اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

موسم فات‮.. ‬من سكات

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

بديهي‮ ‬ألا‮ ‬يطلب أحد الفشل أو‮ ‬يعمل له خاصة من‮ ‬يتصدر للإدارة،‮ ‬فالكل‮ ‬يعمل ويسعي‮ ‬للنجاح علي‮ ‬المستوي‮ ‬الشخصي‮ ‬أو العام‮.‬
إذن من أين أتت الرياح بما لا تشتهي‮ ‬السفن؟؟
لنعد أيها المهمومون المسرحيون المظلومون قليلا إلي‮ ‬ما بعد فبراير ألفين وأحد عشر بعد أن قامت ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير كان الشعور العام عند الفنانين أن نتوقف ونتأمل ما‮ ‬يحدث سيما ونحن في‮ ‬نهاية الموسم المالي‮ ‬وأغلب الفرق لم تنتج عروضها بعد‮.. ‬علي‮ ‬أن نبدأ الموسم الجديد‮ ‬يما‮ ‬يتلاءم مع ما تمر به البلاد من متغيرات خاصة ونحن في‮ ‬أمس الحاجة للبناء وليس النواح والبكاء لكن كان هناك إصرار عجيب علي‮ ‬أن تستكمل العروض للإيحاء بأن الحياة الطبيعية تعود إلي‮ ‬مصر وأنها تنعم بالاستقرار وها هي‮ ‬الحياة الفنية والثقافية تعود لسابق نشاطها‮ - ‬قال‮ ‬يعني‮ ‬حد بيشوفنا‮ - ‬بُح صوتنا‮ ‬يا أساتذة أغلب الموضوعات المنتجة كانت تدور أيام العهد البائد وعن القهر وسنينه ولا تصلح بعد الثورة،‮ ‬لكن لم‮ ‬يستمع أحد وتم استكمال العروض علي‮ ‬عجل،‮ ‬واستعجال علي‮ ‬الاستعجال تم عمل مهرجان للفرق الحاصلة علي‮ ‬درجات كذا لتكتمل الصورة ومصر اليوم في‮ ‬عيد‮.‬
جاء الموسم الجديد بفكر جديد لإدارة متمرسة أفنت عمرها في‮ ‬منف وتم رسم ملامح الخطة القائمة علي‮ ‬التغيير والتبديل والتجديد حتي‮ ‬تعكس الثورة خاصة‮.‬
إن الإنتاج الكلاسيكي‮ ‬فهو من بقايا العهد البائد ولولا الملامة كان قالوا‮: ‬فلول‮.‬
لذا وجب التطوير وآن أوان التغيير فتم اتخاذ قرار الإنتاج المسرحي‮ ‬علي‮ ‬ثلاث مراحل قوميات‮.. ‬قصور‮.. ‬بيوت في‮ ‬أوقات وتوقيتات مختلفة ومتباعدة حتي‮ ‬تزيد مروحة المشاهدة ولترفرف رايات المسرح في‮ ‬العلا‮.‬
الموضوعية‮:‬
شعار رفعته إدارة الفن في‮ ‬منف واختارت الأرقام المجردة وسيلة موضوعية لتقييم الفنانين والمخرجين رغم علم الإدارة بأن الموسم‮ ‬2010‮ / ‬ 2011‮ ‬شابه الاضطراب علي‮ ‬كافة المستويات بعد الثورة خاصة عدم الاستقرار الأمني‮ ‬والنفسي‮.. ‬إلخ
وكان شعار الجري‮ ‬للأمام والجري‮ ‬نصف الجدعنة ومعمولاً‮ ‬به وليس مرفوعًا للأمانة‮.‬
لذا تم عمل لجان التنسيق ولا تنسيق الثانوية العامة‮.. ‬ومن حصل من المخرجين علي‮ ‬درجة‮ ‬70‮ ‬٪‮ ‬يعمل ومن حصل علي‮ ‬أقل من‮ ‬70‮ ‬٪‮ ‬يقعد في‮ ‬بيته،‮ ‬رغم أن القاعدة‮.‬
المخرج هو الثابت والمتغير هي‮ ‬الفرق والمواقع،‮ ‬عملت الإدارة ودنا من طين وأخري‮ ‬من عجبين لذا تم تغييب مخرجين لهم تاريخ في‮ ‬مسارح الهيئة وأنشأوا فرقًا في‮ ‬ربوع مصر وفق الموضوعية الرقمية وعمل من بلغ‮ ‬عمره الفني‮ ‬ستين دقيقة منها عشرون دقيقة عند اختباره كمخرج في‮ ‬النوادي‮ ‬ولم‮ ‬يلتفت أحد لصراخ من صرخ‮.‬
