اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

العشوائية الروسية‮.. ‬حضيض جوركي‮ ‬3

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

صورها جوركي‮ ‬شخصية ناتاشا مرعوبة خائفة بشكل عام‮ ‬،‮ ‬مترددة‮ ‬،‮ ‬تافهة‮ ‬،‮ ‬متناقضة‮ ‬،‮ ‬سلبية‮ ‬،‮ ‬وأسئلتها التي‮ ‬ترددها تبقي‮ ‬علي‮ ‬الأقل بلا تفكير‮ ‬،‮ ‬جوفاء‮ . ‬الشخصيات التي‮ ‬تتحدث إليها دائما ما‮ ‬يسيطرون عليها‮ . ‬حديثها صبياني‮ ‬لا‮ ‬يمس الواقع‮ ‬،‮ ‬فهي‮ ‬لا تتمتع بنظرة واقعية إلي‮ ‬الأمور‮ .‬لا تثق بنفسها ولا بأحد‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬تعترف بهذا صراحة‮ . ‬لا تستطيع أن تحدد موقفها ولا حتي‮ ‬مشاعرها‮  ‬تجاه الآخرين‮ . ‬
ناتاشا‮ : ‬أنا لا أثق بنفسي‮ . ‬كلام كلام‮ . ‬أنا لا أصدق كل ما‮ ‬يقوله الناس‮ . ‬علي‮ ‬كل حال أنا لا أحبك‮ ‬،‮ ‬عندما‮ ‬يحب الإنسان شخصا‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يري‮ ‬عيوب محبوبه وأنا أري‮ ‬بعضا من عيوبك‮  .‬
ناتاشا مرعوبة‮ ‬،‮ ‬ليس لها موقف ثابت‮ ‬،‮ ‬تتأرجح دائما بين الأقوال والأفعال‮ ‬،‮ ‬تردد‮  ‬أسئلة جوفاء بلا تفكير أو هدف‮ . ‬مرة تقول له لا أحبك‮ ‬،‮ ‬ولا تثق بأحد‮ ‬،‮ ‬ومرة أخري‮ ‬تنذره‮  ‬إن ضربها مرة واحدة ستكون الأخيرة‮ .‬
ناتاشا‮ : ‬أحيانا تروق لي‮ ‬جدا‮ ‬،‮ ‬ولكن في‮ ‬أحيان أخري‮ ‬أجدني‮ ‬أبغض رؤيتك‮ . ‬
وتكرر وتؤكد‮ : " ‬لا‮  ‬أجد طريقا آخر لي‮ . ‬أعرف هذا‮ ‬،‮ ‬لقد‮  ‬فكرت مليا في‮ ‬ذلك‮ .  ‬ولكن أنا‮ ...  ‬لا أثق في‮ ‬أحد‮ ... ‬لا أري‮ ‬مخرجا من هنا‮ " . ‬
ناتاشا‮ : " ‬إن أنت ضربتني‮ ‬مرة واحدة أو ضايقتني‮ ‬ستكون بالنسبة لي‮ ‬المرة الأخيرة‮ ... ‬إما أن اشنق نفسي‮ ‬أو‮ .. " . ‬
ويبقي‮ ‬مستقبل ناتاشا مفتوحا‮ . ‬خائفة بوجه عام‮ ‬،‮ ‬ليس لديها خبرة بالحياة وفكرتها عن الموت انتقلت إليها عن طريق المحتضرة آنا التي‮ ‬تركت فيها انطباعا مفزعا عن الموت‮. ‬
في‮ ‬كل الأحوال هي‮ ‬كائن مرعوب سلبي‮ .‬عندما رأت آنا تحتضر اكتفت بهذا التعليق‮ : ‬ناتاشا‮ : ( ‬في‮ ‬منتصف الحجرة‮ ‬،‮ ‬لنفسها‮ ) ‬أنا أيضا سوف أختفي‮ ‬ذات مرة‮  . ‬
