اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الضوء الأسود‮ ..‬ الجيل الثاني‮ ‬للظاهرة الحديثة ظهرت في‮ ‬براغ

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

دون حسابات معقدة‮ .. ‬وضع لوكتش‮ ‬يده علي‮ ‬واحد من أهم أسرار الفضاء المسرحي‮ ‬أو هكذا‮ ‬يعتقد وأنه‮ ‬يمكن أن‮ ‬يضمن جذب انتباه واهتمام المتفرجين إذا ما تحرك بضوء أبيض علي‮ ‬خلفية ضوئية سوداء أو العكس،‮ ‬أي‮ ‬ضوء أسود علي‮ ‬خلفية ضوئية بيضاء،‮ ‬وقام باستئجار قاعة رسم مهجورة قيل أن الأشباح تسكنها‮ .. ‬وقام فيها بعدة تجارب ضوئية وحده‮ .. ‬ثم انضم له بعض أصدقائه‮ .. ‬وهكذا حتي‮ ‬تأسس مسرح الفرقة السوداء في‮ ‬مطلع العام الحالي‮ .. ‬ليبعث مسرحا ولد من جديد‮.‬
وبعيدا عن أصول هذه الظاهرة المسرحية التي‮ ‬تتأرجح ما بين الصين واليابان وروسيا في‮ ‬خمسينيات القرن الماضي‮ .. ‬فإنها اعتمدت علي‮ ‬قدرات العين البشرية المحدودة في‮ ‬رؤية الأجسام وتأثير الضوء في‮ ‬ذلك‮ .. ‬فالعين ليس لديها القدرة علي‮ ‬رؤية الأجسام السوداء عندما تتحرك علي‮ ‬خلفية سوداء‮ .. ‬فإذا ما أضيئت أجزاء وعتمت أجزاء أخري‮ ‬من خلال تصميم دقيق ومحكم لبدت النتيجة مبهرة ولسيطرت علي‮ ‬المتفرجين تماما‮.‬
ولكن هذه النوعية من المسارح لم تلق أي‮ ‬اهتمام‮ ‬يذكر رغم عبقرية الفكرة نتيجة ضعف الإمكانيات‮ .. ‬وصعوبة التحكم في‮ ‬الضوء وأطواله الموجية التي‮ ‬ترضي‮ ‬وتتوافق مع إبداعات المصمم وتخليقاته‮ .. ‬وفكر الكاتب والمخرج وخيالاتهما‮ .. ‬إلي‮ ‬أن أحياها‮ " ‬لوفان لوكتش‮ " ‬خلال ثمانينيات القرن الماضي‮ ‬وأسس الفرقة السوداء بأحد الشوارع الرئيسية بالعاصمة التشيكية براغ‮ ‬ثم أسس المسرح الوطني‮ ‬للضوء الأسود في‮ ‬نفس المكان وافتتحه في‮ ‬حضور رئيس الجمهورية وقتها‮.‬
واستمرت التجارب ما بين نجاح وإخفاق‮ .. ‬ورغم نتائجها المميزة ولكنها ظلت أقل مما‮ ‬يحلم به ويتمناه المصممون ولا‮ ‬يعبر بدقة عن اللقطات والمشاهد المسرحية المطلوبة‮ .. ‬ولكن محبي‮ ‬هذا الخط والمؤمنين بأنه نوع من أهم أنواع المسرح في‮ ‬مستقبله القريب والبعيد‮ .. ‬منحوه الاستمرارية ولم‮ ‬يضعفهم رحيل لوكتش‮ .. ‬بل تعاهدوا علي‮ ‬البحث بقوة علي‮ ‬كيفية تلافي‮ ‬مواطن ضعفه خلال حفلة تأبينه التي‮ ‬أقيمت في‮ ‬مسرحه قبل خمسة أعوام‮.‬
وكونوا بعدها وحدة بحثية معملية جمعت بين فناني‮ ‬المسرح وعدد من علماء الفيزياء والإضاءة حتي‮ ‬توصلوا في‮ ‬مطلع عام‮ ‬2012 إلي‮ ‬تقنية جديدة اعتمادا علي‮ ‬أحد تطبيقات فرق الضغط وتأثير الضوء عليه باستخدام أحد الغازات النبيلة التي‮ ‬ليس لها أي‮ ‬تأثير سلبي‮ ‬علي‮ ‬البشر‮ .. ‬ليعلنوا عن مسرح وجيل جديد لهذه الظاهرة القديمة لتتعلق أنظار الجمهور الأوروبي‮ ‬ببراغ‮ ‬ويزحفون أفرادا وجماعات لحضور عروض مثل‮ " ‬أليس في‮ ‬بلاد العجائب‮ " ‬وغيرها وحجز كامل العدد حتي‮ ‬يونيو القادم‮.‬

 

جمال المراغي

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 271
أخر تعديل في الثلاثاء, 15 كانون2/يناير 2013 14:43

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here