أكاديمية الحزب الوطنى للفنون بالعمرانية!!

  منه لله الحزب الوطنى، كلما ظننا أن مصر اتعدل حالها، عاد الحزب الوطنى وأنصاره والسائرون على خ...

يوميات مخرج مسرحى لمخيون قريبا بقصور الثقافة

  وقع الفنان القدير عبد العزيز مخيون عقد كتابه المرتقب صدوره قريبا عن الهيئة العامة لقصور الثق...

(فن محوج ) تحول رواية (تراب الماس) لعرص مسرحي علي الجزويت

  اختارت فرقة (فن محوج ) رواية الكاتب الروائي أحمد مراد لتحويلها إلي عرض مسرحي بنفس العنوان ( ...

سناء شافع يعترض على منح أكاديمية الفنون خمس شهادات دكتوراة فخرية فى شهرين

اعترض الفنان والمخرج د. سناء شافع الاستاذ بالمعهد العالى للفنون المسرحية على هوجة منح الدكتوراة الفخ...

ناصف شاهد "أم الدنيا" للجندى و"راجعين" لمرسى

  فى تجربة جديدة من نوعها على مسرح الثقافة الجماهيرية استعانت إدارة المسرح هذا العام بالنجمين ...

عن المرأة الشقيانة.. دعاء حمزة تقدم صح النوم على الفلكى

  تقدم الفنانة دعاء حمزة العرض المنودرامى ( صح  النوم ) المأخوذ عن النص الإيطالى «نوبة صح...

حلق خدوجة يكشف عن أمانة موظف مسرح ميامى

  عثر موظف الأمن بمسرح ميامى عيد عباس على حلق الفنانة خدوجة صبرى أحد اعضاء لجنة التحكيم بمهرجا...

البطوسى يفوز بالجائزة المغربية

  فى حفل افتتاح الدورة الـ 16 للمهرجان الدولى لمسرح الطفل بـ "تازة" المغرب 23 إبريل الماضى أعل...

  • أكاديمية الحزب الوطنى للفنون بالعمرانية!!

  • يوميات مخرج مسرحى لمخيون قريبا بقصور الثقافة

  • (فن محوج ) تحول رواية (تراب الماس) لعرص مسرحي علي الجزويت

  • سناء شافع يعترض على منح أكاديمية الفنون خمس شهادات دكتوراة فخرية فى شهرين

  • ناصف شاهد "أم الدنيا" للجندى و"راجعين" لمرسى

  • عن المرأة الشقيانة.. دعاء حمزة تقدم صح النوم على الفلكى

  • حلق خدوجة يكشف عن أمانة موظف مسرح ميامى

  • البطوسى يفوز بالجائزة المغربية

اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
جريدة مسرحنا المصرية - الموقع الرسمي
مسرحنا

مسرحنا

رابط الموقع:

 

الأحلام المشروعة في‮ ‬هذا الوطن لا تجد طريقها‮  ‬لتخرج إلي‮ ‬النور فتتبخر بسبب الروتين أحيانا والغيرة والأنانية أحيانا أخري‮ ‬هكذا هو حلم المخرج محمد فوزي‮ ‬الفنان بمسرح‮  ‬العرائس‮.‬
‮ ‬يقول‮ "‬فوزي‮" : ‬مشروعي‮ ‬لفن العرائس والدمي‮ ‬كان عبارة عن العرض المسرحي‮ ‬الجندي‮ ‬الصفيح‮  ‬إلي‮ ‬جانب ورشة موازية لهذا العرض تخدم هذه الورشة جزءا مهما‮  ‬في‮ ‬العرض المسرحي‮ ‬،وهي‮ ‬العرائس التي‮ ‬ستصنع من خلال الشخصيات الموجودة بدراما العرض حيث أردت أن أطرح وجهة نظري‮ ‬في‮ ‬عرض الجندي‮ ‬الصفيح بجانب دراسة الموضوع وأن‮ ‬يشارك فيها الكثير من مبدعي‮ ‬فن العرائس في‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬كما كان‮ ‬يتضمن المشروع ندوات عن فن العرائس‮ ‬يشارك فيها رواد الفن في‮ ‬مصر والوطن العربي‮ ‬،‮ ‬كل هذا كان حلما كبيرا بالنسبة إلي‮ ‬،‮ ‬وبالفعل ذهبت بالمشروع للبيت الفني‮ ‬للمسرح وتمت الموافقة عليه‮ ‬،‮ ‬ودعوة الخبير برانت من قبل قطاع الإنتاج الثقافي‮ ‬لعمل الورشة الموازية للعرض‮  ‬وكانت تحت إشراف د‮. ‬ناجي‮ ‬شاكر‮ ‬،كما دعم الفكرة فادي‮ ‬فوكيه والكاتبة رشا عبد المنعم‮  ‬ود‮. ‬نعيمة عجمي‮ ‬،‮ ‬وكان من المفترض أن‮ ‬يصبح العرض نتاجا للورشة‮ ‬،‮ ‬وقد شارك بها الكثير من الطلبة وأساتذة الفنون الجميلة ومبدعو فن العرائس والدمي،‮ ‬ولكن بدأت الأحلام تنهار برفض العرض المسرحي‮ " ‬الجندي‮ ‬الصفيح‮ " ‬والاكتفاء فقط بالورشة‮ . ‬
يضيف فوزي‮ : ‬دخلنا في‮ ‬صراعات كثيرة مع مدير مسرح العرائس الذي‮ ‬قام بتقديم استقالته‮  ‬وسط هذه الصراعات بعد رفضه التام للعرض المسرحي‮ ‬الذي‮ ‬هو أساس المشروع وقد تحجج بالميزانية‮. ‬أنا لا أفهم كيف‮ ‬يكون هذا هو أسلوب إدارة المسرح،‮ ‬وكيف‮ ‬يوافق البيت الفني‮ ‬،‮ ‬وصندوق التنمية والعلاقات الثقافية الخارجية علي‮ ‬المشروع‮  ‬ويرفضه مدير المسرح وبعد تغيير مدير المسرح‮ - ‬يديره‮  ‬الآن محمد نور وهو من أكثر الناس إيمانا بالفكرة‮- ‬لا أجد خطوات جدية سريعة وأتمني‮ ‬أن‮ ‬يكون هناك قرارات أخري‮ ‬تخص مشروع الجندي‮ ‬الصفيح‮ ‬،‮ ‬وعلي‮ ‬كل حال أنا لم أترك حلمي‮ ‬وسأعمل عليه وسأعرضه حتي‮ ‬لو لم‮ ‬يكن في‮ ‬منظومة وزارة الثقافة‮ . ‬
شيماء منصور

إقرأ المزيد...

 

أعلنت الفنانة التونسية‮ "‬ارتسام صوف‮" ‬مدير ومؤسس مهرجان المرأة‮  ‬الدولي‮ ‬للمسرح النسائي‮ ‬عن أسماء العروض المشاركة في‮ ‬الدورة الثانية ومنها عرضان مصريان هما مسرحية‮ "‬خط أحمر‮" ‬من إنتاج مسرح الطليعة،‮ ‬وبطولة الفنانة حنان شوقي‮ ‬وإخراج أسامة فوزي‮ ‬ومسرحية‮ "‬صمت الكلام‮" ‬إنتاج مسرح الهناجر وبطولة الفنانة فاطمة محمدعلي‮ ‬وإخراج ماهر سليم‮ .‬
ومن العروض العربية المشاركة في‮ ‬المهرجان مسرحية حكاية طرابلسية لفرقة ليبيا المستقلة وبطولة الفنانة خدوجة صبري‮ ‬وإخراج جمال عبد الناصر،ومسرحية مشرحة بغداد لفرقة‮ "‬المسرحيون المغتربون‮" ‬إنتاج أكاديمية الفنون الجميلة في‮ ‬العراق ومسرحية الموت المؤبد‮  ‬لفرقة جمعية‮ ‬EDU" – ‮ ‬لبنان‮"‬،‮ ‬ومسرحية دهاليز لمسرح البهجة في‮ ‬الجزائر،‮ ‬ومسرحية ريق‮  ‬الشيطان لفرقة‮ "‬صرخة الركح‮" ‬في‮ ‬الجزائر أيضا،ومسرحية الرحي‮ ‬لجماعة‮ "‬المسرح المعاصر‮" ‬في‮ ‬البصرة إضافة إلي‮ ‬مسرحية الأقوي‮ ‬لكلية الفنون الجميلة بالعراق ومسرحية بيت بلا شرفات لنقابة الفنانين الأردنيين،‮ ‬ومسرحية وقهرنا السجان لمركز تواصل الشباب الفلسطيني‮.‬
وأكدت المخرجة ارتسام صوف أن الدورة الثانية من المهرجان ستنطلق في‮ ‬الفترة من‮ ‬5 - 17 مارس‮ ‬ 2015 والتي‮ ‬ترفع شعار المرأة والربيع العربي‮ ‬وسيكون ضمن فعاليات المهرجان ورشتان بعنوان فن التمثيل وأدوات الممثل،والارتجال وبناء النص المسرحي‮  ‬كذلك ستكون هناك ندوتان الأولي‮ ‬بعنوان مسرح نسائي‮ ‬أم مسرح نصرة المرأة والندوة الثانية عنوانها الممثلة العربية من واقع التهميش إلي‮ ‬أفق الإبداع‮.‬
وحول شروط المسابقة قالت‮ "‬صوف‮" ‬أنه لا‮ ‬يوجد شروط‮ ‬غير أن‮ ‬يكون العمل المسرحي‮ ‬عملا نسائيا‮ ‬يتناول موضوعا‮ ‬يخص المرأة وتكون بطلته سيدة وأن إدارة المهرجان ترحب بأي‮ ‬مشاركات عربية نسائية في‮ ‬المهرجان‮.‬
مروة محيي‮ ‬

إقرأ المزيد...

تكريم الفائزين بجوائز التأليف
خلال المهرجان احتفلت الهيئة العربية للمسرح بالفائزين بجوائز التأليف المسرحي‮ ‬وقام اسماعيل عبدالله الأمين العامم للهيئة بتسليهم دروع التكريم وهم‮  ‬في‮ ‬مسابقة تأليف النص المسرحي‮ ‬الموجه للكبار،‮ ‬فاز نص‮ " ‬السادرون في‮ ‬الجنوب‮"‬،‮ ‬للكاتب حازم كمال الدين،‮ ‬وبالمركز الثاني‮ ‬نص‮ " ‬العيد‮"‬،‮ ‬للكاتب بدر بن سعيد الحمداني‮ ‬– سلطنة عمان،‮ ‬وجاء ثالثا نص‮ " ‬أبناء الحلبي‮ "‬،‮ ‬للكاتب المصري‮ ‬محمد سيد عمار‮.‬
‮ ‬وفي‮ ‬مسابقة تأليف النص المسرحي‮ ‬الموجه للأطفال،‮ ‬فاز نص‮ "‬مملكة النحل‮ "‬،‮ ‬للكاتب‮: ‬عماد بن محسن الشنفري‮- ‬سلطنة عُمان،‮ ‬بالمركز الأول،‮ ‬وجاء ثانيا نصر‮ " ‬غلطة الذئب‮"‬،‮ ‬للكاتب الأردني‮ ‬إيهاب إبراهيم الشلبي،‮ ‬وحل ثالثا نص‮ " ‬الترياق‮ "‬،‮ ‬للكاتبة الجزائرية أسمهان منور‮.‬