أما شقيقتها فاسيليسا فهي‮ ‬بملامحها الإنسانية القوية العنيفة وبأنانيتها الهائلة لا تكترث للعواطف ولا تقيم لها وزنا،‮  ‬فهي‮ ‬لا تحب ببل ولكنها كانت تري‮ ‬فيه الوسيلة لخلاصها من كوستليوف وذلك كان أملها وحلمها،‮  ‬كانت هذه خطتها للتخلص من الرجل‮ ‬غير المرغوب فيه وغير المناسب‮ ‬،‮ ‬ولكنها من أجل هدفها سوف تورط ببل و ناتاشا‮  ‬بالفساد ونحن نشعر بوجودها وبقوتها وبظلها علي‮ ‬مجري‮ ‬الأحداث دائما خلف الكواليس‮ ‬،في‮ ‬حالة حضورها أو عدم حضورها‮ ‬،‮ ‬فإن تأثيرها موجود باستمرار‮ ‬،‮ ‬فهي‮ ‬باختصار محرك الأحداث في‮ ‬المسرحية‮ . ‬ورأي‮ ‬ببل فيها أنها لا تعمل إلا من أجل المال فقط‮ ‬،‮ ‬وانطلاقها وحريتها نحو الفساد‮. ‬إنها تشعر بأنها ضحية‮ ‬،‮ ‬شابة تتزوج من رجل بدين عجوز لا تحبه‮ ‬،‮ ‬كاتم علي‮ ‬أنفاسها‮ . ‬تشعر معه بأنها سجينة معذبة‮ ‬،‮ ‬ولذلك فهي‮ ‬تنتقم بردود أفعال عنيفة‮ ‬،‮ ‬إنها تفسد‮  ‬الآخرين‮ ‬،‮ ‬ولكنها أُفسدت من قبل‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬ترد ما أفسده فيها المجتمع‮. ‬
وشخصية كوستليوف وزوجته وشقيقتها ليسوا من سكان الحضيض وإن ما‮ ‬يجمعهم بأصحاب الحضيض هو الانحدار والانحطاط الأخلاقي‮ ‬العام الذي‮ ‬يهيمن علي‮ ‬البيئة الروسية في‮ ‬تلك الفترة‮ ‬،‮ ‬فكلهم سقطوا في‮ ‬هذا المستنقع الأخلاقي‮ . ‬
كفاشنيا‮ : ‬بائعة الكعك المتجولة‮ ‬،‮ ‬طيبة القلب لكنها سليطة اللسان،‮ ‬ربما لتحمي‮ ‬نفسها في‮ ‬هذا الحضيض‮ . ‬جاءت تسكن إحدي‮ ‬زاويا البدروم بعد أن مات زوجها الأول وكما‮ ‬يبدو أنها مرت بتجربة مريرة في‮ ‬زواجها‮ ‬،‮ ‬ولذلك شعرت بارتياح كبير بعد أن مات زوجها،‮ ‬فقد شعرت بالحرية،‮ ‬إلا أن جحيم التشرد جعلها تقبل الزواج من الشرطي‮ ‬ميدفيديف الذي‮ ‬أدمن الخمر والقمار بعد زواجه منها‮ .‬ظهرت في‮ ‬الفصل الأول والرابع‮ ‬،‮ ‬تبدو كامرأة سوقية‮ ‬،‮ ‬بائعة متجولة‮ . ‬في‮ ‬البداية كانت تحمي‮ ‬رأسها من فكرة الزواج من الشرطي‮ ‬ميدفيدف‮ ‬– خال فاسيليسا‮ ‬– وفي‮ ‬النهاية ارتبطت به،‮ ‬وقد أصبح هو المسئول عن الملجأ بعد موت كوستليوف‮ .‬
