اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مؤتمر قد‮ ‬يأتي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مضت سنوات علي‮ ‬آخر مؤتمر جمعي‮ ‬للمسرحيين ورغم ما شابه من أخطاء إلا أنه كان ظاهرة صحية للحياة الثقافية والفنية داخل الهيئة العامة لقصور الثقافة وأكثر ما عابه أنه لم‮ ‬يكن هناك تمثيل حقيقي‮ ‬للمسرحيين كلهم،‮ ‬فالاختيار جاء بناء علي‮ ‬رغبة النخبة من المسئولين بدءا من رئيس الهيئة وقتذاك الذي‮ ‬ترك الاختيارات في‮ ‬يدهم‮. ‬ولم تستطع النخبة إيجاد حل في‮ ‬تمثيل داخل المؤتمر الذي‮ ‬أطلقوا عليه‮ »‬علمي‮« ‬من باب الوجاهة كما لو كان هناك فرقا لديهم في‮ ‬مؤتمراتهم بين النظري‮ ‬والعلمي‮. ‬وجاءت توصياته مثل بقية التوصيات في‮ ‬مؤتمرات ثقافية سابقة‮ »‬حبر علي‮ ‬ورق‮«.‬
وإذا اقتربنا من الشهور السابقة والتالية علي‮ ‬25 يناير لوجدنا أن من اعتلي‮ ‬كرسي‮ ‬الوزارة قد وافق علي‮ ‬هذا المؤتمر في‮ ‬المائدة المستديرة التي‮ ‬أقامتها جريدة مسرحنا‮ ‬،‮ ‬وكأن وعده كافيا بإنجاز هذه المهمة‮ ‬،‮ ‬تلك المائدة التي‮ ‬لم تتعد الوعد والابتسامات والمجاملات‮ ‬،‮ ‬فلم نجد مسئولاً‮ ‬يوافق علي‮ ‬كل ما طرح علي‮ ‬المائدة مثل مسئولي‮ ‬ما بعد الثورة‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬لا تتعدي‮ ‬كونها تصريحات وموافقات شفاهية‮ . ‬ولم‮ ‬يلتقط أحد الأمر الوزاري‮ ‬ويعمل عليه بإجراءات تنفيذية‮ .. ‬فبقي‮ ‬الحال علي‮ ‬ما هو عليه‮ .‬
وعندما لم‮ ‬يجد المسرحيون متنفسا لهم داخل المؤسسة الحكومية خرجوا من دائرتها إلي‮ ‬دوائر أخري‮ ‬صنعوها بأنفسهم ومنها نقابة الفنانين المسرحيين بالأقاليم التي‮ ‬استطاعت أن تحدث كيانات داخل كل محافظة وانتخاب هيئتها ومكتبها وإشهارها قانونيا ودوائر أخري‮ ‬مثل‮ »‬مسرحيون سكندريون‮« ‬و»مسرحيون بورسعيديون‮«‬،‮ ‬واستطاع الفضاء الافتراضي‮ ‬أن‮ ‬يصنع هذا التواصل وكان من أهم أسباب وجود هذه التجمعات ظاهرة الطرد المركزي‮ ‬لهم الذي‮ ‬مازال‮ ‬يتعامل معهم بالقطعة دون تطوير أو السماع لهم‮ . ‬وتساءل الجميع لماذا بقي‮ ‬مؤتمر الأدباء مستمرا،‮ ‬ولم‮ ‬يبق‮ ‬غيره من مؤتمرات ولهذا إجابات عدة أولها أن مؤتمر الأدباء له رجال‮ ‬يحمونه ويدافعون عنه‮ ‬،‮ ‬ولعلنا‮  ‬نتذكر ما حدث في‮ ‬بورسعيد من سنوات مضت عندما أعلن رئيس الهيئة وقتها الدكتور أحمد نوار في‮ ‬افتتاح إحدي‮ ‬دورات مؤتمرات أدباء مصر أنه لماذا لا تكون هناك مؤتمرات بالتناوب فهذا العام مؤتمر لأدباء