اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

فروتسلاف‮..‬ صمت أبلغ‮ ‬من الكلام‮..

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

أحب الثرثرة بلا توقف‮ .. ‬ولكنه أجبر علي‮ ‬السكوت من قبل أستاذه‮ .. ‬فأوشك أن‮ ‬يختنق‮ .. ‬لهذا حاولت صديقته أن تساعده‮ .. ‬فامتنعت‮  ‬هي‮ ‬الأخري‮ ‬عن التحدث‮ .. ‬وأخذت تشير إليه بيديها وبتقاسيم وجهها مما أدهشه في‮ ‬البداية ولم‮ ‬يحبذه‮ .. ‬ولكن إصرارها جعله‮ ‬يحاول أن‮ ‬يفهم ما تريد أن تقوله‮ .. ‬إلي‮ ‬أن اعتاد علي‮ ‬ذلك وبادلها الإشارات‮ .. ‬لتنشأ بينهما لغة خاصة تعلقا بها‮ .. ‬ليصبح الصمت اختيارا ممتعا ومميزا لهما‮ .. ‬لغة‮ ‬يتحدثوا بها أمام الجميع ولا‮ ‬يفهمها إلا هما‮.‬
تحولت عقوبة‮ " ‬هنري‮ ‬تومازويسكي‮ " ‬الشاقة بالنسبة له‮ .. ‬إلي‮ ‬متعة وحلم‮ .. ‬وفرصة للتأمل والاستفادة من الوقت المهدر في‮ ‬ثرثرة لا قيمة لها‮ .. ‬وعرف كيف‮ ‬يستثمر هذا الوقت بمساعدة صديقته وملهمته مارتا التي‮ ‬افتقدها كثيرا عندما انتقل من مسقط رأسه مدينة‮ " ‬بوزنان‮ " ‬وجلساتهما المطولة علي‮ ‬نهر‮ "‬بارتا‮ " .. ‬إلي‮ ‬مدينة فوتسلاف التي‮ ‬أصبح اسمها الثاني‮ ‬بعد ذلك‮ " ‬هنري‮ ‬تومازويسكي‮ " .. ‬وبات الصمت عنده منهجا وأسلوب حياة‮.‬
أخذه الصمت إلي‮ ‬الرقص‮ .. ‬فدرس وتخرج من أستوديو الدراما بأكاديمية‮ " ‬جال جيما‮ " ‬كما قام بدراسات متعمقة في‮ ‬الباليه‮ .. ‬وعمل لفترة في‮ ‬تصميم الرقصات وإخراج عروض الباليه‮ .. ‬ليكتسب خبرة‮ .. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬استعاد فيها صديقته التي‮ ‬أصبحت محبوبته‮ " ‬مارتا‮ " ‬لتعاونه في‮ ‬دراسته لعمل عروض صامتة من خلال حركاتهما التي‮ ‬ابتدعاها وغيرها من الكلاسيكية الإغريقية بحسب أن المايم أو التمثيل الصامت‮ ‬يعود تاريخه إلي‮ ‬اليونانيين القدماء‮.‬
عشق هنري‮ ‬الصمت المعبر عبر التعبيرات الحركية للجسد والوجه فيما‮ ‬يمثل رموزا للقيم الثقافية الأكثر أهمية‮ .. ‬مارس هنري‮ ‬ومارتا حركاتهما أمام أصدقائهما وبقية الرفاق وشجعهم إعجابهم وتجاوبهم معهما‮ .. ‬وفهمهم لكل حركاتهما‮ .. ‬وكأنها ترجمة لنصوص أو مشاهد مرئية وحوارات بين الأشخاص‮ .. ‬ثم صاحبتهما الموسيقي‮ ‬بعد ذلك والتي‮ ‬كانا‮ ‬يختارها بعناية للتناسب مع الجو العام لموضوع العرض الذي‮ ‬حرصا علي‮ ‬اختياره أيضا ليداعب اهتمامات متابعيهما‮.‬