ببنوف‮ : ‬بائع القبعات،‮ ‬سكير،‮ ‬لكن جوركي‮ ‬كثيرا ما‮ ‬يستخدمه كبوق له،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتعلق بالآراء الفلسفية،‮ ‬ويتناوب معه في‮ ‬هذه المهمة‮ " ‬ساتين‮ " ‬،‮ ‬تلك الشخصية التي‮ ‬استعار جوركي‮ ‬بعضا من حياته وأسبغه عليها‮. ‬خاصة ما كان‮ ‬يعانيه جوركي‮ ‬في‮ ‬طفولته،‮ ‬حيث كان‮ ‬يشعر جوركي‮ ‬في‮ ‬تلك المرحلة كمن ولد في‮ ‬معركة لاتنتهي‮ ‬لا‮ ‬يعرف من ولماذا‮ ‬يضرب البعض الآخر،‮ ‬ضباب،‮ ‬عتامة،‮ ‬قتامة،‮ ‬وحشية‮ ‬،‮ ‬جوع‮ ‬،‮ ‬فقر‮ ‬،‮ ‬مرض‮ ‬،‮ ‬لصوصية‮ ‬،‮ ‬سرقة‮ ‬،‮ ‬انتحار‮ ‬،‮ ‬الكل‮ ‬يتحرش بالكل‮ ‬،‮ ‬يضرب أحدهم الآخر أحيانا حتي‮ ‬الموت دون سبب معروف‮ . ‬هذه الصور ظلت تتخبط طفولة جوركي‮ ‬إلي‮ ‬أن شب عن الطوق وأنطقها ساتين،‮ ‬لقد أدان ساتين لوكا باعتباره الذي‮ ‬أحدث كل هذه التغيرات في‮ ‬المكان‮ .‬
‮ ‬ساتين‮ : " ‬صاحب الرأس الأشيب هو الذي‮ ‬صنع كل هذا التمرد هنا‮ " ‬،‮ ‬إنه لم‮ ‬يسكت‮ ‬, لقد أثر عليه لوكا أيضا‮ ‬،‮ ‬أيقظ فيه الفكر النائم ونقي‮ ‬روحه و مشاعره‮ .‬
ساتين‮ : ‬لقد أثر علي‮ ‬مثل الحامض علي‮ ‬القديم‮ ‬،‮ ‬عملة قذرة‮  . ‬
ويري‮ ( ‬أي‮ . ‬يوفريموف‮ ) " ‬I. Jefremow  " أن البارون ليس سيئا مثل الآخرين‮ ‬،‮ ‬بل الأسوأ هو ببنوف‮. ‬جاء ذلك من خلال حديثه مع جوركي‮ ‬سنة‮ ‬1932 .وتولي‮ ‬وضع ملاحظات المؤلف عن ببنوف في‮ ‬عرض المسرحية في‮ ‬مسرح الفن الذي‮ ‬كان عظيما‮ . ‬جاء في‮ ‬هذه الملاحظات‮ "  ‬إن شخصية ببنوف قد فهمت خطأ من القدم حتي‮ ‬الرأس‮. ‬لم‮ ‬يفهم المرء أنه كان خبيثا وساخرا ظاهريا‮ ‬،‮ ‬فاجرا‮ ‬،‮ ‬شيطانا‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬بداية الفصل الثالث‮ ‬،‮ ‬عندما‮ ‬يكون في‮ ‬حالة إفاقة‮ ‬يبدو عابسا مكفهرا‮ ‬, في‮ ‬الفصل الرابع‮ ‬،‮ ‬عندما كان ثملا‮ ‬يجده الإنسان مرحا‮ . ‬كان‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون علي‮ ‬العكس في‮ ‬بداية الفصل الثالث‮. ‬
وفي‮ ‬المشهد الأخير‮ ‬يبدو جادا‮. ‬لأنه عندما كان سكرانا‮ ‬يري‮ ‬إنسانا شبيها ويفكر في‮ ‬أقدار الآخرين‮ . ‬و ببنوف علي‮ ‬العكس من البارون‮ .‬لأن البارون عندما لا‮ ‬يكون تحت تأثير الخمر‮ ‬يصبح إنسانا‮ . ‬
