اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

المسرح الطائر‮ ... ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 


في‮ ‬كل عام تحتشد مجموعة من الشباب من أعضاء شعب المسرح بمديرية الشباب والرياضة بأسيوط لتقديم عروضها‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تعد بحق مزرعة المواهب المسرحية‮ ‬،‮ ‬بعد أن تخـلت التربية والتعليم ومسرحها المدرسي‮ ‬عن دورهما الرائد في‮ ‬استنبات المهتمين بالمسرح في‮ ‬أسيوط‮ .‬
والحقيقة التي‮ ‬لا تخفي‮ ‬علي‮ ‬أحد أن النشاط المسرحي‮ ‬في‮ ‬أسيوط موزع بين عدة جهات منها بالتأكيد قصر الثقافة ومنها الجامعة،‮ ‬ومنها الشباب والرياضة‮ . ‬ولكن الملاحظ أن المجموعة المهتمة بهذا النشاط تتنقل بين كل تلك الجهات‮ ‬،‮ ‬ولا تستطيع جهة أن تجزم أن لديها فريقها الخاص بالمسرح‮ . ‬وربما‮ ‬يرجع هذا إلي‮ ‬الطبيعة الموسمية للنشاط المسرحي‮ ‬بالمحافظة‮ . ‬وضيق ذات اليد التي‮ ‬لا تمكن تلك الجهات من إنتاج حقيقي‮ ‬لعروض مسرحية‮ . ‬وقد ساعد اختلاف مواعيد المهرجـانات علي‮ ‬مشاركة الشاب المهتم بالمسرح بمعظم الأنشطة إن لم‮ ‬يكن كلها،‮ ‬وظهور مـا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يطلق عليه العرض الطائر أسوة بالفصل المدرسي‮ ‬الطائر‮. ‬والفصل المدرسي‮ ‬الطائر هو اختراع مصري‮ ‬لا‮ ‬ينافسه فيه أحد‮ ‬،‮ ‬فالفصل الطائر هو فصل مدرسي‮ ‬في‮ ‬كل صف‮ ‬،‮ ‬ليس له حجرة مخصصة ولكنه‮ ‬يتنقل طوال اليوم في‮ ‬الحجرات التي‮ ‬تفرغ‮ ‬لنزول تلاميذها إلي‮ ‬حوش المدرسة للتريض أو إلي‮ ‬المكتبة‮  . ‬
وأذكر أن مخرجا مهما في‮ ‬صعيد مصر كان ـ رحمه الله ـ‮  ‬يعمل طوال العام علي‮ ‬نص واحد‮ ‬،‮ ‬يبدأ بجمع فريقه في‮ ‬المسرح المدرسي‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬إذا انتهي‮ ‬من عرضه أمام لجنة المحكمين‮ ‬،‮ ‬نقل العمـل إلي‮ ‬الجامعة مشاركا به في‮ ‬مسابقة المسرح الجامعي‮ ‬بممثليه‮ ‬،‮ ‬وربما أضاف إليهم ممثلا أو ممثلة من طلاب الجامعة‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬إذا انفض مهرجان المسرح الجامعي‮ ‬،‮ ‬جمع صديقي‮ ‬المخرج فريقه وقام بالعرض في‮ ‬مسـابقة الشباب والرياضة باسم أحد مراكز الشباب‮ ‬،‮ ‬ثم في‮ ‬نهاية الأمر‮ ‬يستقر العمل ببيت الثقافة الذي‮ ‬يعيد إنتاجه لدخول مسابقة البيوت والقصور السنوية‮ . ‬
ولم‮ ‬يكن هذا الأمر‮ ‬يزعج أحدا‮ ‬،‮ ‬لا التربية والتعليم ولا الشباب والرياضة ولا الجامعة ولا الثقافة‮ ‬،‮ ‬فالعروض كلها لا‮ ‬يشاهدها إلا أصحابها في‮ ‬الغالب الأعم‮ ‬،‮ ‬عدا عروض بيوت الثقافة‮ ‬،‮ ‬فيحضر العرض بعض الرواد وربما بعض الجمهور،‮ ‬وأحيانا تأتي‮ ‬لجان‮ ‬غريبة‮  ‬ـ من العاصمة‮ ‬،‮ ‬لتشاهد العرض وربما كان العرض محظوظا لو استضاف المسئول صحفيا أو ناقدا حتي‮ ‬ولو من النقاد الرياضيين‮ . ‬
‮ ‬والسبب وراء‮ ‬غياب الجمهور في‮ ‬المواقع‮  ‬هو عدم اشتراط لجان المسابقات والأنشطة أن تقدم تلك العروض للجمهور‮ . ‬وعدم اعتماد مخصصـات لتغطية العروض الجماهيرية‮ ‬،‮ ‬فتكون النتيجة هي‮ ‬تقديم تلك العروض التي‮ ‬يبذل فيها أصحابها الكثير من الوقت والجهد للجان التحكيم فقط ناقصة العناصر وعلي‮ ‬المحكم أن‮ ‬يتخيل العرض في‮ ‬إطاره الفني‮ . ‬وتصبح المنافسة محصورة في‮ ‬عرض واحد لا تتكامل عناصره الفنية‮ . ‬
وعادة لا‮ ‬يتم إنتاج جدي‮ ‬لعناصر العرض‮: ‬أعني‮ ‬الديكور والملابس والموسيقي‮ ‬في‮ ‬المسابقات علي‮ ‬مستوي‮ ‬المحافظة‮ ‬،‮ ‬بل تكتفي‮ ‬مديريات التربية والتعليم ومديريات الشباب والرياضة بإنتاج العرض المسافر للمهرجان العام‮ . ‬وتستكمل الطامة بالمهرجانات القمية علي‮ ‬مستوي‮ ‬مصر كلها‮ ‬،‮ ‬حيث تقـدم تلك المهرجانات في‮ ‬عروض سرية‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يراها أحد‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬يسمع بها أحد‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬يشير إليها برنامج مسموع أو مرئي‮ ‬في‮ ‬أجهزة الإعلام‮ . ‬
إن مجموعة الفنانين التي‮ ‬تقوم علي‮ ‬أنشطة المسرح في‮ ‬المحافظات‮ ‬،‮ ‬تستحق أن تقام لها التماثيل في‮ ‬ميادين المحافظات حينما تنجح في‮ ‬اكتشاف ممثل أو ممثلة‮ ‬،‮ ‬أو تنجح في‮ ‬جذب موسيقي‮ ‬موهوب أو حين تقدم مخرجا مسرحيا لديه القدرة علي‮ ‬صياغة عرض مسرحي‮ ‬رغم كل الظروف‮ . ‬لقد استمر النشاط المسرحي‮ ‬في‮ ‬المحافظات رغم كل الظروف المعاكسة‮ ‬،‮ ‬ومرجع هذه الاستمرارية هم كتيبة محبي‮ ‬المسرح‮  ‬الشباب حتي‮ ‬ولو كان مسرحا طائرا‮ . ‬
درويش الأسيوطي‮ ‬  

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٥

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here