اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

نحو مسرح ثالث‮ ..‬ مسرح‮ ‬يعيش علي‮ ‬الأطراف وخارج ‬العواصــم وفي‮ ‬الوضاحي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

المسرح الثالث هو مفهوم وصل إلينا من خلال النفي‮ (‬نفي‮ ‬نوعي‮ ‬المسرح المؤسس والطليعي‮)‬،‮ ‬وليس جزءًا من المسرح الطليعي‮ ‬ولا هو جزء من المسرح المؤسس‮. ‬فإن لم‮ ‬يكن أيًا من النوعين،‮ ‬فما هو؟‮. ‬ويبرز هذا البرهان للبعض الصورة السالبة للمسرح الذي‮ ‬يعيش‮ ‬يوما بيوم،‮ ‬مسرح‮ ‬يفتقد للهوية الذاتية،‮ ‬والذي‮ ‬يحيا في‮ ‬ظل النوع الأول أو النوع الثاني‮ ‬من المسرح الذي‮ ‬يتمني‮ ‬سرا أن‮ ‬يكون جزءًا من أيهما‮.‬
ونقد المسرح الثالث هو إساءة قراءة لتعريف‮ "‬باربا‮" ‬الذي‮ ‬يستمد مفهوم المسرح الثالث من عملية الاستبعاد،‮ ‬ولكن‮ ‬يكاد المصطلح أن‮ ‬يكون سلبيا‮. ‬ولتقويم الطبيعة الإيجابية للمسرح الثالث عند‮ "‬باربا‮"‬،‮ ‬لا بد لنا أن نفهم أجزاء البرهان التالي‮: "‬يعيش المسرح الثالث علي‮ ‬الأطراف خارج العواصم والمراكز الثقافية وفي‮ ‬الضواحي‮. ‬إنه مسرح‮ ‬يبدعه أناس‮ ‬يعرَّفون أنفسهم أنهم ممثلون ومخرجون وعمال مسرح،‮ ‬مع أنهم لم‮ ‬يخضعوا إلي‮ ‬تعليم مسرحي‮ ‬تقليدي،‮ ‬ولذلك لا‮ ‬يمكن تمييزهم باعتبارهم محترفين‮. ‬ولكنهم ليسوا هواة أيضا‮. ‬فهم‮ ‬يقضون‮ ‬يومهم في‮ ‬التجارب المسرحية،‮ ‬من خلال ما‮ ‬يسمونه أحيانا تدريبات،‮ ‬ومن خلال إعداد العروض التي‮ ‬يجب أن‮ ‬يحاربوا حتي‮ ‬يجدوا لهذه العروض مشاهدين‮".‬
وفي‮ ‬مقابلة عام‮ ‬1977‮ ‬ أقر‮ "‬باربا‮" ‬أن مفهومه للمسرح الثالث قد تطور من محاولته لتفسير الانحرافات ذات المعني‮ ‬عن التيار المسرحي‮ ‬الرئيسي،‮ ‬مثل حركة المسرح المستقل في‮ ‬إسبانيا،‮ ‬التي‮ ‬تضمنت أكثر من تسعين جماعة مسرحية،‮ ‬وجماعة مسرح‮ "‬فيلدجلينج‮" ‬في‮ ‬الدانمارك،‮ ‬وجماعة انفجار في‮ ‬أمريكا اللاتينية‮. ‬بمعني‮ ‬أنه‮ ‬يبدأ برهانه بمقولة إيجابية ضمنية أن الحركة المسرحية المستقلة موجودة،‮ ‬ثم‮ ‬يستنتج أنه‮ ‬يختلف عن المسرح المؤسساتي‮ ‬والمسرح الطليعي،‮ ‬وهما النوعان الأكثر شيوعا في‮ ‬المسرح،‮ ‬ويخلص إلي‮ ‬أنه‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون له وجود مستقل‮. ‬فهل‮ ‬يقرر‮ "‬باربا‮" ‬أنه مسرح أدني‮ ‬من المسرح المؤسساتي‮ ‬والمسرح الطليعي،‮ ‬وهل لا‮ ‬يوجد شيء في‮ ‬مشواره الفني‮ ‬يشير إلي‮ ‬أن المسرح الثالث أدني‮ ‬منهما‮.‬
