دصوت المسلمين ‮ ‬في‮ ‬أمريكا‮ ..‬ عياد أختار‮ ‬يتحدث عن العدل والعطف‮ .. ‬وما تفتقده الولايات المتحدة وباكستان

  يركب البحار ويذهب بعيدا‮ .. ‬ولكن جذوره تظل عالقة به بقدر ارتباطه بأهله لأكثر من سبعة أجيال‮...

د‮. ‬عصفور‮ ‬يحاصر النصابين‮.. ‬شكرا للوزير

  أحسن د‮. ‬جابر عصفور وزير الثقافة مرتين‮.. ‬واحدة عندما بادر بالرد علي‮ ‬ما كتبته هنا الأسبو...

سيدة الفجر‮..‬ علي‮ ‬قصر ثقافة الإسماعيلية

  يستعد المخرج مجدي‮ ‬مرعي‮ ‬لتقديم العرض المسرحي‮ " ‬سيدة الفجر‮ "  ‬للكاتب الأسباني‮ ‬ا...

سامي‮ ‬ميلاد ‮ ‬يستعد لآفاق بعرضه‮ »‬ثمن العفة‮«

  ‬يستعد المخرج الشاب سامي‮ ‬ميلاد سامي‮ ‬رئيس حملة‮ "‬من أجل مسرح كنسي‮ ‬أفضل‮" ‬لتقديم عرضه ...

»‬ليالي‮ ‬الحصاد‮«.. ‬ في‮ ‬افتتاح الساقية

  ‮تقوم فرقة‮ »‬ملامح‮« ‬المسرحية بالتجهيز لمسرحية‮ "‬ليالي‮ ‬الحصاد‮" ‬تأليف محمود دياب إخراج...

مصير‮..‬ تستعد بعرضي‮ »‬همسة رمال‮« ‬و»مصر إيجار جديد‮«

  ‬بدأ المخرج السكندري‮ ‬محمد النوبي‮ ‬مخرج فرقة مصير للفنون المسرحية بروفات كل من العرضين الم...

مسرح بلا إنتاج‮..‬ انطلق في‮ ‬الإسكندرية والختام الأحد القادم

  انطلقت بالأمس فعاليات الدورة السادسة الدولية من مهرجان مسرح بلا إنتاج،‮ ‬الذي‮ ‬تنظمه كريشين...

د‮. ‬عصفور‮: ‬لسنا مسئولين عن مهرجان الأقصر للطفل وممنوع مشاركة فرقنا في‮ ‬أي‮ ‬أنشطة قبل موافقة لجنة المهرجانات

  أكد د‮. ‬جابر عصفور وزير الثقافة عدم مسئولية الوزارة عن مهرجان الأقصر للفنون التلقائية ومسرح...

كيف تسكت‮ ‬يا د‮. ‬جابر علي‮ ‬هذه الفضيحة‮!!‬

  أقول لك الحق‮: ‬جسمي‮ ‬اقشعر وأنا أقرأ ما كتبه الأصدقاء المغاربة علي‮ ‬موقع‮ »‬الفرجة‮« ‬الم...

عرض جانبي‮ ..‬ يهزم برودواي‮ ‬بالقاضية‮ .. ‬ويجبره علي‮ ‬الانحناء

  عندما تؤمن بما تصنعه‮ .. ‬وتبذل قصاري‮ ‬جهدك فيه‮ ‬يكسبك هذا ثقة كبيرة في‮ ‬النفس‮.. ‬تجعلك ...

  • دصوت المسلمين ‮ ‬في‮ ‬أمريكا‮ ..‬ عياد أختار‮ ‬يتحدث عن العدل والعطف‮ .. ‬وما تفتقده الولايات المتحدة وباكستان

  • د‮. ‬عصفور‮ ‬يحاصر النصابين‮.. ‬شكرا للوزير

  • سيدة الفجر‮..‬ علي‮ ‬قصر ثقافة الإسماعيلية

  • سامي‮ ‬ميلاد ‮ ‬يستعد لآفاق بعرضه‮ »‬ثمن العفة‮«

  • »‬ليالي‮ ‬الحصاد‮«.. ‬ في‮ ‬افتتاح الساقية

  • مصير‮..‬ تستعد بعرضي‮ »‬همسة رمال‮« ‬و»مصر إيجار جديد‮«

  • مسرح بلا إنتاج‮..‬ انطلق في‮ ‬الإسكندرية والختام الأحد القادم

  • د‮. ‬عصفور‮: ‬لسنا مسئولين عن مهرجان الأقصر للطفل وممنوع مشاركة فرقنا في‮ ‬أي‮ ‬أنشطة قبل موافقة لجنة المهرجانات

  • كيف تسكت‮ ‬يا د‮. ‬جابر علي‮ ‬هذه الفضيحة‮!!‬

  • عرض جانبي‮ ..‬ يهزم برودواي‮ ‬بالقاضية‮ .. ‬ويجبره علي‮ ‬الانحناء

اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
جريدة مسرحنا المصرية - الموقع الرسمي
مسرحنا

مسرحنا

رابط الموقع:

 

يستعد المسرح الحديث التابع للبيت الفني‮ ‬للمسرح حاليا لإعادة افتتاح مسرح السلام،‮ ‬دار عرض الفرقة،‮ ‬خلال الشهر القادم بالعرض المسرحي‮ ‬الجديد‮ "‬باب الفتوح‮" ‬عن نص الكاتب الراحل محمود دياب وإخراج فهمي‮ ‬الخولي‮.‬
العرض الذي‮ ‬تجري‮ ‬بروفاته حاليا بطولة الفنان‮ ‬يوسف شعبان بمشاركة الفنانين محمد رياض،سامي‮ ‬مغاوري،‮ ‬رحاب مطاوع،‮ ‬نسمة محمود،‮ ‬خالد النجدي،‮ ‬نيفين رفعت،‮ ‬رحاب رسمي،‮ ‬علي‮ ‬كمالو،‮ ‬وشباب المسرح المصري‮.‬
وأوضح الفنان‮ ‬ياسر صادق،‮ ‬مدير المسرح الحديث،‮ ‬لـ‮ "‬مسرحنا‮" ‬أن مسرح السلام أغلق عام‮ ‬2012‮ ‬وقت إدارة الفنان ناصر عبد المنعم،‮ ‬لأسباب أمنية تتعلق بوجود مشكلات في‮ ‬لوحات الكهرباء الخاصة بالمسرح،‮ ‬ووجود أعطال في‮ ‬التكييف المركزي‮ ‬للمسرح،‮ ‬ومن وقتها والمسرح خاضع لأعمال التطوير والتحديث‮.‬
وقال صادق إنه أضاف علي‮ ‬أعمال التطوير التي‮ ‬كان مقررا تنفيذها في‮ ‬المسرح إنشاء قاعة للبروفات وتدريبات الباليه والرقص،‮ ‬بجانب تطوير‮ ‬غرفتي‮ ‬الصوت والإضاءة ونقلهما لصالة العرض بدلا من وجودهما في‮ ‬الطابق الثالث،‮ ‬والعمل علي‮ ‬فتح أبواب للطوارئ بالدور الأرضي،‮ ‬وإنشاء ستديو للتسجيلات الصوتية داخل قاعة‮ ‬يوسف إدريس بما‮ ‬يوفر إهدار أموال مبالغ‮ ‬فيها علي‮ ‬تأجير ستديوهات التصوير خارج البيت الفني‮ ‬للمسرح،‮ ‬والعمل علي‮ ‬رفع كفاءة كافة مرافق المسرح وتحديث أجهزة الصوت والاضاءة‮.‬
وذكر صادق أن المسرح الحديث أنتج منذ توليه مسئولية إدارته عددًا من الأعمال الناجحة جماهيريا التي‮ ‬حققت إيرادات‮ ‬غير مسبوقة للفرقة منها‮ "‬رئيس جمهورية نفسه‮" ‬بطولة النجم الشاب محمد رمضان،‮ ‬و"في‮ ‬صحتك‮ ‬يابا‮" ‬للفنان وائل نور ونجوم المسرح الحديث،‮ ‬وعددًا من الأعمال الناجحة أبرزها‮ "‬علي‮ ‬فين رايحين‮" ‬للمخرج أسامة فوزي،‮ ‬و"عاشقين ترابك‮" ‬للمخرج محمد الشرقاوي‮.. ‬والإعداد حاليا لافتتاح عدد من العروض الجديدة المقرر تقديمها خلال الموسم الجاري‮.‬
يذكر أن مسرح السلام شهد الأسبوع الماضي‮ ‬عقد مؤتمر صحفي‮ ‬لمجموعة عمل عرض‮ "‬باب الفتوح‮" ‬بحضور نجوم العمل ومخرجه‮.‬
وقال المخرج ناصر عبد المنعم،‮ ‬رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي‮ ‬بوزارة الثقافة،‮ ‬خلال المؤتمر‮.. ‬إن وجود أسماء بقيمة محمود دياب مؤلفا،‮ ‬ويوسف شعبان بطلا،‮ ‬وفهمي‮ ‬الخولي‮ ‬مخرجا،‮ ‬في‮ ‬العمل تمثل عناصر جذب للجمهور وهو ما‮ ‬يدعو للتفاؤل،‮ ‬بجانب نجمي‮ ‬العرض محمد رياض وسامي‮ ‬مغاوري‮.‬
وعبر الفنان فتوح أحمد،‮ ‬رئيس البيت الفني‮ ‬للمسرح،‮ ‬عن سعادته باقتراب موعد افتتاح مسرح السلام واستقباله الجمهور من خلال عمل كبير‮ ‬يعيد للمسرح سابق عهده الذهبي،‮ ‬لافتا إلي‮ ‬عمل نجوم العرض بأجور لا تذكر وهو ما‮ ‬يعد تطوعا كمساندة منهم لإنقاذ المسرح المصري‮.‬
وبعد‮ ‬غياب‮  ‬18 ‮ ‬عاما عن المسرح‮ ‬يعود الفنان‮ ‬يوسف شعبان للوقوف علي‮ ‬خشبة المسرح،‮ ‬وقال خلال المؤتمر إنه‮ ‬يتمني‮ ‬عودة الجمهور للمسرح،‮ ‬موجها الدعوة لجميع فناني‮ ‬مصر للمشاركة في‮ ‬عروض مسرح الدولة‮.‬
الفنان محمد رياض قال إن المسرح خلال الفترة المقبلة سيرتبط بطموحات الشعب وأفكارهم،‮ ‬مؤكدا تفاؤله بوجود قيادات تنتمي‮ ‬للمسرح حاليا بكافة قطاعات وزارة الثقافة المعنية‮.‬
وقال المخرج فهمي‮ ‬الخولي‮ ‬إن نص‮ "‬باب الفتوح‮" ‬يصلح للعرض في‮ ‬كل وقت،‮ ‬وهو مناسب لما تشهده مصر الآن،‮ ‬مضيفا أنه‮ ‬يتمني‮ ‬أن‮ ‬يحقق العمل نجاحا جماهيريا ونقديا‮.‬

عادل حسان

إقرأ المزيد...

