اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
المصطبة
المصطبة

المصطبة (234)

  عن عمر‮ ‬يناهز الثامنة والستين رحل عن دنيانا المخرج والممثل،‮ ‬أستاذ الإخراج والتمثيل بالمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية والناقد والمترجم‮ - ‬محمد هناء عبد الفتاح‮ - ‬والذي‮ ‬تخرج في‮ ‬عام‮ ‬1966،‮ ‬وعُين بالثقافة الجماهيرية،‮ ‬وكان قد مارس الإخراج بالمسرح الجامعي‮ ‬في‮ ‬جامعتي‮ ‬القاهرة وعين شمس منذ عام‮ ‬1962‮ ‬فقدم من المسرح العالمي‮: »‬كل أبناء الله لهم أجنحة،‮ ‬ثورة الموتي،‮ ‬المسيح‮ ‬يُصلب من جديد،‮ ‬الثمن‮«‬،‮ ‬ومن المسرح العربي‮ »‬السلطان الحائر‮«..‬وقد ظل مشغولا‮ - ‬منذ بداياته‮ - ‬بالتجريب في‮ ‬المسرح‮.. ‬فمنذ عام‮ ‬1964‮ - ‬وهو مازال في‮ ‬سن مبكرة‮ - ‬أقدم علي‮ ‬تجربة في‮ ‬المسرح الشعبي‮ ‬وأسس‮ (‬فرقة فلاحي‮ ‬دنشواي‮) ‬التي‮ ‬قدمت…
  لا‮ ‬يمكن لأي‮ ‬باحث في‮ ‬مجال الدراما والمسرح أن‮ ‬يتطرق للحديث أو الكتابة عن المخرج الكبير بيتر بروك دون أن‮ ‬يدرك العلاقة القوية والفعالة‮  ‬والتي‮ ‬تربط بروك بالكاتب الدرامي‮ ‬العظيم وليم شكسبير،‮ ‬ودون أن‮ ‬يعي‮  ‬أيضا أثر هذا الكاتب علي‮ ‬بروك سواء من ناحية فهمه الكامل للدراما أو من خلال تجاربه المسرحية التي‮ ‬قدمها‮  ‬أو من خلال كتاباته‮  ‬المسرحية‮ .‬فقد بدأ بروك إخراج مسرحيات شكسبير دون أن‮ ‬يبلغ‮ ‬العشرين من عمره‮ ‬،‮ ‬حيث كان‮ ‬يعكف علي‮ ‬دراسة جميع مسرحياته والتي‮ ‬فجرت داخل ذلك المخرج طاقاته الإبداعية والخيالية أيضا‮ .‬إن فهم بروك الجيد لطبيعة الدراما وعلاقتها بفن المسرح كان‮  ‬بمثابة…
  ربما‮ ‬يبدو الأمر مملاً‮ ‬بعض الشيء‮ .. ‬ففي‮ ‬العادة‮ ‬يفقد الكلام معناه مع تكراره،‮ ‬ويتحول إلي‮ ‬صدي‮ ‬بلا روح للصوت الذي‮ ‬انطلق أول مرة محملاً‮ ‬بالانفعال و الحياة و المعني‮. ‬ولكن دعونا نتحدي‮ ‬الممل قليلاًُ،‮ ‬ونعيد تكرار بعض الأفكار التي‮ ‬سبق أن طرحت حول السيناريوهات الأكثر مأساوية للمسرح المصري‮ ‬علنا نجد في‮ ‬تلك الإعادة ما‮ ‬يخفف عن اعناقنا بعضًا من مسئولية المشاركة في‮ ‬انهيار الظاهرة المسرحية‮  ‬تحت أقدام الهجوم المزدوج للقوي‮ ‬الدينية المحافظة و القوي‮ ‬الرأسمالية‮ . ‬ربما كان أكثر السيناريوهات مأساوية هو ما‮ ‬يتحقق الآن،‮ ‬فالدولة شارفت علي‮ ‬إنهاء انسحابها البطيء من أداء أدوارها تجاه المجتمع‮ ‬– وهو…