اليوشكا‮ : ‬مولع بإذاعة أسرار الناس والشائعات،‮ ‬يعمل إسكافيا ويهوي‮ ‬العزف علي‮ ‬الأكورديون‮ ( ‬Harmonika ) . لقد اعتقد بعض النقاد أنها مجرد شخصية زخرفية‮ ‬يمكن حذفها‮ . ‬والحقيقة أن شخصية الشاب صانع الأحذية اليوشكا ليست كمجرد شخصية لاستكمال لوحة البيئة في‮ ‬مسرحية الحضيض وبالتالي‮ ‬ليس من السهل حذفها‮ ‬،‮ ‬لأنها تظهر الطرق المتلفة المتاحة أمام سكان الحضيض للتمرد علي‮ ‬وضعهم‮ ‬غير الإنساني‮ . ‬فهو ليس شخصية بكائية‮ ‬،‮ ‬غير شكاء مثل كليشتش ولكن تمرده‮  ‬لا‮ ‬ينطلق من احتياجاته الشخصية،‮ ‬بل علي‮ ‬كل الوضع الظالم،‮ ‬إنه‮ ‬يصرخ‮ : " ‬إذا كان رئيسي‮ ‬يشخط في،‮ ‬فمن هو الرئيس ؟ مجرد سوء تفاهم‮ ." ‬في‮ ‬الفصل الرابع ظهر مهدما،‮ ‬يقشعر بدنه،‮  ‬جائعا ولكن بلا رئيس‮ ‬،‮ ‬لقد أصبح حرا‮ ‬،‮ ‬ودون أن‮ ‬يعلم أنه إذا ترك رئيسه فإن عالم الأسياد سيظل قائما‮ . ‬ولكن ما‮ ‬يهمنا في‮ ‬هذا أن اليوشكا بات‮ ‬يكره هذا العالم الذي‮ ‬أهان كرامته الإنسانية‮ . ‬هذا الإحساس‮ ‬يعطي‮ ‬درامية الشخصية معني‮ ‬اجتماعيا عميقا‮.  ‬هذه الأهمية ليوشكا لم تفهم مباشرة من قبل النقاد ومروا عليها مرور الكرام‮ ‬،‮ ‬لم تلفت انتباههم بما في‮ ‬ذلك النقاد الروس الذين علقوا علي‮ ‬المسرحية أثناء وبعد عرضها‮ ‬،‮ ‬بينما فسرت الشخصية علي‮ ‬أنها شخصية مكملة للوحة البيئة وكشكل كوميدي‮ .  ‬كما أن صدامه مع لوكا أوضح أنه‮ ‬يستعصي‮ ‬علي‮ ‬لوكا إقناعه‮ ‬،ولا‮ ‬يجد إلي‮ ‬ذلك سبيلا‮.   ‬ولذلك وجده لوكا متعجرفا وغير اجتماعي‮ . ‬لوكا الذي‮ ‬يتصور أنه‮ ‬يحمل لكل واحد العصا السحرية التي‮ ‬بها الإنقاذ السري‮ .‬إنه‮ ‬يرغب في‮ ‬مساعدة كل شخص بالسعادة الوهمية‮ ‬،‮ ‬لأنه لا‮ ‬يؤمن بجدوي‮ ‬الحقيقة في‮ ‬الحياة‮ .‬
إذن لم تكن شخصية الشاب صانع الأحذية‮ ‬،‮ ‬شخصية زائدة‮ ‬،‮ ‬ولم‮ ‬يقتصر دورها علي‮ ‬إعطاء الإطار البيئي‮ ‬فقط‮ . ‬فهو لم‮ ‬يكن في‮ ‬الفصل الأول من سكان بدروم كوستليوف‮ ‬،‮ ‬ولكنه جاء فقط للزيارة‮ . ‬وهو من الشخصيات التي‮ ‬لم تدع لوكا‮ ‬ينفذ معه هذه المهمة‮ . ‬أي‮ ‬مواساة‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعطيها لوكا له‮ . ‬فهو لا‮ ‬يتطلع لشيء‮ .  ‬وقد كرر صرخته‮ : ‬لاشيء أريده منكم‮ .‬

 

د‮. ‬عطية العقاد

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٦

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here