 

قال محمد طلعت،‮ ‬مدير خشبة مسرح الجيزويت التابع لجمعية النهضة الثقافية،‮ ‬إنه تم الانتهاء من جميع مراحل إصلاحات وتحديث المسرح بعد عام كامل من العمل،‮ ‬باستثناء ما‮ ‬يتعلق بغرف‮  ‬الممثلين ومقاعد الجمهور وجاري‮ ‬العمل بها‮.‬
وأوضح محمد طلعت،مدير خشبة مسرح الجيزويت،‮ ‬أن أكثر الصعوبات التي‮ ‬واجهت عمليات الإصلاح هي‮ ‬التمويل باعتبارنا مؤسسة‮ ‬غير هادفة للربح وتعتمد علي‮ ‬التمويل الذاتي،‮ ‬ولكننا تلقينا دعما من بعض الجهات والمهتمين بالمسرح الذين ساعدونا وساهموا في‮ ‬الإمدادات المادية‮ .‬
وذكر طلعت أن مسرح الجيزويت استضاف خلال الفترة الأخيرة‮ ‬52 ‮ ‬ليلة عرض لـ‮ ‬20 ‮ ‬فرقة‮ ‬،‮ ‬متمنيا أن‮ ‬يكون هناك تعاون أكثر بين مؤسسات الفنون‮.‬
‮ ‬ولفت إلي‮ ‬خطورة بعض المؤسسات العاملة في‮ ‬مجال تقديم المنح للمستقلين وفقا لضوابط‮ ‬يتم فرضها علي‮ ‬الفرق التي‮ ‬يتم تمويلها‮.‬
رنا رأفت‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

يعرض فريق شباب الأنبا أنطونيوس في‮ ‬الثامنة مساء24 ‮ ‬أكتوبر المقبل العرض المسرحي‮ "‬أصل الحكاية‮" ‬علي‮ ‬خشبة مسرح الهوسابير‮.‬
العرض تأليف ناجي‮ ‬عبدالله وإخراج طوني‮ ‬ألفريد،‮ ‬وتمثيل مينا عاطف، مينا منصور،‮ ‬ريمون صموئيل،‮ ‬بيشوي‮ ‬عاطف،‮ ‬مايكل مجدي، جورج موسي، نيفين مرزوق،‮ ‬ساندرا أنطونيوس،‮ ‬إيناس صموئيل،‮ ‬عادل باخوم، جوزيف حنا، جاكوب بهجت، ماريو مدحت،‮ ‬ديفيد صموئيل، ماثيو صموئيل، مينا ناجي،‮ ‬كيرلس‮ ‬يسري،‮ ‬رزق شحاته،‮ ‬مينا آرميا،‮ ‬توني‮ ‬عاطف، آندرو ماجد، بيشوي‮ ‬صليب‮.‬
ويقول المخرج طوني‮ ‬ألفريد إن فكرة العرض تدور حول القضية الفلسطينية والوحدة العربية،‮ ‬وأوضح‮  ‬أن ما جذبه في‮ ‬النص علي‮ ‬الصعيد الإنساني‮ ‬أنه مشغول جدا بهذه القضية بشكل شخصي‮.‬
رنا رأفت‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

تعتذر مسرحنا عن توقف موقعها الإلكتروني‮ ‬الاسبوع الماضي  بسبب انقطاع الإنترنت عن الجريدة،‮ ‬حيث إن البيروقراطية المصرية تقضي‮ ‬بتجديد التعاقد كل عام مالي‮ ‬مع الشركة المسئولة عن الإنترنت وطرح مناقصة تتقدم إليها ثلاث شركات‮.. ‬وبعد ذلك تقوم اللجان المنبثقة عن اللجان بفتح المظاريف واختيار الشركة المتقدمة بأقل سعر‮!!!‬
ورغم أن موعد بداية السنة المالية معروف‮.. ‬ويمكن للمسئولين اتخاذ هذه الإجراءات مبكرًا تجنبا لقطع الإنترنت‮.. ‬فإنهم‮ - ‬وكالعادة‮ - ‬لم‮ ‬يبدأوا في‮ ‬هذه الإجراءات إلا بعد بداية السنة المالية‮.. ‬ولا أحد‮ ‬يعلم متي‮ ‬تنتهي‮ ‬هذه المهمة الخطيرة التي‮ ‬ربما تكون أصعب من اختراع مركبة فضاء‮.‬
السؤال الذي‮ ‬يطرح نفسه هل هناك مؤسسة متصلة بالجماهير في‮ ‬أي‮ ‬دولة من دول العالم متقدمة أو متدهورة‮ ‬يمكنها أن تواصل عملها بكفاءة،‮ ‬ونحن في‮ ‬القرن الواحد والعشرين،‮ ‬دون أن تكون متصلة بشبكة الإنترنت؟‮.. ‬ويريدون التقدم والتواصل مع الناس والتأثير فيهم‮.. ‬وتجتمع لجان وزارية لوضع خطط وآليات لنشر العمل الثقافي‮!!!!‬

إقرأ المزيد...

الحكاية الأولي‮: ‬أحكي‮ ‬لك عن الرجل التافه بسلامته الذي‮ ‬بلا إمكانات أساساً،‮ ‬ورغم ذلك رشح نفسه لرئاسة الجمهورية،‮ ‬وعندما لم‮ ‬يحصل حتي‮ ‬علي‮ ‬صوته استنجد ببعض معارفه ليعاونوه علي‮ ‬رئاسة مركز شباب‮ »‬سند بسط‮« ‬التي‮ ‬من أعمال محافظة الغربية‮.. ‬لكن أرباب الشباب والرياضة‮ ‬،‮ ‬عندما اكتشفوا خفة عقله وتفاهته فضلاً‮ ‬عن الفلات فوت الذي‮ ‬في‮ ‬قدميه‮ ‬،‮ ‬قالوا له اركن علي‮ ‬جنب‮ ‬يا بني‮.. ‬وانتهي‮ ‬به الأمر إلي‮ ‬أن عينوه رئيساً‮ ‬لأنفار‮ ‬يجمعون القطن في‮ ‬إحدي‮ ‬قري‮ ‬المنوفية‮.. ‬ولأنه تافه وبلا إمكانات أساساً‮ ‬فقد خرج علي‮ ‬الناس في‮ ‬الإذاعة المحلية لمركز الباجور معلناً‮ ‬نجاح قرية جروان هذا العام‮ - ‬بفضله‮ ‬يعني‮ - ‬في‮ ‬إنتاج قطن طويل التيلة لم تنتجه قري‮ ‬مصر جميعاً‮ ‬من قبل‮.. ‬وكان رد فعل المستمعين بعد أن سحبوا أنفاساً‮ ‬من الجوزة‮ .. ‬كركرة متواصلة‮ .. ‬أعقبتها كلمة واحدة‮ : ‬مغفل‮!!!!!!‬
الحكاية الثانية‮ : ‬ذهب روائي‮ ‬مصري‮ ‬كبير للعمل في‮ ‬إحدي‮ ‬المجلات العربية الشهيرة‮.. ‬كان مدير تحريرها تافهاً‮ ‬وبلا إمكانات أساساً‮.. ‬مثل صاحبنا ريس الأنفار‮ .. ‬ماصدق المدير وجد كاتباً‮ ‬كبيراً‮ ‬يعمل تحت رئاسته فطلب منه أن‮ ‬يعينه علي‮ ‬كتابة مقاله وتصحيحه وضبط جمله‮.. ‬وبمرور الوقت أصبح كاتبنا المصري‮ ‬يكتب مقال مدير التحرير ويوقعه باسم السيد مدير التحرير‮.‬
فجأة جمع مدير التحرير المقالات التي‮ ‬يكتبها له الكاتب المصري‮ ‬وأصدرها في‮ ‬كتاب‮.. ‬وبعد مرور شهر علي‮ ‬صدور الكتاب ذهب إلي‮ ‬الكاتب المصري‮ ‬معاتباً‮ ‬وقال له أنا زعلان منك‮ ‬يا زلمة‮.. ‬صدر كتابي‮ ‬ولم تهنئني‮.. ‬ولم تكتب عنه‮ .. ‬ولم تكلف حتي‮ ‬خاطرك وتقول لي‮ ‬رأيك فيه‮.. ‬وكان رد فعل الزلمة كركرة متواصلة أعقبتها كلمة واحدة‮: ‬مغفل‮ !!!!!!!!‬
الحكاية الثالثة‮: ‬كنت أعمل وأنا في‮ ‬العشرين من عمري‮  ‬في‮ ‬ديسك إحدي‮ ‬الجرائد العربية وجاءتني‮ ‬محررة صاروخ والله وأعطتني‮ ‬موضوعاً‮ ‬لها لأعيد صياغته وأعده للنشر فلم أجد فيه جملة واحدة راكبة علي‮ ‬بعضها فأعدته إليها وقلت لا‮ ‬يصلح‮.. ‬هاتفني‮ ‬رئيس التحرير معتذراً‮ ‬عن سوء الموضوع وقال إنها محررة جديدة وظروفها صعبة وترجاني‮ ‬أن أساعدها‮.. ‬وقلت إنها تافهة وبلا إمكانات أساساً‮ ‬فترجاني‮ ‬مرة أخري‮ ‬قائلاً‮ ‬ساعدها ربنا‮ ‬يساعدك ويسعدك ويسعدنا جميعاً‮.. ‬استدعيت المحررة الصاروخ وقلت لها هذه المرة الأولي‮ ‬والأخيرة التي‮ ‬سأفعلها معك‮.. ‬احك لي‮ ‬الموضوع وأنا سأكتبه بنفسي‮ .. ‬حكت وكتبت‮.. ‬حكت من الحكي‮ ‬وليس الحك‮!!!!‬
عندما نشر الموضوع شاهدت المحررة تطوف بجميع مكاتب الجريدة متباهية بموضوعها وتقول للزملاء انظروا لم‮ ‬يغيروا حرفاً‮ ‬واحداً‮ ‬مما كتبت‮ .. ‬حتي‮ ‬العناوين كما هي‮ ‬بالميللي‮..  ‬وعندما جاء دوري‮ ‬قالت انظر‮ .. ‬وقلت أنظر فين بالظبط‮.. ‬قالت في‮ ‬الموضوع‮ .. ‬وكان رد فعلي‮ ‬التالي‮ ‬كركرة طويلة جداً‮ ‬ختمتها بكلمة واحدة‮ : ‬مغفلة‮ !!!!!‬
الحكاية الرابعة‮ : (‬خيالية من تأليفي‮) ‬سرق سيد المغفلين عرضاً‮ ‬مسرحياً‮ ‬بأكمله حتي‮ ‬أغلب الممثلين استعان بهم من العرض المسروق‮ .. ‬ولم‮ ‬يجهد نفسه في‮ ‬تغيير هنا أو هناك‮… ‬ولأنه مغفل فلم‮ ‬يكف علي‮ ‬فضيحته ماجوراً‮ ‬بل خرج علي‮ ‬الناس عبر الإذاعة المحلية البائسة متحدثاً‮ ‬عن عرضه‮ ‬غير المسبوق والذي‮ ‬لم‮ ‬يقلد فيه أحداً‮ ‬والذي‮ ‬لا‮ ‬يضاهيه عرض آخر‮ .. ‬فلم‮ ‬يملك الناس إلا أن ماتوا من الضحك ورددوا هذه المرة كلمتين اثنتين‮: ‬مغفل‮ .. ‬وتافه‮!!!!!!!!!‬
انتهت الحكايات وأظن أن المغفلين والتافهين الذين بيننا‮ ‬يعرفون أنفسهم‮.. ‬اركن علي‮ ‬جنب‮ ‬يا بني‮ ‬منك له‮.. ‬له‮.. " ‬يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا‮ ‬يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون‮" ‬صدق الله العظيم‮!!!!!!‬

إقرأ المزيد...

