اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

ثلاثية ضد الحكم الشمولي‮ ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

              george-orwell-06

رواية جورج أورويل بعنوان‮ »‬1984‮«‬‮ ‬تحكي‮ ‬حكاية وينستون سميث عضو الحزب الحاكم في‮ ‬دولة‮  ‬أوقيانوسيا وكانت وظيفته تغيير أحداث الماضي‮ ‬لصالح نظام الحكم الحالي‮ . ‬غير أن وينستون‮ ‬يرتكب أخطاء جسيمة‮ . ‬فهو‮ ‬يحتفظ بسجل‮ ‬يدون فيه أفكاره ومشاعره بل ويعيش قصة حب‮ . ‬إن الخصوصية والحب والجمال ضد مباديء الحزب في‮ ‬هذه الدولة الشمولية‮ . ‬فشاشات العرض موجودة في‮ ‬كل‮ ‬غرفة لتراقب الشعب‮ . ‬شعار الدولة الأهم هو‮ " ‬إن أخاك الأكبر‮ ‬يراقبك‮ " . ‬يتم استدراج وينستون لكي‮ ‬يعبر عن معارضته لمباديء وممارسات الحزب لزميل له‮  ‬حتي‮ ‬يتم كشفه والقبض عليه‮ . ‬تنتهي‮ ‬الرواية بأنه ليس‮  ‬هناك أمل في‮ ‬المستقبل‮ .‬
تتناول رواية كوستلر‮ " ‬الظلام في‮ ‬الظهيرة‮ " ‬أيضاً‮ ‬العلاقة بين الدولة الشمولية والفرد‮ . ‬وتحكي‮ ‬حكاية روباشوف المسجون الذي‮ ‬يحاكم بتهمة الخيانة‮ . ‬يوافق روباشوف علي‮ ‬أن‮ ‬يعترف علنا بارتكاب جرائم‮  ‬وهمية وذلك من خلال الجدال الفكري‮ ‬والتعذيب‮ .‬تشترك هذه الرواية مع‮ " ‬1984 " في‮ ‬نغمتها المتشائمة‮. ‬
وتدور مسرحية جمال عبدالمقصود‮ " ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " ‬حول سعد وهو شخصية مختلفة تماما عن بطلي‮ ‬الروايتين فهو أبعد الناس عن السياسة وهو شاب بسيط مطيع كل اهتمامه هو أن‮ ‬يعول نفسه ووالدته الأرملة‮ . ‬عندما‮ ‬يحكي‮ ‬لزملائه عن حلمه بأنه أكل أوزة‮ ‬يتم استجوابه بواسطة الحزب الحاكم ثم بواسطة البوليس السري‮ ‬ويفسرون الأوزة علي‮ ‬أنها الحكومة وأكلها‮ ‬يعني‮ ‬إسقاط الحكومة‮ .‬
‮ ‬يستجوبون سعد ويعذبونه ويحاكمونه محاكمة طويلة‮ ‬يتم بعدها تبرئته إلا أنهم لايطلقون سراحه‮  ‬ويبقونه في‮ ‬السجن لمدة لا‮ ‬يعلم مداها إلا الله‮ .‬
منذ الجزء الأول من رواية‮ ‬ 1984يبني‮ ‬جورج أورويل الجو في‮ ‬العالم الذي‮ ‬يصوره وهو الدولة البوليسية‮ . ‬نقرأ في‮ ‬الصفحة الآولي‮ : " ‬في‮ ‬الخارج‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬من خلال زجاج النافذة المغلق بدا العالم باردا‮ . ‬في‮ ‬الشارع بأسفل‮ ‬،‮ ‬كانت هبات الريح تلف التراب والأوراق الممزقة في‮ ‬أشكال حلزونية‮ . ‬وعلي‮ ‬الرغم من أن الشمس كانت ساطعة وكانت السماء ذات لون سائد أزرق بدا أنه لايوجد لون لإي‮ ‬شيء فيما عدا‮  ‬الإعلانات الملصقة في‮ ‬كل مكان‮ . ‬كان هناك شخص في‮ ‬مواجهة المنزل مباشرة،‮ "‬الأخ الأكبر‮ ‬يراقبك‮ ." ‬هكذا قال الشعار المكتوب في‮ ‬حين نظرت العين السوداء بعمق في‮ ‬عين وينستون‮ ."‬
