اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الفراغات المسرحية‮.. ‬ ‬عن المسارح متعددة الأشكال‮ ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

إذا كان هناك اتجاه منذ بدايات القرن العشرين– كما تناولت المقالات السابقة‮- ‬يبحث في‮ ‬إحياء الأشكال المسرحية القديمة في‮ ‬صورة جديدة،‮ ‬مثل المسرح ذي‮ ‬المنصة الممتدة ومسرح الساحة،‮ ‬بهدف تغيير العلاقة التقليدية بين مكان العرض ومكان المشاهدين‮ ‬،‮ ‬والوصول‮  ‬بالمشاهد إلي‮ ‬الحميمية مع أحداث العرض فإن هناك اتجاهًا آخر‮ ‬يعتمد علي‮ ‬ابتكار فراغات معمارية متعددة الأشكال تلبي‮ ‬كافة متطلبات العروض المسرحية،‮ ‬بتوظيف التقنيات التكنولوجية الحديثة‮.  ‬
فعلي‮ ‬الرغم من إدراك مزايا الأشكال المسرحية المستقلة‮ ‬Separate Theatre Forms? إلا أن عدم القدرة علي‮ ‬استخدام أكثر من بناء واحد‮ ‬،‮ ‬أدي‮ ‬إلي‮ ‬تطور الأشكال المعمارية للمسارح‮ ‬،‮ ‬إلي‮ ‬الحد الذي‮ ‬جعل بالإمكان ترتيبها في‮ ‬أشكال مختلفة وبأنماط متعددة‮ ‬Several Configurations. علي‮ ‬أن تلك التغيرات والتحويلات قد شملت أماكن المشاهدين‮ ‬،‮ ‬و خشبة المسرح‮ ‬،‮ ‬للوصول إلي‮ ‬عدة تشكيلات‮ ‬،‮ ‬قد تصل أحيانا إلي‮ ‬اثنين أو ثلاثة تنظيمات مختلفة‮  ‬باستخدام الوسائل الميكانيكية الحديثة‮. ‬وبالتالي‮ ‬ظهرت خشبات المسرح المؤقتة،‮ ‬التي‮ ‬تقام وترتب وفقا لمقتضيات العمل الدرامي‮ ‬مثل المنصة متعددة الأشكال‮ ‬Multiform Stage.
وهناك نموذج أبسط من أشكال المسارح متعددة الأشكال،‮ ‬أطلق عليه اسم‮ "‬الصندوق الاسود‮" ‬Black Box أو الاستوديوهات التجريبية‮ ‬Experimental Studios ، يهدف أيضا إلي‮ ‬تغيير العلاقة بين المؤدي‮ ‬والمتلقي‮ ‬تبعا لمتطلبات كل عرض من العروض المسرحية‮ . ‬وتعتمد هذه القاعات علي‮ ‬فكرة الفراغ‮ ‬المسرحي‮ ‬غير المحدد‮ ‬Spaces Uncommitted ، بمعني‮ ‬أنه‮ ‬يسمح بإقامة عدد لانهائي‮ ‬من التعديلات والترتيبات المتوافقة مع كافة أنواع الدراما التي‮ ‬تتم معالجتها داخل ذلك الفراغ‮ ‬،‮ ‬وسوف‮ ‬يتم تناول هذه النوعية من الفراغات في‮ ‬مقالات أخري‮ ‬تالية‮.‬
جاءت فكرة المسرح القابل للتعديل‮ ‬Adaptable Theatre أو المسرح المرن‮ ‬Flexible Theatre من الرغبة في‮ ‬إقامة مسرح‮  ‬يقوم بتجميع كافة أشكال المسارح المعروفة في‮ ‬مكان واحد،‮ ‬بحيث لا‮ ‬يتأثر وظيفيا بذلك التجميع‮. ‬وأياً‮ ‬كان شكل المسرح القابل للتعديل فإن المبدأ واحد وهو الحرص علي‮ ‬توحيد العلاقة بين منطقتي‮ ‬الأداء والتلقي،‮ ‬مع إمكانية التنقل أو التحويل بين تلك المنطقتين الأساسيتين‮. ‬فكل من المنصة بأجزائها المختلفة وقاعة المشاهدين،‮ ‬من الممكن تغييرها لجعلها تناسب مدي‮ ‬واسعًا ومتنوعًا من التشكيلات والترتيبات لتصبح أكثر ملاءمة لكافة‮  ‬العروض المختلفة‮.‬