وبمرور الوقت اتسعت دائرة جمهورهما‮ .. ‬بالتزامن مع زيادة عدد الراغبين للتعلم ومشاركتهما في‮ ‬عروضهما‮ .. ‬ودفعه هذا إلي‮ ‬إنشاء مدرسة‮ " ‬هنري‮ ‬تومازويسكي‮ " ‬للتمثيل الصامت‮ .. ‬التي‮ ‬باتت علامة مميزة لمدينة فروتسلاف‮ .. ‬كما بدأ في‮ ‬عمل جولات بالمدن والبلدات البولندية‮ .. ‬بواقع خمسة أيام إلي‮ ‬أسبوع في‮ ‬كل مكان‮ ‬يحلون به‮ .. ‬واستطاعوا بإصرار وإبداع أن‮ ‬يلينوا الثلج ويؤثروا في‮ ‬فكر وإحساس الجمهور البولندي‮ ‬الذين راقتهم هذه النوعية المختلفة وبات لها محبوها ومتابعوها الذين‮ ‬ينتظرون هنري‮ ‬وزملاءه حتي‮ ‬يعودوا إلي‮ ‬مدينتهم أو بلدتهم‮.‬
ثم شرع‮ ‬يشارك في‮ ‬المهرجانات البولندية والأوروبية بشكل عام‮ .. ‬وسط استهجان من فناني‮ ‬المسرح‮ .. ‬ورؤيتهم أنها أقل شأنا‮ .. ‬بل أنها ليست عروض مسرحية من الأساس‮ .. ‬ولكنهم لانوا بدورهم‮ .. ‬خاصة بعدما منحتهم اللجان جوائز‮ .. ‬بل وابتدعت بعضها جوائز خاصة لإجادتهم‮ .. ‬وقدرتهم علي‮ ‬إقناع جمهورهم إلي‮ ‬جانب الدقة الشديدة في‮ ‬كل حركة وتجانس العناصر المختلفة مع إيقاع موسيقي‮ ‬منضبط‮.‬
وبعد كفاح لما‮ ‬يقرب من عشر سنوات من الإبداع والإقناع‮ .. ‬أسس هنري‮ ‬مسرحه للأداء الصامت عام‮ ‬1956 بأغراض عدة أهمها منح جمهورهم السعادة وتجنب الحزن والكآبة‮ .. ‬والابتعاد عن التكلف الذي‮ ‬يشعر المتفرجين بالضيق‮ .. ‬إلي‮ ‬جانب تلميحات صريحة تدير نقاش صامت بشأن كافة الأمور التي‮ ‬تهم جماهيرهم‮ .. ‬وخلق لغة خاصة مفهومة بينهم‮.‬
مد هنري‮ ‬يد التعاون مع الأكاديمية البولندية للفنون ودار الأوبرا بفروتسلاف وعقد اتفاقات كثيرة مع كافة المؤسسات والمسارح‮ .. ‬إيمانا منه بأن التعاون بين روافد الفن من أهم سبل دعم المجتمع والارتقاء بالفنون كوحدة واحدة ووضع تقنيات خاصة سميت باسمه في‮ ‬فن التمثيل الصامت اعتمد فيها علي‮ ‬ربط الحركة بالإحساس‮.‬
وضع هنري‮ ‬ثلاثة قوانين رئيسية لمدرسة الصمت الخاصة به الأول‮: "‬الحركة تأكيد علي‮ ‬الحياة وانعكاس لها‮ .. ‬بمعني‮ "‬أنا أتحرك‮ .. ‬فأنا حي‮"..".. ‬وبالتالي‮ ‬يمكن تجسيد كل ملامح ومعالم الحياة بالحركة فقط‮ .. ‬فالإنسان ولد صامتًا‮.. ‬وكان‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعيش دون أن‮ ‬ينطق‮ .. ‬ولا‮ ‬يعني‮ ‬ذلك أن الكلام ليس له قيمة‮ .. ‬ولكن كثرته دون سبب أو هدف‮ ‬يقلل من قيمته‮ .. ‬ويصبح الصمت أكثر قيمة‮.‬
أما القانون الثاني‮ ‬فقد استخلصه من تجاربه ووضعه في‮ ‬صيغة تحقيق أو مسلمة بأن‮ " ‬الفن‮ ‬يزداد حداثة كلما قل فيه الكلام‮" .. ‬حيث تزيد المساحة الشعورية‮  ‬والوجدانية مع الصمت‮ .. ‬وأن المضمون‮ ‬يمكن أن‮ ‬يضيع وسط تزاحم الكلام‮ .. ‬ولكنه‮ ‬يأخذ طريقه بسرعة شديدة إلي‮ ‬قلب وعقل المتفرج دون عوائق تذكر‮ .. ‬وهذا القانون‮ ‬يؤيده بقوة سقراط الذي‮ ‬أكد أن الفن‮ ‬يزداد رقيا كلما كان أكثر بساطة والصمت‮ ‬يسير في‮ ‬هذا الاتجاه بخلاف الكلام الذي‮ ‬يزيد الفضاء تعقيدا‮.‬