وفي‮ ‬المقابلة نفسها،‮ ‬أقر‮ "‬باربا‮" ‬بشكل إيحائي‮ ‬بمفهومه للمسرح الثالث‮. ‬ورغم ذلك برهن أن هذه التضمينات تدين التمييز العنصري‮ ‬الموجود في‮ ‬نوعي‮ ‬المسرح‮ (‬المؤسساتي‮ ‬والطليعي‮) ‬فضلا عن مساواة معني‮ ‬المسرح الثالث بمعني‮ ‬الدونية في‮ ‬مصطلح العالم الثالث،‮ ‬أو رغبة مواطني‮ ‬العالم الثالث أن‮ ‬يكونوا جزءًا من العالم الأول‮. ‬وفي‮ ‬أواخر السبعينيات ذهب‮ "‬باربا‮" ‬إلي‮ ‬أبعد من ذلك لتحديد التمييز العنصري‮ ‬باعتباره سمة محددة للمسرح الثالث،‮ ‬حين‮ ‬يقول‮ "‬الجماعات التي‮ ‬أسميها المسرح الثالث لا تنتمي‮ ‬إلي‮ ‬مسرح معين،‮ ‬أو نزعة مسرحية بعينها‮. ‬ولكنها جميعا تعيش في‮ ‬موقف تمييز شخصي‮ ‬أو ثقافي‮ ‬أو اقتصادي‮ ‬أو مهني‮ ‬أو سياسي‮".‬
وفي‮ ‬أحد المقالات التي‮ ‬تأمل فيها المسرح الثالث في‮ ‬ضوء التطورات والثمانينيات وأوائل التسعينيات،‮ ‬أنكر‮ "‬باربا‮" ‬أن التمييز العنصري‮ ‬لم‮ ‬يعد السمة المحددة لهذا المسرح‮. ‬فالمسرح الثالث الحديث عند‮ "‬باربا‮" ‬هو المسرح الذي‮ ‬يهتم المشاركون فيه بالمعاني‮. ‬واليوم‮ ‬يتضح لي‮ ‬أن السمة المميزة له هي‮ ‬البناء المستقل للمعني‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يراعي‮ ‬الحدود المنسوبة لمهنتنا من خلال الثقافة المحيطة بمعني‮ ‬أن أعضاء المسرح الثالث هم أولئك المهتمنون اكتشاف لغة الأداء التي‮ ‬تقدم معني‮ ‬مستقل لصناعة المسرح،‮ ‬فضلا عن الخضوع إلي‮ ‬الاعتبارات التجارية أو تيارات الطليعة الحالية‮.‬
هذا التغير في‮ ‬تفكير‮ "‬باربا‮" ‬ليس بعيدا عن فهمه الأصيل للمسرح الثالث كما‮ ‬يبدو‮. ‬ففي‮ ‬مقالة الأول عن المسرح الثالث‮ (‬الذي‮ ‬نشر بالفرنسية عام‮ ‬1976 ‮) ‬وصف الطرق التي‮ ‬ينجح بها أعضاء المسرح الثالث في‮ ‬الاستمرار‮. ‬وأول سبيل من خلال الدخول إلي‮ ‬مجال المسرح الراسخ،‮ ‬والسبيل الثاني‮ ‬هو تعريف مفهومه الأخير للمعني‮ ‬المستقل‮: "‬تستطيع جماعات المسرح البقاء عن طريق النجاح من خلال العمل المستمر لتمييز مجالهم،‮ ‬وسعيهم إلي‮ ‬الضروري‮ ‬لهم،‮ ‬ومحاولتهم دفع الآخرين لاحترام هذه التعددية‮".‬
سوسيولوجيا المسرح الثالث
يعد البعد السوسيولوجي‮ ‬أكثر أهمية من الجماليات في‮ ‬المسرح الثالث‮. ‬وبعكس كل من المسرح المؤسسي‮ ‬والمسرح الطليعي،‮ ‬حيث بؤرة التركيز فيهما علي‮ ‬الإنتاج والتأمل ونشر الثقافة،‮ ‬فإن التركيز في‮ ‬المسرح الثالث علي‮ ‬العلاقات‮:‬