وعلي‮ ‬الرغم من أن ذلك الشكل من المسارح لم‮ ‬يشيع استخدامه إلا في‮ ‬النصف الثاني‮ ‬من القرن العشرين،‮ ‬إلا أن فكرة تغيير العلاقة بين المنصة وقاعة المشاهدين‮ ‬،‮ ‬نشأت لدي‮ ‬المصممين بإلهام من مشروع المعماري‮ ‬الألماني‮ "‬فالتر جروبس‮"‬Walter Gropius الذي‮ ‬صممه عام‮ ‬1929 في‮ ‬أعقاب فشل بعض دور العرض المسرحي‮ ‬فيما‮ ‬يرتبط بالمعالجات الصوتية وخطوط النظر‮. ‬واحتوت عمارة ذلك المسرح علي‮ ‬ثلاثة أشكال معمارية مختلفة،‮ ‬الشكل الأول تكون فيه المنصة مركزية‮ ‬،‮ ‬بينما تلتف مقاعد المشاهدين حولها لتشكل بذلك خشبة المسرح الدائري‮. ‬الشكل الثاني‮ ‬تكون المنصة ممتدة للأمام بينما تأخذ المقاعد شكل نصف دائرة لتشكيل المنصة الممتدة‮. ‬أما الشكل الثالث فتكون المنصة فيه متراجعة خلف ستار المسرح لتمثل المسرح ذا الإطار التقليدي‮  ‬أو مسرح العلبة الإيطالي‮ (‬البروسينوم‮).‬
وبذلك حقق ذلك المقترح فكرة المسرح متعدد الاشكال‮ ‬Multiform Stage،  الذي‮ ‬له من المرونة‮ ‬،‮ ‬ما‮ ‬يسمح بإقامة عروض الدراما المختلفة وعروض الأوبرا وحفلات الرقص والموسيقي‮ ‬والمؤتمرات‮.‬
وتعد الآليات والتقنيات المسرحية في‮ ‬حالة المسارح متعددة الأشكال أساسية وضرورية،‮ ‬حيث‮ ‬يتم توظيفها بهدف تحقيق فراغات مرنة جاهزة للعمل وتوفير القوي‮ ‬البشرية والوقت اللازم لتغيير شكل خشبة المسرح وقاعة للمشاهدين وإعادة تنظيمهما‮. ‬فعلي‮ ‬سبيل المثال إذا كان هناك عرض‮ ‬يتم علي‮ ‬خشبة ممتدة‮ ‬يليه بعد ساعات عرض آخر‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬خشبة المسرح ذات الإطار فإن هناك كمًا هائلاً‮ ‬من التغيرات ليس فقط بالنسبة للديكور والإضاءة،‮ ‬وإنما لتوزيع المقاعد والمنصة نفسها‮. ‬لذا فالأمر‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬تجهيزات ميكانيكية تعمل بصورة أوتوماتيكية‮. ‬فعلي‮ ‬سبيل المثال‮ ‬يمكن لمجموعة من المقاعد أن تهبط إلي‮ ‬المساحة السفلية بينما‮ ‬يديرهم القرص الدوار ويتم استبدالها بمنصة تمتد لنفس الموضع‮.‬
ورغم أن الهدف من المسارح المرنة،‮ ‬هو تجميع كافة أشكال المسارح المعروفة في‮ ‬فراغ‮ ‬واحد‮ ‬،‮ ‬إلا أن المصمم جو ميلزينر‮ ‬،‮ ‬رغم اقتراحاته وتصميماته في‮ ‬مجال المسارح متعددة الأشكال‮ ‬،‮ ‬يري‮ ‬أن مفهوم تلك النوعية من المسارح لا‮ ‬يمكن إدراكه بشكل كامل‮. ‬،‮ ‬لأنه من الناحية الوظيفية لا‮ ‬يمكن‮  ‬تشكيل منصة مرنة‮  ‬دون بعض القصور في‮ ‬تجهيزات فراغاتها،‮ ‬مقارنة بالمسارح ذات الشكل المعماري‮ ‬الثابت‮.‬
