اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

عدوي‮ ‬المصريات أصابت ممثلات إنجلترا مسرحنـا ظالـم وبتـاع رجالـة‮!

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

انتقلت مشكلات النوع والجنسانية الي‮ ‬المشهد المسرحي‮ ‬الانجليزي‮ ‬المعاصر‮ ‬،‮ ‬ويبدو ان ذلك اصبح وضعا قائما شديد التعقيد في‮ ‬المجتمعات الغربية بصفة عامة‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تشهد تصاعدا ملحوظا في‮ ‬مشكلات التمييز القائمة علي‮ ‬اساس النوع بدءا بالاجر‮ ‬غير المتساوي‮ ‬علي‮ ‬نفس نوعية العمل‮ ‬،‮ ‬فالنساء في‮ ‬الدول الغربية‮ ‬يتقاضين راتبا اقل حتي‮ ‬من‮ ‬يتمتعن بنفس المؤهلات‮ ‬،‮ ‬وانتهاء برفض توظيف النساء في‮ ‬قطاع كبير من المهن‮ .‬
اعلن اتحاد الممثلين في‮ ‬بريطانيا عن تصاعد هذا النوع من التمييز في‮ ‬المسارح المدعومة من الدولة‮ ‬،‮ ‬حيث وجدوا أن متوسط أدوار الرجال بالنسبة للنساء هو اثنان لواحد‮ ‬،‮ ‬واصبحت الكثير من‮  ‬المسرحيات التي‮ ‬تؤدي‮ ‬علي‮ ‬مسارح مدعومة من اموال دافعي‮ ‬الضرائب تشهد هيمنة ذكورية علي‮ ‬الادوار الرئيسية والثانوية علي‮ ‬حد سواء مما دفع الممثلات كي‮ ‬يناضلن من أجل إيجاد عمل لهن‮ .‬
قام اتحاد الممثلين بارسال ثلاثة واربعين خطابا لمديري‮ ‬المسارح المدعومة من الدولة‮ ‬،‮ ‬ولاصحاب الفرق القي‮ ‬فيها الضوء علي‮ ‬اهمية توظيف افضل للعنصر النسائي‮ ‬في‮ ‬المسرح‮ ‬،‮ ‬وضرورة البحث عن خطط لتحسين الوضع‮ ‬،‮ ‬لكن الردود كانت مخيبة للامال‮ ‬،‮ ‬حيث لم ترد سوي‮ ‬ثماني‮ ‬فرق وكانت ردودهم فارغة لا تشي‮ ‬بتحسن الاوضاع‮ .‬
تقول ليوند روك مسؤولة اللجنة النسائية في‮ ‬اتحاد الممثلين‮ " ‬هناك عدم توازن في‮ ‬اللحظة الراهنة داخل المسارح التي‮ ‬تدعمها الدولة‮ ‬،‮ ‬فهناك ادوار للذكور أكثر بكثير من أدوار الإناث رغم أنهن‮ ‬يشكلن‮ ‬   50‮ ‬%من مجتمع المسرح كما‮ ‬يشكلن‮ ‬% 50من الجمهور‮ ‬،‮ ‬وعليه فانه إذا ذهبت شابة صغيرة كي‮ ‬تعمل في‮ ‬مجال الفن لن تستطيع لان القائمين علي‮ ‬الامور لن‮ ‬يوفروا لها عملا بناء علي‮ ‬النوع وهذه مشكلة لانك لا تستطيع ان تصبح أو تكون ما لا تستطيع ان تراه‮ "!!‬
رفض اتحاد الممثلين فكرة‮ " ‬الكوتة‮ " ‬لأي‮ ‬من الجنسين‮ ‬،‮ ‬لكنه طالب بزيادة الوعي‮ ‬بالمشكلة وبزيادة عدد الأدوار النسائية حتي‮ ‬يكون هناك تكافؤ للفرص‮ ‬،‮ ‬أملا أن‮ ‬يقوم المسرحيون انفسهم بتسليط الضوء علي‮ ‬المشكلة‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬الوصول الي‮ ‬نتيجة‮ .

ولاء فتحي‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here