ولعل تقرير لجنة التحكيم المحترم وتوصياتها المهمة‮ ‬يعكسان مستوي‮ ‬عروض هذه الدورة التي‮ ‬جاءت علي‮ ‬غير ما توقع أغلب المشاركين في‮ ‬المهرجان،‮ ‬إذ جاءت أغلب العروض ضعيفة في‮ ‬مستواها الفني‮ ‬والفكري‮ ‬ولا تليق بمهرجان مسرحي‮ ‬يعد الأكبر والأهم الآن في‮ ‬وطننا العربي‮.‬
الدورة السابعة من المهرجان التي‮ ‬نظمتها الهيئة العربية للمسرح في‮ ‬الرباط بالتعاون مع وزارة الثقافة المغربية،‮ ‬تحت رعاية الملك محمد السادس ملك المغرب والشيخ د‮. ‬سلطان القاسمي‮ ‬عضو المجلس الأعلي‮ ‬حاكم الشارقة الرئيس الأعلي‮ ‬للهيئة،‮ ‬لم تعكس عروضها التسعة المتنافسة واقع المسرح العربي‮ ‬الآن،‮ ‬وإلا كانت كارثة ونذيرًا بانهيار المسرح العربي‮ ‬تمامًا‮.‬
ولا أحد‮ ‬يعرف ما هي‮ ‬الآلية التي‮ ‬تم اختيار هذه العروض من خلالها،‮ ‬ولا من هم أعضاء اللجان التي‮ ‬اختارت هذا العرض أو ذاك،‮ ‬فعلي‮ ‬السبيل المثال كانت هناك تساؤلات حول العرض المصري‮ »‬الزيبق‮« ‬من إنتاج دار الأوبرا المصرية وإخراج طارق حسن،‮ ‬رؤية درامية طارق راغب،‮ ‬فهو عرض جاء في‮ ‬غير محلة تمامًا،‮ ‬عرض راقص لا‮ ‬يناسب أجواء مهرجان كهذا،‮ ‬وهذا ليس حكما بالقيمة علي‮ ‬العرض،‮ ‬فهو عرض جيد في‮ ‬كثير من جوانبه،‮ ‬لكنه جاء في‮ ‬غير سياقه،‮ ‬وهناك عروض مصرية كثيرة ومهمة انتجت العام الماضي‮ ‬ولا أحد‮ ‬يدري‮ ‬لماذا لم‮ ‬يمثل أحدها مصر في‮ ‬المهرجان‮.‬
لست طبعًا مع الرأي‮ ‬القائل بتعمد إحراج مصر،‮ ‬فهذا رأي‮ ‬ساذج لا‮ ‬يصمد أمام المستوي‮ ‬السيئ لأغلب العروض،‮ ‬والذي‮ ‬إذا طبقنا عليه نظرية المؤامرة لكان المهرجان‮ ‬يتآمر علي‮ ‬كل الدول المشاركة،‮ ‬بدليل‮ ‬العرض الأردني‮ ‬السيئ والمتاهفت والمدعي‮ »‬حرير آدم‮« ‬وكذلك العرض العراقي‮ »‬المقهي‮« ‬وغيره من العروض التي‮ ‬صدمت الجمهور وكذلك لجنة التحكيم،‮ ‬وحدث عن عروض الهامش ولا حرج باستثناء عرض التونسي‮ ‬توفيق الجبالي‮. "‬كلام الليل صفر فاصل‮" ‬الذي‮ ‬كان واحدًا من أنضج العروض علي‮ ‬الإطلاق وأكثرها ارتباطًا بواقعها‮.‬
وقد أخبرني‮ ‬الكاتب المسرحي‮ ‬إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أن لجنة التحكيم كتبت تقريرًا فنيًا مفصلاً‮ ‬عن كل عرض وسيتم إرسال هذه التقارير إلي‮ ‬الفرق،‮ ‬وهذا بالتأكيد أمر جيد ومهم حتي‮ ‬يعرف صناع هذه العروض المشاكل والأخطاء التي‮ ‬انتظمت عروضهم،‮ ‬لعل وعسي‮.‬
وإذا كانت العروض قد خذلتنا وخذلت الجمهور المغربي‮ ‬العاشق للمسرح والذي‮ ‬كان‮ ‬يملأ مسارح المهرجان الثلاثة كل ليلة،‮ ‬مسرح محمد الخامس،‮ ‬مسرح المنصور،‮ ‬مسرح سينما رينسانس،‮ ‬فإن فعاليات المهرجان الأخري‮ ‬قد عوضتنا الكثير‮.‬
نجحت الهيئة هذه الدورة في‮ ‬تنظيم فعاليات موازية أعطت المهرجان ثقلاً‮ ‬وزخمًا وحيوية،‮ ‬حيث أقامت مؤتمرًا فكريًا ناقشت خلاله العديد من قضايا المسرح العربي،‮ ‬منها مئوية المسرح المغربي،‮ ‬المسرح وتفاعل الفرجات،‮ ‬التوثيق للمسرح العربي‮ ‬مسئولية من،‮ ‬المسرحيون العرب في‮ ‬المهجر رؤي‮ ‬عربية أم مسرح عربي،‮ ‬وشاركت فيه أسماء عربية وأجنبية لامعة منها،‮ ‬عبد الكريم برشيد،‮ ‬عبد المجيد شكير،‮ ‬رشيد بناني،‮ ‬خالد جلال،‮ ‬عاصم نجاتي،‮ ‬سيد علي،‮ ‬محمد عباذه،‮ ‬عبد الرحمن بن زيدان،‮ ‬محمد جلال اعراب،‮ ‬حسن عطية،‮ ‬إيركافيشر،‮ ‬خالد أمين،‮ ‬المسكيني‮ ‬الصغير،‮ ‬عبد الجبار ضمران،‮ ‬مجدي‮ ‬بومطر،‮ ‬ندي‮ ‬حمصي،‮ ‬عبد الفتاح الديوري،‮ ‬مصطفي‮ ‬القباح وغيرهم‮.‬
أيضًا أقامت الهيئة ندوات تطبيقية حول العروض المشاركة كل ليلة،‮ ‬كما نظمت معرضًا للكتاب وحفلات للتوقيع،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن الورش الفنية التي‮ ‬شارك فيها العشرات من المدربين والمتدربين ومنهم انتصار عبد الفتاح،‮ ‬توفيق الجبالي،‮ ‬وحازم شبل،‮ ‬وأقامت ندوة للفائزين بالجوائز وإن لم‮ ‬يشارك فيها سوي‮ ‬الكاتب المصري‮ ‬محمد سيد عمار الفائز بالجائزة الثالثة للنص الموجه للكبار بينما تغيب الفائزان الأحزان‮.‬
وقد صدر عن المهرجان نشرة‮ ‬يومية لمتابعة الفعاليات،‮ ‬بذل القائمون عليها جهدًا طيبًا،‮ ‬وإن عابتهم التقليدية وعدم المبادرة إلي‮ ‬إجراء حوارات وتحقيقات وتقارير حول كواليس المهرجان إذ اكتفوا بمتابعة المؤتمرات والعروض والندوات،‮ ‬وجاءت الكتابات النقدية حول العروض سطحية في‮ ‬أغلبها إذ لم توف العروض حقها في‮ ‬التحليل واكتفت بالمرور سريعًا عليها،‮ ‬علي‮ ‬الرغم من أن كتاب هذه المقالات شاهدوا العروض قبل المهرجان وأعدوا أوراقهم مسبقًا،‮ ‬أي‮ ‬أن الفرصة كانت قائمة لتكون الكتابة أكثر تماسكًا وعمقًا بعيدًا عن موضوعات الإنشاء التي‮ ‬كانت سمة أغلب المقالات‮.‬
وبغض النظر عن أية ملاحظات فقد بذلت الهيئة العربية للمسرح واللجنة المنظمة ووزارة الثقافة المغربية وطلاب معهد الفنون المسرحية والمسرحيون المغاربة جهودًا جبارة من أجل إخراج المهرجان بصورة تليق بمهرجان عربي‮ ‬كبير،‮ ‬انتظمت العروض والندوات والورش والفعاليات كافة في‮ ‬مواعيدها تمامًا،‮ ‬وتم تلبية مطالب جميع الفرق حتي‮ ‬تعرض في‮ ‬أجواء مناسبة،‮ ‬ولم تحدث في‮ ‬المهرجان ولو هفوة صغيرة وهذا ما‮ ‬يحسب بالفعل للقائمين علي‮ ‬المهرجان الذين شكلوا خلية نحل ليسير كل شيء إلي‮ ‬الانضباط التام‮.‬
بقي‮ ‬فقط أن تبدأ الهيئة من الآن الإعداد للدورة الثامنة التي‮ ‬أعلن عن تنظيمها في‮ ‬دولة الكويت‮ ‬يناير‮  ‬من العام القادم،‮ ‬وأن تكون هناك آلية واضحة وشفافة لاختيار العروض المشاركة،‮ ‬تجنب المهرجان العروض الضعيفة التي‮ ‬لا تعكس الواقع المسرحي‮ ‬العربي‮ ‬بشكل دقيق،‮ ‬وأن‮ ‬يتم الإعلان‮ - ‬كما أوصت لجنة التحكيم‮ - ‬عن أسماء أعضاء اللجان التي‮ ‬تختار العروض،‮ ‬الهيئة العربية للمسرح مؤسسة‮ ‬يملكها كل مسرحي‮ ‬عربي‮ ‬وبالتالي‮ ‬فمن حق المسرحيين العرب أن‮ ‬يوجهوا إليها ما شاءوا من ملاحظات،‮ ‬ومن واجب الهيئة أن تنصت إلي‮ ‬هذه الملاحظات وتعمل علي‮ ‬إزالتها،‮ ‬باعتبارها كيانًا مسرحيًا مهمًا وفاعلاً‮ ‬يعول عليه كثيرًا في‮ ‬النهوض بالمسرح العربي،‮ ‬وأظن أن القائمين علي‮ ‬هذه المؤسسة لديهم من الوعي‮ ‬ولديهم من الرغبة الصادقة في‮ ‬دعم المسرح العربي،‮ ‬ما‮ ‬يجعلهم‮ ‬يلتفتون إلي‮ ‬هذه الملاحظات ويتقبلونها بصدر رحب ويعملون فورًا علي‮ ‬تجاوزها‮. ‬
الرباط
يسري‮ ‬حسان‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

لا أخفيك سرًا أن همسًا قد دار في‮ ‬كواليس الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي‮ ‬التي‮ ‬انتهت قبل أيام في‮ ‬العاصمة المغربية الرباط،‮ ‬حول لجنة التحكيم التي،‮ ‬بالتأكيد،‮ ‬ستمنح جائزة المهرجان للعرض الإماراتي‮ »‬طقوس الأبيض‮«.‬
ليس معقولاً‮ ‬أن تنفق الهيئة العربية للمسرح التي‮ ‬أسسها الشيخ د‮. ‬سلطان القاسمي‮ ‬حاكم الشارقة والرئيس الأعلي‮ ‬للهيئة،‮ ‬كل هذه الأموال علي‮ ‬المسرح العربي‮ ‬وتبذل كل هذه الجهود،‮ ‬ثم تخرج الإمارات نفسها صفر اليدين ولا تحصل علي‮ ‬جائزة المهرجان‮.‬
وفي‮ ‬تبرير ذلك استند القائلون إلي‮ ‬سوء عروض المهرجان أساسًا وقالوا إن ذلك جاء متعمدًا للتوسيع للعرض الإماراتي‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬ينكر الكثيرون‮ - ‬وأنا منهم‮ - ‬أنه عرض جيد بالفعل،‮ ‬ومن الممكن أن‮ ‬يحصل علي‮ ‬الجائزة ليس بمنطق أن‮ »‬طباخ السم بيدوقه‮« ‬ولكن لأنه عرض جيد ومكتمل العناصر سواء علي‮ ‬مستوي‮ ‬الطرح الفكري‮ ‬أو الطرح الفني‮.‬
لم‮ ‬يحصل العرض علي‮ ‬الجائزة،‮ ‬وقد تمنيت صادقًا أن‮ ‬يُرشح لها حتي،‮ ‬ورشحت اللجنة عرضين هما‮ »‬بين بين‮« ‬المغربي‮ ‬و»خيل تايهة‮« ‬الفلسطيني،‮ ‬ومنحت الجائزة للأخير‮.‬
قرار اللجنة أكد شيئين،‮ ‬الأول شجاعتها واعتمادها علي‮ ‬ضميرها الفني‮ ‬فحسب،‮ ‬والثاني‮ ‬شفافية وموضوعية القائمين علي‮ ‬الهيئة وعدم تدخلهم في‮ ‬أعمال لجنة التحكيم‮.‬
شجاعة اللجنة وموضوعية القائمين علي‮ ‬الهيئة،‮ ‬تجلت كذلك في‮ ‬تقرير لجنة التحكيم الذي‮ ‬كاد‮ ‬ينسف العروض تمامًا بإشاراته السلبية تجاه أغلبها،‮ ‬وأيضًا مطالبة اللجنة بتجديد آليات اختيار العروض،‮ ‬حيث استشعرت اللجنة أن الاختيار لم‮ ‬يكن موفقًا ولا قائمًا علي‮ ‬أسس فنية‮.‬
وفي‮ ‬ظني‮ ‬أن القائمين علي‮ ‬الهيئة سيأخذون توصيات اللجنة بمزيد من الجدية،‮ ‬حرام والله ما تنفقه الهيئة من أموال وما تبذله من جهود ثم تكون النتيجة وصول تسعة عروض للتنافس علي‮ ‬الجائزة،‮ ‬أغلبها لا‮ ‬يرقي‮ ‬إلي‮ ‬المشاركة في‮ ‬مهرجان كهذا المفترض أنه‮ ‬يأتي‮ ‬بصفوة العروض التي‮ ‬أنتجتها المسارح العربية طوال عام‮.‬
فكرة البحث الميداني‮ ‬التي‮ ‬أشارت إليها لجنة التحكيم جيدة،‮ ‬لماذا لا تنتخب الهيئة ثلاثة أو حتي‮ ‬خمسة مسرحيين من أهل الخبرة في‮ ‬كل بلد عربي،‮ ‬تكون مهمتهم البحث والتنقيب عن عروض جيدة أيًا كانت جهة إنتاجها وتقوم بترشيحها،‮ ‬وتكون أسماء هؤلاء المنتخبين معروفة حتي‮ ‬تستطيع جهات الإنتاج الوصول إليهم ودعوتهم لمشاهدة عروضها،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬تلقي‮ ‬الهيئة طلبات المشاركة من أي‮ ‬جهة راغبة،‮ ‬وفي‮ ‬النهاية‮ ‬يتم تصفية كل ذلك من خلال لجنة أكبر لنضمن أننا نشاهد في‮ ‬المهرجان أفضل العروض التي‮ ‬أنتجها المسرح العربي‮ ‬فعلاً،‮ ‬ولا نضطر إلي‮ ‬القيل والقال حول مشاركة هذا العرض أو ذاك‮.‬
أطرف ما سمعته من أحد الأشخاص عقب الإعلان عن فوز العرض الفلسطيني‮ »‬خيل تايهة‮« ‬قال‮ »‬مش قلتلك‮.. ‬سياسية‮ ‬يا أستاذ‮«.‬
وأنا قلت ارحمونا‮ ‬يا أخي‮ ‬الناس تعمل إيه أكثر من كده؟‮!‬
لينا أبيض،‮ ‬ندي‮ ‬الحمصي،‮ ‬عبد الله السعداوي،‮ ‬عنبر وليد،‮ ‬يحيي‮ ‬الحاج‮.. ‬تحية لهذه الأسماء التي‮ ‬ضمتها لجنة التحكيم وضربت مثالاً‮ ‬رائعًا للحيدة والنزاهة والشفافية،‮ ‬وتحية للهيئة العربية للمسرح علي‮ ‬موضوعيتها ومصداقيتها ورغبتها الحقيقية في‮ ‬تقديم شيء مفيد للنهوض بالمسرح العربي‮.‬

إقرأ المزيد...

