اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

صحيح العالمية‮.. ‬وأشياء أخري

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

رحم الله زميلنا الراحل د‮. ‬سمير سرحان،‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يدقق كثيرا علي‮ ‬الطلاب الذين نختبرهم في‮ ‬معهد الفنون المسرحية،‮ ‬مصححًا ارتجال الطلاب وهدمهم للمصطلحات العلمية في‮ ‬الأدب والفن،‮ ‬والتي‮ ‬كانوا‮ ‬يجرؤون علي‮ ‬البوح بها في‮ ‬جهالة عندما كنا نناقشهم بعد انتهاء اختبار مادة‮ (‬عروض مسرحية‮) ‬في‮ ‬ثمانينيات القرن الماضي‮ ‬،‮ ‬إذ الخطأ في‮ ‬مصطلح ما هو إلا الخطل بعينه،‮ ‬والذي‮ ‬يودي‮ ‬بصاحبه إلي‮ ‬مشارف الجهالة وإلي‮ ‬الدخول في‮ ‬مسافات بعيدة بعيدة عن مضامين الأدب والفن‮.‬
وأضرب نموذجا عله‮ ‬يكون موضع البصر والتبصر في‮ ‬ما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬الفن علي‮ ‬أرضنا المصرية،‮ ‬في‮ ‬غفلة عن الحق،‮ ‬وفي‮ ‬غير اعتبار للأصول العلمية المفترضة في‮ ‬أي‮ ‬فن من الفنون،‮ ‬تحقيقا لمهمة الفن ولموثوقيته‮.

المصطلح هو الحقيقة‬
مصطلح العالمية‮ ‬International‮ ‬ما المقصود من هذا المصطلح الذائع الصيت والمستعمل في‮ ‬كل مكان وزمان؟ تعود نشأة المصطلح إلي‮ ‬العصور القديمة منذ اليوناني‮ ‬أفلاطون وكتابه الخالد‮ (‬الجمهورية‮) ‬أو‮ (‬اليوطوبيا‮) ‬التي‮ ‬حلم بنشرها بين الدول من دول بلده اليونان،‮ ‬فعالمي‮ - ‬أو دولي‮ ‬إنما تعني‮ ‬منذ بدء التعامل مع المصطلح شيئا أو عملا أو فنا أو إبداعا ما‮ ‬يقوم بين دولتين أو أكثر،‮ ‬وعليه تصبح لفظة‮ (‬الدولة أو العالمية‮) ‬علاقة،‮ ‬ووصلا،‮ ‬واعترافا‮ ‬يتخطي‮ ‬كل الحدود القومية،‮ ‬بمعني‮ ‬استشراف أو صفة أو مبادئ مشتركة،‮ ‬أو حتي‮ ‬مصالح دولية‮.. ‬سياسية وتجارية وبيئية تكشف عن تعاون،‮ ‬وبخاصة في‮ ‬الحقلين السياسي‮ ‬والاقتصادي،‮ ‬إلا أن الأمر مستقبلا قد دعا إلي‮ ‬الدخول في‮ ‬حقول أخري‮ ‬كالتعليم ومبادلة المناهج الدراسية،‮ ‬وكالآداب والفنون،‮ ‬وبخاصة الفن التشكيلي‮.‬
مثل هذا التقارب والمقاربات قد انتشر سعيرها بعد انتهاء الحرب العالمية‮ - ‬الكونية الثانية التي‮ ‬دمرت الكثير من بلاد القارة الأوروبية حتي‮ ‬وصلت إلي‮ ‬بلادنا المصرية في‮ ‬معركة العلمين،‮ ‬ونذكر جميعا نحن الذين عاصرنا الفترة المظلمة في‮ ‬سماء القاهرة بين القيادتين البريطانية والألمانية،‮ ‬ومناصري‮ ‬هذه وتلك،‮ ‬كما نعرف مشروع مارشال‮ ‬Marshal‮ ‬الذي‮ ‬أنقذ الاقتصاد الأوروبي‮ ‬المنهزم بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك،‮ ‬هذا هو مدلول ودليل كلمة ولفظة العالمية في‮ ‬مصطلحها المحترم الحقيقي‮.‬