وأتم رؤيته بقانون ثالث جاء فيه‮ " ‬يجب أن تتماشي‮ ‬الحركة مع مناظر الخلفية كما هو الحال في‮ ‬الحياة اليومية تعبيرا عن النضال من أجل الحياة التي‮ ‬تستحق أن‮ ‬يعيشها الإنسان بكل كيانه وجوارحه‮".. ‬وأن الصامت‮ ‬يكتسب قيمة أكبر كلما عبر عن العالم المحيط به‮ .. ‬ليس فقط واقعه ولكن أيضا أحلامه وخيالاته‮ .. ‬وداعب أمال وطموح كل واحد‮.‬
بدأ تومازويسكي‮ ‬رحلته التأسيسية بمدرسة‮ .. ‬ولهذا فكانت الروافد التعليمية جزءا رئيسيا من فكره وطموحه مع التمثيل الصامت‮ .. ‬والذي‮ ‬استكمله أبناؤه‮ .. ‬وذهب في‮ ‬ثلاثة محاور‮ .. ‬الأول تمثل في‮ ‬ورش التدريب التي‮ ‬شملت برامج خاصة لكل من الأطفال والشباب والكبار كل علي‮ ‬حدة بهدف تدريبهم علي‮ ‬الحركات الكلاسيكية وأخري‮ ‬مبتكرة حديثا خاصة بمدرسة هنري‮ ‬تومازويسكي‮ ‬وممثليه‮.. ‬أما الثاني‮ ‬فهو الأحدث ويتمثل في‮ ‬أستوديو مايم الذي‮ ‬أسس عام‮ ‬2009 وهو مستوي‮ ‬احترافي‮ ‬من التعليم والتدريب‮.‬
بينما الثالث الأقدم المستحدث فهو المحاضرات المسرحية‮ .. ‬والتي‮ ‬بدأت قبل تأسيس المسرح من خلال المحاضرات التي‮ ‬كان‮ ‬يلقيها تومازويسكي‮ ‬علي‮ ‬الراغبين في‮ ‬اكتساب معلومات عن التمثيل الصامت‮ .. ‬بل والمسرح بشكل عام‮ .. ‬ثم إحياء هذه المحاضرات وباتت أسبوعية منذ مطلع الألفية الجديدة وقبل وفاة هنري‮ ‬بفترة قصيرة من خلال مجموعة من المتخصصين‮ .. ‬ولم تكن مقصورة علي‮ ‬أبناء مسرح ومدرسة فروتسلاف فقط‮ .. ‬بل حرصوا علي‮ ‬جلب أهم خبراء ورواد المسرح من كل أنحاء بولندا وخارجها أيضا‮.‬
ربما لا‮ ‬يفضل الكثير من جمهور المسرح متابعة عروض عن نصوص عالمية سبق تقديمها قبل ذلك عشرات بل ومئات المرات حتي‮ ‬لو كانت بمعالجات جديدة‮ .. ‬ورؤي‮ ‬وزوايا مختلفة‮ .. ‬ولكن فكرة أن تقدم مثل هذه النصوص صامتة بدون حوار‮ ‬يمكن أن‮ ‬يثير فضول الكثيرين وهذا ما تكرر‮ .. ‬بل وبات معتاداً‮ ‬في‮ ‬بولندا وخاصة مسرح فروتسلاف‮ .. ‬والتركيز من البداية لإدراك كل حركة وما تعنيه‮.‬
وإذا ألقينا نظرة سريعة لما‮ ‬يقدمه فروتسلاف هذه الأيام فستجد عرضا عالميا عن رائعة شكسبير‮ "‬هاملت‮ " .. ‬أسهم في‮ ‬ذلك بل وجعله النص المناسب وجود مساحات تعبيرية من الأصل لا تحتاج لكلام كمشهد الجمجمة الشهير والمشاهد النزالية‮ .. ‬ولكن المفاجأة الحقيقية كانت في‮ ‬التأثير المضاعف اعتمادا علي‮ ‬إجادة المؤدين واندماج تام ومذهل وراءه قراءة واستيعاب وإدراك أن الرهان علي‮ ‬الإحساس وحده الذي‮ ‬يحمل علي‮ ‬أوتاره الأفكار أيضا‮.‬
