اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الفراغات المسرحية‮ .. ‬غير التقلدية والعلاقة المتغيرة بين المشاهد والعرض

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مع بدايات القرن العشرين‮  ‬،‮ ‬ومن منطلق الرغبة في‮ ‬تغيير العلاقة التقليدية بين الممثل والمتلقي‮ ‬ظهر الاتجاه نحو‮  ‬التحرر من‮  ‬ضرورة وجود إطار لفتحة المسرح‮  ‬،‮ ‬ذلك الذي‮ ‬عرف من خلال مسرح البروسنيوم أو المسرح العلبة التقليدي‮ ‬وكان مستخدما في‮ ‬دور الأوبرا خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر‮  ‬،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬دعا إلي‮ ‬العودة مرة أخري‮ ‬إلي‮ ‬أشكال المسرح القديم حيث أحاط الجمهور في‮ ‬شبه دائرة بمكان العرض‮  ‬لتشكيل ما‮ ‬يعرف بالمنصة المفتوحة‮ ‬open stage أو‮ ‬غير التقليدية‮. ‬وسعي‮ ‬المصممون من خلال ذلك نحو تشكيل علاقة جديدة للجمهور مع العرض المسرحي‮ ‬وتوفير قدر أكبر من رؤية العرض ومتابعة أحداثه‮. ‬فزيادة عدد المقاعد في‮ ‬مسارح البروسينوم التقليدية‮  ‬،‮ ‬ينتج عنه انحراف أو انعدام لرؤية المشاهدين الجالسين في‮ ‬أقصي‮ ‬اليمين وأقصي‮ ‬اليسار‮. ‬وبالتالي‮ ‬تقل الصلة المباشرة بينهم وبين‮  ‬المؤدين‮ ‬،‮ ‬علي‮ ‬عكس ما‮ ‬يكون في‮ ‬المسارح ذات المنصة المفتوحة‮. ‬
وتتنوع الأشكال المعمارية لهذه النوعية من المسارح‮  ‬في‮ ‬تصنيفها ومسمياتها تبعا لتوزيع مقاعد المشاهدين ودرجة إحاطتهم بمنصة العرض‮. ‬فقد‮ ‬يحيط الجمهور بالمنصة بزاوية‮ ‬360 ‮ ‬درجة لتكون دائرة كاملة وتشكل المسرح الدائري‮ ‬the atre in    the round    
أو ما‮ ‬يعرف أيضا بالمنصة المركزية‮  ‬،‮ ‬أو مسرح الأرينا‮ ‬Arena stage  
ونظرا لأنه لا توجد خلفية لمنطقة التمثيل في‮ ‬هذا الشكل من المسارح‮ ‬،‮  ‬فإن خلفية الممثل بالنسبة لبعض المشاهدين تكون مواجهة للبعض الآخر‮ ‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬لا وجود في‮ ‬هذا النوع من المسارح لأية عناصر ديكور ثابتة حتي‮ ‬لا تحجب رؤية المشاهدين عن بعض أحداث العرض‮ .‬
وقد تحيط أماكن المشاهدين بالمنصة بزاوية‮  ‬210‮ ‬أو‮ ‬220 ‮ ‬درجة لتشكل شبه الدائرة‮. ‬وقد شاع استخدام ذلك النوع من المسارح عند الإغريق‮.‬
كما تحيط أماكن المشاهدين أحيانا بالمنصة بزاوية‮ ‬180 درجة لتشكل المنصة الممتدة‮ ‬Thrust stage ‮ ‬أو المسرح ذي‮ ‬الجوانب الثلاثة‮ ‬three sides theatre ‮ ‬حيث تمتد فيه منطقة التمثيل وسط المتفرجين‮. ‬وقد شاع استخدام ذلك النوع من المسارح في‮ ‬العصر الإليزابيثي‮. ‬ويمكن للديكورات في‮ ‬هذه الحالة أن تتواجد أمام الحائط الخلفي‮ ‬الذي‮ ‬يشكل حدودا لمنطقة التمثيل‮.‬
وأحيانا‮  ‬يحيط المشاهدين بزاوية90 ‮ ‬درجة ويعرف هذا الشكل باسم المروحة العريضة‮ ‬wide fan. ويتيح هذا الشكل من المسارح رؤية العرض أمام خلفيات الديكور بدرجة تفوق استخدامها في‮ ‬حالة المنصة الممتدة‮ . ‬أما بالنسبة لتقنية العرض فلا تختلف بصورة جذرية عنها في‮ ‬المسرح ذي‮ ‬الإطار أو مسرح العلبة التقليدي‮. ‬