 

استشهد الكاتب الإسرائيلي‮ ‬وصاحب العمود اليومي‮ ‬بجريدة‮ "‬هآرتس‮" ‬الشهيرة‮ "‬سيدو كشوا‮" ‬بمقولة الرئيس الأمريكي‮ ‬الأسبق المناضل‮ "‬أبراهام لينكولن‮" ‬الهامة‮ "‬تستطيع أن تخدع كل الناس بعض الوقت أو بعض الناس كل الوقت ولكن لن تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت‮".. ‬وعبر عن رضاه النسبي‮ ‬بعد تحرك شعبه وهب ليناهض حكومته وجرائمها التي‮ ‬تجرهم لويلات‮ .. ‬ولا‮ ‬يجني‮ ‬أحد شيئا سوي‮ ‬صفقات شخصية تعقد في‮ ‬الخفاء وإليكم المزيد مسرحيا‮.‬
لم‮ ‬يتوقف كشوا لسنوات طويلة عن الكتابة‮ .. ‬رغم ما‮ ‬يبدو وأن ما‮ ‬يسوقه هو وغيره من المدركين للحقائق لا‮ ‬يقرأه أو‮ ‬يهتم به أحد‮ .. ‬ولكن المجازر الأخيرة‮ ‬غيرت الدفة وبدا أن البشرية عندهم وفي‮ ‬أوروبا وحتي‮ ‬الولايات المتحدة كانت تنتظر هذه الدفعة ليمسكوا بالمجرم متلبسا ولن تنفعه مهارته في‮ ‬المراوغة حيث أوقعه‮ ‬غروره في‮ ‬شر أعماله‮ .. ‬فنقلت جرائمه صوتا وصورة وبات العالم شاهدا عليها‮.‬
ومن هذا المنطلق وباعتبارات أخري‮ ‬عديدة أظهر الإسرائيليون والفلسطينيون تعاونهما علنيا وبدا أن هذا التعاطي‮ ‬بدأ بينهما منذ سنوات وأخذ‮ ‬يتبلور بينما اللوبي‮ ‬الذي‮ ‬يتناوب علي‮ ‬السلطة هناك‮ ‬يتذاكي‮ ‬وهو لا‮ ‬يدرك أنه في‮ ‬خسارة مستمرة‮ .. ‬وكان للمسرحيين المبادرة من خلال عدد من العروض القصيرة والطويلة المشتركة التي‮ ‬يعرض كل منها وجهة نظره المختلفة فيها‮ .. ‬ولكن المسارين‮ ‬يلتقيان في‮ ‬النهاية عند نقطة تمثل‮ ‬غاية بشرية هي‮ ‬حياة آمنة سعيدة‮.‬
حيث جمع مبدعو مسرح‮ "‬السلام‮" ‬الإسرائيلي‮ ‬قصاصات الورق الصحفي‮ ‬التي‮ ‬ترصد ما‮ ‬يصيب مجتمعهم من جراء المعارك التي‮ ‬يخوضونها والجرائم التي‮ ‬يرتكبها الجيش بقيادة حكومة فاشية ودموية؛ حسب وصف عدد منهم‮ .. ‬مما‮ ‬يضطر البعض منهم إلي‮ ‬الهجرة بعد أن‮ ‬غلبهم الشعور باليأس‮ .. ‬بينما لجأ آخرون أمثال كشوا إلي‮ ‬الحرب علي‮ ‬من‮ ‬يرهب الآمنين بالضربات الجوية ويدك بيوتهم ومنشآتهم بالصواريخ والقنابل‮.‬
وتوقفوا عند ما كتبه‮ "‬عساف جافرون‮" ‬عن أن هذه الوحشية‮ ‬يرد عليها من الطرف الآخر بمثلها ومن ثم تتصاعد الكراهية ويصبح التجاور السلمي‮ ‬أمرا مستحيلا‮ .. ‬مؤامرة لا‮ ‬يحيكها إلا كل صاحب مرض‮ .. ‬ولا‮ ‬يظن أن الرب‮ ‬يرضيه هذا‮ .. ‬ولكن ما أثار إعجابه هو التفاف الإسرائيليين والفلسطينيين ووقوفهم صفا واحدا لوقف العنف وقتل الأبرياء‮.‬
وفي‮ ‬الوقت الذي‮ ‬يعد مسرحيو‮ "‬السلام‮" ‬لعرض‮ ‬يعبر عن هذه الأفكار وينادون بإنهاء الحرب‮ .. ‬فهناك مسرح‮ "‬عشتار‮" ‬الفلسطيني‮ ‬ومحله القدس الذي‮ ‬تأسس عام‮ ‬1991 كمؤسسة‮ ‬غير ربحية علي‮ ‬يد المبدعين‮ "‬إدوارد المعلم‮" ‬و"إيمان عون‮" ‬بهدف دعم الحركة الإبداعية وإيصال صوت شعبهما المهمش إلي‮ ‬العالم من خلال جولاتهم الخارجية‮.‬
وخلال تلك الفترة ألقت أحداث‮ ‬غزة بظلالها علي‮ ‬فكر ورؤية القائمين علي‮ ‬عشتار‮ .. ‬فأخذت عون تعيد تقديم بعض العروض التي‮ ‬تناولت معاناة‮ ‬غزة في‮ ‬فترات سابقة بعد تعديلها وفق المتغيرات مؤكدة علي‮ ‬أن الصمود هو الخيار الوحيد‮ .. ‬وأن الحرب لابد وأن تنتهي‮ ‬وعلي‮ ‬العصابة الصهيونية التي‮ ‬تحكم من تل أبيب أن تتوقف فورا‮ .. ‬بل وأن‮ ‬تبتعد بأمراضها المستوطنة فيها حتي‮ ‬يعم السلام‮.‬
جمال المراغي

إقرأ المزيد...

 

علي‮ ‬عهدة إدارة المسرح بهيئة قصور الثقافة‮ ‬يفتتح الشاعر مسعود شومان رئيس الهيئة المهرجان الختامي‮ ‬لنوادي‮ ‬المسرح الخميس القادم‮  ‬وإن لم توافنا الإدارة بمكان المهرجان حتي‮ ‬مثول الجريدة للطبع وعلمت‮ "‬مسرحنا‮" ‬أن العائم بالمنيل هو المرشح لاستضافة المهرجان‮.‬
يشارك في‮ ‬المهرجان‮ ‬27 ‮  ‬عرضا هي‮ :"‬مصر بالليل‮" ‬لنادي‮ ‬مسرح عين حلوان تأليف وإخراج محمد توفيق،‮ "‬أنا المهرج‮ " ‬نادي‮ ‬مسرح روض الفرج تأليف مصطفي‮ ‬حمدي‮ ‬،‮ ‬إخراج نيهال القاضي،‮" ‬مسافر ليل‮" ‬إخراج‮ ‬ياسر إسماعيل‮ ‬،و‮ "‬تحت التهديد‮" ‬إخراج شادي‮ ‬بحيري‮ ‬لنادي‮ ‬مسرح بنها،‮" ‬العادلون‮ " ‬نادي‮ ‬مسرح رشدي‮ ‬إخراج أحمد سليم‮ ‬،‮" ‬ليلة القتلة‮" ‬إخراج إسلام وسوف لنادي‮ ‬مسرح التذوق‮ ‬،‮ "‬برة السور‮" ‬تأليف محمد رءوف‮ ‬،‮ ‬إخراج مصطفي‮ ‬الشموتي‮  ‬نادي‮ ‬مسرح بورسعيد،‮ "‬الجزيرة‮ "‬إعدا آحمد آدم‮ ‬،‮ ‬إخراج حسام سامي‮ ‬نادي‮ ‬مسرح بورسعيد‮ ‬،‮" ‬انتيجون‮" ‬إخراج احمد عبدالسميع‮ ‬،‮ ‬و‮ "‬الكلاب تنبح القمر‮" ‬إخراج أيمن شهاب‮ ‬،‮ ‬نادي‮ ‬مسرح المنصورة‮ ‬،‮"‬الوصية‮" ‬تأليف محمد عبدالمعطي‮ ‬،‮ ‬إخراج اسامة محمود نادي‮ ‬مسرح بني‮ ‬سويف‮ ‬،‮" ‬آخر الأحزان‮ "‬إعداد لمجمل أعمال مؤمن عبده إخراج مهند مختار‮  ‬نادي‮ ‬مسرح رشدي‮ ‬،‮ "‬طرطشة شمس‮" ‬تأليف نسرين نور‮ ‬،‮ ‬إخراج أحمد فتحي‮ ‬،‮ ‬و‮ "‬حدث اثناء الخطاب‮" ‬إعداد وإخراج إبراهيم حسن نادي‮ ‬مسرح الانفوشي‮ ‬،‮" ‬رقابة مشددة‮ "‬إخراج محمد علي‮ ‬ناددي‮ ‬مسرح اسماعيلية‮ ‬،‮ "‬موعد معها‮" ‬تأليف محمد‮ ‬يوسف إخراج السيد‮ ‬يوسف نادي‮ ‬مسرح دمياط الجديدة‮ ‬،‮ "‬السجين‮ ‬112 "إخراج‮ ‬غانم المصري‮ ‬نادي‮ ‬مسرح رشدي‮ ‬،‮ "‬ابن النهر‮ "‬تأليف وإخراج محمد مصطفي‮ ‬نادي‮ ‬مسرح الانفوشي‮ ‬،‮ "‬إغراق عنخ‮ "‬تأليف حجاج أدول إخراج سحر عبدالمولي‮ ‬نادي‮ ‬مسرح اسوان‮ ‬،‮ "‬ثورة الماريونيت‮ "‬تأليف حازم مصطفي‮ ‬وإخراج هاني‮ ‬فهمي‮ ‬نادي‮ ‬مسرح كوم امبو‮ ‬،‮ "‬برديات الشمس‮" ‬تأليف اسلام فرغلي‮ ‬إخراج‮ ‬غريب مصطفي‮ ‬نادي‮ ‬مسرح بني‮ ‬مزار‮ ‬،‮ "‬دماء علي‮ ‬ستار الكعبة‮" ‬إخراج محمد سيد نادي‮ ‬مسرح إلمنيا‮ ‬،‮" ‬حديقة الغرباء‮ "‬تأليف الحسيني‮ ‬إخراج شريف النوبي‮  ‬نادي‮ ‬مسرح الأقصر‮ ‬،‮ "‬عيون بهية‮ "‬تأليف بكري‮ ‬عبدالحميد إخراج ناصر محمود نادي‮ ‬مسرح الطود‮ ‬،‮ "‬عربة اسمها الرغبة‮ "‬إخراج محمد اسامة‮ ‬،‮ ‬و‮ "‬فينال عن أغنية التم‮ " ‬لتشيكوف إخراج محمد فاروق نادي‮ ‬مسرح التذوق‮.‬
تتكون لجنة التحكيم من‮ : ‬د‮. ‬حسن عطية‮ ‬،‮ ‬جرجس شكري‮ ‬،‮ ‬فردوس عبدالحميد‮ ‬،‮ ‬عبدالرحمن الدسوقي‮ ‬،‮ ‬هشام عطوة‮ ‬،‮ ‬شاذلي‮ ‬فرح مقرراً
يكرم المهرجان هذه الدورة أحمد عبدالرزق أبو العلا،‮ ‬د‮. ‬أيمن الخشاب‮ ‬،‮ ‬عصام السيد‮ ‬،‮ ‬احمد الصعيدي‮ ‬،‮ ‬عماد عبدالعاطي‮ ‬،‮ ‬اسم الراحلين محمد‮ ‬يس‮ ‬،‮ ‬رءوف الأسيوطي،‮ ‬أحمد الأبلج
تبلغ‮ ‬قيمة الجوائز‮ ‬22‮ ‬ألفاً‮ ‬و500 ‮ ‬جنيه موزعة كالتالي‮ : ‬افضل عرض مستوي‮ ‬أول‮ ‬3آلاف جنيه،‮ ‬مستوي‮ ‬ثان‮ ‬2500‮ ‬جنيه‮ ‬،‮ ‬النص‮ ‬2000‮ ‬جنيه مستوي‮ ‬أول،‮ ‬1500‮ ‬جنيه مستوي‮ ‬ثان‮ ‬،‮ ‬الإخراج‮ ‬2000‮ ‬مستوي‮ ‬أول‮ ‬،‮ ‬1500‮ ‬مستوي‮ ‬ثان‮ ‬،‮ ‬1500‮ ‬جنيه للمستوي‮ ‬الأول في‮ ‬الألحان والسينوغرافيا والممثل‮  ‬والممثل،‮ ‬و1000‮ ‬جنيه للمستوي‮ ‬الثاني‮ ‬في‮ ‬الألحان والسينوغرافيا والممثل والممثلة‮.‬
تصاحب المهرجان مجموعة من الندوات النقدية‮ ‬يشارك فيها كل من‮: ‬أحمد خميس‮ ‬،‮ ‬حمدي‮ ‬حسين‮ ‬،‮ ‬ياسين الضوي،‮ ‬خالد رسلان‮ ‬،‮ ‬عبدالناصر حنفي‮ ‬،‮ ‬محمد مسعد‮ ‬،د‮. ‬أيمن الخشاب‮ ‬،‮ ‬د.محمد الشافعي‮ ‬،‮ ‬د‮. ‬محمد زعيمة‮ ‬،‮ ‬محمد صابر‮ ‬،‮ ‬د‮. ‬سيد الإمام‮ ‬،‮ ‬د‮. ‬علاء قوقة‮.‬