مع العلم أن رئيس الهيئة‮ ‬يترك الحرية لمن‮ ‬يريد فهناك عمل مؤسس ووكيل وزارة ومدير عام وليتحملا مسئوليتهما‮ - ‬ولا حساب في‮ ‬النهاية لأحد‮ - ‬سارت القافلة بمنتهي‮ ‬الجدية وفق الخطة الموضوعية الرقمية مع القواعد الملزمة‮  ‬والمجحفة عند اختيار النصوص وصار العثور علي‮ ‬نص وفق هذه المعايير كالعثور علي‮ ‬إبرة في‮ ‬حجرة مظلمة‮ .. ‬تحت شعار الحفاظ علي‮ ‬المال العام‮.. ‬وهذا ما سيثبت عكسه عند التطبيق‮.‬
لكن أتت الرياح من قاطني‮ ‬شارع أمين سامي‮ ‬مقر الهيئة للسفن الموجودة في‮ ‬العجوزة مقر إدارة الفن في‮ ‬منف إذ أخرت مخصصات الإنتاج فتم تأخير الإنتاج بالضرورة ودخل كله في‮ ‬كله‮:‬
واستوي‮ ‬من شمر عن ذندية وعمل والتزم بالمواعيد والخطة بمن عمل متأخرًا بل الأخير فاز علي‮ ‬الأقل بعدم كراهية الفرق وإدارات المواقع له من طول البروفات انتظارًا للميزانيات‮.‬
أصاب الاضطراب الجميع خاصة أن أغلب فرق القصور لم تنتج وكذلك فرق البيوت لم تعمل بعد،‮ ‬وأتي‮ ‬نصف مايو وأطلت السنة المالية برأسها وتزاحمت مع نهاية السنة الدراسية وقفزت بينهما الدعاية الانتخابية الرئاسية وهنا حلت الخيبة القوية محل النوايا الرقمية‮.‬
عادة ولاهنشتريها‮:‬‮ ‬هناك قرار بعدم إنتاج نص إلا مرة واحدة في‮ ‬خطة الموسم وعدم تقديم نصين لمؤلف واحد حتي‮ ‬يتسني‮ ‬تقديم مؤلفين جدد ونصوص جديدة‮: ‬لكن تحت شعار
ومدير الإدارة العامة للمسرح كان موجودًا عند اتخاذا هذا القرار وتنفيذه والعمل به لمواسم عديدة‮.‬
لكن كعادة المصريين نضرب بالقرارات السابقة عرض الحائط‮ - ‬عادة ومش هنشتريها‮ - ‬وهذا‮ ‬يقودنا إلي‮ ‬تأمل ما تم تقديمه هذا الموسم في‮ ‬جردة حساب وفق الخطة وما تم تقديمه‮ (‬سبعة وستون‮) ‬عرضًا هذا الموسم قدمته فرق الهيئة‮.. ‬
الفرق القومية‮ ‬
صعد منهم في‮ ‬المهرجان ثمانية عشر عرضًا للفرق القومية‮ (‬اثنا عشر عرضًا‮)‬
المؤلف الأجنبي‮: ‬نصيبه نصان‮ (‬لدورينمات‮) ‬و(لألبرتومورافيا‮) ‬وقدما في‮ ‬الدقهلية والشرقية وكلاهما من إقليم واحد شرق الدلتا‮.‬
المؤلف العربي‮: ‬
لم‮ ‬يكن له نصيب في‮ ‬عروض القوميات
المؤلف المصري‮: ‬أنتج للمؤلف الشاب محمد موسي‮ ‬عرضان لنص واحد‮!!! (‬حيضان الدم‮) ‬لقوميتي‮ ‬قنا وكفر الشيخ؟ وكلاهما صعدا للمهرجان مع فرقة قصر الجيزة‮.. ‬يا حلاوة‮.. ‬الكاتب بهيج إسماعيل قدمت له قومية الفيوم‮ (‬عاشق الروح‮) ‬وقومية سوهاج‮ (‬قوم‮ ‬يا مصري‮).‬
فرق القصور‮: ‬قدمت‮ (‬تسعة وعشرين‮) ‬عرضا في‮ ‬الخطة صعد منها للمهرجان‮ (‬ثلاثة‮) ‬مؤلفون مصريون إنتج لهم ستة عروض في‮ ‬ستة مواقع بما‮ ‬يتجاوز‮ (‬خمس‮) ‬الخطة وهم‮:‬