ويذكر المصمم جو ميلزينر‮ "‬أن المسارح متعددة الاغراض‮ ‬Multiuse Theatre أو‮ ‬Multipurpose Theatre، والتي‮ ‬تصلح لعروض الأوبرا والكونسرت وعروض الموسيقي،‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون زمن صدي‮ ‬الصوت فيها ملائم للموسيقي‮ ‬والكلمة المنطوقة‮. ‬ولما كان زمن الصوت الموسيقي‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬فراغ‮ ‬أكبر عما هو مطلوب بالنسبة للكلمة المنطوقة،‮ ‬فمن الضروري‮ ‬إجراء تعديلات في‮ ‬حجم قاعة المشاهدين،‮ ‬وكذلك في‮ ‬السقف والحوائط‮. ‬كما‮ ‬يمكن أحيانا أن‮ ‬يوقف عمل البلكون بالكامل للتغيير في‮ ‬الخصائص الصوتية لقاعة المشاهدين‮. ‬وهناك العديد من النماذج الخاصة بذلك النوع من المسارح،‮ ‬والتي‮ ‬يتضح خلالها الدور الفعال للوسائل الميكانيكية والتجهيزات الفنية عالية التقنية ومنها،‮  ‬المسرح الرئيسي‮ ‬بمركز لويب للدراما بجامعة هارفارد‮ ‬Loeb Drama Center,  Harvard University للمعماري‮ ‬جورج أيزنهاور‮ ‬George Izenhour، والذي‮ ‬يتضح من خلاله التوظيف الجيد للتجهيزات الحديثة والتقنيات المسرحية‮.‬
فالمسرح مزود بالعديد من الأساليب والحلول لخلق ثلاث علاقات مختلفة بالكامل بين منطقة التمثيل ومكان الجمهور،‮ ‬من خلال وحدات متحركة تقع ضمن حوائطه وأرضياته وتحت أسقفه‮. ‬وذلك بواسطة نوع خاص من الكومبيوترات‮  ‬ليصبح ملائما لكافة أشكال منصات المسرح‮. ‬المختلفة وقاعة المشاهدين بالمسرح مستطيلة الشكل وتحوي‮ ‬556 ‮ ‬مقعدًا ولها شكل متغير ومعقد من الناحية الفنية‮. ‬وهي‮ ‬مقسمة إلي‮ ‬مجموعتين من المقاعد‮ ‬يتم تثبيتها علي‮ ‬مستويين كل منهما‮ ‬يعمل بواسطة اثنين من الموتورات‮ ‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يمكن تحريكهما علي‮ ‬أربعة أجزاء مجهزة بأربعة مصاعد هيدروليكية‮. ‬ومن الممكن لثلاثة من هذه المصاعد أن تعمل معا لرفع وخفض وحدات المقاعد‮. ‬أما المصعد الأخير الفردي‮ ‬فيمثل مقدمة منصة ذات دوران‮ ‬Stage Apron. ‮ ‬ويتحرك بارتفاع‮ ‬يتراوح ما بين‮ ‬11 قدمًا أسفل خشبة المسرح إلي‮ ‬13 ‮ ‬قدمًا أعلي‮ ‬مستوي‮ ‬خشبة المسرح‮.‬
وفي‮ ‬أكثر أوضاع تلك المصاعد انخفاضا فإنها تستكمل بشكل طبيعي‮ ‬انحدار القاعة لتشكل مسرح البروسنيوم‮ . ‬كما أنه من الممكن أن تنخفض بدرجة أقل لتشكل مكان الأوركسترا‮. ‬وحينما ترتفع‮  ‬فإنه‮ ‬يمكن للمستويات أن تدار حول محور لتواجه بعضها البعض عبر مصعد مركزي‮ ‬يعمل كمساحة إضافية لخشبة المسرح لتشكيل المسرح الممتد‮. ‬كما‮ ‬يمكن لمستويات المقاعد أن تدار بالكامل حول خشبة المسرح،‮ ‬بينما تتقدم المساحات الجانبية مقاعد أخري‮ ‬إضافية لتشكل المسرح الدائري‮  ‬كما‮ ‬يمكن لتلك المصاعد أن تستخدم في‮ ‬التأثيرات المسرحية البطيئة‮.‬
أما بالنسبة لنظام الشواية‮ ‬Flying System، فقد تم استبدال البكرات العادية بروافع‮ ‬يبلغ‮ ‬عددها‮ ‬30 رافعة ذات سرعات مختلفة،‮ ‬ويمكن التحكم فيها كهربياً‮ ‬بحيث‮ ‬يتم عملهم بشكل فردي‮ ‬أو في‮ ‬مجموعات لتحريك أجزاء الديكور المختلفة‮.

سهير أبو العيون ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here