اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

‮كل ساقطين‮‬.. تري‮ ‬النور أخيرا‮

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

لم‮ ‬يحترموا أو‮ ‬يقدروا قيمة هذا الرجل وما ضحت من أجله هذه المرأة حتي‮ ‬وصلا إلي‮ ‬هذه المكانة المسرحية‮ .. ‬فسخر الجميع منهما منذ خمسة عشر عاما وتحديدا عام‮ ‬1997 عندما كانا‮ ‬يقدمان عرض‮ " ‬توم وكلين‮ " ‬بمسرح‮ " ‬الديش‮ " .. ‬فيما عدا واحد‮ .. ‬وصادف أنه أصغرهم سنا‮ .. ‬الذي‮ ‬وصف التجربة بأنها بداية لثنائي‮ ‬يستهل إبداعه بعد الخمسين‮ .. ‬وأنهما سيحققان ما لم‮ ‬يحققه‮ ‬غيرهم في‮ ‬سنوات القادمة ودعا لهم بطول العمر‮ .. ‬ويبدو أن هذا الدعم الرفيع دفعهم إلي‮ ‬إلقاء أنفسهم في‮ ‬النار دون خوف‮ .. ‬ليتحقق ما توقعه الناقد المسرحي‮ ‬الصغير‮ .. ‬وصولا إلي‮ ‬صيحة بيكيت الأولي‮.‬
ذهب‮ " ‬دومنيك كافيرزديش‮ " ‬إلي‮ ‬المسرح ليشجع السير‮ " ‬ميشيل جابلون‮ " ‬والسيدة‮ " ‬إيلين اتكينز‮ " ‬ولم‮ ‬يكتف بتشجيعهما كتابة‮ .. ‬ثم سأله أثناء خروجه من المسرح عن خطواته المقبلة فأجابه بعبارة مقتضبة‮ " ‬ذاهبان إلي‮ ‬الخطر‮ ‬يا بني‮ " .. ‬ليحتفظ الناقد الصغير بها‮ .. ‬ويظل‮ ‬يتابعه عن كثب ليضطر أن‮ ‬يتابع السيدة معه‮ .. ‬حيث قدم هذا الثنائي‮ ‬العرض الشهير‮ " ‬الرجل‮ " ‬للمناضلة الإيرانية الأصل‮ " ‬ياسمينا ريزا‮ " ‬الذي‮ ‬تحاول فيه سيدة القصاص ممن اغتالوا حبيبها لتكتشف أنها في‮ ‬مواجهة‮ ‬غير متكافئة مع المخابرات الأمريكية وكانت تلك بداية الخطر عام‮ ‬1999.
وواصل نجاحاته مع السيدة اتكينز في‮ ‬عرض‮ " ‬الانتقالية‮ " ‬بعدها بعام واحد والتي‮ ‬تناولت تلك الفترات التي‮ ‬تلي‮ ‬كل حرب تخوضها قوات التحالف في‮ ‬بقعة هنا أو هناك‮ .. ‬وأثار ذلك السلبية من فيتنام إلي‮ ‬كوبا والعراق‮ .. ‬ثم عرض‮ "‬الحفلة‮ " ‬عام‮ ‬2005 عن أم وأب فقدا ابنهما أثناء‮ ‬غارة جوية أمريكية علي‮ ‬الأراضي‮ ‬الصومالية أثناء احتفالهما بزواجه في‮ ‬باحة عيادتهم التي‮ ‬يعملان فيها إلي‮ ‬جانب ابنهما وعروسه كأطباء‮ .. ‬وذلك كمدخل للحديث عن قتل الأبرياء العشوائي‮ ‬في‮ ‬خضم‮ " ‬الفوضوي‮ ‬الخلاقة‮ " ‬وهو أول عمل فني‮ ‬يناقش هذا المصطلح‮.‬
وشهد مسرح الجيت واحد آخر من عروض الخطر حيث تصدوا لمؤامرات سرقة الآثار التي‮ ‬تتبعها بعض الدول الأوروبية مرحليا لتجميعها في‮ ‬أكبر معرض لها بالولايات المتحدة الأمريكية‮ .. ‬وذلك في‮ ‬عرض‮ " ‬لقطة أخيرة‮ " ‬عام‮ ‬2010 .. حيث منع تقديم العرض في‮ ‬أمريكا‮ .. ‬وألغيت الجولة التي‮ ‬كان محدد لها الثلاث شهور الأولي‮ ‬من العام التالي‮ ‬وحاولوا منعه في‮ ‬المملكة المتحدة ولكنهم فشلوا في‮ ‬ذلك‮.‬
وكأن كل هذه التجارب والمناوشات اكتملت لتتجلي‮ ‬في‮ ‬تقديم‮ " ‬كل الساقطين‮ " ‬أول عرض كتبه الأسطورة‮ " ‬صمويل بيكيت‮ " ‬عام‮ ‬1957 .. وهي‮ ‬مسرحية إذاعية عن الضغوط التي‮ ‬تمارسها إنجلترا وحكومتها علي‮ ‬أيرلندا إلي‮ ‬حد القيام بجرائم اغتيال للمثقفين وأصحاب الرأي‮ ‬ممن‮ ‬يدعمون القضية الأيرلندية العادلة‮ .. ‬والتي‮ ‬منعت مرات من التقديم إذاعيا‮ .. ‬ولم‮ ‬يستطع أحد تقديمها مسرحيا حتي‮ ‬تمكن ثنائي‮ ‬يتحديان المملكة مع المخرج الشجاع‮ " ‬تريفور نون‮ " ‬من أن‮ ‬يجعلاها تري‮ ‬النور علي‮ ‬خشبة مسرح شارع جيرمين‮.‬

 

جمال المراغي

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 275
أخر تعديل في الإثنين, 18 شباط/فبراير 2013 11:16

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here