 

انتشرت في‮ ‬الفترة الأخيرة فكرة إعادة النصوص المسرحية القديمة أو ما‮ ‬يسمي‮ ‬بـ"الريبرتوار‮" ‬وكأن المسرح المصري‮ ‬فرغ‮ ‬من نصوص جديدة أو أن كتابه أصابهم العقم الإبداعي‮ ‬فهجروا جميعا المسرح متجهين لكتابة الدراما التليفزيونية والسينما‮.‬
علي‮ ‬مسرح السلام‮ ‬يعاد عرض مسرحية‮ "‬باب الفتوح‮" ‬التي‮ ‬قدمت من قبل مئات المرات،‮ ‬وعلي‮ ‬المسرح القومي‮ ‬مشاريع جميعها من‮ "‬الريبرتوار‮" ‬مثل‮ (‬يوليوس فيصر‮) ‬و(السلطان الحائر‮) ‬و(شرف الله‮) ‬بالإضافة لمشاريع أخري‮ ‬جميعها لكتاب رحلوا ولمسرحيات قدمت من قبل عشرات المرات‮.‬
تقول الدكتورة هدي‮ ‬وصفي‮: "‬عروض الريبرتوار هي‮ ‬عروض قديمة تقدم بشكل جديد وكأنها خلق جديد،‮ ‬وإذا أراد مخرج تقديم عرض من الريبرتوار،‮ ‬فيجب أن‮ ‬يعلم جيدا أنه‮ ‬يغامر والمسرح القومي‮ ‬مؤخرا تم افتتاحه بعرض أقل ما‮ ‬يقال عنه إنه عرض متواضع،‮ ‬وأوضحت أنه عندما تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي‮ ‬عن قيم التسامح واحتواء التعصب فالناس علي‮ ‬دين رؤسائهم،‮ ‬فهل من المعقول أن نأتي‮ ‬بنص لنعمان عاشور بنفس الكلمات التي‮ ‬قيلت في‮ ‬فترة الستينيات‮".‬
‮ ‬وأضافت‮: "‬أعلم أن عصام السيد مخرج مبدع،‮ ‬ولكن كان من الضروري‮ ‬إعادة صياغة النص بشكل جديد،‮ ‬علي‮ ‬سبيل المثال،‮ ‬تجربة المخرج طارق الدويري‮ ‬في‮ ‬عرض‮ (‬المحاكمة‮) ‬التي‮ ‬اعتمد فيها علي‮ ‬استخدام الإبهار البصري،‮ ‬وبالرغم من أنه نص أجنبي‮ ‬فإنه استطاع‮  ‬كسر الجزء الخطابي‮ ‬في‮  ‬النص،‮ ‬فيجب معالجة الربيرتوار بشكل جديد‮ ‬يناسب العصر‮".‬
تابعت‮: "‬كثيرون هاجموا المهرجان التجريبي،‮ ‬ولكن المهرجان التجريبي‮ ‬قام بكسر المألوف وهو بمثابة أفق انتطار لكل ما هو جديد تعرضنا للكثير من الظروف الصعبة ومن‮ ‬غير المعقول أن نعيد إنتاج ما قبل الثورة لا بد من عمل شيء‮ ‬يكسر القطيعة‮".‬
الكاتب‮ ‬يسري‮ ‬الجندي‮ ‬رحب بتقديم العروض‮ "‬الريبراتور‮"‬،‮ ‬قائلا‮: "‬لا بأس من تقديم عروض الريبرتوار حتي‮ ‬نستطيع الخروج من حالة الثبات التي‮ ‬نعيشها‮ (‬فالمسرح كان مواتا‮) ‬فلن‮ ‬يكون سهلا تقديم عروض جديدة ونصوص جديدة،‮ ‬فهذا‮ ‬يحتاج وقتا فمرحبا بأي‮ ‬نشاط‮ ‬يقوم علي‮ ‬نصوص سواء مصرية أو عريبة،‮ ‬وقد لاحظت أن كثيرا من العروض في‮ ‬المهرجان القومي‮ ‬اتجهت لتقديم النصوص العالمية،‮ ‬ولاحظت عدم تواجد عروض للنصوص عربية أو مصرية،‮ ‬وهذه مشكلة كبيرة فهناك كثير من النصوص المصرية والعربية الجيدة ويجب التوجه لهذه النصوص‮. ‬وعلي‮ ‬المستوي‮ ‬العام المسألة تتجه للتغيير‮".‬
‮ ‬أما الكاتب والمؤلف لينين الرملي‮ ‬الذي‮ ‬أكد أن طريقة انتخاب المدير جعلت الأمر سيئا للغاية أو علي‮ ‬حد قوله‮ (‬الحكاية باظت‮)‬،‮ ‬ويضيف‮: "‬من وجهة‮  ‬نظري،‮ ‬فإن‮  ‬انتخاب مديري‮ ‬المسارح هو طريقة‮ ‬غير ديمقراطية،‮ ‬فأغلبهم‮ ‬غير معروفين مما‮ ‬يجعلهم متحكمين فيما‮ ‬يقدم‮". ‬ويستطرد الرملي‮: "‬إن عرض‮ (‬أهلا‮ ‬يا بكوات‮) ‬عندما قدمه حقق نجاحا منقطع النظير علي‮ ‬مستوي‮ ‬الجمهور والإيرادات،‮ ‬وهو ما جعله مستمرا لأكثر من موسم‮.‬
وأضاف‮: "‬قديما كان من‮ ‬يدير المسارح كبار النقاد والكتاب،‮ ‬أمثال‮: ‬رشاد رشدي،‮ ‬وسعد أردش،‮ ‬وهو ما كان‮ ‬يدفعهم لاختيار أفضل ما‮ ‬يقدم،‮ ‬أما الآن فاختلط الحابل بالنابل بحجة الديمقراطية‮ (‬الفن مفيهوش ديمقراطية‮).‬
رنا رأفت

إقرأ المزيد...

 

‮  ‬تعد الباحثة‮  ‬والناقدة مروة المكاوي‮ ‬رسالة دكتوراة من كلية الآداب جامعة المنصورة تحت عنوان‮ " ‬مسرح محمد ناصف رؤية فنية تاريخية‮ " ‬تحت إشراف الأستاذ الدكتور سمير حسونة أستاذ الأدب والنقد بآداب المنصورة وتتناول الباحثة أعمال الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف المسرحية و التي‮ ‬تتناول التاريخ العربي‮ ‬والمصري‮ ‬والاسلامي‮ ‬في‮ ‬رؤية تسعي‮ ‬لأسباب قيام وسقوط عدد من الدول والخلافات‮  ‬وحالة التفكك التي‮ ‬تعاني‮ ‬منها الأمة العربية الآن وتبحث الرسالة في‮ ‬فنية العمل ورؤيته التاريخية‮  ‬ومدي‮ ‬تطابق الفن مع التاريخ ومن الأعمال التي‮ ‬تتناولها الرسالة‮  ‬؛ مسرحيات أرض الله وطلوع النهار أول الليل و وداعا قرطبة و مينا أمير الحياة و النهر وحضرة صاحب البطاقة‮  ‬ونصف امرأة ورقصة الفئران الأخيرة والفلنكات‮ .‬
‮ ‬والجدير بالذكر أن ناصف قد فاز بعدد من الجوائز المسرحية في‮ ‬مصر والعالم العربي‮ ‬للكبار و للطفل ؛ منها التأليف المسرحي‮ ‬لثلاث مرات أعوام‮ ‬ 2000 و‮ ‬ 2001‮ ‬و‮ ‬2002  ‮ ‬من المجلس الأعلي‮ ‬للثقافة‮  ‬ومحمد تيمور للابداع المسرحي‮ ‬أعوام‮ ‬ 94 و‮ ‬ 98 و‮ ‬2003 و قدم أعماله المسرح القومي‮ ‬والهناجر و قصور الثقافة و الجامعة والتربية والتعليم والشباب والرياضة‮ . ‬وتعد تلك الرسالة الثانية التي‮ ‬تدرس أعماله‮ .‬

إقرأ المزيد...

 

قال الفنان‮ ‬يوسف إسماعيل مدير المسرح القومي‮ ‬أن وجود مجلس أمناء للمسرح القومي‮ ‬ليس معناه إلغاء دوره كمدير للمسرح كما بزعم البعض‮ ‬،‮ ‬وطوال الوقت‮  ‬كان المكتب الفني‮ ‬للمسرح القومي‮ ‬موجودا وفاعلا حسب تعبيره‮.‬
وأضاف‮ : ‬بعد ثورة‮ ‬يناير أصبح هناك مكتب فني‮ ‬لكل مسرح‮ ‬،‮ ‬بهدف‮  ‬إثراء في‮ ‬الأفكار ووضع خطط محكمة لكل مسرح‮ ‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬مجلس الأمناء لا‮ ‬يحل محل المدير ولا‮ ‬يحل المدير محله‮ ‬،‮ ‬،‮ ‬فما‮ ‬يحدث هو تنسيق وإتفاق وتفاعل في‮ ‬الأفكار بشكل جماعي‮ ‬بدلا من الفردي‮ ‬ويتم الإتفاق علي‮ ‬أفضل العروض وأفضل الخطط حتي‮ ‬يتم تقديمها علي‮ ‬خشبة المسرح القومي‮ ‬،‮ ‬
واستطرد‮ : ‬أري‮ ‬أن مجلس الأمناء ظاهرة صحية للمسرح القومي‮ ‬،‮ ‬أما إدارة المسرح القومي‮ ‬فهي‮ ‬من اختصاص مدير المسرح فالمجلس ليس له أي‮ ‬صلاحية في‮ ‬إدارة المسرح ولا توقيع أي‮ ‬قرار‮.‬
أما عن العرض القادم فقال‮: ‬لدينا أكثر من عرض مرشح ليكون هو العرض التالي‮ ‬ولن اعلن الا بعد انعقاد الاجتماع الأول لمجلس أمناء المسرح القومي‮ .‬
شيماء منصور‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