علي‮ ‬هذا الأساس المعرفي‮ ‬أقول لا عالمية بلا علم،‮ ‬والعلم معناه المعرفة‮ + ‬نظرية المعرفة‮ ‬Epistemology‮ + ‬المخيال‮ ‬episcope‮ + ‬الإدراكية أو المعرفية‮ ‬Epistemicity،‮ ‬وقد تنضم إلي‮ ‬كل هذه النماذج أحيانا الرسالة‮ ‬Epistle‮. ‬ولا عالمية تظهر في‮ ‬فُجاءة بعيدة عن الماضي‮ ‬التاريخي‮ ‬والفني‮ ‬والأدبي،‮ ‬ألم‮ ‬يستفد العالم من الثورة الفرنسية وإنجازاتها؟ وألم تحمل لنا الحملة الفرنسية العديد من المعارف وحروف المطابع التي‮ ‬لانزال نعيش بينها حتي‮ ‬الآن؟ ليس هناك مجال في‮ ‬المقال لأمثلة عديدة وعديدة عن انتقال العلوم والآداب والعادات والتقاليد الأوروبية التي‮ ‬انتقلت إلي‮ ‬حياتنا العربية،‮ ‬لابد من الاعتراف بذلك،‮ ‬رغم سبق حضارتنا الإسلامية منذ قديم الزمان‮.‬
في‮ ‬المسرح أري‮ ‬العالمية في‮ ‬شخص وإنتاج الذين أضافوا درامات تصعد علي‮ ‬جل مسارح العالم‮ (‬وليم شكسبير دليل ناصع علي‮ ‬ذلك‮)‬،‮ ‬وتكمن عالميته في‮ ‬تناول لغات عدة‮ ‬غير لغته الإنجليزية كشفت عن التاريخ الملكي‮ ‬البريطاني‮ ‬في‮ ‬فترته التي‮ ‬عاشها في‮ ‬استراتفورد علي‮ ‬نهر الأڤون‮ (‬ريتشارد الثاني‮ ‬والثالث والملك جون وغيرها‮)‬،‮ ‬وكما نري‮ ‬فقد نقلت عالميته سلوكيات وطنه وآدابهم وتقاليدهم،‮ ‬ومؤامراتهم أيضا،‮ ‬هذه معارف تنقل من مكان إلي‮ ‬مكان آخر،‮ ‬لتكشف عن عالم مجهول لا نعرفه،‮ ‬وقل لم‮ ‬يكن بالاستطاعة معرفته أو التنبؤ به لو‮ ‬غاب شكسبير عن الحياة أو الوجود‮.‬
ونفس الحال‮ ‬ينطبق‮ - ‬في‮ ‬العالمية‮ - ‬عند الفن التشكيلي،‮ ‬فنانون سطروا الكثير من اللوحات والنظريات والأعمال التشكيلية التي‮ ‬تحولت معارفها إلي‮ ‬مؤلفات كثيرة وثرية لتربية طلاب الفنون‮ (‬ألا‮ ‬يدرس بيكاسو مراحل تطوره وحقباته؟‮) ‬ألا تمتلئ مؤلفات الفن التشكيلي‮ ‬ورسوماتها بما أنجزه الفرنسي‮ ‬جورج براك‮ ‬(1963-1882)‮ ‬Georges braque‮ ‬في‮ ‬زمن المدرسة التلعيبية؟ ثم الألماني‮ ‬المسرحي‮ ‬برتولت برخت‮ ‬B.Brecht‮ ‬(1956-1898)‮ ‬ألم‮ ‬يدشن الفعل المسرحي‮ ‬بأنه وسيلة للتعليم وليس وسيلة للتسلية؟ وهكذا سار علي‮ ‬نهجه المصريون نعمان عاشور،‮ ‬لطفي‮ ‬الخولي،‮ ‬سعد الدين وهبة،‮ ‬محمود دياب،‮ ‬عبد الرحمن الشرقاوي،‮ ‬ميخائيل رومان؟ وفي‮ ‬الآداب،‮ ‬نعرف جهود الروائية الإنجليزية العالمية شارلوت برونتي‮ ‬Charlotte Bronte‮ ‬مؤلفة رواية‮ ‬Jean Eyre‮ ‬جين إير عام‮ ‬1847،‮ ‬وأختها إميلي‮ ‬برونتي‮ ‬Emily B.‮ ‬وروايتها المعنونه‮ »‬مرتفعات وذرنج‮« ‬wathering heights‮ ‬التي‮ ‬كتبتها عالميا عام‮ ‬1848‮ (‬ثم تحولت إلي‮ ‬مسرحية وفيلم سينمائي‮)‬،‮ ‬ثم الشاعر الإنجليزي‮ ‬جورج جوردن بايرون‮ ‬(1824-1788)‮ ‬الذي‮ ‬مزج الأدب والشعر بالسياسة مدافعا عن استقلال اليونان؟ وماذا عن د‮. ‬طه حسين‮ ‬(1973-1889)‮ ‬بآرائه الجريئة والعويصة عن الأدب والحياة؟‮ (‬روايته الأيام‮)‬،‮ ‬وألم‮ ‬يقدم جيمس جويس‮ ‬James Joyce‮ ‬(1941-1883)‮ ‬عالمية موثقة للرواية النفسية؟ لم‮ ‬يخطر علي‮ ‬بال واحد من هؤلاء أن‮ ‬يقول عن نفسه أنه عالمي؟ لماذا‮ ‬يا تري؟ وأقول لأن نعت العالمية‮ ‬يقوله الآخرون عن إبداع كل منهم،‮ ‬وتقرره الجامعات المختلفة حين تملأ الكتب والمؤلفات عنهم وعن أعمالهم،‮ ‬وهذا الزبد هو الذي‮ ‬يبقي‮ ‬وينتقل من جيل إلي‮ ‬جيل مهما طال الزمن،‮ ‬وسيطول لا محالة بحكم الترقي‮ ‬والتقدم ونظم الاتصالات ووسائلها التي‮ ‬نراها في‮ ‬القرن الحادي‮ ‬والعشرين،‮ ‬تعرضت إلي‮ ‬بعض النماذج البارزة وإن أغفلت الكثير والكثير لضيق المساحة المحددة،‮ ‬إذ الأمر‮ ‬يقتضي‮ ‬كتابا إن لم‮ ‬يكن العديد من الكتب‮.‬
‮< ‬أهمية‮ "‬مسرحنا‮"‬
هذه الجريدة،‮ ‬هي‮ ‬التي‮ ‬أسرّت إليّ‮ ‬في‮ ‬عددها الأسبوعي‮ ‬الماضي‮ ‬بخبر الشروع في‮ ‬ميلاد‮ (‬المسرح الأكاديمي‮) ‬فرحت كثيرا بالفكرة،‮ ‬والتي‮ ‬أقول بالتواضع كل التواضع أنني‮ ‬جربت فيها عام‮ ‬1974‮ ‬في‮ ‬شهر‮ ‬يوليو تحديدا،‮ ‬بمذكرة رفعتها لوزير الثقافة آنذاك السيد‮ ‬يوسف السباعي‮ ‬بعد موافقة مدير عام الدراما الراحل الفنان نبيل الألفي‮ ‬علي‮ ‬إنشاء مسرحين جديدين‮ (‬مسرح الشباب‮) ‬بمذكرتي‮ ‬للوزير في‮ ‬1974/6/14،‮ ‬ثم خطابي‮ ‬للراحل حسن عبد المنعم مدير أكاديمية الفنون وكيل أول وزارة الثقافة بإنشاء المسرح الأكاديمي‮ ‬في‮ ‬1974/6/15‮ ‬متضمنا أبواب‮ (‬قضية الفراغ‮ ‬في‮ ‬معهد المسرح‮ + ‬أهداف إنشاء المسرح الأكاديمي‮ + ‬نظام العمل في‮ ‬المسرح‮ + ‬النظم المادية واللوائح‮ + ‬عروض مقترحة لثلاث سنوات‮)‬،‮ (‬المذكرتان لإنشاء المسرحين والتفاصيل موجودة في‮ ‬كتابي‮ ‬المسرح حياتي‮ - ‬ستون عاما في‮ ‬خدمة المسرح العربي‮ ‬2005-1945‮ ‬من صفحات‮ ‬835‮ ‬إلي‮ ‬صفحات‮ ‬854‮) ‬لمن رغب في‮ ‬الإطلاع‮ (‬الجزء الأول‮).‬