  يظهر الجمع بين الملهوي‮ ‬والمأسوي‮ ‬بشكل أساسي‮ ‬داخل دراما العبث من خلال وسائل الكوميديا التي‮ ‬تحمل في‮ ‬أعماقها دلالة مأساوية‮ ‬– ليس بالمعني‮ ‬الاصطلاحي‮- ‬أو طابعًا جادًا في‮ ‬تفسير العالم‮  " ‬المسرحية التي‮ ‬تدفع المتفرج قدما بإثارة العقل أو القلب ثم تشتته وتحيره بحيث‮ ‬يضطر مرة تلو الأخري‮ ‬أن‮ ‬يعيد النظر في‮ ‬فاعليته الخاصة في‮ ‬مشاهدته للمسرحية،‮ ‬وفي‮ ‬التشنجات الخنوعة المذلة،‮ ‬تضاعف المسرحية طاقتها وتكتسب صورة المسرحية وجها جديدا‮ (...)‬،‮ ‬وهذا التوتر توتر من السخرية المسرحية‮" ‬ففي‮ ‬انتظار جودو لصمويل بيكيت في‮ ‬نهاية الفصلين‮. ‬أحدهما‮ ‬يسأل‮ "‬حسناً‮.. ‬فلنذهب‮" ‬فيرد الآخر‮ "‬نعم‮.. ‬هيا بنا نذهب‮"‬،‮ ‬يقال ذلك بينما‮ ‬يطلعنا النص‮…
  الظواهر المسرحية في‮ ‬منطقتنا العربية كثيرة ومتعددة‮ ‬،‮ ‬وقد تم رصد البعض منها في‮ ‬مقالات سابقة بجريدة مسرحنا بغرض التعريف بها والدعوة لإعادة استنباتها في‮ ‬بيئتنا المسرحية الجديدة وتبنيها وتطويرها بشكل مستحدث‮ ‬يتماشي‮ ‬مع طموحات الشباب الموهوب من محبي‮ ‬الفن المسرحي‮ ‬مما‮ ‬يجعلهم مؤهلين للإنتاج المسرحي‮ ‬بأقل الإمكانيات المكانية المتاحة وبلا تقنية معقدة أو حتي‮ ‬احتياج مادي‮ ‬فوق طاقة هؤلاء الشباب‮ . ‬فقد تم نشر نبذة وتعريف عن‮ (‬فن التختابوش‮) ‬في‮ ‬العدد263 ‮ ‬من جريدة مسرحنا بتاريخ‮ ‬ 2012/7/30لتوضيح الشكل الذي‮ ‬يكون عليه والمساحة المكانية المطلوبة وكيفية تطويعه وتحديثه ليتناسب مع معطيات عصرنا الحديث مما‮ ‬يؤهل هذا الفن أن‮…
  الحديث عن الأدب الأمريكي‮ ‬الحديث‮ ‬يطول بنا‮.. ‬ومنه مسرحيات‮ »‬أوجين أونيل‮« ‬الكاتب المسرحي‮ ‬الأمريكي‮ ‬وخاصة الـ"seven plats”‮ ‬أو مسرحيات البحر السبع التي‮ ‬تستحق التأمل والوقوف كثيرًا‮.‬‮< ‬والعجيب أو بمعني‮ ‬أدق الطريف في‮ ‬هذه المسرحيات أن أحداثها تتم إما في‮ ‬عرض البحر أو بجوار شاطئ البحر‮.. ‬أو بحثا عن مرفأ‮ ‬يلجأ إليه الإنسان‮.. ‬مرفأ أمان‮ ‬يبحث عنه‮.. ‬وهو في‮ ‬حضن ذلك المارد الجبار الذي‮ ‬تتوه في‮ ‬وسط مياهه السفن عابرة القارات‮.‬‮< ‬البحر بمياهه‮.. ‬بأمواجه‮.. ‬بسفنه‮.. ‬بملاحيه‮.. ‬بأسراره‮.. ‬بكل الغموض الذي‮ ‬يحتويه‮.‬‮< ‬و»أوجين أونيل‮« ‬الذي‮ ‬عشق البحر وعاش بالقرب منه ترجم العشق والقرب إلي‮ ‬مسرحيات نابضة بالحياة تتحدث إلينا بلغة عالمية…
  ستظل العلاقة بين المسرح والمجتمع قائمة بالفعل وبالقوة،‮ ‬فالمسرح ليس فضاءً‮ ‬للترفيه والتسلية فحسب،‮ ‬بل هو وسيلة للتواصل،‮ ‬تتيح للإنسان إمكانية تأمل واقعه ومصيره،‮ ‬وإلقاء نظرة نقدية علي‮ ‬عيوبه وتناقضاته،‮ ‬في‮ ‬محاولة لتغييره والوصول به إلي‮ ‬درجة من المثالية،‮ ‬لذا لم‮ ‬يكن المسرح بمعزل عن المجتمع،‮ ‬بل كان أداة من أدوات الإصلاح الاجتماعي‮ ‬ووسيلة من وسائل الدعاية الثورية ضد الممارسات الفاسدة،‮ ‬،‮ ‬ويكفي‮ ‬أن نعلم أن المسرح قد قام علي‮ ‬مر تاريخه بدور كبير في‮ ‬تغيير قوانين مدنية ومواجهة أنظمة فاسدة وتأييد سياسات والتحريض علي‮ ‬ثورات أو تسليط الضوء علي‮ ‬أشكال الظلم وألوان القهر،‮  ‬ويمكن أن نشير إشارات موجزة…