العلاقات بين الذين‮ ‬يعملون في‮ ‬مجموعة واحدة،‮ ‬في‮ ‬علاقتهم بجماعات أخري،‮ ‬وعلاقتهم بالمشاهدين‮. ‬وهذا التركيز علي‮ ‬شبكة العلاقات في‮ ‬المسرح الثالث له أصل في‮ ‬داخل الفرد ودوره الجمعي‮.‬
وفي‮ ‬المسرح الثالث هناك فرق بسيط بين الحياة الشخصية والحياة المهنية‮. ‬لأن الكيفية التي‮ ‬يُصنع بها المسرح لها الأولوية علي‮ ‬ما‮ ‬يتم تقديمه‮. ‬فالشكل والمضمون أقل أهمية من الفلسفة الاجتماعية والثقافية للجماعة،‮ ‬وكيف أن هذه الفلسفة تكون مدركة في‮ ‬عمل الجماعة اليومي‮ ‬وتنعكس في‮ ‬عروضها‮. ‬ولكن فشلت هذه الهجمات في‮ ‬أن تضع‮ ‬

 

في‮ ‬اعتبارها التضمينات الاجتماعية السياسية التي‮ ‬لها الأولوية علي‮ ‬ما‮ ‬يتم تقديمه‮ ‬– وهو الاكتشاف الفعلي‮ ‬لمنهج‮ "‬باربا‮" ‬في‮ ‬المسرح‮. ‬فمسرح‮ "‬أودين‮" ‬يشجع عملية التدريب التي‮ ‬يطور فيها تدريباتهم ويكونون مسئولين عنها في‮ ‬الوقت نفسه‮.‬
وبالمثل‮ ‬يلعب الممثلون الدور الرئيسي‮ ‬في‮ ‬إبداع الميزانسين خلال التدريبات،‮ ‬ويساعدون في‮ ‬تصميم وبناء المشاهد لكل عرض،‮ ‬ويصممون الملابس ويصنعونها ويساعدون في‮ ‬عمل الدعاية أيضا‮.‬
وبالإضافة إلي‮ ‬هذه الأخلاقيات في‮ ‬الإبداع الجماعي‮ ‬وتحمل المسئولية،‮ ‬تؤكد جماعة مسرح‮ "‬باربا‮" ‬علي‮ ‬علاقتها بالآخرين الذين‮ ‬يشاركونها في‮ ‬تناولها للمسرح‮. ‬فأعضاء مسرح‮ "‬أودين‮" ‬يحافظون علي‮ ‬اتصالهم الشخصي‮ ‬مع كثير من جماعات المسرح والمثقفين في‮ ‬أوروبا وأمريكا اللاتينية،‮ ‬وبدرجة أقل في‮ ‬الولايات المتحدة الأمريكية،‮ ‬حيث‮ ‬يقدمون تعليقاتهم علي‮ ‬عروض الممثلين الشباب،‮ ‬وتقديم المشورة وإدارة الورش المسرحية‮.‬
وللمحافظة علي‮ ‬هذا الاهتمام بالاتصال الشخصي،‮ ‬يفضل‮ "‬باربا‮" ‬أن‮ ‬يقوم بجولات فنية‮ ‬ينظمها مسرحه في‮ "‬أودين‮". ‬وبهذه الطريقة‮ ‬يشجع هذه الجماعات التي‮ ‬تدعوه تتيح له توسيع اتصالات مع مجتمع المسرح،‮ ‬فضلا عن كونه مجرد فرقة مسرحية تمر في‮ ‬جولة‮. ‬ويري‮ "‬باربا‮" ‬أن هذا النوع من الارتباط هو الأساس في‮ ‬بقاء واستمرارية المسرح الثالث‮.‬
