المطلوب‮ .. ‬وإن توفرت فلا‮ ‬يحتاج صاحبها سوي‮ ‬معايشة الأقدم منه وأصحاب الخبرة أثناء عملهم وتدريباتهم في‮ ‬المسارح والاستديويهات‮ .. ‬ويتعلم كيفية التصرف في‮ ‬المواقف المختلفة‮ ..‬خبرات لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكتسبها وإن ظل بأي‮ ‬مدرسة أكثر من مئة عام‮ .. ‬أرجوكم كفاكم احتيالا‮". ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨٢

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here