اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

آل باتشينو في‮ ‬انتظار العودة إلي‮ ‬البرودواي‮ ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

عندما‮ ‬يبحث البرودواي‮ ‬عن ممثل ما كي‮ ‬يضع اسمه عنوانا علي‮ ‬أحد عروضه لن‮ ‬يجد في‮ ‬تاريخ فن التمثيل اسما أكثر ضخامة من ذلك الأميركي‮ ‬ذي‮ ‬الأصول الإيطالية‮ ‬،‮ ‬صاحب الجسد الضئيل والموهبة التي‮ ‬لا تضاهي‮ "‬آل باتشينو‮".‬
يقف باتشينو منتظرا البدء في‮ ‬بروفات مسرحية‮ "‬قبعة جلين روس‮" ‬التي‮ ‬يلعب من خلالها دور بائع مكافح‮ ‬يدعي‮ "‬شيلي‮".‬
وقد علقت جريدة النيويورك تايمز قائلة‮ "‬لا‮ ‬يعرف سر ولع‮  ‬البرودواي‮  ‬مؤخرا بالبائعين‮" ‬فمنذ أيام قليلة حقق عرض‮ "‬وفاة بائع متجول‮" ‬للكاتب آرثر ميللر‮ ‬،‮ ‬بطولة فيليب سيمور هوفمان رقما قياسيا جديدا في‮ ‬تاريخ البرودواي‮ ‬بلغ‮ ‬حوالي‮ ‬499‮ ‬مليون دولار‮ .‬
أما آل باتشينو نفسه فقد لعب دور بائع‮ ‬يدعي‮ "‬ريكي‮ ‬روما‮" ‬أمام الممثل الكبير جاك ليمون في‮ ‬فيلم‮ "‬جيمس فوليير‮" ‬عام‮ ‬1992 ‮ ‬ورشح وقتها لأوسكار أحسن ممثل مساعد عن هذا الدور‮. "‬قبعة جلين روس‮" ‬من تأليف الكاتب الأميركي‮ ‬الشهير والمثير للجدل دافيد ماميت وقد فازت بجائزة بوليتزر المرموقة عام‮ ‬1982 ‮ ‬وقدمت علي‮ ‬المسرح القومي‮ ‬من قبل ثم قدمت مرة أخري‮ ‬علي‮ ‬البرودواي‮ ‬عام‮ ‬1984 ‮ ‬واستمر عرضها أحد عشر شهرا وحصدت أربعة جوائز‮. ‬
العرض سيكون من إخراج دانيال سوليفان وهو الذي‮ ‬أخرج من قبل‮ "‬تاجر البندقية‮" ‬مشكلا مع باتشينو فريق عمل مبدعًا‮ ‬،‮ ‬وعن دور المرابي‮ ‬اليهودي‮ ‬حصل باتشينو علي‮ ‬جائزة توني‮.‬
آل باتشينو الممثل الكبير المدجج بالجوائز معروف أكثر كنجم سينمائي‮ ‬،‮ ‬افتتح طريقه للنجومية بفيلم الأب الروحي‮ ‬،‮ ‬لكن الحقيقة أن آل باتشينو أو‮ " ‬آل كابتشينو‮ " ‬كما‮ ‬يناديه أصدقاؤه‮ ‬،‮ ‬بدأ حياته كممثل مسرحي‮ ‬واقفا أمام أساطين التمثيل المسرحي‮ ‬كما‮ ‬يقف بين‮  ‬نجوم السينما‮. ‬
كثيرا ما صرح آل باتشينو أن حبه للتمثيل السينمائي‮ ‬لا‮ ‬يضارعه إلا شغفه بالمسرح الذي‮ ‬يحرص علي‮ ‬أن‮ ‬يعود إليه من آن لآخر‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬أنه‮ ‬يقول إنه‮ "‬لا‮ ‬يرغب في‮ ‬شيء في‮ ‬هذه الحياة أكثر من أن‮ ‬يؤدي‮ ‬دور هاملت علي‮ ‬خشبة مسرح وفي‮ ‬أي‮ ‬مكان‮". ‬
بلغ‮ ‬ولع باتشينو بالمسرح أنه في‮ ‬عام‮ ‬1991 ‮ ‬أخرج فيلما وثائقيا مدته ساعتين اسمه‮ " ‬البحث عن ريتشارد‮ " ‬يترجم هوسه بالمسرح وبشكسبير‮.‬
كاتب مسرحي‮ ‬كبير آخر‮ ‬يرفع له‮ " ‬باتشينو‮ " ‬القبعة‮ ‬،‮ ‬وهو أوسكار وايلد الذي‮ ‬قام‮ "‬آل‮ " ‬بإخراج فيلم‮ "‬سالومي‮" ‬عن مسرحية له‮ ‬،‮ ‬وحصل عنها عام‮ ‬2011 ‮ ‬علي‮ ‬جائزة أحسن مخرج في‮ ‬مهرجان فينيسيا السينمائي‮ ‬،‮ ‬وكان قد قدمها من قبل علي‮ ‬البرودواي‮ ‬عام‮ ‬2003 ‮ .‬
ولآل باتشينو تاريخ طويل مع المسرح بصفة عامة‮ ‬،‮ ‬ومع مسارح برودواي‮ ‬،‮ ‬ومسارح أوف برودواي‮ ‬بشكل خاص‮.‬
بدأ آل باتشينو التمثيل في‮ ‬مسرح المدرسة وسرعان ما أصبح ممثلا بدوام كامل وشكل التحاقه باستديو الممثل لـ‮" ‬ستراسبورج‮ " ‬نقطة فارقة في‮ ‬حياته‮ ‬،‮ ‬ووقتها قدم الكثير من الأدوار الثانوية علي‮ ‬البرودواي‮ ‬،‮ ‬وكانت مسرحية‮ "‬الهندي‮ ‬يريد البرونكس‮" ‬والتي‮ ‬حصل عنها علي‮ ‬جائزة‮ " ‬أوبي‮ " ‬عام‮ ‬1966 ‮ ‬فاتحة الطريق حيث فاز بعدها بجائزة توني‮ ‬عن عرض‮ "‬هل‮ ‬يرتدي‮ ‬النمر رابطة عنق‮". ‬واستمر علي‮ ‬مسارح البرودواي‮ ‬الذي‮ ‬سيظل مدينا له بحصوله علي‮ ‬الدور الذي‮ ‬سيغير حياته إلي‮ ‬الأبد في‮ ‬فيلم‮ " ‬الأب الروحي‮ " ‬وحتي‮ ‬الآن لم تنقطع علاقة آل باتشينو بالمسرح فمازال‮ ‬يؤدي‮ ‬علي‮ ‬خشباته ومازال‮ ‬يحصد جوائزه‮ ‬،‮ ‬ومازال جمهور المسرح‮ ‬ينتظره بفارغ‮ ‬الصبر‮.  ‬
‮   ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here