محمود عطية‮: (‬إصحي‮ ‬يا نايم‮) ‬في‮ ‬قصر دسوق وقصر الخارجة‮.‬
أسامة المصري‮: (‬شيكا بيكا‮) ‬قدمت مرتين فلاحين المنصورة وساحل سليم‮.‬
محمد موسي‮: ‬قدم له عرضان‮ (‬حيضان الدم‮) ‬قصر الجيزة و(طرح الصبار‮) ‬فرقة أبنوب‮.‬
المؤلف الأجنبي‮: ‬والمسرحية العالمية لها صدي‮ ‬خاصة في‮ ‬فرق القصور سيما فرق إقليم‮ ‬غرب الدلتا إذ قدموا أربعة عروض من سبعة لنصوص عالمية بما‮ ‬يزيد علي‮ ‬النصف‮.‬
شكسبير له نصان‮: (‬حكاية شتاء‮) ‬قدمها قصر‮ ‬غزل المحلة،‮ (‬يوليوس قيصر‮) ‬قدمتها فرقة قصر طنطا‮ - ‬صدفة ولا‮...‬؟
وتبعهم قصر المحلة‮ (‬بماراصاد‮) ‬لبيتر فايس وانتظرهم الأنفوشي‮ (‬بيرما‮) ‬للوركا‮.‬
‮- ‬شرق الدلتا قدم عرضين من ستة عروض بما‮ ‬يساوي‮ ‬ثلث الإنتاج قدمت ميت‮ ‬غمر عزيز نسين في‮ (‬افعل شيء‮ ‬يامت‮) ‬وكفر سعد قدمت لكليفور أوديتس‮ (‬في‮ ‬انتظار اليسار‮).‬
‮- ‬وقدم وسط وجنوب الصعيد عرضين من ثمانية بما‮ ‬يساوي‮ ‬الربع قصر أبو تيج قدم‮ (‬موت فوضي‮ ‬صدفة‮) ‬لداريوفو،‮ ‬وقصر سفاجا قدم‮ (‬تشيكوفيات‮« ‬لنيل سايمون‮.. ‬وقد‮ ‬يرجع ذلك الولع إما إلي‮ ‬ثقافة المخرج أو للفرق التي‮ ‬اعتادت علي‮ ‬تقديم الأعمال العالمية أو من أجل المهرجان؟‮! ‬وهو الأرجح‮.‬
المؤلفون العرب‮: (‬ثلاثة‮) ‬مولفون عرب شاركوا‮ (‬بأربعة‮) ‬عروض في‮ ‬فرق القصور هذا العام منهم المعروف محمد الماغوط قدم له‮ (‬المهرج‮) ‬في‮ ‬كفر الدوار و(كاسك‮ ‬يا وطن‮) ‬في‮ ‬قصر ثقافة فاقوس‮.‬
وأيضا للسوري‮ ‬وليد إخلاص بمسرحيته‮ (‬المتسلقون‮) ‬كان لها حضور في‮ ‬قصر روض الفرج وفي‮ ‬الداخلة كان لمعين بسيسو وجود‮ (‬بمأساة جيفارا‮).‬
‮- ‬شكسبير تساوي‮ ‬مع محمد الماغوط ومحمود عطية ومحمد موسي‮ ‬وأسامة المصري‮ ‬هؤلاء الخمسة قدم لكل منهم عرضان بما‮ ‬يزيد عن ثلث العروض‮!!‬
شفتم التطوير؟؟
فرق البيوت‮: ‬قدمت عشرين عرضا صعد منها للمهرجان‮ (‬سبعة‮) ‬واعتذر مصطفي‮ ‬كامل‮.‬
المؤلف الأجنبي‮: (‬أربعة‮) ‬كتاب كان لهم خمس الإنتاج‮ (‬لوركا‮) ‬كان في‮ ‬بيت القباري‮ ‬ببيت برنارد ألبا،‮ ‬عائلة توت كانت في‮ ‬بيت طوخ‮ (‬لاستيفان أوركيني‮) ‬ورسمت دائرة الطباشير‮ (‬لبريشت‮) ‬في‮ ‬بيت طهطا،‮ ‬و(تاجر البندقية‮) ‬لشكسبير كان في‮ ‬بيت قوص‮.‬
المؤلف العربي‮: ‬المغربي‮ ‬عبد الكريم برشيد كان هو الوحيد في‮ ‬البيوت بالدجال والقيامة في‮ ‬أحمد بهاء الدين أسيوط‮.‬
‮- ‬تلاحظ أن فرق البيوت لم‮ ‬ينتج فيها نص واحد‮.‬
‮- ‬كان لبهيج إسماعيل نصان‮ (‬الغجري‮) ‬بيت قلين و(عاشق الروح‮) ‬لبيت منفلوط،‮ ‬وإن كان تكرر إنتاج‮ (‬عاشق الروح‮) ‬لقومية الفيوم‮.‬