   ‬فسبحان مبدع الأكوان‮ .. ‬بديع السموات والأرض‮  ‬الذي‮ ‬خلق الإنسان في‮ ‬أحسن صورة ترونها‮ .‬خلقه علي‮ ‬صورته‮  ‬فما أجمل وما أبدع‮ ..  ‬لأن الحياة ثمرة إبداع إلهي‮  ‬من العدم ؛ فإبداع من عليها إعمال للهدف الإلهي‮ ‬من استخلافا لنا علي‮ ‬الأرض من أجل إعمار‮ . ‬وهل العمران سوي‮ ‬إبداع متواصل بتواصل الحياة الاجتماعية وتدفق عطائها؟‮! ‬لا تصح الحياة إذن بدون الإبداع ؟ ولا‮ ‬يصح الإبداع بدون انفلات من قيود الواقع وفرامانات الأنظمة الحاكمة وتعقيداتها وأنوف القلة المندسة في‮ ‬عمل المبدعين ؛ بسيل ممن‮ ‬يمتهنون الفتوي‮ ‬من‮ ‬غير اختصاص ولا ضرورة ؛ بخاصة في‮ ‬عصور الانحطاط المتقنع بأقنعة أفهام صنائع التحزب…
  ‮ ‬إن المتابع للوضع المسرحي‮ ‬في‮ ‬هذه الأيام‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكتشف‮ - ‬بأقل قدر من التأمل‮ - ‬أن هناك قوي‮ ‬ترغب في‮ ‬إعادة إنتاج الماضي‮ ‬من جديد،‮ ‬ويمكن لذلك المتابع لو تميز بقدر بسيط من الذكاء أن‮ ‬يكتشف ميل القيادات‮ (‬السياسية و الإدارية و الفنية‮) ‬للتعامل مع الفن المسرحي‮ ‬بقدر كبير من التوجس و القلق و القرف و التقزز و التخوين‮ .. ‬الخ‮. ‬وهو ما‮ ‬ينعكس بشكل مباشر في‮ ‬رفض أي‮ ‬محاولة لتخليص الوضع المسرحي‮ ‬من شراك الماضي‮ ‬أو تحديد علاقته بالدولة المصرية،‮ ‬أو دعمه،‮ ‬أو التخلص منه حتي‮.‬ومن المؤكد أن ذلك المتابع‮ ‬يمتلك الفطنة الكافية لإدراك الواقع الذي‮…
  لا شك أن ثقافة الأمة وأية أمة هي‮ ‬جملة القيم المشتركة التي‮ ‬تنبض عبر عاداتها ونشاطاتها مؤكدة الرغبة في‮ ‬الحياة المشتركة،‮ ‬فيتبلور عبر ذلك تراث مشترك من الصلات المادية والروحية،‮ ‬رغبة من كافة عموم الأطياف أن تتواصل الدول بين بعضها البعض ليصبح تراث هذه الأمم ثقافيًا،‮ ‬وسياسيًا هو لبنة البناء لجسور الثقة التي‮ ‬تنشأ من خلاله مشاعر الانتماء وأن‮ ‬يضمن هذا الانتماء الاحتفاظ بالقيم الروحية،‮ ‬وضمانًا للحفاظ علي‮ ‬الترابط بين الدول المتجاورة وأن‮ ‬يكون المصير الواحد وأن تدرك هذه الدول المتناحرة بأن البقاء الحر هو الذي‮ ‬يجب أن‮ ‬يسود ومن حقنا أن نقول،‮ ‬وبعد ثورة‮ ‬يناير‮ ‬2011،‮ ‬إننا صرنا…
الصفحة 5 من 17
You are here