إقرأ المزيد...

 

عقدت الأمانة العامة لمؤتمر أدباء مصر‮ (‬الدورة التاسعة والعشرين‮) ‬جلستها الخامسة بقاعة المؤتمرات بديوان عام الهيئة،‮ ‬رأس الجلسة الكاتب الصحفي‮ ‬وأمين عام المؤتمر مصطفي‮ ‬القاضي‮ ‬بحضور الشاعر محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية،‮ ‬وصبرية محمود مدير عام الثقافة العامة،‮ ‬بالإضافة لأعضاء الأمانة المنتخبين والأعضاء المعينين من النقاد والباحثين والإعلاميين‮.‬
وافقت الأمانة في‮ ‬بداية الجلسة علي‮ ‬التصديق علي‮ ‬محضر الاجتماع السابق كما وافقوا علي‮ ‬أسماء الباحثين الذين اختارتهم لجنة الأبحاث برئاسة د‮. ‬أشرف حسن وهم‮: ‬د‮. ‬محمود إسماعيل،‮ ‬د‮. ‬مدحت الجيار،‮ ‬د‮. ‬فاتن حسين،‮ ‬د‮. ‬منير فوزي،‮ ‬د‮. ‬عمار علي‮ ‬حسن،‮ ‬د‮. ‬أحمد عبد القادر الحسيني،‮ ‬كما اختارت أعضاء الأمانة المكرمين في‮ ‬الدورة التاسعة والعشرين وهم‮ : ‬أحمد المنشاوي‮ ‬عن الراحلين،‮ ‬د.أيمن تعيلب عن النقاد،‮ ‬سيدة فاروق عن الناقدات أو الأديبات المتميزات‮ ‬،‮ ‬الكاتب الصحفي‮ ‬محمد الحمامصي‮ ‬عن الإعلاميين‮ ‬،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬المكرمين من الأقاليم وهم‮ : ‬سعيد عبد المقصود‮ "‬وجه بحري‮"‬،‮ ‬د‮. ‬محمد عبد الله حسين‮ "‬وجه قبلي‮". ‬
أعقب ذلك لقاء مفتوح ضم د‮. ‬عماد أبو‮ ‬غازي‮ ‬رئيس المؤتمر،‮ ‬والشاعر مسعود شومان رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة مع أعضاء الأمانة بحضور الكاتب الصحفي‮ ‬وأمين عام المؤتمر مصطفي‮ ‬القاضي،‮ ‬والشاعر محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية،‮ ‬والكاتب الصحفي‮ ‬طارق الطاهر رئيس تحرير جريدة أخبار الأدب‮.‬
طالب شومان أعضاء الأمانة بتغيير بعض آليات المؤتمر التي‮ ‬تجدد دمه وتعمل علي‮ ‬تطويره وأن‮ ‬يتحول إلي‮ ‬فاعلية علي‮ ‬الأرض،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن المؤتمر‮ ‬يواجة انتقادات شديدة وهو‮ ‬يطالب بتغيير بعض الآليات بوصفه أديباً‮ ‬وليس مسئولا،ً‮ ‬وتطرق في‮ ‬هذ الإطار للمشروع الذي‮ ‬يحلم بتحقيقه وهو‮ "‬وصف مصر الآن‮" ‬من خلال مجموعات عمل تتحرك علي‮ ‬الأرض لوصف المكان والعمارة والعادات والتقاليد والتراث لكل محافظة من محافظات مصر ثم تُنشر أعمال بحثية عن ذلك كأننا نصف مصر بعيون أبنائها،‮ ‬كما طالب أعضاء الأمانة بالاحتفال باليوبيل الفضي‮ ‬للهيئة بمناسبة مرور‮ ‬25 ‮ ‬عاماً‮ ‬علي‮ ‬إنشائها من خلال فعاليات المؤتمر لمناقشة ما‮ ‬يتعلق بقضايا ومشكلات وآلية تطوير الهيئة‮.‬
فُتح بعد ذلك الحوار مع أعضاء أمانة المؤتمر،‮ ‬حيث طالب محمد‮ ‬ياسين الفيل بمساندة القيادة المصرية في‮ ‬مشروع قناة السويس الجديدة وذلك بترتيب زيارة لمشروع القناة،‮ ‬كما طالب الشاعر عبد الحافظ بخيت بعمل نشرة دائمة للمؤتمر،‮ ‬وعقد اجتماع الأمانة كل مرة في‮ ‬محافظة مختلفة،‮ ‬كما أكد محمد عبده العباسي‮ ‬علي‮ ‬فكرة مشروع وصف مصر من خلال الأحداث المتتابعة وطالب الأدباء بتبنيه،‮ ‬أيضا طالب خالد الصاوي‮ ‬بتبني‮ ‬قرار الأمم المتحدة ووجوب وقوفنا بجانب الشعب الفلسطيني‮ ‬وذلك من خلال فعاليات المؤتمر بعرض الفنون التشكيلية الفلسطينية،‮ ‬والالتقاء بالشعراء الفلسطينيين كما طالب بخروج المؤتمر للشارع‮.‬
أجاب د.عماد أبوغازي‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬إمكانية الاتصال بالمكتب الثقافي‮ ‬الذي‮ ‬يرأسة د.خالد الأزعر وإمكانية التنسيق بين المؤتمر وبينه،‮ ‬كما وافق علي‮ ‬ضرورة خروج المؤتمر إلي‮ ‬الشارع والقري‮ ‬والميادين وألا‮ ‬يكون في‮ ‬الغرف المغلقة‮.‬

إقرأ المزيد...

 