وقد تتواجد مقاعد المشاهدين علي‮ ‬جانبي‮ ‬المنصة وقد تحيط المنصة نفسها أحيانا بالمشاهدين من جميع الجوانب ويعرف المسرح في‮ ‬هذه الحالة باسم‮ ‬space stage. ‮ ‬ذلك الشكل من المسارح إلي‮ ‬الشكل المتعارف عليه في‮ ‬المسرح الإنجليزي‮ ‬،‮ ‬اعتبارا من العصر الإليزابيثي‮ ‬وحتي‮ ‬الكومنولث‮.‬
أحيانا تكون درجة الاحاطة صفر بمعني‮ ‬أنه لا تحيط أماكن المشاهدين بالمنصة‮  ‬،‮ ‬وإنما تكون في‮ ‬مواجهتها‮ ‬،‮ ‬ويطلق علي‮ ‬ذلك النوع من المسارح اسم‮ ‬end stage ‮ ‬وهو‮ ‬يشبه إلي‮ ‬حد كبير المسرح ذي‮ ‬الاطار التقليدي‮ ‬ولكن دون وجود لذلك القوس أو الإطار‮. ‬وهو أيضا لا‮ ‬يحوي‮ ‬مناطق عمل أو أماكن خاصة لتخزين الديكورات المسرحية‮ . ‬
وقد تحيط المنصة بأماكن المشاهدين ويطلق عليها‮ ‬ wrap- round stage أو‮ ‬caliper stage  
مسرح الساحة أو المسرح الدائري‮:‬
كان للاتجاه الخاص بإحياء أشكال المسارح السالفة‮  ‬،‮ ‬أثره الواضح في‮ ‬إعادة ظهور مسرح الساحة‮ ‬ arena stage‮ ‬أو المسرح‮ ‬theatre in the round ‮ ‬وشيوع استخدامه‮. ‬ومنطقة التمثيل في‮ ‬ذلك الشكل من المسارح قد تكون دائرية أو مربعة أو مستطيلة وتتجمع حوالها مقاعد المشاهدين من جميع الإتجاهات‮ . ‬واحياناً‮ ‬ما ترفع منطقة التمثيل قليلاً‮ ‬عن مستوي‮ ‬الأرضية‮ ‬،‮ ‬بينما‮ ‬يستخدم الممثلون مداخلهم من خلال الممرات الموجودة بين مقاعد المشاهدين‮  . ‬
والديكور في‮ ‬مسرح الساحة أو المسرح الدائري‮ ‬،‮ ‬يجب أن‮ ‬يتم في‮ ‬صياغة بسيطة توحي‮ ‬بالمكان ولا تجسده بكامل تفاصيله‮  ‬،‮ ‬كما‮ ‬يجب الإقتصار فيه علي‮ ‬بعض التكوينات الهيكلية والمستويات والأشكال البسيطة‮ ‬غير المصمتة‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تتخللها فراغات حتي‮ ‬تمكن من الرؤية خلالها ولا تحجب الممثل عن أية مجموعة‮  ‬من مجموعات المشاهدين‮. ‬كما‮ ‬يجب الاعتماد فيه علي‮ ‬إمكانيات التشكيل بالضوء والمناظر المسقطة والتأثيرات الضوئية المختلفة‮. ‬ويعد تغيير الديكور في‮ ‬المسرح الدائري‮ ‬هو أمر بالغ‮ ‬الصعوبة‮ ‬،‮ ‬فهو‮ ‬يتم إما بطريقة‮ ‬يدوية بارعة أو بطريقة ميكانيكية تتمثل في‮ ‬المنصة ذات المصاعد‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬يمكن أن ترتفع أو تنخفض لإتمام عملية تغيير الديكور بالكامل‮. ‬وبعض المسارح الدائرية الأكثر تعقيداً‮ ‬بها إمكانية وجود عناصر معلقة من خلال شبكة تعلو منطقة التمثيل‮.‬
