اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

جاليليو‮ .. ‬في‮ ‬قبضة الغول‮..‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

ظن منافسوه أنهم تخلصوا منه ممثلا‮ .. ‬وأن بدايته الناجحة في‮ ‬الإخراج إلي‮ ‬جانب مشاركاته التليفزيونية والسينمائية المتعددة لن تتيح له الاستمرار في‮ ‬الظهور بنفس القوة علي‮ ‬خشبة المسرح‮ .. ‬ولكن إيان خالف توقعاتهم وضاعف من تواجده ولم‮ ‬يؤثر فيه تقدمه في‮ ‬العمر‮ .. ‬مما شجع المخرجين علي‮ ‬الاعتماد عليه في‮ ‬أصعب الأدوار خاصة وأنه لا‮ ‬يهتم بمساحة الدور‮.. ‬بينما‮ ‬يشغله دائما قيمة العمل‮ .. ‬وتأثير الدور الذي‮ ‬سيلعبه وهو دائما علي‮ ‬استعداد لالتهام شخصية جديدة‮.‬
عندما اصطحبه والده لحضور عرض‮ "‬تومي‮ ‬مورجان‮" ‬بمسرح‮ "‬داندي‮" ‬أفتتنه ما رأي‮ ‬كما أخافه كثيرا بل ورعبه‮ .. ‬خاصة كثرة هذه الأضواء‮ .. ‬ورغم أنه‮ ‬يدرك ماهيته ولكنه رغب فيه بشدة وظل الانجذاب متوهجا بداخله بشدة أيضا‮ .. ‬ولكنه خبأه خوفا واحتراما لوالده والتحق الاسكتلندي‮ " ‬إيان ماكديارميد‮ " ‬بجامعة‮ " ‬سانت أندروز‮ " ‬التي‮ ‬درس فيها علم النفس‮ .. ‬وما أن فرغ‮ ‬منها‮ .. ‬حتي‮ ‬ذهب‮ ‬يمارس المهن المسرحية المختلفة مع الخضوع لدورات تدريبية مكثفة بأكاديمية رويال الاسكتلندية للموسيقي‮ ‬والدراما بجلاسجو في‮ ‬عام‮ ‬1968‮.‬
بعد أربع سنوات من الاستعداد‮ .. ‬عبر إيان إلي‮ ‬عالم المسرح من بوابة‮ " ‬هاملت‮ " ‬المعتمدة عام‮ ‬1972  .. ليظل متمسكا بتلابيب شكسبير رغم لعبه ببراعة أدوارا لمبدعين آخرين‮ .. ‬منها‮ " ‬العاصفة‮ " ‬عام‮ ‬1974 والتي‮ ‬عاد لها عام‮ ‬2000 وكذلك‮ " ‬الكثير من اللغط للا شيء‮ " ‬عام‮ ‬1976، ‮"‬ماكبث‮ " ‬في‮ ‬العام ذاته،‮ " ‬تاجر البندقية‮ " ‬عام‮ ‬1984 و‮" ‬هيبوليتوس‮ " ‬عام‮ ‬1991 وحتي‮ " ‬تيمون أثينا‮ " ‬عام‮ ‬2012 بمسرح ملكي‮ ‬شكسبير‮.‬
تعددت مشاركاته التليفزيونية التي‮ ‬بلغت الأربعين والسينمائية التي‮ ‬تعدت الخمسين ولكنها ظلت بالنسبة له مجرد زيارات لبعض الأصدقاء ما‮ ‬يلبث أن‮ ‬يعود بعدها إلي‮ ‬بيته المسرح‮ .. ‬فاعتاد أن‮ ‬يشارك في‮ ‬عرض واثنين وثلاثة بل وأربعة في‮ ‬موسم واحد بداية من عام‮ ‬1972 في‮ ‬أهم المسارح الإنجليزية‮ .. ‬مما تسبب في‮ ‬بعض من الغيرة والأحقاد من قبل زملائه ومنافسيه ولم‮ ‬يؤثر فيه تعدد نشاطاته الفنية وارتباطاته المختلفة‮.‬
اتجه إيان إلي‮ ‬الإخراج المسرحي‮ ‬في‮ ‬محاولة منه لإشباع رغبات لديه لم‮ ‬يرضها التمثيل لتحقيق رؤي‮ ‬لديه‮ .. ‬بداية من عام‮ ‬1986 بمسرح ألميدا الذي‮ ‬ارتبط به إخراجيا لما‮ ‬يقرب من عشر سنوات‮ .. ‬وعرض‮ " ‬البندقية‮ " ‬ثم‮ " ‬دون جوان‮ " ‬وغيرها حتي‮ ‬توقف عن الإخراج بعد إعادة عرض‮ " ‬البندقية‮ " ‬عام‮ ‬1995‮.‬
ولم‮ ‬يأخذه ذلك من الوقوف علي‮ ‬المسرح إلي‮ ‬درجة أنه شارك عام‮ ‬1986 الذي‮ ‬بدأ فيه الإخراج،‮ ‬في‮ ‬أربع عروض دفعة واحدة بثلاثة مسارح‮ .. ‬وظل‮ ‬يقبض علي‮ ‬الأدوار التي‮ ‬تعدت الخمسة والتسعين‮ .. ‬ليعود إلي‮ ‬الملكي‮ ‬شكسبير لأول مرة ممثلا منذ عام‮ ‬1985 وهو علي‮ ‬أبواب السبعين تحت قيادة تلميذته‮ " ‬روكسانا سيلبر‮ " ‬في‮ ‬رائعة بريخت‮ " ‬حياة جاليليو‮ " ‬والتي‮ ‬قالت عنه‮ " ‬هذا الغول لا‮ ‬يعرف الخوف‮ .. ‬سر شبابه الدائم دافع قوي‮ ‬يصاحبه نظرة ثاقبة وذكاء حاد‮ ".‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here