تسير رواية كوستلر‮ " ‬الظلام في‮ ‬الظهيرة‮ " ‬علي‮ ‬نفس الدرب وهي‮ ‬لا تستغرق وقتاً‮ ‬طويلا لكي‮ ‬تضع النغمة السائدة وتعد القاريء لما‮ ‬يتوقعه‮ . ‬ففي‮ ‬جلسة الاستجواب الأولي‮ ‬نقرأ‮ : " ‬مدد روباشوف نفسه علي‮ ‬السرير ودخل في‮ ‬البطانية‮ . ‬كانت الساعة الخامسة ولم‮ ‬يكن من المحتمل أن‮ ‬يستيقظ أحد هنا قبل السابعة في‮ ‬الشتاء‮. ‬كان‮ ‬يغلبه النعاس الشديد‮. ‬
وبعد أن فكر في‮ ‬الأمر‮ ‬،‮ ‬قرر أنهم لن‮ ‬يستدعوه للاستجواب قبل ثلاثة أو أربعة أيام أخري‮ . ‬خلع نظارته ووضعها علي‮ ‬الأرض المسفلتة بالحجر بجانب‮ " ‬عقب‮ " ‬السيجارة وابتسم وأغمض عينيه‮. ‬كانت البطانية ملفوفة حوله وشعر بالحماية أو أن هذه هي‮ ‬المرة الأولي‮ ‬التي‮ ‬لم‮ ‬يكن خائفا‮  ‬ً‮ ‬فيها من أحلامه‮."‬
نلاحظ هنا أنه‮ ‬يفتقد الأمان‮ . ‬إن البطانية هي‮ ‬التي‮ ‬تجعله‮ ‬يحس بالحماية‮ . ‬ونحن نقرأ بين السطور أنه كان خائفاً‮ ‬من أحلامه منذ شهور‮ .‬
تحدد مسرحية‮ " ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " ‬نغمتها منذ البداية وتوحي‮ ‬للمشاهد بما عليه أن‮ ‬يتوقعه‮ .‬
لنقرأ الحوار التالي‮ : ‬
خميس‮: " ‬بهدوء شديد واتزان‮ " ‬انا زي‮ ‬والدك‮ ‬يامحمد افهمني‮ ‬كويس‮. " ‬بصوت أكثر انخفاضاً‮" ‬يامحمد ماتتكلمش في‮ ‬السياسه‮.‬
السكه دي‮ ‬بحرها واسع وغويط مالوش قرار وياما ضيعت ناس وياما قفلت بيوت‮ .‬
محمد‮ : ‬انا جبت سيرة السياسه خالص‮ ! ‬ده انا باقول الدنيا حر‮ .‬
خميس‮: " ‬باتزان شديد‮ " ‬ماهي‮ ‬بتبتدي‮ ‬كده‮ ‬يامحمد‮ . ‬دلوقت مش عاجبك الجو كمان شويه ما تعجبكش حاجه تانيه والشيطان‮ ‬يغويك‮ . ‬
يامحمد اكبت النزعات دي‮ ‬ياابني‮ ‬عشان مستقبلك‮ .‬
علي‮ : ‬ماهو عارف‮ . " ‬إلي‮ ‬محمد‮ " ‬انت شايف الناس في‮ ‬الشارع أهم‮ ‬،‮ ‬حد بينطق ؟‮ ‬
خميس‮ : ‬التواضع حلو برضه‮ ‬يامحمد‮ .‬إيه لازمة الفلسفه ؟‮! ‬الراديو قال الجو معتدل‮ ‬يبقي‮ ‬خلاص متنيل معتدل‮ . ‬ده كلام رسمي‮ ‬ياابني‮ . ‬ليه تدخل نفسك في‮ ‬إشكالات وتشحطط أهلك وراك‮ ! "‬
تعلق آنكي‮ ‬مانفلد من جامعة أمستردام في‮ ‬بحثها عام‮ ‬2006 بعنوان‮ " ‬الاستراتيجيات الكوميدية في
مسرحية‮ " ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " ‬لجمال عبدالمقصود‮ "  ‬فتقول‮ : " ‬إنه عالم‮ ‬يتم تصوير الناس فيه بأن لاصوت لهم نتيجة القهر السياسي‮ .‬
إن سلطات المؤسسات مثل السجون والقانون والبوليس السري‮ ‬تظهر بدون أقنعتها‮ . ‬يكشف المؤلف كل طبقة في‮ ‬المجتمع بكل أخطائها وأكاذيبها‮."‬