المسرح الثالث ليس مؤسسة رسمية لها مركز رئيس في‮ ‬مكان واحد وأعضاء‮ ‬يدفعون رسوما‮. ‬بل هو انحياز طوعي‮ ‬يقوم أساسًا علي‮ ‬الاتصال‮ ‬غير الرسمي‮ (‬الحكومي‮). ‬وأبرز الجماعات التي‮ ‬ارتبط معهم‮ "‬باربا‮" ‬في‮ ‬تجمعات المسرح الثالث في‮ ‬عدة دول منذ عام‮ ‬1976 الذي‮ ‬حدث في‮ ‬بلجراد هي‮: "‬مدينة بير جامع‮" ‬في‮ ‬إيطاليا عام‮ ‬1977‮ ‬وفي‮ "‬مدينة أياكوشو‮" ‬في‮ ‬بيرو عام‮ ‬1978‮ ‬وفي‮ ‬مدينة‮ "‬لوكيتو‮" ‬في‮ ‬أسبانيا عام‮ ‬ 1979 ومدينة‮ "‬زاكاتكاس‮" ‬في‮ ‬المكسيك عام‮ ‬ 1981ومدينة‮ "‬باهيا بلانكا‮" ‬في‮ ‬الأرجنتين،‮ ‬و"كوزكو‮" ‬في‮ ‬بيرو عام‮ ‬ 1987  و"شكا لكايو‮" ‬في‮ ‬بيرو عام‮ ‬ 1988 وكل هذه اللقاءات مع اختلاف كل منها عن الآخر بدقة إلا إنها بالشكل نفسه‮. ‬إذ‮ ‬يتكون الجزء الرسمي‮ ‬من البرنامج من عدة ورش تدريبية‮ ‬يقودها مؤدون في‮ ‬مسرح أودين‮: ‬محاضرات في‮ ‬التدريب وأساليب الفن الدرامي‮ ‬ويقودها‮ "‬باربا‮" ‬أو مخرجون آخرون مثل‮ "‬ماريو ديلجادو‮" ‬الذي‮ ‬يقود جماعة‮ "‬كواترو تابلس‮"‬،‮ ‬وحلقات درس حول مختلف الموضوعات‮ "‬مثل دور العنف في‮ ‬مجتمع بيرو وقادها‮ "‬خوان كارلو شكالكايو‮"‬،‮ ‬واستخدم أساليب‮ "‬اتيين ديكرو‮" ‬في‮ ‬المايم كمصدر للتدريبات بقيادة‮ "‬لويس أوكتافيو‮" ‬في‮ ‬باهيا بلانكا‮. ‬والصورة الأكثر قيمة لهذه التجمعات تعطي‮ ‬شكلا ثابتا في‮ ‬المواجهة الرسمية بين أعضاء المسرح الثالث‮. ‬الذين نادرا ما‮ ‬يتقابلون‮.‬
المقايضة‮:‬
وهي‮ ‬مصطلح طبقه‮ "‬باربا‮" ‬علي‮ ‬المسرح في‮ ‬أوائل السبعينيات ويرتبط بشكل صميم بمفهوم العلاقة التي‮ ‬يندرج تحتها المسرح الثالث‮. ‬فكما هو الحال في‮ ‬المقايضة بالمعني‮ ‬الاقتصادي‮ ‬فإن المبدأ المميز للمقايضة المسرحية هي‮ ‬التبادل أيضا‮. ‬إلا أن سلعة التبادل في‮ ‬المقايضة المسرحية هي‮ ‬الأداء‮.‬
إذ‮ ‬يؤدي‮ (‬أ‮) ‬لـ‮ (‬ب‮)‬،‮ ‬وبدلا من أن‮ ‬يدفع له‮ (‬ب‮) ‬ثمنا من النقود،‮ ‬يؤدي‮ (‬ب‮) ‬لـ‮ (‬أ‮). ‬وعندئذ‮ ‬يتم تبادل الأداء المسرحي‮ ‬بالأغنيات،‮ ‬والرقصات بعروض الأكروبات،‮ ‬والقصيدة بالمونولوج‮... ‬إلخ‮.‬
المقايضة والتبادل الثقافي‮:‬
المقايضات هي‮ ‬نقاط الاتصال بين الثقافات،‮ ‬ففي‮ ‬المقايضة تقابل الثقافة الصغري‮ ‬للفرد أو الفرقة المسرحية الثقافية الكبري‮ ‬للأخري‮. ‬ويتحقق هذا اللقاء من خلال تبادل الأداء،‮ ‬بمعني‮ ‬المنتج الثقافي‮ ‬ولكن هذا المنتج ليس هاما في‮ ‬ذاته،‮ ‬بل الأهم هو عملية التبادل نفسها‮. ‬ولا مجال لتبادل‮ ‬غير متكافئ في‮ ‬هذه المقايضة،‮ ‬لأنه لا توجد قيمة محددة مسبقا لما‮ ‬يتم تبادله‮.‬
وأسبقية عملية التبادل علي‮ ‬المنتج الثقافي‮ ‬في‮ ‬المقايضة‮ ‬يستدعي‮ ‬القيمة التقليدية للمسرح للاستفسار‮. ‬ففي‮ ‬النموذج التقليدي‮ ‬يتم تبادل الأداء المسرحي‮ ‬بالمال‮.‬