مصر والعام القادم مؤتمر‮  ‬للمسرحيين‮ ‬،‮ ‬قامت الدنيا ولم تقعد‮ ‬،‮ ‬واستباح فيها الأدباء الجميع بالهجوم حتي‮ ‬اسقطوا المقترح الذي‮ ‬لم‮ ‬يتعد المقترح ولم‮ ‬يقصد بهم شراً‮ ‬أو سوءاً‮ ‬،‮ ‬والثانية ما حدث من عامين بقصر ثقافة الجيزة عندما تم طرح تخفيض وتقليل نسب المشاركة من الأدباء بالأقاليم الثقافية‮ ‬،‮ ‬وكان هذا بالاتفاق بين رئيس الهيئة أحمد مجاهد وعدد من الأدباء للضائقة المالية وعدم وجود اعتمادات مالية كافية للصرف منها علي‮ ‬المؤتمر حتي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يستمر واستطاعوا تمرير هذا البند المقترح وتمت الموافقة عليه لإهمال الأدباء في‮ ‬حضور جلسة الختام وانشغالهم بالرحيل ورغم صدور القرار بالموافقة إلا أنهم أسقطوه في‮ ‬جلساتهم التحضيرية لمؤتمرهم القادم دون أن‮ ‬ينتبه أحد من المسئولين ببنت شفه‮ ‬،‮  ‬تأكيدا علي‮ ‬أن الشعب أقوي‮ ‬من الحكومة‮ .‬
لذا كان علي‮ ‬المؤسسة الحكومية أن تستوعب دروسًا مضت للحفاظ علي‮ ‬بقائها كمؤسسة راعية للمسرحيين‮ ‬،‮ ‬ولأننا ورقيون لم تتصدر ورقة واحدة بصيغة الأمر من مكتب الوزير‮ ‬،‮ ‬قد‮ ‬يكون لانشغاله الكثير بأمور حياتيه فرضتها عليه أيام ما بعد الثورة ولكن أين الحواليون الذين‮ ‬يسجلون كل كلمه‮ ‬يقولها‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬أضحية وزارية وفي‮ ‬مشهد كوميدي‮ ‬استقال الوزير بفعل رئيس الوزراء الذي‮ ‬أراد إرضاء رئيس مجلس الشعب مع وزيرين آخرين في‮ ‬سبيل الله ربي‮ ‬وبقي‮ ‬الحلم باقيا والمطالبة بعقد مؤتمر للمسرحيين مطلبا شرعيا لهم‮ .‬
وكنت قد كتبت من قبل علي‮ ‬صفحتي‮ ‬بالفيسبوك وقتها‮ ‬،‮ ‬هل هو مؤتمر للمسرحيين بالهيئة العامة لقصور الثقافة كما‮ ‬يحدث مع مؤتمر أدباء مصر‮ ‬،‮ ‬أم مؤتمر لكل المسرحيين ؟،‮ ‬وهل‮ ‬يمكن له أن‮ ‬يجمع ما بين الاثنين الخاص والعام ؟ كل هذه أسئلة تحتاج إلي‮ ‬إجابات من المسرحيين بالهيئة العامة لقصور الثقافة أنفسهم‮ ‬،‮ ‬ولكن أطرح عددا من المقترحات للإعداد لهذا المؤتمر‮ : ‬
أن تكون هناك لجنه تحضيرية لهذا المؤتمر تتكون من‮ :‬
عدد‮ ‬10 أعضاء من الأقاليم الخمسة المكونة للهيئة العام لقصور الثقافة من المسرحيين‮ ‬يتم اختيارهم بالترشيح‮ .‬
عدد‮ ‬ 2أعضاء من الإدارة العامة للمسرح من المسرحيين‮ .‬
جـ‮ - ‬مدير عام إدارة المسرح‮ .‬
د‮ ‬– رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية‮ ‬
هـ‮ - ‬شخصية مسرحية أكاديمية‮ ‬
و‮- ‬شخصية عامه‮ ‬
