اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

ذهب الراين‮ ‬ راقصات أستيمان وعقل كاسيرس الأبطال الحقيقيين في‮ ‬برلين

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

برزت جينات العبقرية البصرية والتخيلية والفكرية في‮ ‬ليلة خاصة جدا عند مخرج اعتبرته جميع نوعيات المسرح وأنماطه أحد أهم رجالها في‮ ‬ألمانيا وأوروبا‮ .. ‬فعاد إلي‮ ‬لندن قادما من برلين‮ .. ‬بعد أقل من شهر مر علي‮ ‬عودته منها‮ .. ‬لبي‮ ‬خلالها جاي‮ ‬دعوة صديق له‮ .. ‬لحضور أحد عروض مسرح جامعة لندن‮ .. ‬ولم‮ ‬يلفت انتباهه بشدة طوال مدته التي‮ ‬زادت عن الثلاث ساعات سوي‮ ‬رقصات ما بين المشاهد‮.‬
سمح مسرح جامعة لندن لأحد فرق الرقص المحلية بفرصة بتقديم رقصاتها خلال فترات الراحة بين مشاهد العرض الرئيسي‮ .. ‬وكانت ذهبية لأن المخرج الألماني‮ ‬الألمعي‮ " ‬جاي‮ ‬كاسيرس‮" ‬واحد من الضيوف الذين لا‮ ‬يتركون الأمور تمر هكذا دون أن‮ ‬يكون لهم بصمتهم الخاصة‮ .. ‬فعاد إلي‮ ‬برلين منسيا ولم‮ ‬يعرف لماذا حتي‮ ‬استأنف الإعداد لعرضه الجديد وهو رائعة فاجنر‮ " ‬الألماني‮ ‬الطائر‮" ‬علي‮ ‬خشبة مسرح‮ "‬ستاتسكابل برلين‮".‬
وكانت عادته أن‮ ‬يبدأ بقراءة السيرة الذاتية للكاتب ومؤلف الموسيقي‮ .. ‬واستعراض قائمة أعمالهما‮ .. ‬ولكنه هذه المرة كان مختلفا‮ .. ‬فعيناه ذهبت تبحث عن شيء آخر‮ .. ‬حتي‮ ‬توقف عند اسم عمل آخر لفاجنر‮ "‬ذهب الراين‮" ‬الذي‮ ‬يعرفه جيدا‮ .. ‬فترك كل ما في‮ ‬يده وهرع إلي‮ ‬مكتبته الخاصة‮ .. ‬وظل‮ ‬يبحث عنه حتي‮ ‬وجده‮.. ‬فعاوده شعور النشوة من جديد‮.‬
وفي‮ ‬اليوم التالي‮ ‬ذهب‮ ‬يبحث من جديد‮ .. ‬ولكن عن فرقة‮ "‬أستيمان‮" ‬التي‮ ‬كانت تؤدي‮ ‬عروضها بين المشاهد في‮ ‬لندن‮.. ‬وبعد‮ ‬يومين تمكن من الاتفاق معهم ليشاركوا في‮ ‬عرضه الجديد‮ "‬ذهب الرين‮ " .. ‬وحمل علي‮ ‬عاتقه تدريبهم تمثيليا إيمانا بموهبتهم الفردية والجماعية‮ .. ‬محاولا تحويل ما تخيله عند مشاهدتهم لأول مرة لواقع‮.‬
من فرط العمل الجاد‮ .. ‬وحماس راقصات الفرقة وإقبالهم الشديد علي‮ ‬العرض النابع من أحاسيسهم التي‮ ‬امتزجت بمشاعر كاسيرس الفياضة بعيدا عما سيعود عليهم أدبيا أو ماديا‮ .. ‬وهو ما لم‮ ‬يطرأ علي‮ ‬بالهم قط‮ ‬،‮ ‬قادهم للتألق بقدر لم‮ ‬يتوقعوه وربما لم‮ ‬يتوقعه جاي‮ ‬نفسه‮ .. ‬ولكنه تخيله‮ .. ‬وتحولت راقصات أستيمان إلي‮ ‬أبطال حقيقيين‮ ‬ينتظرهم الجمهور بشغف‮ .. ‬ويخصهم النقاد بالإشادة‮ .. ‬ومن ورائهم عبقرية كاسيرس وعقله‮.      ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٧

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here