‮ ‬تنظم إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في‮ ‬الشارقة‮  ‬اليوم وغدا ملتقي‮ ‬الشارقة الثاني‮ ‬عشر للمسرح العربي‮ ‬تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي‮ ‬عضو المجلس الأعلي‮ ‬حاكم الشارقة،‮ ‬وبمشاركة أسماء مسرحية رائدة وشابة من الإمارات ودول عربية عدة‮. ‬ويناقش الملتقي‮ ‬في‮ ‬دورته الجديدة،‮ ‬موضوع‮: ‬المسرح والتواصل‮"‬،‮ ‬كما‮ ‬يستضيف مسرحية عراقية بعنوان‮ "‬خرابيط‮" ‬من إخراج عواطف نعيم من فرقة محترف بغداد المسرحي‮.‬
وتقرأ المسرحية،‮ ‬التي‮ ‬يقوم بدورها الرئيس الممثل عزيز خيون،‮ ‬واقع التعدد الثقافي‮ ‬والإثني‮ ‬في‮ ‬بلاد الرافدين،‮ ‬ولكن في‮ ‬إطار رؤية فكرية تحتفي‮ ‬بالوحدة وتدعو إلي‮ ‬التعايش والتواصل بين التيارات والاتجاهات المذهبية والفكرية المتعددة في‮ ‬العراق‮. ‬وقال أحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة إن الملتقي‮ ‬الذي‮ ‬ينظم سنوياً‮ ‬مثّل علي‮ ‬مدي‮ ‬الوقت حلقة للتلاقي‮ ‬والتواصل والتفاعل بين المسرحيين العرب،‮ ‬وإن صيغته الحوارية المفتوحة‮ " ‬استقطبت العديد من الرؤي‮ ‬المبدعة خلال السنوات الماضية سواء في‮ ‬ما‮ ‬يتصل بما هو فني‮ ‬أو ما هو فكري‮"‬،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن الدورة الحالية تشهد مشاركة نحو‮ ‬30 مسرحياً‮ ‬في‮ ‬اختصاصات عدة وبحساسيات متنوعة‮ " ‬ما سينعكس علي‮ ‬المداخلات والمشاركات التي‮ ‬ستقدم خلال‮ ‬يومي‮ ‬الملتقي‮ ‬الذي‮ ‬ينظم في‮ ‬الفترة الصباحية بقصر الثقافة في‮ ‬الشارقة‮". ‬
وأوضح بو رحيمة أن اختيارهم موضوع‮ " ‬التواصل‮" ‬للدورة الحالية‮ ‬ينسجم مع البرنامج الخاص بالملتقي‮ ‬الذي‮ ‬أطلقته الدائرة ترجمةً‮ ‬لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة،‮ ‬بهدف إبراز وتعزيز علاقة المسرح بالأسئلة والقضايا الثقافية والاجتماعية والفلسفية المعاصرة،‮ ‬وذكر أيضا‮: ‬أن الشارقة حرصت دائما سواء في‮ ‬فعالياتها ومناسباتها الثقافية المتنوعة أو في‮ ‬مجالها الاجتماعي‮ ‬الرحب علي‮ ‬أن تستقبل وترسخ كل ما‮ ‬يسهم في‮ ‬التفاهم والتفاعل بين الناس والأفكار والقيم‮.." ‬وأضاف‮: "‬التواصل هو سؤال لحظتنا الحضارية وهو‮  ‬شغلها وهاجسها ويحاول ملتقي‮ ‬الشارقة للمسرح العربي‮ ‬أن‮ ‬يسهم في‮ ‬تأكيد ذلك وتعزيزه،‮ ‬ولكن بمداخل مختلفة وانطلاقاً‮ ‬مما رسخه المسرح في‮ ‬هذا الباب‮."‬
‮ ‬وطرحت الورقة التقديمية الخاصة ببرنامج عمل الملتقي‮ ‬أسئلة عدة،‮ ‬مثل‮: ‬هل ما زال في‮ ‬الإمكان تمييز المسرح بوصفه‮ " ‬وسيلة تواصل‮"  ‬كما كان عليه الحال خلال سنوات عديدة ماضية؟ أم أن علينا البحث عن دور آخر أو مدخل جديد لإبراز موقع المسرح في‮ ‬مشهدنا الاجتماعي‮ ‬الجديد؟ألم تتغير الأحوال،‮ ‬اجتماعياً‮ ‬وثقافياً‮ ‬واقتصادياً،‮ ‬مع هذه الثورة التكنولوجية التي‮ ‬توشك أن تغطي‮ ‬كل ملمح من حياتنا المعاصرة؛ التي‮ ‬أتاحت ويسرت من الوسائل والوسائط‮  ‬والشبكات الترابطية والتواصلية،‮ ‬بين الشعوب والثقافات والحضارات والقيم،‮ ‬مما‮ ‬يصعب حصره وتحديده؟ أيمكن لتواصلٍ‮ ‬بوساطة المسرح أن‮ ‬يكون فاعلاً‮ ‬ومؤثراً‮ ‬ومثمراً‮ ‬الآن بأكثر مما‮ ‬يحصل عبر مواقع التواصل الإلكتروني،‮ ‬مثلاً؟ هذه الأسئلة وسواها‮ ‬يناقشها الملتقي‮ ‬عبر المحورين المقترحين‮:  ‬المسرح‮: ‬أداة تواصل‮.. ‬موضوع تواصل المسرح،‮ ‬التكنولوجيا،‮ ‬والتواصل‮: ‬آفاق جديدة‮.‬
‮ ‬يشار إلي‮ ‬أن الدورة الماضية من الملتقي‮ ‬كانت تحت شعار‮ " ‬المسرح والتسامح‮"‬،‮ ‬وتصدر المداخلات التي‮ ‬قدمت خلالها في‮ ‬كتاب‮ ‬يوزع علي‮ ‬ضيوف الدورة الجديدة من الملتقي‮.   ‬

إقرأ المزيد...

 

بدأت فرقة قصر ثقافة طنطا بروفات عرض الملك لير وذلك للمشاركة في‮ ‬الموسم المسرحي‮ ‬الجديد لفرق الأقاليم‮ ‬،‮ ‬عن نص‮  ‬لشكسبير‮ ‬،‮ ‬إعداد هاني‮ ‬الطنباري‮ ‬،‮ ‬إخراج مسعد الطنباري‮ ‬،‮ ‬بطولة محمد فتح الله‮ ‬،‮ ‬وائل مصطفي‮ ‬،‮ ‬كريم ناجي‮ ‬،‮ ‬حاتم الجيار‮ ‬،‮ ‬أحمد الرمادي‮ ‬،‮ ‬رامي‮ ‬الشريف‮ ‬
يقول المخرج‮ : ‬فكرة النص تدور حول أنه عندما تقسم الأوطان لا‮ ‬يهم من‮ ‬يحيا ومن‮ ‬يموت سواء أكان ملكاً‮ ‬أو‮ ‬غفيراً‮ ‬أو أميراً‮ ‬وأحاول من خلال رؤيتي‮ ‬الإخراجية للنص أن أخفف من المنهج الكلاسيكي‮ ‬،‮ ‬بالاعتماد علي‮ ‬شخصية بهلول‮ ‬،‮ ‬وإظهار‮  ‬بشاعة البنتين العاقتين لأبيهما‮ ‬،‮ ‬والأسباب التي‮ ‬أدت إلي‮ ‬انهيار وضياع الملك منهن‮.  ‬
شيماء منصور‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

لكل فنان حلم مسرحي‮ ‬يحلم بتنفيذه علي‮ ‬خشبة المسرح سواء كان هذا الحلم مسرحية معينة‮ ‬يتمني‮ ‬تقديمها أو شخصية‮ ‬يريد تجسيدها علي‮ ‬خشبة المسرح،‮ "‬مسرحنا‮" ‬ستسعي‮ ‬للكشف عن هذه‮  ‬الأحلام المسرحية لدي‮ ‬الفنانين وتقديمها في‮ ‬هذه المساحة ربما‮ ‬يلتقطها منتج أو مخرج أو كاتب ويقوم بتحويل الحلم إلي‮ ‬حقيقة‮ ..‬
الفنانة‮ (‬سمية الخشاب‮ ) ‬هي‮ ‬حالمة هذا الأسبوع وقد التقيناها واستمعنا إلي‮ ‬حلمها المسرحي‮ ‬فقالت سمية‮ : ‬
أحلم بتقديم شخصية‮ ( ‬ميديا‮ ) ‬في‮ ‬المسرحية اليونانية الشهيرة‮ (‬ميديا‮ ) ‬التي‮ ‬كتبها‮ ‬يوربيديس ولكن بمعالجة عصرية فتلك المسرحية تناقش فكرة الخيانة وهي‮ ‬منتشرة جدا هذه الأيام‮ .‬
وأضافت الخشاب‮ : ‬ميديا شخصية ثرية لأية ممثلة وهي‮ ‬شخصية مركبة أيضا قرأت عنها منذ فترة طويلة وحلمت بتجسيد شخصيتها فهي‮ ‬ساحرة شهيرة رماها والدها في‮ ‬السجن بعد أن خاف من سحرها لكنها استخدمت سحرها في‮ ‬الهرب وهربت إلي‮ ‬معبد وهناك وقعت في‮ ‬الحب وساعدت حبيبها علي‮ ‬الهرب وقدمت تضحيات كثيرة من أجله فقد قتلت أخاها وألقت به في‮ ‬البحر لينشغل والدها الملك بجمع أشلاء الجثة لكن زوجها خانها وقابل التضحية بالخيانة‮.‬
وأكدت سمية أنها شاركت من قبل في‮ ‬بطولة مسرحية وحيدة مع المخرج الكبير سمير العصفوري‮ ‬في‮ ‬بداية حياتها الفنية وهي‮ ‬مسرحية‮ ( ‬كده أوكيه‮ ) ‬التي‮ ‬شارك في‮ ‬بطولتها أحمد السقا ومني‮ ‬ذكي‮ ‬وهاني‮ ‬رمزي‮ ‬وشريف منير وقد تعلمت الكثير عن المسرح من المخرج الكبير سمير العصفوري‮ .‬
سمية أضافت‮ : ‬أنا عموما أعشق المسرح وأتمني‮ ‬تقديم مسرحية‮ ‬غنائية استعراضية لأن المسرح الغنائي‮ ‬الاستعراضي‮ ‬انقرض من المسرح المصري‮ ‬ولذلك أحلم بتقديم شخصية ميديا في‮ ‬عمل استعراضي‮ ‬غنائي‮ ‬علي‮ ‬غرار المسرحية‮ ‬The musical Cats.
رنا رأفت‮ ‬

إقرأ المزيد...

الصفحة 9 من 310
  • نصوص مسرحية

  • هوامش

  • كل مرة

  • فواصل

  • ملف خاص

  • لو عندك وقت

  • ‮"‬عرايس‮" ‬دينا سليمان
    ‮

     

    قبل شهور أُعلمت باختيار مسرحيتي‮ "‬الخوف‮" ‬لتقدم ضمن فعاليات مهرجان هايدلبرج بألمانيا،‮ ‬وعرفت وقتها أنه تم اختيار مسرحية أخري‮ ‬لكاتبة اسمها دينا سليمان‮. ‬لم أكن أعرف دينا وقتها ولم أكن سمعت بها‮ (‬ولعلها لم تكن سمعت بي‮ ‬هي‮ ‬أيضا‮) ‬ولكني‮ ‬ادعيت معرفتها وأثنيت علي‮ ‬اختيار المهرجان لدينا،‮ ‬فقد كان من المهم جدا تمثيل مصر في‮ ‬مهرجان دولي‮ ‬بكتابات جديدة حتي‮ ‬ولو لم‮ ‬يسمع بها أحد من قبل في‮ ‬مصر التي‮ ‬لا تقرأ ولا تكتب‮!. ‬ولأسباب قدرية بحتة فيما أعتقد لم أسافر لحضور المهرجان الذي‮ ‬حضرته دينا وعرفت أنها كانت متوهجة وتركت انطباعا جيدا عند منظمي‮ ‬المهرجان ورواده‮.‬
    مسرحية دينا سليمان عنوانها‮ "‬العرايس‮" ‬وهي‮ ‬ليست فقط مسرحية نسوية بامتياز ولكنها أيضا لا تقل جمالا ولا حرفية عن أي‮ ‬من تلك المسرحيات التي‮ ‬نصدع بها رؤوس الطلاب في‮ ‬المعهد طوال الوقت‮. ‬دينا سليمان خريجة كلية الفنون الجميلة دفعة عام‮ ‬2009‮ ‬ ورغم صغر عمرها فإن مسرحيتها تشي‮ ‬بقدرة كبيرة علي‮ ‬معرفة الطريق الذي‮ ‬تضع فيه قدمها‮.‬
    عرايس دينا سليمان مسرحية نسوية علي‮ ‬الطريقة المصرية إن جاز لنا القول‮. ‬في‮ ‬عشر لوحات نتعرف علي‮ ‬معاناة عشر بنات تبدو لنا ـ أي‮ ‬المعاناة ـ تقليدية للغاية من فرط ما سمعنا بها دون أن نتعامل معها باعتبارها معاناة حقيقية‮. ‬في‮ ‬عشر لوحات لم‮ ‬يهاجم الرجل باعتباره رجلا تتجسد لنا أزمة الحياة في‮ ‬مجتمع ذكوري‮ ‬يفرض ذكورته باعتبارها بداهة الأشياء وحقيقتها،‮ ‬باعتبارها الامتياز الذي‮ ‬منحه الله للرجال حصريا‮. ‬حتي‮ ‬تكسير البنات‮/ ‬العرايس لفاترينات العرض اللاتي‮ ‬تقبعن خلفها بانتظار العريس في‮ ‬نهاية المسرحية جاءت هادئة هدوء المسرحية التي‮ ‬حرصت دينا علي‮ ‬ألا تكون زاعقة وصارخة‮. ‬حتي‮ ‬بكاء بعض البنات‮ ‬يمر عابرا بلا مزايدات ولا شعارات‮.‬
    فوق هذا وذاك فإن المسرحية تتجرأ علي‮ ‬الكلام المسكوت عنه مسمية الأشياء باسمها‮. ‬تتحدث عن الرغبة باسمها وعن التحرش باسمه،‮ ‬وعن تربية البنات في‮ ‬مجتمع ذكوري‮ ‬باعتباره التناقض الأكبر في‮ ‬حياتنا‮.‬
    ‮"‬خايفة ـ‮ ‬يمكن ـ اتأخرت ـ‮  ‬احلم ـ لأ ـ واحشني‮ ‬ـ احساس ـ‮ ‬غلط ـ احبك ـ موت ـ عاوزة ـ عيب وحشة ـ دفا ـ ضحكة ـ عورة ـ رعشة ـ وجع مفيش ـ دم ـ جواز ـ حرام ـ ضعيفة ـ بكارة حاضر ـ مكسوفة ـ‮  ‬لمسة ـ حياة ـ ناقصة ـ مر ـ حضن ـ طفلة ـ بنت ـ شابة ـ عروسة ـ طالق ـ أم ـ عانس مزة ـ عيلة‮".. ‬مفردات تخص البنات وتخص عالمهن الذي‮ ‬سجلته دينا باقتدار وموهبة ملفتين‮.‬