‮- ‬هناك مسرحيتان شعريتان قدمتا في‮ ‬البيوت‮ (‬ملك الشحاتين‮) ‬لنجيب سرور في‮ ‬بورفؤاد و(الأميرة تنتطر‮) ‬في‮ ‬بيت ثقافة بهتيم‮.‬
ملاحظات عامة عن المؤلفين في‮ ‬الخطة‮:‬
‮- ‬تساوي‮ ‬وليم شكسبير بيسري‮ ‬الجندي‮ ‬مع كل من بهيج إسماعيل ومحمد موسي‮ ‬وكان لكل منهم‮ (‬أربعة‮) ‬عروض في‮ ‬الخطة بإجمالي‮ ‬ستة عشر عرضا من‮ (‬سبعة وستون عرضا‮).‬
‮- (‬محمود عطية‮) ‬قدم له ثلاثة عروض بنص واحد‮ (‬إصحي‮ ‬يا نايم‮) ‬لقومية إسماعيلية وقصر دسوق والخارجة‮.‬
‮- ‬محمد الماغوط تساوي‮ ‬مع لوركا إذ لكليهما عرضان في‮ ‬الخطة‮.‬
‮- (‬عشرة‮) ‬عروض تم إنتاجها من ثمانية وستين عرضًا بأربعة نصوص‮.‬
‮- ‬ثلاثة مؤلفون مصريون إنتج لهم تسعة عروض بأربعة نصوص إذ تساوي‮ (‬إصحي‮ ‬يا نايم مع حيضان الدم‮) ‬في‮ ‬مرات التقديم هذا الموسم إنتاج ثلاث فرق لنص واحد وهو‮ (‬حيضان الدم‮) ‬تحت شعار الحفاظ علي‮ ‬المال العام ثم هدر المال العام‮.‬
‮- ‬فهل سوء التخطيط أدي‮ ‬لذلك أم العجلة؟‮. ‬أم التعالي؟ أم الإحساس بأن هناك من لا‮ ‬يحاسب؟ أم قلة الخبرة؟ هل علينا أن نضرب تعظيم سلام لكل ما‮ ‬يصدر من منف أليس هذا هدرا للمال العام‮ ‬يا سادة تحت شعار الحفاظ علي‮ ‬المال العام وياليت المحاذير وتعليمات النصوص أتت أكلها لكن جاءت النتيجة عكس كل التوقعات‮.. ‬والخوف علي‮ ‬المال العام والحفاظ عليه صار هدا كما بينا‮.. ‬فيا سادة‮ ‬يظل العالم عالما فإذا ادعي‮ ‬العلم فقد جهل‮.‬
‮< ‬إنتاج هذا العام‮ (‬سبعة وستون‮) ‬عرضًا أقل مما كان‮ ‬يقدم من قبل‮.. ‬إذ‮ ‬يكاد‮ ‬يقارب النصف أو‮ ‬يجاوزه بقليل‮. ‬وهذا مؤشر لا لبس فيه عن تقليص الفرق وعددها بشعارات شتي‮.‬
‮< ‬هناك‮ ‬غيابه لفرقة العاصمة‮ (‬قومية القاهرة ولم‮ ‬يسأل أحد ولم‮ ‬يحاسب أحد أحد لا المدير ولا وكيل وزارة الفن‮!! ‬نعم لفرقة القاهرة مشاكل مثل المقر أو المسرح لكن كانت تقدم عروضًا من قبل ومن‮ ‬يتصدر للإدارة عليه إيجاد الحل‮. ‬أيضا‮ ‬غابت قومية بورسعيد من خطة هذا العام وهبطت الخارجة‮ (‬الوادي‮ ‬الجديد‮) ‬إلي‮ ‬قصر بفعل معلوم فهل تم العمل علي‮ ‬أحياء هذه الفرق وحل مشاكلها إن وجدت وإرسال الكوادر والكفاءات القادرة علي‮ ‬انتشالها وتجديد دمائها أم العمل بقول‮: ‬بركة‮ ‬يا جامع،‮ ‬هذه جردة حسام لموسم منصرم أتت الرياح بما لا تشتهي‮ ‬السفن‮!! ‬وحلت الخيبة القوية بدل الرقمية بفعل التعالي‮ ‬وعدم الموضوعية وقلة الخبرة وننبه متخذ القرار بأنه‮ ‬يسبح ضد التيار‮.‬
والذي‮ ‬يعمل جادًا لشيء وتأتي‮ ‬النتيجة بعكس هل لديكم توصيف له؟‮! ‬فالإفراط كالتقريط‮.‬
ويا مسئولين نقول راجعو القرارات قبل ذهاب المدير للتأمينات والمعاشات في‮ ‬نصف الموسم القادم‮.‬

 

أحمد إسماعيل عبد الباقي

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here