الفنان القدير عبدالمحسن سليم‮ - ‬الذي‮ ‬رحل عن عالمنا‮ ‬يوم الخميس الموافق‮ ‬ 21 أغسطس‮ ‬ 2014 -  من مواليد إحدي‮ ‬قري‮ ‬محافظة المنوفية عام‮ ‬1931، وقد نشأ في‮ ‬أسرة ريفية تعمل بالزراعة،‮ ‬ولكنها كانت حريصة علي‮ ‬تعليم أبنائها فالتحق بمدارس محافظة المنوفية،‮ ‬ثم انتقل بعد حصوله علي‮ ‬الثانوية العامة إلي‮ ‬العاصمة ليلتحق بالمعهد‮ "‬العالي‮ ‬للفنون المسرحية‮" ‬الذي‮ ‬تخرج فيه من قسم التمثيل والإخراج عام‮ ‬1961.
هذا وقد بدأ حياته العملية بالتعيين في‮ ‬التلفزيون المصري‮ ‬عام‮ ‬1960، ثم انتقل منه إلي‮ ‬فرق التلفزيون المسرحية عند تأسيسها عام‮ ‬1961، ومن خلالها انضم إلي‮ ‬فرقة‮ "‬المسرح الحديث‮" ‬عام‮ ‬1963، وبعد ذلك انضم إلي‮ ‬فرقة‮ "‬المسرح الكوميدي‮" ‬عام‮ ‬1968، ثم عاد إلي‮ ‬فرقة‮ "‬المسرح الحديث‮" ‬ومنه إلي‮ ‬فرقة‮ "‬المسرح القومي‮" ‬ليحقق حلمه بعضويتها ويختتم حياته الوظيفية بها‮.‬
وجدير بالذكر أن الفنان عبد المحسن سليم صاحب تاريخ فني‮ ‬يصل إلي‮ ‬خمسة وخمسين عاما مارس خلالها التمثيل والإنتاج والإخراج،‮ ‬حيث شارك بالتمثيل فيما‮ ‬يقرب من ثلاثين مسرحية وعشرين فيلما وستين مسلسلا،‮ ‬كما ساهم بإخراج مسرحية‮ "‬رحلة قطار‮" ‬لفرقة المسرح الكوميدي‮ ‬عام‮ ‬1969، وذلك بخلاف تأسيسه شركة للإنتاج الفني،‮ ‬قام من خلالها بالعمل منتجًا منفذًا لعدد من المسلسلات التلفزيونية‮.‬
هذا وتعد فترة الستينيات هي‮ ‬فترة توهجه المسرحي‮ ‬بينما تعد فترة الثمانينات فترة تألقه السينمائي،‮ ‬ليكثف جهوده بعد ذلك وخاصة مع بداية الألفية الجديدة فيساهم بعدد كبير من الأعمال التلفزيونية‮.‬
ويمكن من خلال رصد جميع المساهمات المسرحية لهذا الفنان المتميز تصنيفها كما‮ ‬يلي‮:‬
‮- ‬بفرقة‮ "‬المسرح الحديث‮": ‬المفتش العام‮ ‬(1961)، العش الهادئ،‮ ‬الأرض،‮ ‬شيء في‮ ‬صدري،‮ ‬اللص والكلاب،‮ ‬الشوارع الخلفية،‮ ‬من أجل ولدي،‮ ‬قلوب خالية‮ ‬(1962)، الرجل والطريق،‮ ‬الشيخ رجب،‮ ‬الرجل الذي‮ ‬فقد ظله‮ ‬(1963)، أدهم الشرقاوي‮ ‬(1964)، رصاصة في‮ ‬القلب‮ ‬(1965)، الزوبعة،‮ ‬الورطة،‮ ‬الزنزانة،‮ ‬مأساة الحلاج‮ ‬(1967)، أغنية علي‮ ‬الممر‮ (‬1968)، مصيدة للإيجار‮ ‬(1974)، أيام الوسية‮ ‬(1976)‮.‬
‮- ‬بفرقة‮ "‬مسرح الجيب‮": ‬تحت المظلة‮ ‬(1969)‮.‬
‮- ‬بفرقة‮ "‬المسرح الكوميدي‮": ‬البخيل والحب‮ ‬(1969)، حرم جناب الوزير‮ ‬(1970)‮.‬
‮- ‬بفرقة‮ "‬المسرح القومي‮": ‬سهرة مع الحكومة‮ ‬(1979)، السبنسة‮ ‬(1986)‮.‬
‮- ‬بفرقة‮ "‬مسرح الشباب‮": ‬شباب علي‮ ‬طول‮ ‬(1984)، النهارده آخر جنان‮ ‬(1993)، يا إحنا‮ ‬يا همه‮ ‬(1996)‮. ‬
وقد تعاون من خلال هذه المسرحيات مع نخبة كبيرة من المخرجين المتميزين ومن بينهم الأساتذة‮: ‬عبد الرحيم الزرقاني،‮ ‬حمدي‮ ‬غيث،‮ ‬نور الدمرداش،‮ ‬كمال‮ ‬يس،‮ ‬سعد أردش،‮ ‬جلال الشرقاوي،‮ ‬أحمد عبد الحليم،‮ ‬حسن عبد السلام،‮ ‬كمال حسين،‮ ‬محمود عزمي،‮ ‬فايز حلاوة،‮ ‬سمير العصفوري،‮ ‬أنور رستم،‮ ‬عبد الغفار عودة،‮ ‬عبد الغني‮ ‬زكي،‮ ‬رشاد عثمان،‮ ‬مصطفي‮ ‬الدمرداش‮. ‬
والحقيقة أن جميع أدواره المسرحية لا تعد بطولات مطلقة‮ - ‬وذلك فيما عدا دوره بمسرحية‮ "‬الزنزانة‮"‬،‮ ‬وإن كان جميعها‮ ‬يمكن تصنيفها تحت مسمي‮ ‬الأدوار الثانوية المتميزة،‮ ‬حيث منحته مساحات للإبداع أكبر من مساحات أدواره السينمائية أو التلفزيونية‮.

عمرو دوارة‬

إقرأ المزيد...

 

حققق العرض المسرحي‮ ‬الاستعراضي‮ ‬الدرامي‮"‬الوحش الأخضر‮" ‬نجاحا جماهيريا علي‮ ‬مسرح جمصة،‮ ‬خلال‮ ‬30 ‮ ‬ليلة عرض،‮ ‬وأثني‮ ‬عليه جمهور المشاهدين لما لمسوه في‮ ‬العرض من تصحيح للعديد من السلوكيات في‮ ‬المجتمع والتي‮ ‬تعطي‮ ‬انطباعا ايجابيا لدي‮ ‬الأطفال‮.‬
وأجري‮ ‬المركز الإعلامي‮ ‬للبيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية والاستعراضية عدة لقاءات مع جمهور المشاهدين من الكبار والصغار،‮ ‬في‮ ‬آخر ليلة عرض،‮ ‬قال الطفل باسم أشرف في‮ ‬الصف الثالث الابتدائي‮ : ‬تعلمت من المسرحية معني‮ ‬الصداقة والوفاء والحب وتقديم العون والخير لكل من حولي‮ ‬وأعجبتني‮ ‬الأغاني‮ ‬فهي‮ ‬جميلة وهادفة‮ . ‬
وأضاف الطفل محمد شريف طالب بالصف الرابع الابتدائي‮: ‬أن الوحش الأخضر هدفه تعليم الإنسان معني‮ ‬الصداقة ويبتعد عن فعل الشر للأصدقاء وكنت سعيدًا بالماسكات والعرائس كان شكلها جميلا وكوميديا‮.  ‬
أما زيدان محمود زيدان موظف فقال‮ : ‬إن اسم الوحش الأخضر أوحي‮ ‬لنا أننا سنشاهد مسرحية كلها شر لكن وجدنا العكس فهي‮ ‬تعلم الأطفال معني‮ ‬الخير والحب للآخرين فشاهدنا عرضا مسرحيا مفيدا للكبار والصغار‮. ‬
وقال رضا فتحي‮ ‬موظف من سكان المنصورة‮: ‬المسرحية هدفها أن الخير‮ ‬ينتصر مهما طال الأجل وأقدم شكري‮ ‬لوزارة الثقافة علي‮ ‬تقديمها للأعمال الفنية الهادفة والتي‮ ‬ليس بها أي‮ ‬إسفاف‮. ‬
‮ "‬الوحش الأخضر‮" ‬بطولة الفنان محمد الصاوي‮ ‬مع مجموعة كبيرة من نجوم فرقة تحت‮ ‬18 ‮ "‬حسن الشريف وفاء سليمان وليلي‮ ‬عبد الحميد وطارق مرسي‮ ‬وأحمد شومان ونور الشرقاوي‮ ‬وباسم نور‮" ‬وهي‮ ‬من تأليف وأشعار سامح الشاذلي،‮ ‬وألحان آحمد كولة،‮ ‬والاستعرضات لحسن إبراهيم،‮ ‬ماسكات وعرائس د‮. ‬جمال الموجي،‮ ‬والإخراج لوليد طه‮.‬

إقرأ المزيد...

الصفحة 9 من 284
  • نصوص مسرحية

  • هوامش

  • كل مرة

  • فواصل

  • ملف خاص

  • لو عندك وقت

  • ‮"‬عرايس‮" ‬دينا سليمان
    ‮

     

    قبل شهور أُعلمت باختيار مسرحيتي‮ "‬الخوف‮" ‬لتقدم ضمن فعاليات مهرجان هايدلبرج بألمانيا،‮ ‬وعرفت وقتها أنه تم اختيار مسرحية أخري‮ ‬لكاتبة اسمها دينا سليمان‮. ‬لم أكن أعرف دينا وقتها ولم أكن سمعت بها‮ (‬ولعلها لم تكن سمعت بي‮ ‬هي‮ ‬أيضا‮) ‬ولكني‮ ‬ادعيت معرفتها وأثنيت علي‮ ‬اختيار المهرجان لدينا،‮ ‬فقد كان من المهم جدا تمثيل مصر في‮ ‬مهرجان دولي‮ ‬بكتابات جديدة حتي‮ ‬ولو لم‮ ‬يسمع بها أحد من قبل في‮ ‬مصر التي‮ ‬لا تقرأ ولا تكتب‮!. ‬ولأسباب قدرية بحتة فيما أعتقد لم أسافر لحضور المهرجان الذي‮ ‬حضرته دينا وعرفت أنها كانت متوهجة وتركت انطباعا جيدا عند منظمي‮ ‬المهرجان ورواده‮.‬
    مسرحية دينا سليمان عنوانها‮ "‬العرايس‮" ‬وهي‮ ‬ليست فقط مسرحية نسوية بامتياز ولكنها أيضا لا تقل جمالا ولا حرفية عن أي‮ ‬من تلك المسرحيات التي‮ ‬نصدع بها رؤوس الطلاب في‮ ‬المعهد طوال الوقت‮. ‬دينا سليمان خريجة كلية الفنون الجميلة دفعة عام‮ ‬2009‮ ‬ ورغم صغر عمرها فإن مسرحيتها تشي‮ ‬بقدرة كبيرة علي‮ ‬معرفة الطريق الذي‮ ‬تضع فيه قدمها‮.‬
    عرايس دينا سليمان مسرحية نسوية علي‮ ‬الطريقة المصرية إن جاز لنا القول‮. ‬في‮ ‬عشر لوحات نتعرف علي‮ ‬معاناة عشر بنات تبدو لنا ـ أي‮ ‬المعاناة ـ تقليدية للغاية من فرط ما سمعنا بها دون أن نتعامل معها باعتبارها معاناة حقيقية‮. ‬في‮ ‬عشر لوحات لم‮ ‬يهاجم الرجل باعتباره رجلا تتجسد لنا أزمة الحياة في‮ ‬مجتمع ذكوري‮ ‬يفرض ذكورته باعتبارها بداهة الأشياء وحقيقتها،‮ ‬باعتبارها الامتياز الذي‮ ‬منحه الله للرجال حصريا‮. ‬حتي‮ ‬تكسير البنات‮/ ‬العرايس لفاترينات العرض اللاتي‮ ‬تقبعن خلفها بانتظار العريس في‮ ‬نهاية المسرحية جاءت هادئة هدوء المسرحية التي‮ ‬حرصت دينا علي‮ ‬ألا تكون زاعقة وصارخة‮. ‬حتي‮ ‬بكاء بعض البنات‮ ‬يمر عابرا بلا مزايدات ولا شعارات‮.‬
    فوق هذا وذاك فإن المسرحية تتجرأ علي‮ ‬الكلام المسكوت عنه مسمية الأشياء باسمها‮. ‬تتحدث عن الرغبة باسمها وعن التحرش باسمه،‮ ‬وعن تربية البنات في‮ ‬مجتمع ذكوري‮ ‬باعتباره التناقض الأكبر في‮ ‬حياتنا‮.‬
    ‮"‬خايفة ـ‮ ‬يمكن ـ اتأخرت ـ‮  ‬احلم ـ لأ ـ واحشني‮ ‬ـ احساس ـ‮ ‬غلط ـ احبك ـ موت ـ عاوزة ـ عيب وحشة ـ دفا ـ ضحكة ـ عورة ـ رعشة ـ وجع مفيش ـ دم ـ جواز ـ حرام ـ ضعيفة ـ بكارة حاضر ـ مكسوفة ـ‮  ‬لمسة ـ حياة ـ ناقصة ـ مر ـ حضن ـ طفلة ـ بنت ـ شابة ـ عروسة ـ طالق ـ أم ـ عانس مزة ـ عيلة‮".. ‬مفردات تخص البنات وتخص عالمهن الذي‮ ‬سجلته دينا باقتدار وموهبة ملفتين‮.‬