     

    حاتم حافظ

    معلومات أضافية
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٧٣
  • جمال السجيني‮ ... ‬في‮ ‬الزمالك‮ ‬
    جمال السجيني‮ ... ‬في‮ ‬الزمالك‮ ‬

     

    الفن مقاومة‮ .... ‬هذا ما أؤمن به‮ .. ‬وأؤمن أكثر بأن مانحياه الآن من هجمة تترية للقضاء علي‮ ‬الحياة بتهم التكفير‮  ‬يستدعي‮ ‬مزيدا من المقاومة‮ .. ‬مزيدا من الفن‮ . ‬
    وهاهي‮ ‬واحدة من كتائب المقاومة تحتشد في‮ ‬قاعة‮ (‬الزمالك‮) ‬للفنون لتحتفي‮ ‬بأحد المقاومين الكبار وتتحدي‮ ‬به جحافل التتار الجدد‮. ‬
    إنه جمال السجيني‮ ‬الذي‮ ‬تعرض له القاعة تسعة أعمال نحتية‮ ‬،‮ ‬لم تر النور من قبل‮ ‬،‮ ‬تؤرخ لمسيرة المقاومة الشعبية المصرية وتقول للظلاميين الجدد موتوا بغيظكم‮ . ‬
    ربما لا‮ ‬يعرف كثيرون أن الفنان المصري‮ ‬الراحل جمال السجيني‮ ‬،‮ ‬حمل في‮ ‬يوم ما من صيف‮ ‬1969 بعضاً‮ ‬من منحوتانه وألقي‮ ‬بها في‮ ‬النيل‮ ! ... ‬نعم هذا ما فعله‮  ‬فنان لا تنقصه الشهرة‮  ‬حتي‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬هذا الفعل الخارق ليلفت إليه الأنظار‮ ‬،‮ ‬فالسجيني‮ ‬حقق من الشهرة العربية‮  ‬والعالمية ما‮ ‬يكفيه‮ ‬،‮ ‬لكنه فعلها‮ .. ‬ألقي‮ ‬منحوتاته في‮ ‬النيل في‮ ‬لحظة‮ ‬يأس بعد أن تكدس منزله ومعمله بمنحوتات ولوحات ومطروقات تكفي‮ ‬أن تزين‮  ‬متحفا خاصا‮ ‬،‮ ‬وهو ما لم تلتفت إليه الدولة فأراد بفعلته هذه أن‮ ‬يشد انتباهها إلي‮ ‬خطر لم تقدره وما زالت‮ !‬
    بعد ثماني‮  ‬سنوات من هذه الواقعة العبثية‮ ‬،‮. ‬وبالتحديدفي‮ ‬22 ‮ ‬نوفمبر‮ ‬1977‮ ‬توفي‮ ‬جمال السجيني‮ ‬في‮ ‬أسبانيا جراء أزمة قلبية داهمته قبلها بيومين عندما شاهد علي‮ ‬شاشات التلفزيون الرئيس السادات‮ ‬يزور القدس‮ .. ‬فلم‮ ‬يتحمل قلبه أن‮ ‬يري‮ ‬رئيس مصر‮ ‬يزور كيان المغتصب بل ويصافح أعداءه بود‮ .‬
    رحل السجيني‮ ‬وبقيت أعماله حبيسة المعمل والمنزل‮ ‬،‮ ‬ومن هنا تحديدا تأتي‮ ‬أهمية المعرض الذي‮ ‬تقيمه قاعة الزمالك للفن بقيادة السيدة ناهدة الخوري‮ .‬
    في‮ ‬المعرض ستشاهد‮ (‬النيل‮) ‬حكيما عجوزا‮ ‬يربت بيده الحنون علي‮ ‬حضارة بناها الإنسان ويتحدي‮ ‬بها الزمن‮ . ‬وستري‮ ‬أم كلثوم تتشكل من إهرامات متراكمة تصعد كل منها فوق الأخري‮ ‬لتصل إلي‮ ‬وجه‮ (‬ثومة‮)  ‬فتكاد تسمعها تصدح‮ (‬أنا تاج الشرق‮) . ‬وستري‮ (‬بور سعيد‮) ‬تمثالا‮ ‬يستلهم مسلة المصري‮ ‬القديم‮ ‬،‮ ‬يروي‮ ( ‬حكاية شعب‮ ) ‬رفض الاستسلام واختار المقاومة طريقا للحياة‮ . ‬وستشاهد‮ (‬القرية المصرية‮) ‬أنثي‮ ‬تواقة للحياة‮ ‬،‮ ‬وستنعم بحنان‮ (‬الأمومة‮) ‬مجسدة في‮ ‬تمثال أفقي‮ ‬ينضح حنانا ونعومة‮ .‬
    وفي‮ ‬نهاية جولتك ستستمتع بمشاهدة فيلم‮ ( ‬جمال السجيني‮ ... ‬فارس النهر‮ ) ‬الذي‮ ‬أخرجه الفنان جمال قاسم قبل عام لتعرف أكثر عن هذا الفنان الذي‮ ‬كان وسيظل لسنوات عديدة مقبلة واحدا من المقاومين الكبار‮. ‬وستجد نفسك تعاود التجوال مرة ومرة ومرة‮ .. ‬،‮ ‬فمنحوتات السجيني‮ ‬لا تمنحك أسرارها دفعة واحدة‮ ‬،‮ ‬إنها تستدرجك ببطء وتظل تغويك بالمزيد والمزيد‮ ‬،‮ ‬فتظل تدور حولها واحدة بعد الأخري‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬تكتشف أنك أصبحت‮ ‬غيرك الذي‮ ‬دخل القاعة منذ قليل‮ . ‬
    ‮ ‬فشكرا واجبا للسيدة ناهدة الخوري‮ ‬صاحبة هذه المغامرة في‮ ‬ذلك التوقيت الذي‮ ‬يهددنا فيه الظلاميون بهدم منحوتات الأجداد أهراما ومعابد‮ .‬

    محمد الروبي

    معلومات أضافية
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٨١
  • ثمة ما تغــيـّـر قادم
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٥٧

     

        هل حقق مسرح ما بعد الثورات العربية تياراً‮ ‬فنياً‮ ‬وفكرياً‮ ‬متماسكاً‮ ‬يـُـمكن الحديث عنه‮ ...‬؟‮! ‬ذلك هو السؤال الأساسي‮ ‬الذي‮ ‬طرحه ملتقي‮ ‬الشارقة الثاني‮ ‬لكـُـتاب المسرح‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬جاء تحت عنوان‮ " ‬الكتابة المسرحية الجديدة‮ " ‬،‮ ‬وشاركت فيه نـُـخبة كبيرة من كـُـتاب ونقاد المسرح العرب ؛ من المغرب‮ ‬،‮ ‬اليمن‮ ‬،‮ ‬السودان‮ ‬،‮ ‬السعودية‮ ‬،‮ ‬العراق‮ ‬،‮ ‬سوريا‮ ‬،‮ ‬الإمارات‮.‬
    كانت ورقتي‮ ‬البحثية التي‮ ‬قدمتها تحت عنوان‮ " ‬التغيـّـرات المحتملة في‮ ‬المشهد المسرحي‮ ‬العربي‮ ‬بعد الثورات العربية‮ " ‬،‮ ‬وفيها رصدت أن معظم التغييرات التي‮ ‬طرأت علي‮ ‬المسرح العربي‮ ‬هي‮ ‬مجرد تغييرات شكلية قد‮ ‬يتبعها تغيـّـر في‮ ‬المضمون بعد ذلك وقد لا‮ ‬يتبعها‮ ‬،‮ ‬هذا التطور المحتمل في‮ ‬شكل وفكر النص المسرحي‮ ‬العربي‮ ‬ومن ثم العرض بعد ذلك مرهون بقدرة الثوار علي‮ ‬إكمال ثوراتهم‮ ‬،‮ ‬ومرهون بالموازاة بقدرة فناني‮ ‬المسرح علي‮ ‬طرح طرق مـُـغايرة للتعبير عن واقعهم الثوري‮ ‬الجديد‮.‬
    وبنظرة‮  ‬عابرة للواقع بعد الثورات العربية‮ ‬،‮ ‬يمكنك أن تتعرف علي‮ ‬المأزق الذي‮ ‬وقع فيه الناخب المصري‮ ‬في‮ ‬انتخابات الإعادة‮ ‬،‮ ‬فإما أنه صـوّت لإعادة إنتاج النظام القديم‮ ‬،‮ ‬أو صـوّت لاختطاف الثورة في‮ ‬جانب واحد‮ ‬،‮ ‬وكلا الأمرين مـُـعقد جداً‮ ‬،‮ ‬وغير مـُـعبر عن جميع فئات الشعب‮ ‬،‮ ‬تلك هي‮ ‬دراما الصراع ما بين الموت قتلاً‮ ‬أو بالسم‮!‬
    في‮ ‬سوريا الأمور تزداد تعقيداً‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬أن فكرة البحث عن حلول لم تعد واردة إلا وهي‮ ‬مـُـقترنة بتدخل عسكري‮ ‬خارجي‮ ‬أو باندلاع حرب عالمية جديدة بين أمريكا وحلفائها من جهة‮ ‬،‮ ‬والصين وروسيا و‮.. ‬من جهة أخري‮. ‬
    في‮ ‬اليمن الأحوال تتدهور سريعاً‮ ‬،‮ ‬ثمة مجاعة تقترب بسرعة مذهلة‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬ليبيا توجد مئات الميليشيات المسلحة التي‮ ‬تخرج من منطلقات عوائلية‮ ‬،‮ ‬قبلية‮ ‬،‮ ‬دينية‮ ‬،‮ ‬أو مرتكزات أخري‮ ‬غير معروفة‮. ‬هناك تغيـّـر عنيف‮ ‬يجتاح المنطقة العربية بأسرها‮ ‬،‮ ‬هناك ما هو مـُـعلن‮ ‬،‮ ‬وأضعاف ذلك مما هو خفي‮ ‬وأخطبوطي‮ ‬وسـرّي‮ ‬،كل ذلك سيدخل حتما ضمن الحيز المعرفي‮ ‬للمسرح‮ ‬،‮ ‬وبما أن المسرح لم‮ ‬يـُـغيـّـر الواقع بالصورة التي‮ ‬ترضي‮ ‬فنانيه‮ ‬،‮ ‬الواقع الآن بكل حمولاته العنيفة المعلنة والسرية‮ ‬يستطيع‮  ‬تغيير المشهد المسرحي‮ ‬،‮ ‬والمسرح قادر هو الآخر علي‮ ‬التأثير في‮ ‬الواقع بما‮ ‬يحمل من ديمقراطية حقيقية‮ ‬يحتاجها هذا الواقع‮ ‬،‮ ‬إذاً‮ ‬ثمة تغيـّـرات محتملة‮ ‬،‮ ‬وتأثير وتأثر متبادل ستكشف عنه حالة المخاض المسرحي‮ ‬الراهنة‮.‬

     

    إبراهيم الحـُـسيني

  • جنازير عاطف الطيب
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٤٦

     



