اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

دراما ما وراء الطبيعة بعدسة جليفر‮ ..‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

يبدع العقل البشري‮ ‬عندما‮ ‬يتخلص من قيود الزمان والمكان‮.. ‬ولكنه‮ ‬يكتسب القدرة علي‮ ‬الابتكار إذا تخطي‮ ‬حدود المنطق بمنظومة ورؤية وراءها بحث في‮ ‬طبيعة الأشياء المستهدفة‮ .. ‬هذا التخلص ومراحل العبور الناجحة جعلت من‮ "‬ديفيد جليفر‮" ‬أكثر من مجرد مصور فوتوغرافي‮ .. ‬وأصبح صانعًا للوحات فنية ودرامية ثرية وملهمة‮ ‬ينتظرها محب الفنون الدرامية قبل‮ ‬غيرهم كل عدة أشهر بشغف،‮ ‬وآخرها‮ "‬سيناريوهات القرية السيريالية‮".‬
اختنق الاسكتلندي‮ "‬ديفيد جليفر‮" ‬من زحام المدينة وتلوثها لهذا احتفل بتخرجه في‮ ‬مدرسة الفنون بجلاسجو عام‮ ‬2001 ثم ذهب‮ ‬يصنع عالمه الخاص بالانتقال إلي‮ ‬جزيرة جوتسي‮ ‬ذات الطبيعة الساحرة‮ .. ‬وبدأ حياته العملية بالتقاط صور ولوحات للمناظر الخلابة من حوله‮ .. ‬وأخذ‮ ‬يطور من أدواته‮ .. ‬بل وتوصل إلي‮ ‬أساليب خاصة به وتقنيات سجلت باسمه تتعلق بالتصوير الليلي‮ ‬والتوزيع الضوئي‮ ‬في‮ ‬التصوير‮.‬
وفي‮ ‬ظل بحثه عن تفاصيل قريته الصغيرة أخذه فكره إلي‮ ‬رؤية ما وراء الطبيعة في‮ ‬ظل تعمقه في‮ ‬دراسة تفاصيل ما حوله من عوالم وكائنات تعيش فيها‮ .. ‬ومن هذا المنطلق أخذ‮ ‬يصمم بعض المشاهد في‮ ‬هذه العوالم ويلتقط لها صورا تمثل بتفاصيلها أجزاء من دراما ملهمة أقرب إلي‮ ‬المشاهد المسرحية وربما السينمائية وجمع بعضها في‮ ‬مجموعته الأخيرة التي‮ ‬كشف عنها مؤخرا وعنونها بعبارة‮ "‬السيناريوهات السيريالية في‮ ‬القرية الصغيرة‮".‬
ولأن لكل منا قراءته الخاصة فسنكتفي‮ ‬بوصف اللوحة أو المشهد‮ .. ‬ومنها مغامر تسلق أعلي‮ ‬عبوة معدنية عملاقة لأحد المشروبات الغازية‮ ‬يحاول فتحها بصعوبة شديدة‮ .. ‬وأخري‮ ‬لمجموعة متخصصة تستخدم أدواتها المختلفة لصيانة ودهان فك أسنان عملاق فيقوم أحدهما بتنظيف اللثة وآخر الأسنان وآخرون‮ ‬يدهناهما بالأبيض والأحمر‮ .. ‬وغيرها لأم وابنها‮ ‬يحتميان داخل نصف قشرة البيض العملاقة المتبقية بعد تحطم عالم البيض الذي‮ ‬يعيشون فيه جراء كارثة ما‮.‬
ويبدو واضحا أن جليفر بني‮ ‬رؤيته علي‮ ‬كيفية تعامل البشر مع عالمهم إذا تضخم أو صغرت أحجامهم عنه مثلما‮ ‬يحاول شخص ما رفع حبة بزلاء عملاقة ربما لتقشيرها بطريقة أو بأخري‮ .. ‬وآخران‮ ‬يحاولان اكتشاف‮ "‬قرن فلفل أحمر‮" ‬حيث ارتدي‮ ‬كل منهما الزي‮ ‬المناسب لذلك‮ .. ‬وآخرون‮ ‬يشبهون مجموعات النمل الشغالة وهي‮ ‬تقتلع حبات الذرة العملاقة ويلقيها أحدهم من أعلي‮ ‬ليلتقطها آخر‮ ‬يعطيها لغيره وهكذا حتي‮ ‬يتم نقلها وحفظها‮.‬
وتستمر رؤية الفنان وتنقله إلي‮ ‬مناطق خاصة بتفاصيل دقيقة عندما‮ ‬يعبر عن معاناة مجموعة من العاملين‮ ‬يقومون بتقطيع حبات البطاطس وبشرها بمبشرة ضخمة ويبدو عليهم الإصرار علي‮ ‬النجاح‮ .. ‬وفي‮ ‬أخري‮ ‬يقوم اثنان باستخدام منشار صغير مقارنة بالقطعة التي‮ ‬يرغبان في‮ ‬تقطيعها‮ .. ‬وأحد المستكشفين‮ ‬ينظر مندهشا من داخل‮ "‬قرن بزلاء‮" ‬إلي‮ ‬خارجه‮ .. ‬وإحساس جديد لم‮ ‬يختبره من قبل‮.‬
وصولا لمجموعة مجتهدة ونشطة أخري‮ ‬تعمل في‮ ‬أحد مناجم السكر‮ .. ‬حيث‮ ‬يقومون بتكسير قطع السكر الكبيرة وتجميع الناتج في‮ ‬تلال تمهيدا لتعبئتها بعد ذلك‮ .. ‬أو مجموعة أخري‮ ‬من قوات مكافحة الحشرات‮ ‬يصطفون في‮ ‬انتظار اثنين من الصراصير توشك أن تهاجمهما‮ ..‬وتنتهي‮ ‬رحلته بنزهة استكشافية للطبيعة خلال إحدي‮ ‬زجاجات المياه الغازية لتوحي‮ ‬بملايين الأفكار حسب رؤية كل من‮ ‬يطل علي‮ ‬هذا الإبداع والابتكار والبحث الدءوب‮  ‬عما وراء الطبيعة‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here