     

    حاتم حافظ

    معلومات أضافية
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٧٣
  • جمال السجيني‮ ... ‬في‮ ‬الزمالك‮ ‬
    جمال السجيني‮ ... ‬في‮ ‬الزمالك‮ ‬

     

    الفن مقاومة‮ .... ‬هذا ما أؤمن به‮ .. ‬وأؤمن أكثر بأن مانحياه الآن من هجمة تترية للقضاء علي‮ ‬الحياة بتهم التكفير‮  ‬يستدعي‮ ‬مزيدا من المقاومة‮ .. ‬مزيدا من الفن‮ . ‬
    وهاهي‮ ‬واحدة من كتائب المقاومة تحتشد في‮ ‬قاعة‮ (‬الزمالك‮) ‬للفنون لتحتفي‮ ‬بأحد المقاومين الكبار وتتحدي‮ ‬به جحافل التتار الجدد‮. ‬
    إنه جمال السجيني‮ ‬الذي‮ ‬تعرض له القاعة تسعة أعمال نحتية‮ ‬،‮ ‬لم تر النور من قبل‮ ‬،‮ ‬تؤرخ لمسيرة المقاومة الشعبية المصرية وتقول للظلاميين الجدد موتوا بغيظكم‮ . ‬
    ربما لا‮ ‬يعرف كثيرون أن الفنان المصري‮ ‬الراحل جمال السجيني‮ ‬،‮ ‬حمل في‮ ‬يوم ما من صيف‮ ‬1969 بعضاً‮ ‬من منحوتانه وألقي‮ ‬بها في‮ ‬النيل‮ ! ... ‬نعم هذا ما فعله‮  ‬فنان لا تنقصه الشهرة‮  ‬حتي‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬هذا الفعل الخارق ليلفت إليه الأنظار‮ ‬،‮ ‬فالسجيني‮ ‬حقق من الشهرة العربية‮  ‬والعالمية ما‮ ‬يكفيه‮ ‬،‮ ‬لكنه فعلها‮ .. ‬ألقي‮ ‬منحوتاته في‮ ‬النيل في‮ ‬لحظة‮ ‬يأس بعد أن تكدس منزله ومعمله بمنحوتات ولوحات ومطروقات تكفي‮ ‬أن تزين‮  ‬متحفا خاصا‮ ‬،‮ ‬وهو ما لم تلتفت إليه الدولة فأراد بفعلته هذه أن‮ ‬يشد انتباهها إلي‮ ‬خطر لم تقدره وما زالت‮ !‬
    بعد ثماني‮  ‬سنوات من هذه الواقعة العبثية‮ ‬،‮. ‬وبالتحديدفي‮ ‬22 ‮ ‬نوفمبر‮ ‬1977‮ ‬توفي‮ ‬جمال السجيني‮ ‬في‮ ‬أسبانيا جراء أزمة قلبية داهمته قبلها بيومين عندما شاهد علي‮ ‬شاشات التلفزيون الرئيس السادات‮ ‬يزور القدس‮ .. ‬فلم‮ ‬يتحمل قلبه أن‮ ‬يري‮ ‬رئيس مصر‮ ‬يزور كيان المغتصب بل ويصافح أعداءه بود‮ .‬
    رحل السجيني‮ ‬وبقيت أعماله حبيسة المعمل والمنزل‮ ‬،‮ ‬ومن هنا تحديدا تأتي‮ ‬أهمية المعرض الذي‮ ‬تقيمه قاعة الزمالك للفن بقيادة السيدة ناهدة الخوري‮ .‬
    في‮ ‬المعرض ستشاهد‮ (‬النيل‮) ‬حكيما عجوزا‮ ‬يربت بيده الحنون علي‮ ‬حضارة بناها الإنسان ويتحدي‮ ‬بها الزمن‮ . ‬وستري‮ ‬أم كلثوم تتشكل من إهرامات متراكمة تصعد كل منها فوق الأخري‮ ‬لتصل إلي‮ ‬وجه‮ (‬ثومة‮)  ‬فتكاد تسمعها تصدح‮ (‬أنا تاج الشرق‮) . ‬وستري‮ (‬بور سعيد‮) ‬تمثالا‮ ‬يستلهم مسلة المصري‮ ‬القديم‮ ‬،‮ ‬يروي‮ ( ‬حكاية شعب‮ ) ‬رفض الاستسلام واختار المقاومة طريقا للحياة‮ . ‬وستشاهد‮ (‬القرية المصرية‮) ‬أنثي‮ ‬تواقة للحياة‮ ‬،‮ ‬وستنعم بحنان‮ (‬الأمومة‮) ‬مجسدة في‮ ‬تمثال أفقي‮ ‬ينضح حنانا ونعومة‮ .‬
    وفي‮ ‬نهاية جولتك ستستمتع بمشاهدة فيلم‮ ( ‬جمال السجيني‮ ... ‬فارس النهر‮ ) ‬الذي‮ ‬أخرجه الفنان جمال قاسم قبل عام لتعرف أكثر عن هذا الفنان الذي‮ ‬كان وسيظل لسنوات عديدة مقبلة واحدا من المقاومين الكبار‮. ‬وستجد نفسك تعاود التجوال مرة ومرة ومرة‮ .. ‬،‮ ‬فمنحوتات السجيني‮ ‬لا تمنحك أسرارها دفعة واحدة‮ ‬،‮ ‬إنها تستدرجك ببطء وتظل تغويك بالمزيد والمزيد‮ ‬،‮ ‬فتظل تدور حولها واحدة بعد الأخري‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬تكتشف أنك أصبحت‮ ‬غيرك الذي‮ ‬دخل القاعة منذ قليل‮ . ‬
    ‮ ‬فشكرا واجبا للسيدة ناهدة الخوري‮ ‬صاحبة هذه المغامرة في‮ ‬ذلك التوقيت الذي‮ ‬يهددنا فيه الظلاميون بهدم منحوتات الأجداد أهراما ومعابد‮ .‬

    محمد الروبي

    معلومات أضافية
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٨١
  • الشيخ والفنان
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٧٠

     

    بعض الشيوخ‮ ‬يـُـفتشون في‮ ‬الضمائر‮ ‬،‮ ‬لقد تركوا الدعوة في‮ ‬المساجد‮ ‬،‮ ‬وخصصوا معظم أوقاتهم لنقد الفن علي‮ ‬الفضائيات‮ ‬،‮ ‬أحدهم‮ ‬يأتي‮ ‬بـ سي‮ ‬دي‮ ‬لإلهام شاهين‮ ‬،‮ ‬والآخر‮ ‬يصف كل الفنانات بأنهن عاهرات‮ .. ‬وصف الفنانين قبلاً‮ ‬بأنهم أهل باطل كان أرحم من هذه الأوصاف الجديدة‮ ‬،‮ ‬يبدو أن نبرة الهجوم تزداد تدريجياً‮ ‬،‮ ‬أتخيـّـل أن‮ ‬يقف أحد الشيوخ في‮ ‬المستقبل ليـُـعلن بـقـوّة أن مفاتيح الجنة في‮ ‬يده‮ ‬،‮ ‬وسيـُـدخل فيها من‮ ‬يشاء ويمنع من‮ ‬غضب عليه‮ ...!!‬
    المشاهد التي‮ ‬جاء بها الشيخ لإلهام شاهين مـُـقتطعة من أحد أفلامها‮ ‬،‮ ‬وهذا الفيلم تم عرضه لأول مـرّة ربما منذ ما‮ ‬يزيد علي‮ ‬العشرين عاماً‮ ‬،‮ ‬أين كان هذا الشيخ ؟‮ ‬،‮ ‬ولماذا‮ ‬يشن حملة الهجوم الشعواء عليها حينذاك‮ ...‬؟‮! ‬هل شعر بالأمان هذه الأيام ؟ أم أنه كان‮ ‬يخشي‮ ‬نظام مبارك‮ ...‬؟‮!‬
    حقيقة الأمر‮ ‬،‮ ‬نحن لسنا مع المشاهد الخليعة في‮ ‬الأفلام ولا في‮ ‬المسلسلات ولا في‮ ‬المسرح بالطبع‮ ‬،‮ ‬ولكننا أيضاً‮ ‬ضد اللهجة الغريبة التي‮ ‬يتحدث بها الشيوخ هذه الأيام وكأنهم‮ ‬يمتلكون الحقيقة بمفردهم‮ ‬،‮ ‬وكأن رحمة الله لا تشمل‮ ‬غيرهم‮ ‬،‮ ‬فهذه الأيام‮ ‬يـُـمكننا أن نجد هجوماً‮ ‬بالجملة من الشيوخ تجاه الفنانين‮ ‬،‮ ‬وربما‮ ‬يمتد الهجوم إلي‮ ‬المثقفين أيضاً‮ ‬بعد ذلك‮ ‬،‮ ‬؛ فتصبح الثقافة ومفردات التفكير المختلفة هي‮ ‬الأشباح المرفوضة في‮ ‬هذا العصر‮ ‬،‮ ‬وتـُـصبح اللغة الوحيدة الحاكمة هي‮ ‬لغة المنع والنهي‮.‬
    قرأت أنه تشكلت مجموعة لمراقبة أداء الفن‮ ‬،‮ ‬فشعرت أننا عدنا إلي‮ ‬عصر محاكم التفتيش في‮ ‬الضمائر‮ ‬،‮ ‬وأن هذا زمن‮ ‬غلب عليه من كل الألوان لون واحد ولم‮ ‬يعد للألوان الأخري‮ ‬أي‮ ‬وجود‮.‬
    في‮ ‬اعتقادي‮ ‬أن الفن والأدب بأدواتهم المختلفة لهم قوانينهم الخاصة في‮ ‬الصناعة وفي‮ ‬التلقي‮ ‬،‮ ‬شفراتهم ورموزهم لها من‮ ‬يستطيع التعامل بها من النقاد والمهتمين بمهن صناعة الفن والأدب‮ ‬،‮ ‬وهؤلاء الفنانين والأدباء لم‮ ‬يدعوا‮ ‬يوماً‮ ‬أنهم دعاة دينيين‮ ‬،‮ ‬وكذلك الشيوخ لهم مجالاتهم الحيوية جداً‮ ‬والمؤثرة‮ ‬،‮ ‬وجميعنا عباد الله‮ ‬،‮ ‬هو من سيحاسب الجميع‮ ‬،‮ ‬ويدخل من‮ ‬يغفر ويعفو عنه جناته‮ ‬،‮ ‬أما أن‮ ‬يحـوّل أحد الطرفين الحياة إلي‮ ‬قسمين‮ ‬،‮ ‬ويـُـصنف البشر إلي‮ ‬قسم سيدخل الجنة وقسم سيدخل النار فهذا تزايد علي‮ ‬الإسلام‮ ‬،‮ ‬ولا أحد‮ ‬يعلم أو‮ ‬يأمن المصير‮.‬
    لكن ماذا‮ ‬يدفع بعض الشيوخ لمهاجمة الفن بهذه القسوة ؟ هل‮ ‬يرون أن طريقة خطاب الفن مؤثر في‮ ‬الناس أكثر من طريقة خطابهم‮ ‬،‮ ‬إذا ما كانوا‮ ‬يرون ذلك فيجب أن‮ ‬يـُـعيدوا النظر في‮ ‬طريقتهم ووسائلهم ومفرداتهم‮ ‬،‮ ‬وإذا كان الأمر عكس ذلك‮ ‬،‮ ‬فلهم طريقهم وللفن الجيد طريقه‮ ‬،‮ ‬ولله عز وجل خاتمة المصير‮ ‬،‮ ‬ولا أحد‮ ‬يعلم إذا كان الشيخ ــ أي‮ ‬شيخ‮ ‬،‮ ‬أو الفنان ــ أي‮ ‬فنان من منهما سيدخل الجنة ومن سيدخل النار‮ ...‬؟