    ليس الأمر بالضبط كما صوره المخرج عاطف الطيب في‮ ‬فيلم‮ " ‬الهروب‮ " ‬ولا في‮ ‬بقية أفلامه الأخري،‮ ‬فالصورة مازالت في‮ ‬بداياتها التكوينية الأولي‮ ‬،‮ ‬ففي‮ ‬فيلم‮ " ‬الهروب‮ " ‬يمنحنا الطيب صورة سينمائية دالة جداً‮ ‬ومتبصرة علي‮ ‬ما‮ ‬يراه أنه خطر قادم‮ ‬،‮ ‬فمشهد الطلبة الملتحون الذين‮ ‬يقفون بالجنازير في‮ ‬محاولة منهم لمنع عرض مسرحية هو مشهد دال جداً‮ ‬علي‮ ‬ما‮ ‬يـُـمكن أن نواجهه هذه الأيام‮ ‬،‮ ‬هذا بالرغم من مرور قــُـرابة ربع قرن من الزمان علي‮ ‬تصوير هذا الفيلم‮ ‬،‮ ‬ففي‮ ‬الأسبوع الماضي‮ ‬كنت في‮ ‬زيارة لمدينة المنصورة للمشاركة في‮ ‬إحدي‮ ‬الفعاليات الثقافية‮ ‬،‮ ‬وهناك دعاني‮ ‬المخرج شريف صلاح الدين لحضور بروفة مسرحيته الجديدة‮ " ‬زي‮ ‬ما بيقول إبراهيم‮ " ‬،‮ ‬والتي‮ ‬أعدها بنفسه عن بعض مسرحياتي‮ ‬مـُـتخذاً‮ ‬خط السلطة بمفهومها المفتوح خطاً‮ ‬درامياً‮ ‬أساسياً‮ ‬لإعداده‮ ‬،‮ ‬ليس هذا هو المهم‮ ‬،‮ ‬أما المهم فهو أنني‮ ‬رأيت ما‮ ‬يـُـشبه الصورة التي‮ ‬قدمها عاطف الطيب في‮ " ‬الهروب‮ " ‬،‮ ‬وجدت شاباً‮ ‬ملتحياً‮ ‬يـُـحاول التدخل لمنع البروفة‮ ‬،‮ ‬ورأيت مجموعة من الأخوات المنتقبات‮ ‬يهربن من المكان بمجرد سماع الموسيقي‮ ‬التي‮ ‬تصدر من كاسيت‮ ‬يتدرب عليها الممثلون‮ ‬،‮ ‬بحجة أنها حرام ورجس من عمل الشيطان‮ ‬،‮ ‬لم‮ ‬يتطـوّر الأمر بالطبع لجنازير ولا اشتباك‮ ‬،‮ ‬فقط شد وجذب وخذ وهات وموسيقي‮ ‬ومنتقبات وهروب‮ ‬،‮ ‬و‮ ... ‬،‮ ‬و‮... ‬،‮ ‬وأشياء أخري‮.‬
    كان منطق الطلبة الملتحين والفتيات المنتقبات أن الاختلاط في‮ ‬المسرحية‮ ‬،‮ ‬والموسيقي‮ ‬،‮ ‬وفكرة التمثيل نفسها و‮ ... ‬و‮ ... ‬أشياء زائدة عن الحاجة ومن الأفضل التخلص منها والعودة إلي‮ ‬الله‮ ‬،‮ ‬ولم‮ ‬يقولوا لنا صراحةً‮ ‬إن كانوا سيتوسطون بيننا وبين الله أم سيتركوننا نعود بمفردنا‮ ...!‬
    قد‮ ‬يكون ذلك المشهد‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬مازال‮ ‬يدور حتي‮ ‬هذه اللحظة‮ ‬،‮ ‬بداية مـُـصغرة لمشهد الجنازير في‮ ‬فيلم‮ " ‬الهروب‮ " ‬،‮ ‬خاصةً‮ ‬مع الهجوم الطاغ‮ ‬من التيارات الإسلامية المختلفة علي‮ ‬مناح الحياة والسياسة في‮ ‬مصر هذه الأيام‮ ‬،‮ ‬وقد تحمل الأيام القادمة صوراً‮ ‬أكثر شراسة‮ ‬يمكن للجنازير أن تدخل ضمن إطارها،‮ ‬ويكون العنف لحظتها بديلاً‮ ‬عن الاشتباك الحواري‮ ‬،‮ ‬وهذا ما لا أتمناه أن‮ ‬يحدث‮ ‬يوماً‮.

    إبراهيم الحسيني  ‬

  • غزوات شيوخ الفضائيات
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٦١

     

    لا أعرف كيف‮ ‬يحدث هذا التناقض‮...‬؟هؤلاء الشيوخ‮ ‬يطلون علينا كل‮ ‬يوم علي‮ ‬شاشات الفضائيات المختلفة‮ ‬،‮ ‬ويطالبوننا بإمساك اللسان وعدم التحدث بما‮ ‬يثير الفتن بين الناس،‮ ‬هذا في‮ ‬حين أن الكثير منهم لا‮ ‬يلتزم هو نفسة بهذا السلوك القويم الذي‮ ‬يطالب الناس بالتمسك به‮ . ‬تفلت كلمة مثلا من الشيخ وجدي‮ ‬غنيم نجده‮ ‬يصف فيها من‮ ‬يمارسون الضغط علي‮ ‬الرئيس المنتخب محمد مرسي‮ ‬بـ‮" ‬الكلاب‮ " ‬وهو وصف لا‮ ‬يليق من الرجل أن‮ ‬يقوله أو‮ ‬ينعت به من‮ ‬يعارض قناعاته أو وجهات نظره‮.‬
    شيخ آخر من اليمن‮ ‬يقدم لنا فتوي‮ ‬غريبة جدا‮ ‬يقول فيها إن زيارة أهرامات الجيزة حرام شرعا،هكذا بكل لا مبالاة واستهتار‮ ‬يفعلها الدكتور اليمني‮ ‬علي‮ ‬الربيعي،‮ ‬وكأنة‮ ‬يري‮ ‬زوار الأهرامات‮ ‬يسجدون لها من دون الله بمجرد رؤيتها،‮ ‬الرجل‮ ‬يترك كل المآسي‮ ‬التي‮ ‬تحدث في‮ ‬اليمن والتي‮ ‬توشك بلاده بسببها أن تدخل إلي‮ ‬مجاعة طاحنة وينتفض علي‮ ‬موقع التواصل الاجتماعي‮ " ‬تويتر‮ " ‬شاهرا هذة الفتوي‮ ‬،‮ ‬ألا‮ ‬يستطيع هذا الشيخ أن‮ ‬ينظر في‮ ‬أحوال بلادة الشقيقة باحثا عن مخرج لها مما تعانيه بدلا من الإتجاة إلي‮ ‬مصر بهذة التخريفات التي‮ ‬تنم عن عقلية مرتبكة؟
    أما آخر‮ ‬غزوات الشيخ حسين‮ ‬يعقوب بعد‮ ‬غزوته الشهيرة‮ " ‬غزوة الصناديق‮ " ‬فهي‮ ‬غزوة جديدة مضحكة جدا‮ ‬يقول فيها واصفا أهل الفن بأنهم أهل باطل،‮ ‬ويلصق بهم تهمة إفساد شهر رمضان بالمسلسلات والبرامج الترفيهية،‮  ‬كما‮ ‬يطالب عموم‮  ‬المسلمين‮  ‬بمقاطعة‮  ‬هذة الأعمال التافهة‮  ‬،‮ ‬لينتظر الرجل إذا صدي‮ ‬دعوة المقاطعة التي‮ ‬أطلقها‮  ‬،‮ ‬ربما لن‮ ‬يجد مقاطعون‮ ‬غيره،‮ ‬ربما لا‮ ‬يعرف الرجل‮  ‬مثلا‮  ‬أن عدد من دخلو الإسلام بسبب مشاهدتهم لعمل فني‮ ‬كفيلم الرسالة مثلا للمخرج السوري‮ ‬الراحل مصطفي‮  ‬العقاد أكبر كثيرا من الذين أدخلهم الشيخ إلي‮ ‬الإسلام بسبب خطبه وغزواته الكثيرة‮ ‬،‮ ‬لست‮  ‬في‮ ‬حاجة هنا‮  ‬إلي‮ ‬أن أقول إن للفنون والآداب رسالة سامية تنتصر‮  ‬في‮ ‬النهاية لقيم الحق‮  ‬،‮ ‬الخير‮ ‬،‮ ‬الجمال،‮ ‬وليست كلها تستأهل‮  ‬المقاطعة‮  ‬ولا أهلها أهل باطل كما‮ ‬يقرر الشيخ هكذا ببساطة وبضمير مستريح‮ ‬،‮ ‬الفنون في‮ ‬نهاية الأمر لا تصنع تلك البلبلة ولا هذه الحيرة التي‮ ‬تصنعها وتؤججها بعض الفتاوي‮ ‬غير المسئولة،‮ ‬الفنون تلعب علي‮ ‬فكرة الإقناع العقلي‮ ‬بينما تصريحات وفتاوي‮ ‬الشيوخ تلعب علي‮ ‬أفكار الخوف‮ ‬،‮ ‬لقد برع كثيرا من الشيوخ في‮ ‬تخويف الناس من فكرة الدين نفسها بدلا من أن‮ ‬يجعلوهم‮ ‬يسكنون ويطمئنون إليها‮.‬

     

    إبراهيم الحسيني‮    ‬

  • مسرحنا المهرجان القومي .. نقطة نور وسط العتمة
    الكاتب مسرحنا
    المهرجان القومي .. نقطة نور وسط العتمة

    الأربعاء الماضي‮ ‬ومن المسرح الكبير بدار الأوبرا أعطي‮ ‬د‮. ‬محمد صابر عرب إشارة البدء لانطلاق المهرجان القومي‮ ‬السادس للمسرح المصري‮ ‬الذي‮ ‬يستمر حتي‮ ‬الشهر الحالي‮ ‬باعثًا نقطة نور وسط عتمة وفوضي‮ ‬سياسية تحياها البلاد‮.. ‬ومؤكدًا أن المسرح والثقافة عمومًا حائط صد‮ ‬أخير وخط أحمر لا‮ ‬يمكن تجاوزه و الجور عليه‮.‬
    فرق عديدة تمثل مسرح الدولة ومسرح الثقافة تتنافس جميعًا لا من أجل الحصول علي‮ ‬جائزة وإنما من أجل إضاءة مسارح مصر واستعراض أبرز إنتاجها خلال عام مضي‮ ‬لم‮ ‬يكن مقدرًا مع قيمتها‮ - ‬التي‮ ‬تؤكد أن المسرح المصري‮ ‬صامد وموجود رغم كل التحديات‮.‬
    الملف المنشور هنا‮ ‬يحتفي‮ ‬بالمهرجان بطريقته
    ‮ ‬حيث‮ ‬يناقش أهمية انعقاده الآن‮.. ‬كما‮ ‬يناقش فعالياته ولوائحه من خلال المشاركين والمتعاملين معه‮.‬

    كتب في الأحد, 31 آذار/مارس 2013 12:47 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1875 مره
  • مسرحنا عندما‮ ‬يسقط الطاغية وتحل الخصوبة في‮ ‬ذكري‮ ‬تنحي‮ ‬الديكتاتور
    الكاتب مسرحنا
    عندما‮ ‬يسقط الطاغية وتحل الخصوبة في‮ ‬ذكري‮ ‬تنحي‮ ‬الديكتاتور

     

    الميلاد‮ ..‬الموت‮.. ‬البعث الجديد‮ ‬،‮ ‬آلية بديهية لا تحتاج إلي‮ ‬تفسير اتسمت بها الحبكة الكونية التي‮ ‬ترسم خطوط الحياة ورحلتها المستمرة سعيا نحو التجدد من خلال نفي‮ ‬كل ما‮ ‬يصيبه الوهن والشيخوخة في‮ ‬مقابل ظهور ميلاد جديد‮ ‬يسعي‮ ‬للحفاظ علي‮ ‬مبدأ الصيرورة‮ ‬،‮ ‬ولعل الدراما اقترنت بمبدأ الحياة لحفاظها منذ نشأتها الأولي‮ ‬علي‮ ‬تلك الآلية ونشأت من رحمها‮ ‬،‮ ‬فها هو الإله‮ (‬روح الحياة‮) ‬يتم التضحية به في‮ ‬سبيل إعلان ظهور جديد له أكثر حيوية وقدرة مما سبق‮ ‬،‮ ‬وتبادرنا التراجيديا بشكل مباشر لترسيخ ذلك المبدأ‮ ‬،‮ ‬ليحل الإله في‮ ‬جسد الملك الذي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يترك العرش في‮ ‬النهاية لملك جديد‮ ‬،‮ ‬كل ذلك وعبر تتابع الأسطورة في‮ ‬أكثر من تراجيديا‮ ‬يتم في‮ ‬بنية دائرية لا مفر للخروج منها‮ .‬
    إلا أن أكثر ما تتسم به تلك الآلية هو مبدأ العنف الذي‮ ‬يقترن دوما بتغيير النظام والذي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يكون بداية بتغيير رأس السلطة في‮ ‬شكلها الأخير‮ ‬،‮ ‬ولعل تلك السمة‮ ‬يطالعنا بها تاريخ البشرية بداية من شكلها البدائي‮ ‬الأولي‮ ‬المتمثل في‮ ‬قتل الملك الكاهن بعد أن حل عليه الوهن والضعف وتخلت عنه القوة علي‮ ‬يد الملك الشاب الذي‮ ‬يمتلك مبدأ الحياة وتجددها‮ ‬،‮ ‬لذلك نجد دوما الدراما العظيمة هي‮ ‬التي‮ ‬تعي‮ ‬تلك الحركة وتطورها‮ ‬،‮ ‬تلك الحركة التي‮ ‬تعبر عن تجدد الحياة‮ ‬،‮ ‬ومن هذا المنطلق تستعيد مسرحنا‮ ‬يوم سقوط الرئيس‮ ‬،‮ ‬ليس احتفاء بالحادثة بقدر ما هو احتفاء بشعب عظيم رفض الجمود واختار الحياة لوطننا الغالي‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬وسيظل‮ ‬يناضل حتي‮ ‬تكتمل الدورة بأن تحل القوة والخصوبة محل الضعف والعقم‮. ‬