تمضي‮ ‬آنكي‮ ‬مانفلد لتقيم صلة بين العالم الذي‮ ‬خلقه عبدالمقصود في‮ ‬المسرحية وعالم جورج أورويل في‮ ‬روايته مشيرة إلي‮ ‬نقاط الاتفاق فتقول‮ : " ‬نستطيع أن نقول إن عبدالمقصود خلق عالماً‮ " ‬يراقبك فيه أخوك الأكبر‮ " ‬يمكن مقارنته بعالم جورج أورول في‮ ‬روايته‮ " ‬1984" فقد كتب جورج أورويل رواية سياسية عن الحكم الشمولي‮ ‬وهي‮ ‬تحكي‮ ‬حكاية تدور في‮  ‬عالم كابوسي‮ ‬مرير حيث تحكم الحكومة الموجودة في‮ ‬كل مكان حكما شمولياً‮ ‬معتمداً‮ ‬علي‮ ‬حقبة ستالين في‮ ‬الاتحاد السوفيتي‮ ‬والتي‮ ‬كان لها تأثير كبير علي‮ ‬جمهورية مصر الاشتراكية الشابة‮ ‬يمكن بسهولة مقارنتها بمسرحية‮" ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " . ‬يبدو البوليس السري‮ ‬وهو‮ ‬يظهر جوانب ستالينية واضحة سائدة في‮ ‬الاتحاد السوفيتي‮ ."‬
نستطيع بسهولة اكتشاف ملامح الدولة البوليسية في‮ ‬الأعمال الفنية الثلاثة‮ . ‬في‮ ‬رواية‮ ‬.1984‮ ‬نقرأ‮ : " ‬الأطفال‮ ‬– ‮ ‬من ناحية أخري‮ ‬– كانوا موجهين بطريقة منظمة ضد آبائهم وأمهاتهم وقد تعلموا كيف‮ ‬يتجسسون عليهم ويرسلون تقارير عن انحرافاتهم‮ . ‬أصبحت العائلة امتداداً‮ ‬للفكر البوليسي‮ ."‬
وفي‮ ‬رواية‮ " ‬الظلام في‮ ‬الظهيرة‮ " ‬،‮ ‬يتجسسون علي‮ ‬روباشوف‮ . ‬إن إيفانوف أثناء استجوابه لروباشوف‮ ‬يقول له‮ :" ‬حدث هذا في‮ ‬وقت قصير بعد أن تمت إدانة وتصفية المجموعة الأولي‮ ‬من المعارضين‮ . ‬إن لك أصدقاء حميمين بينهم‮ . ‬بعد أن انكشف العفن الذي‮ ‬وصلت إليه المعارضة اندلع السخط في‮ ‬جميع أنحاء البلاد‮ . ‬بعد أسبوعين ذهبت إلي‮ ‬الخارج رغم أنك لم تكن تستطيع أن تمشي‮ ‬بدون عكازين‮ ." ‬وفي‮ ‬مسرحية‮ " ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " ‬يراقبون سعد أيضاً‮ ‬الذي‮ ‬ليست له اهتمامات سياسية‮ .‬
يدور الحوار التالي‮ ‬بين الضابط وسعد‮ :‬
الضابط‮: ‬والسنه اللي‮ ‬فاتت رجعت مره الساعه‮ ‬12 بالليل معيط‮ .‬
سعد‮: ‬مش عارف‮ ‬يابيه أصل انا كل‮ ‬يوم ارجع معيط‮ .‬

‮ ‬الضابط‮ :  ‬ولما روحت البيت عملت كباية شاي‮ . ‬الكبايه اتكسرت‮ ..‬
‮ ‬سعد‮: ‬كفايه‮ ‬يا بيه كفايه‮ . ‬ده انا كنت لوحدي‮ ‬عرفت الحاجات دي‮ ‬ازاي‮ !! "‬
إذا كان البوليس السري‮ ‬في‮ ‬أوقيانوسيا‮ ‬يستخدم الشاشات والسماعات فهم‮ ‬يستخدمون في‮ ‬عالم عبدالمقصود المصادر المتاحة‮ ‬،‮ ‬الأذان كما‮ ‬يبين الحوار التالي‮ ‬بين عضوين من أعضاء الحزب الحاكم‮ :"‬كامل‮ :  ‬وهي‮ ‬ودانك كانت كده لما دخلت العمل السياسي‮ . ‬دلوقت ماشاءالله ودانك بقت واقفه علي‮ ‬حيلها وبتدينا أمل في‮ ‬مستقبل أفضل‮ .‬
الشاذلي‮ : ‬صدقني‮ ‬ياافندم أنا كان نفسي‮ ‬اركب ايريال في‮ ‬وداني‮ ‬عشان اسمع دبة النمله‮ . "‬