يرأس هذه اللجنة واحد منهم بالاختيار والاتفاق‮ ‬،‮ ‬وإذا تعذر‮ ‬يكون رئيس الهيئة أو نائبه وإن كنت أفضل أن‮ ‬يختاروا هم رئيسهم دون تدخل من الإدارة لتمثيلها الفعلي‮ ‬داخل اللجنة أو‮ ‬يعملوا نظام الدائرة المستديرة علي‮ ‬أن‮ ‬يكون هناك واحد منهم مقرراً‮ .‬
وتسند إلي‮ ‬هذه اللجنة التحضيرية وضع الهيكلة التنظيمية لأمانة المؤتمر وتحديد هوية هذا المؤتمر في‮ ‬تمثيله سواء للمؤسسية الحكومية كالبيت الفني‮ ‬للمسرح أو الأهلية كجماعات المسرح المستقلة‮ ‬،‮ ‬ونسب تمثيلها بالأمانة‮ .‬
وحتي‮ ‬لا تهمل هذه الدعوة علي‮ ‬المسرحيين أن‮ ‬يستوعبوا الدروس الحكومية القريبة في‮ ‬هذا الموضوع وحتي‮ ‬نعرف أكثر أنه ما زال القائد هو المحرك إذا ذهب ذهب معه مشروعه‮ ‬،‮ ‬ففي‮ ‬الفترة الماضية ونعود لعام مضي‮ ‬دعا رئيس المركز القومي‮ ‬للمسرح والموسيقي‮ ‬والفنون الشعبية إلي‮ ‬مؤتمر للمسرح المصري‮ ‬في‮ ‬مؤتمر عام في‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬وكان هذا المؤتمر مرتبطاً‮ ‬بشخص المخرج المبدع ناصر عبد المنعم لم‮ ‬يتم لأنه تم قتل الفكرة لنقله إلي‮ ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح والذي‮ ‬أتي‮ ‬من بعده أبي‮ ‬أن‮ ‬يقيم هذا المؤتمر الذي‮ ‬تم وضع تاريخ له وكان في‮ ‬النصف من ديسمبر وعنوانه قضايا المسرح المصري‮ ‬وتم تكوين اللجنة التحضيرية للمؤتمر من الكاتب محمد أبو العلا السلاموني‮ ‬و آخرين‮ ‬،‮ ‬وإن كنا لسنا بصدد الحديث عنه فنحن بصدد أننا لا نحترم داخل المؤسسة الواحدة ما وصل إليه من سبقونا من أفكار ودائمًا نعمل من النقطة صفر ومن أول السطر حتي‮ ‬لا نتعب الدماغ‮ ‬وأبيض‮ ‬ياورد‮ .‬
والمدهش هو المثابرة التي‮ ‬كان عليها تامر عبد المنعم فقد أقام مؤتمره إن جاز التعبير عندما كان رئيسا للبيت الفني‮ ‬للمسرح منذ ثلاثة أشهر علي‮ ‬مسرح متروبول ولكن بشكل مختلف ومغاير‮ .‬
ولكن السؤال تلو السؤال‮ : ‬إلي‮ ‬متي‮ ‬نكون علي‮ ‬هوي‮ ‬الرئيس ؟‮! ‬والي‮ ‬متي‮ ‬نطبق شريعة عاش الملك مات الملك ؟ وإلي‮ ‬متي‮ ‬نستوعب الدروس الابتدائية في‮ ‬إقامة مؤتمر‮ ‬يليق بنا كمسرحيين في‮ ‬وقت فيه الجميع كتاب مفتوح للجميع وزير ورئيس هيئة‮.‬

أحمد زحام

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٣

1 تعليق

  • أضف تعليقك Darlene الإثنين, 04 شباط/فبراير 2013 09:05 أرسلت بواسطة Darlene

    That's a smart way of thniikng about it.

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here