إذ‮ ‬يقاس الأداء في‮ ‬إطار الخاصية الجمالية والقيمة النقدية‮.‬
لكل مقعد في‮ ‬قاعة المسرح،‮ ‬وهذا النموذج مرفوض في‮ ‬المقايضة الثقافية التي‮ ‬يتم فيها تبادل منتج ثقافي‮ ‬بآخر‮.‬
لأن قيمة التبادل هنا تكمن في‮ ‬التبادل نفسه وليس فيما‮ ‬يتم تبادله،‮ ‬ولذلك فإن القيم الجمالية والنقدية‮ ‬غير ملائمين هنا‮.‬
والتأكيد علي‮ ‬التبادل الثقافي‮ ‬بالمقايضة لا‮ ‬يعني‮ ‬أنه دون جدول أعمال من وراء هذا اللقاء بين الثقافي‮. ‬فقد طلب بعد رؤساء القري‮ ‬في‮ ‬جنوب إيطاليا من مسرح‮ "‬أودين‮" ‬مساعدة أهل القرية،‮ ‬إذ طلب مسرح‮ "‬أودين‮" ‬من الناس أن‮ ‬يقدموا معلومات لإصدار مطبوعة عن المنطقة‮. ‬وأراد شباب قرية‮ "‬مونت سيس‮" ‬أن تكون لهم مكتبة،‮ ‬فطلب مسرح‮ "‬أودين‮" ‬من أهل القرية التبرع بالكتب للمقايضة،‮ ‬فشكلت هذه المساهمة الأساس لمكتبة القرية‮. ‬وفي‮ ‬قرية‮ "‬أولالاي‮" ‬طُلب إلي‮ ‬أهل القرية أن‮ ‬يقدموا آلاتهم الموسيقية القديمة والقصص التي‮ ‬يتذكرونها عن ماضي‮ ‬القرية, لكي‮ ‬يؤسسوا أرشيفا للقرية‮.‬
الفعالية الاجتماعية الثقافية لجماعة المسرح
يعرف‮ "‬باربا‮" ‬المسرح بأنه شكل للعمل الاجتماعي‮ ‬إذ‮ ‬يقول‮ "‬ما هو المسرح؟‮. ‬إذا حاولت اختزال هذه الكلمة إلي‮ ‬شيء ملموس،‮ ‬فإن ما اكتشفه هو أناس‮ ‬يشتركون معا‮. ‬فالمسرح هو علاقة خاصة في‮ ‬سياق مختار،‮ ‬أولا بين الناس الذين‮ ‬يتجمعون معا لإبداع شيء،‮ ‬ثم‮ ‬يشاركون بهذا الإبداع مع الجمهور‮". ‬يحدد هذا التعريف ما‮ ‬يعتبره‮ "‬باربا‮" ‬القواعد المزدوجة لجماعة المسرح،‮ ‬والفعالية الاجتماعية داخل الجماعة،‮ ‬وعلاقة الجماعة بمن هم خارجها من خلال العمل المسرحي‮.‬
داخل الجماعة‮:‬
التفاعل الداخلي‮ ‬هو أحد أهم صور جماعة المسرح‮.‬
ويؤكد أن عملية التبادل هي‮ ‬المهمة،‮ ‬لأن الأداء محدود زمانيا،‮ ‬من خلال الأداء المحتفظ به في‮ ‬الربرتوار،‮ ‬والأداء الذي‮ ‬لا‮ ‬يستغرق أكثر من بضع ساعات‮ ‬يوميا،‮ ‬وأن المنتج النهائي‮ ‬لعملية أطول داخل الجماعة‮ ‬– وهذا‮ ‬يعني‮ ‬الكيفية التي‮ ‬تخلق بها الجماعة عروضها وحياتها المهنية‮. ‬ويبرهن أن هذه العملية هي‮ ‬التي‮ ‬تحدد مكانها وتأثيرها في‮ ‬المجتمع لأنها تقدم الاكتشاف لاستراتيجيات بقاء الجماعة،‮ ‬وأخلاقياتها المهنية وجمالياتها‮.‬
الجماعة وجمهورها‮:‬