غير أن هناك بعض الاختلاف بين الروايتين والمسرحية في‮ ‬النظرة إلي‮ ‬المستقبل إذ تميل الروايتان إلي‮ ‬التشاؤم فليس هناك مخرج‮ . ‬يقول ج.ر‮. ‬هاموند في‮ ‬كتابه‮ " ‬رفيق لجورج أورول‮ " ( ‬ماكميلان‮ ‬،‮ ‬1982)عن رواية‮ " ‬1984" : " إذا سلمنا أن الكتاب مقصود به التحذير وليس التنبوء فإن تأثير التحذير‮ ‬يتضاءل بسبب تشاؤمه الكامل‮ ." ‬يؤكد هذه الرؤية المتشائمة د.احمد عبود في‮ ‬مقدمته لطبعة1984 القاهرة‮ ‬،‮ ‬بدون تاريخ‮  ‬الذي‮ ‬يقول عن الرواية‮ " ‬هذه رؤية أورويل للمجتمع الشمولي‮ ‬المرير وهي‮ ‬رؤية تكشف القهر والركود في‮ ‬مجتمع مقدر لكل محاولات التغيير فيه أن تهزم‮ . " ‬وفي‮ ‬رواية‮ " ‬الظلام في‮ ‬الظهيرة‮ " ‬يمكن تتبع النغمة المتشائمة‮  ‬في‮ ‬حقيقة أن الرواية تعكس‮ ‬يأس المؤلف من الشيوعية وتدمير ستالين للثورة‮ .‬
أما عن مسرحية‮ " ‬الرجل الذي‮ ‬أكل وزه‮ " ‬فتقيم آنكي‮ ‬مانفلد قرابة شديدة بين منظور عبدالمقصود ومنظور الفيلسوف البلجيكي‮ ‬كارل بولارت ومنظور الباحث المغربي‮ ‬ناجي‮ ‬سعيد فيما‮ ‬يتعلق بمفهوم الكوميديا وهو مفهوم متفائل فتكتب‮ :"‬في‮ ‬التعبير عن شكه في‮ ‬مجرد وجود الكوميديا في‮ ‬الثقافة العربية‮ ‬– وهو رأي‮  ‬تكذبه هذه المسرحية الكوميدية المصرية التي‮ ‬بلغت حد الكمال‮ ‬– يري‮ ‬الباحث المغربي‮ ‬ناجي‮ ‬سعيد مايراه الفيلسوف البلجيكي‮ ‬كارل بولارت أن الكوميديا تتعامل مع الطريقة التي‮ ‬يستمر فيها البشر في‮ ‬الحياة بين بحر من المخاطر والمآسي‮ ‬وأن الكوميديا تحتفظ بنبض الوجود الإنساني‮ ‬الرائع‮ ." ‬
‮ ‬ويقول الباحث الكويتي‮ ‬محمد عبدالله نجم في‮ ‬كتابه‮ " ‬الكوميديا في‮ ‬مسرح جمال عبدالمقصود‮ " ‬هيئة الكتاب‮ ‬،‮ ‬2001  هذا الجزء من الحوار‮ ‬يتضمن السخرية التي‮ ‬نكتشف فيها إحساساً‮ ‬مراً‮ ‬وسخرية‮  ‬لكنها في‮ ‬النهاية تدعو إلي‮ ‬طرح الأسئلة والتفكير المتأمل‮ ." ‬وتقتبس الباحثة السعودية د.إيمان تونسي‮ ‬في‮  ‬دراستها‮ " ‬الترجمة المسرحية‮ ‬،‮ ‬واقعها وآفاقها‮ " (‬علامات في‮ ‬النقد‮ ‬،‮ ‬المجلد‮ ‬12 سنة‮ ‬2003) من ابراهيم فتحي‮ ‬في‮ ‬كتابه‮ " ‬كوميديا الحكم الشمولي‮ " ( ‬هيئة الكتاب‮ ‬،‮ ‬1991 ) " بعده‮ ( ‬أي‮ ‬بعد‮ ‬يوسف إدريس‮ ) ‬يأتي‮ ‬جمال عبدالمقصود الذي‮ ‬يعرض تجربة حية لبعض أفراد المجتمع بطريقة فنية ساخرة بغرض حث الجماهير علي‮ ‬حشد طاقاتهم الكامنة لمواجهة القهر والاستبداد بدلا من الانتظار الطويل لما‮ ‬يسمي‮ ‬بـ‮ »‬المستبد العادل‮« .   

‬د‮. ‬فوزية الصدر
الأستاذة بآداب عين شمس    ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٧
أخر تعديل في الثلاثاء, 22 كانون2/يناير 2013 13:17

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here