     

    إبراهيم الحــُـسيني

  • حركة احتلوا العالم
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٢٩

     

    انطلقت منذ ثلاثة أسابيع مجموعة جديدة من الحركات الاحتجاجية في‮ ‬أوروبا وأمريكا واستراليا ليقترب بذلك تأثير الثورة المصرية من الكتمال علي‮ ‬قارات العالم الخمس،فبعد حركة‮ "‬احتلوا وول ستريت‮" ‬التي‮ ‬ظهرت في‮ ‬نيويورك والتي‮ ‬أعلن عنها بعض النشطاء السياسيين عبر الفيس بوك والتويتر وقالوا إنهم‮ ‬يستلهمونها من أحداث الثورة المصرية‮ ‬،‮ ‬ظهرت بعد ذلك مجموعة كبيرة وموسعة من الحركات الاحتجاجية والاعتصامات في‮ ‬الكثير من دول العالم لعل آخرها حركة‮ "‬احتلوا ماسيمو التي‮ ‬ظهرت في‮ ‬السابع عشر من شهر نوفمبر الماضي‮ ‬في‮ ‬إيطاليا‮ ‬،حيث قاد"جياكومو‮" ‬وهو شاب في‮ ‬اوائل العشرينات من عمره مظاهرة كبيرة من العمال والطلبة وتوجه بهم إلي‮ ‬ميدان ماسيمو الذي‮ ‬يقع بداخله مسرح ماسيمو الإيطالي‮ ‬الشهير‮ ‬،‮ ‬وتحت لافتات‮ "‬أوبرا كارمن‮ "‬التي‮ ‬يقدمها هذا المسرح أعلن الجميع اعتصامهم وعلقوا لافتات كثيرة تطالب بالقضاء علي‮ ‬الرأسمالية،‮ ‬وبعد استقالة حكومة بيرلسكوني‮ ‬جاءت حكومة جديدة‮ ‬يترأسها الخبير المصرفي‮  "‬ماريو بونتي‮" ‬لكنها أيضا لم تستطع أن تحقق العدالة المنشودة‮ ‬،‮ ‬لذا فقد إستمرت الاعتصامات‮.. ‬الغريب في‮ ‬الأمر أن إحدي‮ ‬هذة اللافتات التي‮ ‬رفعها معتصمو ماسيمو كتب عليها اسم‮ "‬ميدان التحرير‮ " ‬وذلك في‮ ‬إعلان واضح علي‮ ‬أن النهج الذي‮ ‬يستلهمه‮  ‬ثوار ماسيمو هو نفس نهج ثوار ميدان التحرير في‮ ‬مصر‮.‬
    تمتد بقية الحركات الاحتجاجية التي‮ ‬اكتسحت العالم بعد الثورة المصريةلتشمل أيضا حركة‮ "‬احتلوا بورصة لندن‮ " ‬والتي‮ ‬أعلن متظاهروها عن اعتصامهم أمام كاتدرائية سان بول وتسببوا في‮ ‬إقالة كاهن الكاتدرائية‮ "‬جيليس فريزر‮ " ‬والذي‮ ‬أعلن بعد ذلك انضمامه إلي‮ ‬المتظاهرين وطالب معهم بسقوط الرأسمالية الجشعة‮ .‬
    البرازيل هي‮ ‬الأخري‮ ‬دخلت سباق الاحتجاجات وامتلأت شوارع مدينة ريو دي‮ ‬جانيرو بالمتظاهرين وما أن وصلوا إلي‮ ‬ساحة‮ "‬سنلانديا‮ "‬في‮ ‬وسط المدينة حتي‮ ‬أعلنوا عن اعتصام مفتوح حتي‮ ‬تسقط الرأسمالية،لقد رفععوا لافتات كتبوا عليها‮ "‬نهاية العالم الرأسمالي‮"..‬
    نفس الأمر تتكرر في‮ ‬استراليا من خلال حركة‮ "‬احتلوا سيدني‮"‬،‮ ‬في‮ ‬كولومبيا أيضا خرج طلاب‮ ‬30 جامعة في‮ ‬مظاهرات حاشدة للمطالبة بتحقيق العدل والمساواة وإصلاح التعليم،‮ ‬العاصمة‮ "‬بوجوتا‮" ‬احتشدت بالهتافات واللافتات المنددة بالفساد والمطابة بالإصلاح،‮ ‬تركيا هي‮ ‬الأخري‮ ‬لم تسلم من الاحتجاجات فقد خرج آلاف الأكراد‮ ‬يطالبون بالحرية والعدل والمساواة في‮ ‬جميع الحقوق وعدم تمييزهم عرقيا‮.‬
    لعل مطاب الحرية‮ ‬،‮ ‬العدالة‮ ‬،‮ ‬سقوط الرأسماية‮ ‬،‮...‬هي‮ ‬أهم النداءات التي‮ ‬تمحورت حولها احتجاجات العالم‮ ‬،‮ ‬كما أن الغالبية العظمي‮ ‬ممن قاموا بهذه الاحتجاجات هم من الشباب وهو مايعني‮ ‬أنه لا أمل كبير‮ ‬يرجي‮ ‬في‮ ‬الإصلاح من عواجيز العالم‮...‬
    لقد ألهمت ثورة مصر ومازالت شباب العالم‮  ‬ألهمت في‮ ‬البداية شباب أمريكا فكانت اعتصامات وول ستريت ومن هناك وعبر الدعوات الاحتجاجية التي‮ ‬بثها نشطاء وول ستريت عبر الإنترنت انتشرت موجة الاحتجاجات العارمة التي‮ ‬شملت قارات العالم الخمس لتطالب بنفس المباديء التي‮ ‬يدعوا إليها ثوار مصر‮ ‬،‮ ‬لعل ذلك أفضل ثان استخدام للفيس بوك في‮ ‬الدعوة للاحتجاجات داخل العالم الافتراضي‮  ‬ومن ثم تنفيذها بعد ذلك علي‮ ‬أرض الواقع‮ ‬،‮ ‬أما عن أفضل أول استخدام فهو بالطبع ما حدث في‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬ولعلها المرة الأولي‮ ‬أيضا التي‮ ‬تبتكر أمريكا فيه شيئا لتجد أن مصر تستخدمه بشكل أفضل منها‮ ‬،‮ ‬ومن ثم تعيد تصديره إليها في‮ ‬طبعتة الجديدة الملهمه‮.

    إبراهيم الحسيني ‬

  • شكاوي‮ ‬إلي‮ ‬الرئيس
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٧٣

     