والبعض‮ ‬يري‮ ‬أن المسرح الدائري‮ ‬هو مسرح محدود الإمكانيات لعدة أسباب‮  ‬،‮ ‬فضرورة التمثيل لجميع المشاهدين المحيطة بالمنصة قد‮ ‬يسبب لممثل نوعاً‮ ‬من الأنزعاج‮. ‬كما أن أداءه لمجموعه واحدة من المشاهدين‮ ‬يجعل الأداء أقل تعبيراً‮  ‬بالنسبة للمجموعات الأخري‮ ‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يصبحون أقل تفاعلاً‮  ‬مع العرض‮ . ‬هذا بالإضافة إلي‮ ‬أن ظهور وحدات الأضاءه بشكل واضح قد‮ ‬ينتج عنه إبهار لعين المشاهدين‮ ‬،‮ ‬مما‮ ‬يقلل من درجة متابعتهم للعرض‮. ‬
والبعض الآخر‮ ‬يري‮ ‬أن ذلك الشكل من المسارح من أفضل الأشكال التي‮ ‬تحقق علاقة حميمة تجمع بين الممثل والمشاهد‮. ‬وأنه ليس هناك ضرورة لإخفاء وحدات الإضاءة المستخدمة بإعتبارها جزءاً‮ ‬من المظهر الجديد للعرض المسرحي‮ . ‬ويعد ذلك الرأي‮ ‬الأخير هو أقرب إلي‮ ‬الواقع‮  ‬كما‮ ‬يبدو في‮ ‬الكثير من العروض التي‮ ‬يصبح فيها وحدات الإضاءة جزء مكمل للعرض‮. ‬هذا مع مراعاة تجنب توجيه زوايا الإضاءة بشكل مبهر لنظر المشاهدين‮. ‬
وهناك ضرورة لتزويد كل جانب من جوانب المسرح باثنتين من وحدات الإضاءة بزاوية‮ ‬45 ‮ ‬درجة لتغطية‮ .‬الجوانب الأربعة بالإضاءة العامة‮ ‬general covers  ‮ ‬من خلال شبكة الإضاءة‮ ‬lighting grid  ‮ ‬التي‮ ‬تعلو منطقتي‮ ‬التمثيل والمشاهدين معا‮.. ‬ومن الممكن استبدالهم بإثنين من الوحدات‮ ‬يتم ‮ ‬وضعهم في‮ ‬ثلاثة مواضع مختلفة من الداخل وبزاوية‮ ‬60‮ ‬درجة‮ ‬،‮ ‬إلا أنه في‮ ‬هذه الحالة قد تكون الإضاءة الأماميةfront light  ‮ ‬لممثل ما،‮ ‬خلفية‮ ‬ back light  بالنسبة لممثل آخر‮.‬
أما إضاءة الديكور فيجب أن تتم بشكل‮ ‬يجعله‮ ‬يري‮ ‬بوضوح وبمظهر‮ ‬غير مظلم من أي‮ ‬زاوية من الزوايا‮ ‬،‮ ‬ولهذا‮ ‬يفضل استخدام أقل قدر ممكن من الأسطح الرأسية في‮ ‬المسرح الدائري‮. ‬
وهناك العديد من النماذج التي‮ ‬تعد مثالا جيدا علي‮ ‬ذلك النوع من المسارح الدائرية المستوحاة من الأشكال السالفة‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬أقيمت خلال النصف الثاني‮ ‬من القرن العشرين‮. ‬وقد تم تطويرها وتزويدها بالعديد من الآليات الميكانيكية والتجهيزات المختلفة لملاءمة متطلبات العروض الحديثة ومن أهم النماذج المميزة لهذا النوع من المسارح‮:‬
مسرح الساحة بواشنطن‮   ‬Arena  stage . washington ‮ ‬والذي‮  ‬يمثل الشكل النموذجي‮ ‬للمسرح الدائري‮ ‬الحديث‮ ‬،‮ ‬وقد قام بتصميمه المعماري‮ ‬هاري‮ ‬ويس‮ ‬harry wesse  عام‮ ‬1962 ‮ ‬لاستيعاب‮ ‬827  مشاهد في‮ ‬مقاعد متدرجة الارتفاع‮ ‬،‮ ‬وذلك‮  ‬لضمان رؤية جيدة بالنسبة لكافة المشاهدين الذين‮ ‬يحيطون بمنطقة التمثيل ذات الجوانب الأربعة‮. ‬وتتمثل مداخلهم في‮ ‬ممر‮ ‬يحيط بالمقاعد وبالتالي‮ ‬فهي‮ ‬منفصلة تماماً‮ ‬عن تلك الخاصة بالممثلين‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تخترق مقاعد المشاهدين من الأركان الأربعة للقاعة‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬نفس مستوي‮ ‬المنصة‮.‬