وعلي‮ ‬نهجه كذلك رائعة أخري‮ ‬للأسباني‮ ‬لوركا وهي‮ " ‬بيت برنارد ألبا‮ " ‬الذي‮ ‬أبدع فيها المخرج‮ "‬زيجايف سيمانسمي‮ " .. ‬فاستطاع أن‮ ‬يجيد بعناصر بسيطة إلي‮ ‬أقصي‮ ‬حد ممكن‮ .. ‬والاعتماد علي‮ ‬تعبيرات الحركة والوجه الخاصة بالمؤدين دون عوامل أخري‮ ‬مساعدة‮ .. ‬حتي‮ ‬الموسيقي‮ ‬قلل منها كثيرا‮.. ‬وصدق اعتقاده في‮ ‬أن هذا العرض لا‮ ‬يحتاج سوي‮ ‬إجادة الممثلين فقط‮.‬
وإلي‮ ‬جانب النصوص المترجمة‮ .. ‬هناك أخري‮ ‬محلية ومنها‮ " ‬لينا‮ " ‬لهانسا اندرسينا‮ .. ‬وهو من النوعية التي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬مقطوعات موسيقية خاصة‮..‬وملابس وديكورات معقدة وعالية التكلفة‮.. ‬لصنع عالم وشخصيات خيالية مبهرة تناسب كل أفراد الأسرة‮ ‬يعشقه الصغار ويدركه فكر الكبار‮.‬
اختارت رابطة المسرح العالمي‮ ‬مؤخرا مسرح‮ " ‬فروتسلاف‮ " ‬الأفضل في‮ ‬العالم للأداء الصامت في‮ ‬تقريرها السنوي‮ .. ‬وأفردت له مساحة كبيرة علي‮ ‬موقعها الإلكتروني‮ ‬بالشبكة العنكبوتية‮ .. ‬واستعرضت تاريخه ومشوار كفاح مؤسسه الذي‮ ‬تجول بين البلدان والمدن لإقناع وإمتاع الجمهور البولندي‮.‬
ليعود ويتجول مجددا بإلحاح من مسارح المدن الأوروبية المختلفة تلبية لرغبة جماهيرها‮.. ‬كما استعرض الموقع مقتطفات مما ذكرته الصحف والمجلات الأوروبية الكبري‮ ‬عند كل محطة‮ ‬يمرون بها‮ .. ‬فمثلا في‮ ‬باريس علقت اللوفيجارو‮ " ‬غرس الإحساس في‮ ‬الوجدان ليبقي‮ ‬بقاء النخيل‮ "‬،‮ ‬وفي‮ ‬كوبنهاجن جاء في‮ ‬بوليتكين‮ " ‬أداء مبهر وراءه كفاح كبير حتي‮ ‬يتحقق وموهبة لا‮ ‬غني‮ ‬عنها‮ "‬،‮ ‬ومقتضبا ليونيت الإيطالية‮ " ‬لغة تعبيرية خاصة جدا‮ " ‬ونايتر بستوكهولم‮ " ‬المسرح الحركي‮ ‬الأفضل في‮ ‬ظل الضجيج الذي‮ ‬لوث العالم‮ ".‬
في‮ ‬قصة تومازويسكي‮ ‬ومسرحه طوق نجاة لكل تائه بأن‮ ‬يبحث عما‮ ‬يمكن أن‮ ‬يجيده بحب وإخلاص‮ .. ‬مجرد فكرة‮ ‬يمكنها أن تغير حياته ومستقبله‮ .. ‬إلي‮ ‬جانب أننا‮ ‬يمكنا أن نجرب الصمت وسط هذا الضجيج كما التقط السويديون تلك الفكرة‮.. ‬فعندما تكثر الأصوات التي‮ ‬تصيب كل منا باضطراب وألم في‮ ‬رأسه‮ .. ‬ثم‮ ‬يجد ضالته في‮ ‬فضاء صامت‮ ‬يريحه أخيرا‮ ‬يصبح علي‮ ‬استعداد للتركيز في‮ ‬كل حركة تحدث حوله‮ .. ‬ابحثوا أيها المسرحيون عن مسرح صامت أبلغ‮ ‬من متكلم في‮ ‬مهب الريح‮.‬
المصادر‮:  ‬    
www.pantomima.pl
www.teatrpolski.pl
www.eepap.org

 

جمال المراغي

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 278

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here