ما‮ ‬يهمني‮ ‬الآن تسجيله هنا هو الآتي‮:‬
بعيدا عن النقد والانتقاد،‮ ‬بحكم خبرتي‮ ‬الطويلة والمتواضعة،‮ ‬قرأت في‮ ‬مسرحنا خطة الصديق رئيس أكاديمية الفنون،‮ ‬للمسرح الأكاديمي‮ ‬في‮ ‬العدد الأخير،‮ ‬عشرات وعشرات من أقسام التمثيل والإخراج‮ + ‬النقد والأدب المسرحي‮ + ‬الديكور،‮ ‬كم هائل من الفنانين الأساتذة أعضاء هيئة التدريس لا أشك في‮ ‬كفاءة‮ ‬غالبيتهم‮ (‬وليس الجميع‮)!‬،‮ ‬نظام علي‮ ‬غرار امتحانات طلاب الدراسات العليا التي‮ ‬تقريبا لا تقل اللجنة فيها عن العشرين ممتحنا،‮ ‬خطة تعليمية تصلح للدراسة،‮ ‬ولا‮ ‬يمكن أن تصلح لإنشاء مسرح أكاديمي،‮ ‬ومعذرة في‮ ‬صراحة العلم،‮ ‬فقط أكشف عن وجهة نظر تستند علي‮ ‬العلوم والخبرة والدراسة الأوروبية الرصينة‮.‬
إنشاء المسرح الأكاديمي،‮ ‬لا‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬جمهرة،‮ ‬قدر احتياجه لمؤلفين ومخرجين ودار مسرحية موجودة،‮ ‬الإنشاء‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬حلول لجماهير سوف تنتقل إن شاء الله إلي‮ ‬شارع جمال الدين الأفغاني‮ ‬بالهرم‮ (‬ولها حلول معرفية لاجتذاب الجماهير‮)‬،‮ ‬مثل هذا المسرح‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬هندسة تكنولوجية أو ما‮ ‬يماثلها ليتوازي‮ ‬الإنتاج مع الاسم الأكاديمي،‮ ‬كما‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬قانون عمل ودعاية واشتراكات للجماهير لعدد من العروض مسبقا‮. ‬في‮ ‬ظني،‮ ‬بل وأقول في‮ ‬يقيني‮ ‬أن مسرحا بهذا المستوي‮ ‬الفكري،‮ ‬والأكاديمي‮ ‬العلمي،‮ ‬لمن‮ ‬يقوم بالخطة التي‮ ‬اطلعت عليها في‮ »‬مسرحنا‮«‬،‮ ‬ما أنا إلا ناصح أمين،‮ ‬لتعقد الأكاديمية عدة ندوات تستمتع فيها لرواد المسرح المصري،‮ ‬وشيوخه،‮ ‬وكتاب دراماته،‮ ‬وكبار الفنانين المسرحيين،‮ ‬ولا أقول الممثلين،‮ ‬فهؤلاء الأعزاء مهنتهم التمثيل وليس الإفصاح عن الفكر‮ (‬المسرح الأكاديمي‮ ‬الأوروبي‮ ‬تقوده ست نساء إداريات فقط‮).‬
الفكرة رائعة،‮ ‬وسعيد بأن تولد،‮ ‬لكن بالاستماع إلي‮ ‬المسرحيين،‮ ‬خاصة من الشباب‮.‬
واللله الموفق
ومعذرة لصراحتي
د‮. ‬كمال الدين عيد

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٢

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here