    كتب في الخميس, 07 شباط/فبراير 2013 11:29 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1795 مره
  • مسرحنا ‮"‬صانع البهجة‮ " ... ‬حقق نجوميته في‮ ‬السينما وأهداها للمسرح‮ ‬
    الكاتب مسرحنا
    ‮

     

    بخلاف كونه ظاهرة سينمائية فريدة‮ ‬،‮ ‬يمثل الفنان الاستثنائي‮ " ‬إسماعيل‮ ‬ياسين ــ الذي‮ ‬نحتفل بمئويته هذه الأيام ــ حالة أخري‮ ‬فريدة في‮ ‬عشق المسرح‮ ‬،‮ ‬
    ‮" ‬سمعة‮ " ‬صاحب أشهر وأصفي‮ ‬ابتسامة في‮ ‬تاريخ السينما‮ ‬،‮ ‬غامر طوال الوقت بشهرته وأمواله في‮ ‬الفرقة المسرحية التي‮ ‬تحمل اسمه والتي‮ ‬مازالت أعمالها حبيسة‮  ‬مكتبة التلفزيون المصري‮ ‬
    مائة عام مضت علي‮ ‬ميلاد‮ " ‬سمعة‮ " ‬ومازال النجم الأوفر حظا في‮ ‬قلوب الملايين‮ ‬،‮ ‬وصانع البهجة الأهم والأبقي‮ ‬في‮ ‬تاريخ الفن‮ ‬،‮ ‬من السينما إلي‮ ‬المسرح‮ " ‬رايح جاي‮ " ... ‬

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 13:01 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1773 مره
  • مسرحنا نموذج البطل الذي يتهافت عليه الجميع إسماعيل‮ ‬ياسين‮ .. ‬أسطورة الكوميدية المصرية
    الكاتب مسرحنا
    نموذج البطل الذي يتهافت عليه الجميع إسماعيل‮ ‬ياسين‮ .. ‬أسطورة الكوميدية المصرية

     

    أسطورة كوميدية‮ ‬يصعب أن تتكرر من جديد‮  ‬،‮ ‬واحد من أبرز من أثروا المسرح المصري‮ ‬بأعمال تفجَّرت فيها الكوميديا من رحم الأحزان التي‮ ‬طالما كان أسيرا لها‮  ‬،‮ ‬وحالة خاصة في‮ ‬الكوميديا المصرية‮  ‬،‮ ‬فهو صاحب أكبر عدد من الأفلام التي‮ ‬تحمل اسمه‮  ‬،‮ ‬واستطاع بشجاعة أن‮ ‬يسخر من نفسه وملامحه في‮ ‬أفلامه‮  ‬،‮ ‬ورغم أن البعض‮ ‬يعتبره مهرجاً‮  ‬،‮ ‬فإن إعجاب الأجيال المتلاحقة بأدائه‮ ‬يعكس مدي‮ ‬أهميته ويؤكد أنه ظاهرة لن تتكرر‮. ‬هكذا قالوا عنه‮ .. ‬اسمه إسماعيل‮ ‬ياسين‮  ‬،‮ ‬حكايته نستعرضها خلال السطور القادمة‮ ..‬احتفالا بمرور‮ ‬100 عام علي‮ ‬مولده‮.‬
    ولد إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬شارع عباس بمدينة السويس‮ ‬،‮ ‬وتوفيت والدته وهو لا‮ ‬يزال طفلاً‮ ‬صغيراً‮. ‬التحق بأحد الكتاتيب‮ ‬،‮ ‬ثم تابع دراسته في‮ ‬مدرسة ابتدائية حتي‮ ‬الصف الرابع الابتدائي‮ ‬،‮ ‬وأفلس محل الصاغة الخاص بوالده ودخل السجن لتراكم الديون عليه‮ ‬،‮ ‬اضطر الفتي‮ ‬الصغير للعمل مناديا أمام محل لبيع الأقمشة‮ ‬،‮ ‬فقد كان عليه أن‮ ‬يتحمل مسئولية نفسه منذ صغره‮. ‬هذا قبل أن‮ ‬يضطر إلي‮ ‬هجر المنزل خوفا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديا للسيارات بأحد المواقف بالسويس‮ .‬
    عندما بلغ‮ ‬أسطورة الكوميديا من العمر‮ ‬17 ‮ ‬عاما اتجه إلي‮ ‬القاهرة في‮ ‬بداية الثلاثينات حيث عمل صبيا في‮ ‬أحد المقاهي‮ ‬بشارع محمد علي‮ ‬وأقام بالفنادق الصغيرة الشعبية‮.‬
    التحق بالعمل مع الأسطي‮ "‬نوسة‮" ‬،‮ ‬والتي‮ ‬كانت أشهر راقصات الأفراح الشعبية في‮ ‬ذلك الوقت‮. ‬ولأنه لم‮ ‬يجد ما‮ ‬يكفيه من المال تركها ليعمل وكيلا في‮ ‬مكتب أحد المحامين للبحث عن لقمة العيش أولاً‮.‬
    عاد إسماعيل‮ ‬ياسين‮ ‬يفكر مرة ثانية في‮ ‬كيفية تحقيق حلمه الفني‮ ‬فذهب إلي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬،‮ ‬بعد أن اكتشفه توأمه الفني‮ ‬وصديق عمره وشريك رحلة كفاحه الفنية المؤلف الكبير أبو السعود الإبياري‮ ‬والذي‮ ‬كون معه ثنائياً‮ ‬فنياً‮ ‬شهيراً‮ ‬وكان شريكاً‮ ‬له في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬ثم في‮ ‬السينما والمسرح‮ ‬،‮ ‬وهو الذي‮ ‬رشحه لبديعة لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلي‮ ‬فرقتها ليلقي‮ ‬المونولوجات في‮ ‬الملهي‮ .‬
    ‮ ‬استطاع إسماعيل‮ ‬ياسين أن‮ ‬ينجح في‮ ‬فن المونولوج‮ ‬،‮ ‬وظل عشر سنوات من عام‮ ‬1945- 1935 متألقا في‮ ‬هذا المجال حتي‮ ‬أصبح‮ ‬يلقي‮ ‬المونولوج في‮ ‬الإذاعة نظير أربعة جنيهات عن المونولوج الواحد شاملا أجر التأليف والتلحين‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬كان‮ ‬يقوم بتأليفه دائماً‮ ‬توأمه الفني‮ ‬أبو السعود الإبياري‮.‬
    وبعد تألقه في‮ ‬هذا المجال انتقل الي‮ ‬السينما إلي‮ ‬أن أصبح أحد أبرز نجومها وهو ثاني‮ ‬إثنين في‮ ‬تاريخ السينما أنتجت لهما أفلامًا تحمل أسماءهما بعد ليلي‮ ‬مراد‮ ‬،‮ ‬ومن هذه الأفلام‮ (‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬متحف الشمع‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮ ‬يقابل ريا وسكينة‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬الجيش‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬البوليس‮  ‬،‮ ‬وغيرها من الأفلام‮ " .‬
    ولا‮ ‬ينسي‮ ‬أحد لهذا العملاق الكبير كيف أسهم في‮ ‬صياغة تاريخ المسرح الكوميدي‮ ‬المصري‮ ‬وكون فرقة تحمل اسمه وظلت هذه الفرقة تعمل علي‮ ‬مدي‮ ‬12 عاما من عام‮ ‬1954 حتي‮ ‬عام‮ ‬1966 .
    يروي‮ ‬المعاصرون لإسماعيل‮ ‬ياسين كيف بدا حلمه بتكوين مسرحه الخاص عام‮ ‬1953 ‮ ‬حيث تحمس للمشروع عدد من الصحفيين منهم الأستاذ موسي‮ ‬صبري‮ ‬،‮ ‬والأستاذ عبدالفتاح البارودي‮ ‬،‮ ‬وبدأت الفرقة بعدد من نجوم الفن ـ آنذاك ـ من بينهم تحية كاريوكا‮ ‬،‮ ‬وشكري‮ ‬سرحان‮ ‬،‮ ‬وعقيلة راتب‮ ‬،‮ ‬وعبدالوارث عسر‮ ‬،‮ ‬وحسن فايق‮ ‬،‮ ‬وعبدالفتاح القصري‮ ‬،‮ ‬واستيفان روستي‮ ‬،‮ ‬وعبدالمنعم إبراهيم‮ ‬،‮ ‬وسناء جميل‮ ‬،‮ ‬وزهرة العلا‮ ‬،‮ ‬وفردوس محمد‮ ‬،‮ ‬وزوزو ماضي‮ ‬،‮ ‬وزينات صدقي‮ ‬،‮ ‬ومحمود المليجي‮ ‬،‮ ‬وتوفيق الدقن‮ ‬،‮ ‬ومحمد رضا‮ ‬،‮ ‬ومحمد توفيق‮ ‬،‮ ‬والسيد بدير‮ ‬،‮ ‬ونور الدمرداش‮. ‬ونجح إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬إقناع الأستاذ وجيه أباظة بأن‮ ‬يتوسط عند صاحب دار سينما ميامي‮ "‬سولي‮ ‬بيانكو‮" ‬ليحولها إلي‮ ‬مسرح‮ ‬،‮ ‬واستطاع وجيه أباظة إقناع الرجل بقبول إيجار شهري‮ ‬قدره‮ ‬450 ‮ ‬جنيها‮ ‬،‮ ‬وكان هذا مبلغا ضخما بمقاييس تلك المرحلة‮ ‬،‮ ‬وتكلف تأثيث المسرح وتجهيزه مبلغ‮ ‬20 ‮ ‬ألف جنيه‮ (!) ‬،‮ ‬حيث استعان إسماعيل‮ ‬ياسين بمهندس إيطالي‮ ‬متخصص في‮ ‬بناء المسارح المتنقلة‮ ‬،‮ ‬وهو نفس المهندس الذي‮ ‬صمم مسرح البالون في‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬وأصبح لفرقة إسماعيل‮ ‬ياسين مسرح‮ ‬يحتوي‮ ‬علي‮ ‬700 ‮ ‬مقعد‮ ‬،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬سبعة بناوير وسبعة ألواج‮ ‬،‮ ‬ورفع الستار في‮ ‬11 ‮ ‬نوفمبر‮ ‬1954 ‮ ‬بمسرحية‮ "‬حبيبي‮ ‬كوكو‮" ‬التي‮ ‬استمر عرضها لمدة‮ ‬80 ‮ ‬ليلة‮ ‬،‮ ‬وهو أيضا زمن قياسي‮ ‬في‮ ‬تلك المرحلة‮ ‬،‮ ‬كما انطلق إسماعيل‮ ‬ياسين بعدها ليقدم العديد من‮  ‬المسرحيات الناجحة منها‮ "‬عروس تحت التمرين‮" ‬،‮ ‬"الست عايزة كده‮" ‬،‮ ‬"من كل بيت حكاية‮" ‬،‮ ‬"جوزي‮ ‬بيختشي‮" ‬،‮ ‬و"خميس الحادي‮ ‬عشر‮" ‬،‮ ‬"راكد المرأة‮" ‬،‮ ‬"أنا عايز مليونير‮" ‬،‮ ‬"سهرة في‮ ‬الكراكون‮" ‬،‮ ‬"عفريت خطيبي‮" ‬،‮ ‬والمدهش أن كل هذه العروض قدمت في‮ ‬الموسم الأول لافتتاح المسرح‮ ‬،‮ ‬وظل مسرح إسماعيل‮ ‬ياسين علي‮ ‬تألقه طوال فترة الخمسينيات‮ ‬،‮ ‬وللأسف تراجع في‮ ‬الستينيات ولم‮ ‬يتح له أن تسجل أعماله المتألقة في‮ ‬التليفزيون‮ ‬،‮ ‬ولا توجد في‮ ‬مكتبة التليفزيون‮  ‬إلا مسرحية واحدة‮. ‬يشاركه البطولة فيها محمود المليجي‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬يظهر فيها نجم الكوميديا بما عهدناه من تألق‮.‬
    ‮ ‬ومضت السنوات كان فيها إسماعيل‮ ‬ياسين نموذجا لبطل الكوميديا الذي‮ ‬يتهافت عليه الجميع‮  ‬،‮ ‬حتي‮ ‬تحالفت عليه الأمراض والمتاعب في‮ ‬عام‮ ‬1960 ‮ ‬فخرج الي‮  ‬لبنان‮  ‬التي‮ ‬اضطر فيها الي‮ ‬تقديم أدوار صغيرة،‮ ‬ثم عاد إلي‮ ‬مصر‮  ‬،‮ ‬ليعمل في‮ ‬أدوار صغيرة أيضاً‮ ‬قبل أن توافيه المنية بأزمة قلبية في‮ ‬مايو‮ ‬1972.