أما مسرح بلاي‮ ‬هاوس بهوستن‮ ‬ – تكساس‮ ‬The playhouse theatre in Houston ‮ ‬،‮ ‬Texas‮ ‬ الذي‮ ‬تم بناؤه عام‮  ‬1950‮ ‬فيختلف عن مسرح الساحة ذي‮ ‬الشكل المربع‮ ‬،‮ ‬فمنطقة التمثيل‮  ‬مستديرة الشكل‮. ‬وتعلو بمقدار‮ ‬12.50‮ ‬سم عن الأرضية الأساسية للمسرح‮ ‬،‮ ‬بينما‮ ‬يحيط بها خمسة صفوف من المقاعد متحدة المركز‮ ‬،‮ ‬وتسع‮ ‬306 ‮ ‬مشاهدين‮. ‬وأهم ما‮ ‬يميز ذلك المسرح عن المسارح الأخري‮ ‬،‮ ‬هو وجود منصات جانبية بين مقاعد المشاهدين‮ ‬small platform scenic stage ‮ ‬يمكنها أن تحوي‮ ‬بعض عناصر الديكور‮. ‬
أما المداخل الخاصة بالممثلين‮ ‬،‮ ‬فمنفصلة تماما عن مداخل الجمهور حيث تكون من خلال ممرات منحدرة تربط منطقة التمثيل بالمنصات الخلفية المخصصة للأثاث والديكور والممثلين‮. ‬يعلوها حجرة التحكم في‮ ‬الضوء والصوت‮. ‬وقد تم طلاء حوائط وسقف وأرضية ذلك المسرح باللون الأسود للتحكم في‮ ‬انعكاسات الضوء‮. ‬أما تجهيزات الإضاءة بالمسرح‮ ‬،‮ ‬فتشمل منطقتي‮ ‬الممثلين والمشاهدين معا‮. ‬بينما تكون وحدات الإضاءة التمثيل ظاهرة ولم‮ ‬يتم إخفاؤها أو حجبها عن نظر المشاهدين‮. ‬
أما مسرح بيل جيدز‮   ‬Norman Bel Geddes theatre No. 14 ‮ ‬الذي‮ ‬أقيم عام‮ ‬1922‮ ‬ فيعد من أفضل النماذج التي‮ ‬قدمت حلولا معمارية وتشكيلية وإمكانيات عالية التقنية للمسرح الدائري‮. ‬وقد تم تصميم المسرح علي‮ ‬هيئة قبة مستديرة مركزها هو منصة دائرية قطرها‮ ‬9.40 ‮ ‬مترًا ومنفصلة عن الشرفة التي‮ ‬تحوي‮ ‬ستة صفوف من مقاعد المشاهدين تسع‮ ‬800 ‮ ‬مقعد‮ ‬،‮ ‬وذلك‮  ‬من خلال ممر منخفض‮. ‬وهناك إمكانية لخفض مستوي‮ ‬المنصة إلي‮ ‬الدور السفلي‮ ‬عن طريق مصاعد هيدروليكية‮ ‬،‮ ‬ليتم استبدالها بمستوي‮ ‬آخر مجهز بالديكورات مسبقا‮. ‬وللقبة المستديرة في‮ ‬ذلك المسرح دور هام في‮ ‬إخفاء وحدات الإضاءة داخلها‮. ‬كما أنها تضفي‮ ‬طابعا دراميا عن طريق‮ ‬غمر الأسطح الداخلية بالإضاءة المناسبة للعرض المسرحي‮. ‬كما أنها تمثل سيكلودراما تحيط بمكان التمثيل و مكان المشاهدين‮ . ‬وبذلك فهي‮ ‬تجمع بين منطقتي‮ ‬التمثيل والمشاهدة معا في‮ ‬فراغ‮ ‬موحد‮ ‬غير محدد بحوائط وأسقف مما‮ ‬يتيح إمكانية خلق بيئة درامية اعتمادا علي‮ ‬إمكانيات الإضاءة وحدها وتأثيراتها المختلفة لتشكيل هذا الفراغ،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬يحقق عالما من الألفة والوحدة بين المؤدي‮ ‬والمتلقي‮. ‬
وسوف‮ ‬يتم لاحقا تناول الأشكال المعمارية الأخري‮ ‬للمسارح الحديثة‮  ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تهتم في‮ ‬المقام الأول بتغيير العلاقة التقليدية بين منصة العرض ومكان الجمهور بغرض تأسيس علاقة مباشرة بين المشاهد والعرض‮ ‬،‮ ‬كما سيتم‮  ‬بالنقد والتحليل تناول نماذج من عروض مسرحية أقيمت علي‮ ‬مثل هذه النوعية من المسارح‮.‬
سهير أبو العيون
مدرس بقسم الديكور‮ - ‬كلية الفنون الجميلة‮ - ‬جامعة المنيا

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here