برغم نزعته الاجتماعية السياسية،‮ ‬يعترف‮ "‬باربا‮" ‬أن المسرح لا‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يغير المجتمع ككل‮. ‬لذلك‮ ‬يؤكد أنه‮ ‬يمتلك الطموح لتغيير كل من أولئك الذين‮ ‬يصنعون المسرح من خلال جعله طريقة للحياة،‮ ‬فضلا عن كونه مجرد حرفة،‮ ‬وأولئك الذين‮ ‬يتواصلون مع الناس الذين‮ ‬يجعلون المسرح مركز حياتهم،‮ ‬حين‮ ‬يقول‮: "‬إننا نبني‮ ‬شيئا مستقلا،‮ ‬لكنه‮ ‬يتغير طول الوقت،‮ ‬شيئًا‮ ‬يغير رؤية المسرح‮. ‬ففي‮ ‬أوروبا وفي‮ ‬كثير من البلدان الأخري،‮ ‬نحن المقوم الذي‮ ‬يغير كثيرا من الأشياء‮. ‬فالمسرح‮ ‬يمكن أن‮ ‬يغير نفسه،‮ ‬لكنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يغير المجتمع،‮ ‬ولذلك إن‮ ‬غيرنا المسرح،‮ ‬فإننا نغير شيئاً‮ ‬صغيرًا في‮ ‬المجتمع،‮ ‬لكنه شيء مهم جدا‮.‬
وفي‮ ‬النهاية،‮ ‬ما هو تأثير ستانسلافسكي؟ هل أثر علي‮ ‬المتلقين أم أثر علي‮ ‬عصر المسرح،‮ ‬أم أثر علي‮ ‬تاريخه الذي‮ ‬جاء من بعده؟‮. ‬عندما نغير المسرح فإننا نغيره من أجل مشاهديه،‮ ‬نغير في‮ ‬طريقة المشاهدة وفي‮ ‬المفهوم والرؤية المفاهيمية‮". ‬إن القيمة الاجتماعية للمسرح عند‮ "‬باربا‮" ‬هي‮ ‬الطريقة التي‮ ‬يشرع بها الذين‮ ‬يصنعونه في‮ ‬عملهم،‮ ‬فضلا عن المضمون السياسي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬للعروض‮. ‬ورغم أن بعض أعمال فرقة‮ "‬أودين‮" ‬لها أصل في‮ ‬الأفكار السياسية،‮ ‬فإن الاهتمام السياسي‮ ‬الرئيسي‮ ‬في‮ ‬أعمال الجماعة‮ ‬يكمن في‮ ‬الاتصال بين الأعضاء وأولئك الذين‮ ‬يستضيفونهم في‮ ‬الجولات‮.‬
ومفتاح فهم منهج‮ "‬باربا‮" ‬في‮ ‬المسرح هو تأكيده علي‮ ‬عملية المبادلة‮. ‬علي‮ ‬الرغم من أنه‮ ‬يعترف بقيمة التعليق السياسي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والجماليات،‮ ‬التي‮ ‬هي‮ ‬ذات قيمة أقل في‮ ‬نظره من العملية التي‮ ‬تصل من خلالها الجماعة إلي‮ ‬هذه الجماليات‮.‬
فالمقايضة بتأكيدها علي‮ ‬لقاء الثقافات هي،‮ ‬من عدة وجوه،‮ ‬جوهر أفكار‮ "‬باربا‮" ‬المسرحية‮. ‬ولو تحدثنا بشكل اجتماعي‮ ‬فإن المسرح عنده هو نقطة الاتصال بين الثقافات التي‮ ‬يكون فيها التبادل مهما مثل خصائص ومضمون المنتج الذي‮ ‬يتم تبادله‮. ‬من الإنصاف أن نقول إن أحد أهم إسهامات‮ "‬باربا‮" ‬في‮ ‬تاريخ المسرح هي‮ ‬محاولته لفهم القيمة الاجتماعية عند الذين‮ ‬يصنعون المسرح‮.‬

احمد عبد الفتاح

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here