     

    الهامي‮ ‬سمير‮ ‬

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 12:56 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1572 مره
  • مسرحنا ‮ ‬مرور مئة عام علي‮ ‬ميلاد‮ "‬أبو ضحكة جنان‮"‬
    الكاتب مسرحنا
    ‮            ‬مرور مئة عام علي‮ ‬ميلاد‮

     

    ولد اسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬يوم‮ ‬15 سبتمبر عام‮ ‬1912 بالسويس وفي‮ ‬سن التاسعة توفيت والدته ودخل والده السجن بعد أن صادفه سوء الحظ في‮ ‬تجارته ليجد نفسه وحيداً‮ ‬مضطراً‮ ‬للعمل ليسد جوعه متنقلاً‮ ‬من مهنة إلي‮ ‬أخري‮ ‬لكن ظل الفن هاجسه ومبتغاه حيث انتقل إلي‮ ‬القاهرة في‮ ‬بدايات الثلاثينيات عندما بلغ‮ ‬من العمر‮ ‬17 عاما لكي‮ ‬يبحث عن مشواره الفني‮ ‬كمطرب،‮ ‬فقد اقتنع‮  ‬بعذوبة صوته،‮ ‬فأخذ‮ ‬يحلم بمنافسة الموسيقار محمد عبدالوهاب الذي‮ ‬كان‮ ‬يعشق كل أغنياته إلا أن شكله وخفة ظله حجبا عنه النجاح في‮ ‬الغناء،‮ ‬وفي‮ ‬القاهرة عمل صبيا في‮ ‬أحد المقاهي‮ ‬بشارع محمد علي‮ ‬ثم عاد‮ ‬يفكر مرة ثانية في‮ ‬تحقيق حلمه الفني‮ ‬فذهب إلي‮ ‬بديعة مصابني،‮ ‬بعد أن اكتشفه توأمه الفني‮ ‬وصديق عمره الكاتب الكوميدي‮ ‬أبو السعود الإبياري‮ ‬والذي‮ ‬كون معه ثنائياً‮ ‬فنياً‮ ‬شهيراً‮ ‬وكان شريكاً‮ ‬له في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬ثم في‮ ‬السينما والمسرح, وهو الذي‮ ‬رشحه لبديعة مصابني‮ ‬لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلي‮ ‬فرقتها ليلقي‮ ‬المونولوجات في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮.‬
    وقد اقتحم‮ "‬أبو ضحكة جنان عالم الفن من خلال ثلاثة محاور رئيسية‮ ( ‬المونولوج‮ ‬– السينما‮ ‬– المسرح‮) ‬فقد كان فنانا شاملا أعطي‮ ‬لفن المونولوج الكثير من الشهرة والتميز وخفة الظل،‮ ‬أعطي‮ ‬للسينما الكثير من الأفلام التي‮ ‬ستظل شاهدة له بالتفرد في‮ ‬عالم الكوميديا السينمائية،‮ ‬وفي‮ ‬المسرح قدم العديد من المسرحيات التي‮ ‬أسعدت الملايين من البسطاء في‮ ‬مصر والعالم العربي‮.‬
    وكان بارعاً‮ ‬في‮ ‬إلقاء فن المونولوج‮. ‬فقدم أكثر من‮ ‬300 مونولوج ناقش إسماعيل‮ ‬ياسين من خلالها عددا من المشاكل والأفكار المختلفة حيث كان‮. ‬صاحب رؤيه فلسفية تحملها اغانيه ومونولوجاته وتعابير وجهه بل أبعد من ذلك‮  ‬حيث نراه‮ ‬يرصد وينتقد الظواهر الاجتماعية السائدة في‮ ‬ذلك العصر بموضوعيه حينا وبسخريه أحيانا،‮  ‬تحدث حتي‮ ‬عن السعاده فيتساءل في‮ ‬أحد مونولوجاته هل السعادة مطلب مرهون بالمال أو بالغرام؟‮ ‬
    ‮ ‬ويقول في‮ ‬مطلعه‮ (‬قوللي‮ ‬يا صاحب السعادة‮ (‬سعادتك‮!) ‬هو إيه معني‮ ‬السعادة ؟ كلنا عاوزين سعادة‮ ‬,بس إيه هي‮ ‬السعادة؟ ناس قالولي‮ ‬إن السعادة للنفوس حاجة سموها الجنيه‮.. ‬فضلت أجمع وأحوش في‮ ‬الفلوس لحد ما حسيت إني‮ ‬بيه ولا اللي‮ ‬قالولي‮ ‬إن السعادة في‮ ‬الغرام ويا إحسان أو نوال‮.. ‬نظرة ثم ابتسامة وأخوك قوام طب في‮ ‬شرك الجمال‮). ‬كما تناول قضية الفقر ووجوب رضا الإنسان بما قسمه الله له وذلك من خلال أحد مونولوجاته الذي‮ ‬يقول مطلعه‮ ( ‬اللهم افقرني‮ ‬كمان وكمان اللهم اغني‮ ‬عدويني‮) ‬
    وبعد أن ذاع صيت إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬فن إلقاء المونولوج،‮ ‬تشجع كاتب السيناريو فؤاد الجزايرلي‮ ‬عام‮ ‬1939 وأسند له عددا من الأدوار السينمائية،‮ ‬منها أفلام‮ "‬خلف الحبايب‮"‬،‮ "‬علي‮ ‬بابا والأربعين حرامي‮"‬،‮ "‬نور الدين والبحارة الثلاثة‮"‬،‮ "‬القلب له واحد‮"‬،‮ ‬ونجح‮ "‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮" ‬فيما أسند إليه فذاع صيته مرة أخري‮ ‬وازدادت شهرته‮.‬
    في‮ ‬عام‮ ‬1945 جذبت موهبة إسماعيل‮ ‬ياسين انتباه‮ "‬أنور وجدي‮" ‬أنور وجدي‮ ‬فاستعان به في‮ ‬عدد من‮  ‬أفلامه،‮ ‬ثم أنتج له عام‮ ‬1949 ‮ ‬أول بطولة مطلقة في‮ "‬فيلم‮" ‬فيلم‮ ( ‬الناصح‮) ‬أمام الوجه الجديد‮  "‬ماجدة‮" ‬ماجدة‮. ‬ليسطع نجم إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬سماء السينما المصرية‮ ‬
    ومع إتمامه الأربعين من عمره عام‮ ‬1952‮ ‬ أصبح إسماعيل‮ ‬ياسين نجم الشباك الأول بلغة إيرادات السينما في‮ ‬ذلك الوقت،‮ ‬وذاع صيته ليملأ الدنيا ويصبح صاحب الرقم القياسي‮ ‬في‮ ‬عدد الأفلام لأكثر من‮ ‬400 ‮ ‬فيلم حتي‮ ‬وصل به الأمر في‮ ‬عام‮ ‬1957 ‮ ‬أن‮ ‬يتصدر اسمه‮ ‬18 ‮ ‬أفيشا سينمائيا‮  ‬وتهافتت عليه شركات الإنتاج والمنتجون المستقلون أملا في‮ ‬الحصول علي‮ ‬توقيعه علي‮ ‬عقودها‮.‬
    ‮ ‬وفي‮ ‬تراثه السينمائي‮ ‬تستوقفنا تلك المحطة المتميزة التي‮ ‬كون عندها‮ »‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮« ‬مع الفنانة الشاملة‮ "‬شادية‮" ‬أشهر ثنائيات السينما المصرية حيث قدما معا حوال‮ ‬23 ‮ ‬فيلما كان أولها فيلم‮ "‬كلام الناس‮" ‬عام‮ ‬1949 ‮ ‬وأخرها فيلم‮ "‬الستات ميعرفوش‮ ‬يكدبوا‮" ‬عام‮ ‬1954
       وبداية من عام‮ ‬1955 ‮ ‬كون هو وتوأمه الفني‮  "‬أبو السعود الإبياري‮" ‬مع المخرج‮ "‬فطين عبد الوهاب‮" ‬ثلاثياً‮ ‬من أهم الثلاثيات في‮ ‬تاريخ‮ "‬السينما المصرية‮" ‬حيث قدم له فطين عبدالوهاب سلسلة هي‮ ‬الأشهر في‮ ‬تاريخ السينما منها‮ (‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬الأسطول والجيش والبوليس‮) ‬وكان الغرض منها التعريف بالمؤسسات العسكرية للثورة ولم‮ ‬يكن هناك خيرا منه لهذه المهمة التي‮ ‬قبلها عن طيب خاطر رغم ما كبدته من معاناة وجهد حتي‮ ‬عندما تمت الوحدة بين مصر وسوريا انتجت السينما في‮ ‬ذلك الوقت فيلم إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬دمشق
    وقد ظهر في‮ ‬جميع أفلامه في‮ ‬صورة الإنسان الطيب المغلوب علي‮ ‬أمره ذي‮ ‬الحظ العاثر في‮ ‬إطار صراع بين الشر والخير‮ ‬ينتهي‮ ‬دائما نهاية سعيدة لصالح الأخير إلي‮ ‬جانب ذلك تناولت أفلامه العديد من المشكلات الاجتماعية التي‮ ‬عالجها بصورة كوميدية خفيفة كمشكلة الحماوات وصعوبات الزواج بسبب الفوارق الطبقية وضيق ذات اليد وقد اعتمد إسماعيل‮ ‬يس في‮ ‬أفلامه علي‮ ‬كوميديا الشخصية حبث كان‮ ‬يمتلك العديد من‮  ‬اللزمات أشهرها‮  ‬السخرية من كبر فمه بالإضافة إلي‮ ‬كوميديا المواقف التي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬بناء الحبكة حيث‮ ‬ينشأ الضحك،‮ ‬عادة،‮ ‬من المواقف الهزلية،‮ ‬والمفارقة والأخطاء الكثيرة،‮ ‬والتخفي‮...‬إلخ‮. ‬
    وفي‮ ‬عام‮ ‬1954 ساهم في‮ ‬صياغة تاريخ‮ "‬المسرح‮" ‬الكوميدي‮ ‬المصري‮ ‬وكون فرقة تحمل اسمه بشراكة توأمه الفني‮ ‬وشريك مشواره الفني‮ ‬المؤلف الكبير‮ "‬أبو السعود الإبياري‮" ‬،‮ ‬وظلت هذه الفرقة تعمل علي‮ ‬مدي‮ ‬12 عاما‮ ‬
    وقد قدم خلال هذه الفترة‮ ‬60 مسرحية سجلت جميعها للتليفزيون ولكن أحد الموظفين بالتليفزيون المصري‮ ‬أخطأ وقام بمسحها جميعا،‮ ‬إلا فصلين من مسرحية‮ "‬كل الرجالة كده‮" ‬وفصل واحد من مسرحية أخري،‮ ‬وإن كان من‮ ‬يري‮ ‬أن ذلك المسح تم بشكل متعمد‮. ‬ورغم نجاحه في‮ ‬إعادة تشكيل أفكار المسرح المصري‮ ‬وتغيير نمطه،‮ ‬إلا أن النجاح لم‮ ‬يكن حليفا له في‮ ‬نهاية مشواره الفني‮ ‬خاصة مع بداية الستينيات عندما انحسرت عنه أضواء السينما،‮ ‬وما لبث أن حل فرقته المسرحية عام‮ ‬1966 ‮ ‬بعد وقوعه ضحية للديون،‮ ‬لينتهي‮ ‬أبو ضحكة جنان مثلما بدأ تماما،‮ ‬وحيدا‮ ‬يبحث عن ابتسامة‮  ‬فلا‮ ‬يجدها،‮ ‬ورغم وفاته في‮ ‬24 ‮ ‬مايو‮ ‬1972‮ ‬إلا أن مكانته ستظل محفورة في‮ ‬قلوب الجماهير المصرية والعربية‮. ‬

     

    ‮ ‬د‮: ‬ابراهيم حجاج

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 14:54 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1679 مره
  • ليلة المونودراما الثانية
    • مسرحية ليلة المونودراما الثانية
    • التاريخ الخميس‮ ‬8 ‮ ‬مارس‮ ‬
    • الوقت 6:30 ‮ ‬مساء
    • المكان في‮ ‬قصرالأمير وحيد الدين سليم
    • الحضور الدخول مجاني
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم 242
  • ‮"‬أبو علي‮"‬
    • مسرحية ‮"‬أبو علي‮"‬
    • التاريخ ‮ ‬1 ديسمبر
    • الوقت ‮: ‬6:30 مساء‮ ‬
    • المكان مسرح القاهرة للعرائس
    • تأليف سيد حجاب
    • اخراج صلاح السقا
    • الحضور الدخول بمقابل مادي
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم 228
  • مسرحية‮ "‬لقاء عاصف‮"‬
    • مسرحية مسرحية‮ "‬لقاء عاصف‮"‬
    • التاريخ الخميس ٩ فبراير
    • الوقت ‮: ‬8:00 مساء
    • المكان مسرح الهوسابير
    • تأليف أكرم علي‮ ‬و محمود سيد
    • اخراج محمود سيد‮ ‬
    • الحضور الدخول مجاني
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٣٨
You are here