    أثناء مروري‮ ‬علي‮ ‬صفحتي‮ ‬علي‮ ‬الفيس بوك وجدت في‮ ‬قائمة الأصدقاء المقترحه اسم محمد مرسي‮ ‬،‮ ‬لم أصدق لأول وهلة أن تكون هذة الصفحة هي‮ ‬لرئيس الجمهورية‮ ‬،‮ ‬فهل لدي‮ ‬الرجل وقت لكي‮ ‬يقضيه داخل هذا العالم الافتراضي‮ ‬،‮ ‬أثارني‮ ‬فضول الدخول إلي‮ ‬الصفحة وخاصة أن هناك الكثير من الأصدقاء المشتركين بيننا علي‮ ‬الفيس‮ ‬،‮ ‬وجدت أن الصفحه‮ ‬غالب الأمر أنها للرئيس بالفعل‮ ‬،‮ ‬وذلك لعدة أسباب أولها أن من بين الأصدقاء المشتركين من أثق بهم‮ ‬،‮ ‬وثانيها أنه مكتوب عليها‮ " ‬الصفحة الرسمية لرئيس الجمهورية‮ " ‬هكذا بالخط العريض‮ ‬،‮ ‬وثالثها أن هذا الفيس بوك كان أحد الأسباب المهمة جدا في‮ ‬ثورة‮ ‬25 ‮ ‬يناير‮ ‬،‮ ‬تلك الثورة التي‮ ‬جاء كأحد نتائجها الرئيس نفسه‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬يتغير شكل مصر الآن بسببها‮ ‬،‮ ‬سواء كان هذا التغير للأفضل أو للأسوأ‮ ‬،‮ ‬ذلك ما ستكشف عنه الأيام القادمة‮ ..‬
    لدي‮ ‬هذة الصفحة ما‮ ‬يقترب من الألف وخمسمائة شخص‮ ‬،‮ ‬وسواء كانت هذة الصفحة بالفعل لرئيس الجمهورية أم لا فإن وجودها‮ ‬يعني‮ ‬جملة أشياء فإن كانت للرئيس فهذا شيء جيد أن الرجل‮ ‬يخصص صفحة له علي‮ ‬الفيس ليتعرف عبرها علي‮ ‬بعض هموم الناس‮ ‬،‮ ‬وإن لم تكن له فهذه كارثة‮ ‬،‮ ‬فكيف‮ ‬ينتحل أحدهم صفة الرئيس ويقيم له حسابا فيسبوكيا والرئيس وأجهزة أمنه الخفية والمعلنة لا تعلم شيئا عن هذه الصفحة‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬هذة الحالة لا نستغرب أن نجد الرئيس وهو‮ ‬يعلن‮ " ‬أنا ماليش أكونت ع الفيس بوك اسمع من‮ ...." ‬إلي‮ ‬نهاية أغنية‮  ‬أحمد مكي‮ ‬الفيسبوكية الشهيرة‮  .‬
    وبغض النظر عن صحة نسب الصفحة فإنها تحفل بالعديد من الشكاوي‮ ‬،‮ ‬فمثلا‮ ‬يخرج بوست علي‮ ‬الصفحة‮ ‬يقول‮ " ‬جمعة مباركة لكم جميعا‮ " ‬فنجد عشرات الردود التي‮ ‬تسوق الكثير‮  ‬من الشكاوي‮ ‬وتعلن عن رغبتها في‮ ‬تدخل الرئيس بنفسه لكي‮ ‬يحل هذة الشكاوي‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬يوجد مسئول‮ ‬غيره في‮ ‬مصر‮ ‬يستطيع بتدخله أن‮ ‬يحلها‮ ‬،‮ ‬طبعا الرئيس‮ ‬يستطيع الأن‮ ‬يهد الدنيا ويبنيها في‮ ‬عدد الأيام التي‮ ‬يشاء‮ ‬،‮ ‬لكن الأمور لا‮ ‬يجب أن تأتي‮ ‬كل مرة بالحل من فوق‮ ‬،‮ ‬فماذا‮ ‬يفعل الآخرون‮ ‬،‮ ‬هذا ناهيك عن لغة الخطاب التي‮ ‬يقصد من ورائها التعريف بالنفس‮ ‬،‮ ‬وكأن المتحدث لا‮ ‬يقدم شكواه وفقط‮ ‬،‮ ‬بل‮ ‬يعلن بقوة عن وجوده‮.‬
    هناك أصوات أخري‮ ‬تصمم علي‮ ‬مناداة الرئيس بالأب‮ ‬،‮ ‬والإشارة إلي‮ ‬الشعب بالأبناء‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬نفسها لغة الخطاب القديمة التي‮ ‬كانت توجه إلي‮ ‬الرئيس السابق‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬نفسها اللغة التي‮ ‬من أهم سماتها المساعدة علي‮ ‬صناعة ديكتاتور سياسي‮ ‬وليس حاكما للدولة‮ ‬،‮ ‬أي‮ ‬مجرد موظف كبير‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬ولو كان أكبر موظف في‮ ‬الدولة‮ ‬،‮ ‬لكنه في‮ ‬نهاية الأمر ليس إلها وليس نبيا وليس معصوما ومنزها عن الهوي‮ ‬،‮ ‬وليس وحده القادر بعقله المفرد علي‮ ‬حل مشاكل البلاد والعباد‮ .‬

     

    إبراهيم الحسيني

  • مسرحنا المهرجان القومي .. نقطة نور وسط العتمة
    الكاتب مسرحنا
    المهرجان القومي .. نقطة نور وسط العتمة

    الأربعاء الماضي‮ ‬ومن المسرح الكبير بدار الأوبرا أعطي‮ ‬د‮. ‬محمد صابر عرب إشارة البدء لانطلاق المهرجان القومي‮ ‬السادس للمسرح المصري‮ ‬الذي‮ ‬يستمر حتي‮ ‬الشهر الحالي‮ ‬باعثًا نقطة نور وسط عتمة وفوضي‮ ‬سياسية تحياها البلاد‮.. ‬ومؤكدًا أن المسرح والثقافة عمومًا حائط صد‮ ‬أخير وخط أحمر لا‮ ‬يمكن تجاوزه و الجور عليه‮.‬
    فرق عديدة تمثل مسرح الدولة ومسرح الثقافة تتنافس جميعًا لا من أجل الحصول علي‮ ‬جائزة وإنما من أجل إضاءة مسارح مصر واستعراض أبرز إنتاجها خلال عام مضي‮ ‬لم‮ ‬يكن مقدرًا مع قيمتها‮ - ‬التي‮ ‬تؤكد أن المسرح المصري‮ ‬صامد وموجود رغم كل التحديات‮.‬
    الملف المنشور هنا‮ ‬يحتفي‮ ‬بالمهرجان بطريقته
    ‮ ‬حيث‮ ‬يناقش أهمية انعقاده الآن‮.. ‬كما‮ ‬يناقش فعالياته ولوائحه من خلال المشاركين والمتعاملين معه‮.‬

    كتب في الأحد, 31 آذار/مارس 2013 12:47 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1490 مره
  • مسرحنا عندما‮ ‬يسقط الطاغية وتحل الخصوبة في‮ ‬ذكري‮ ‬تنحي‮ ‬الديكتاتور
    الكاتب مسرحنا
    عندما‮ ‬يسقط الطاغية وتحل الخصوبة في‮ ‬ذكري‮ ‬تنحي‮ ‬الديكتاتور

     

    الميلاد‮ ..‬الموت‮.. ‬البعث الجديد‮ ‬،‮ ‬آلية بديهية لا تحتاج إلي‮ ‬تفسير اتسمت بها الحبكة الكونية التي‮ ‬ترسم خطوط الحياة ورحلتها المستمرة سعيا نحو التجدد من خلال نفي‮ ‬كل ما‮ ‬يصيبه الوهن والشيخوخة في‮ ‬مقابل ظهور ميلاد جديد‮ ‬يسعي‮ ‬للحفاظ علي‮ ‬مبدأ الصيرورة‮ ‬،‮ ‬ولعل الدراما اقترنت بمبدأ الحياة لحفاظها منذ نشأتها الأولي‮ ‬علي‮ ‬تلك الآلية ونشأت من رحمها‮ ‬،‮ ‬فها هو الإله‮ (‬روح الحياة‮) ‬يتم التضحية به في‮ ‬سبيل إعلان ظهور جديد له أكثر حيوية وقدرة مما سبق‮ ‬،‮ ‬وتبادرنا التراجيديا بشكل مباشر لترسيخ ذلك المبدأ‮ ‬،‮ ‬ليحل الإله في‮ ‬جسد الملك الذي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يترك العرش في‮ ‬النهاية لملك جديد‮ ‬،‮ ‬كل ذلك وعبر تتابع الأسطورة في‮ ‬أكثر من تراجيديا‮ ‬يتم في‮ ‬بنية دائرية لا مفر للخروج منها‮ .‬
    إلا أن أكثر ما تتسم به تلك الآلية هو مبدأ العنف الذي‮ ‬يقترن دوما بتغيير النظام والذي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يكون بداية بتغيير رأس السلطة في‮ ‬شكلها الأخير‮ ‬،‮ ‬ولعل تلك السمة‮ ‬يطالعنا بها تاريخ البشرية بداية من شكلها البدائي‮ ‬الأولي‮ ‬المتمثل في‮ ‬قتل الملك الكاهن بعد أن حل عليه الوهن والضعف وتخلت عنه القوة علي‮ ‬يد الملك الشاب الذي‮ ‬يمتلك مبدأ الحياة وتجددها‮ ‬،‮ ‬لذلك نجد دوما الدراما العظيمة هي‮ ‬التي‮ ‬تعي‮ ‬تلك الحركة وتطورها‮ ‬،‮ ‬تلك الحركة التي‮ ‬تعبر عن تجدد الحياة‮ ‬،‮ ‬ومن هذا المنطلق تستعيد مسرحنا‮ ‬يوم سقوط الرئيس‮ ‬،‮ ‬ليس احتفاء بالحادثة بقدر ما هو احتفاء بشعب عظيم رفض الجمود واختار الحياة لوطننا الغالي‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬وسيظل‮ ‬يناضل حتي‮ ‬تكتمل الدورة بأن تحل القوة والخصوبة محل الضعف والعقم‮. ‬

    كتب في الخميس, 07 شباط/فبراير 2013 11:29 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1476 مره
  • مسرحنا ‮"‬صانع البهجة‮ " ... ‬حقق نجوميته في‮ ‬السينما وأهداها للمسرح‮ ‬
    الكاتب مسرحنا
    ‮

     

    بخلاف كونه ظاهرة سينمائية فريدة‮ ‬،‮ ‬يمثل الفنان الاستثنائي‮ " ‬إسماعيل‮ ‬ياسين ــ الذي‮ ‬نحتفل بمئويته هذه الأيام ــ حالة أخري‮ ‬فريدة في‮ ‬عشق المسرح‮ ‬،‮ ‬
    ‮" ‬سمعة‮ " ‬صاحب أشهر وأصفي‮ ‬ابتسامة في‮ ‬تاريخ السينما‮ ‬،‮ ‬غامر طوال الوقت بشهرته وأمواله في‮ ‬الفرقة المسرحية التي‮ ‬تحمل اسمه والتي‮ ‬مازالت أعمالها حبيسة‮  ‬مكتبة التلفزيون المصري‮ ‬
    مائة عام مضت علي‮ ‬ميلاد‮ " ‬سمعة‮ " ‬ومازال النجم الأوفر حظا في‮ ‬قلوب الملايين‮ ‬،‮ ‬وصانع البهجة الأهم والأبقي‮ ‬في‮ ‬تاريخ الفن‮ ‬،‮ ‬من السينما إلي‮ ‬المسرح‮ " ‬رايح جاي‮ " ... ‬

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 13:01 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1420 مره
  • مسرحنا نموذج البطل الذي يتهافت عليه الجميع إسماعيل‮ ‬ياسين‮ .. ‬أسطورة الكوميدية المصرية
    الكاتب مسرحنا
    نموذج البطل الذي يتهافت عليه الجميع إسماعيل‮ ‬ياسين‮ .. ‬أسطورة الكوميدية المصرية

     

    أسطورة كوميدية‮ ‬يصعب أن تتكرر من جديد‮  ‬،‮ ‬واحد من أبرز من أثروا المسرح المصري‮ ‬بأعمال تفجَّرت فيها الكوميديا من رحم الأحزان التي‮ ‬طالما كان أسيرا لها‮  ‬،‮ ‬وحالة خاصة في‮ ‬الكوميديا المصرية‮  ‬،‮ ‬فهو صاحب أكبر عدد من الأفلام التي‮ ‬تحمل اسمه‮  ‬،‮ ‬واستطاع بشجاعة أن‮ ‬يسخر من نفسه وملامحه في‮ ‬أفلامه‮  ‬،‮ ‬ورغم أن البعض‮ ‬يعتبره مهرجاً‮  ‬،‮ ‬فإن إعجاب الأجيال المتلاحقة بأدائه‮ ‬يعكس مدي‮ ‬أهميته ويؤكد أنه ظاهرة لن تتكرر‮. ‬هكذا قالوا عنه‮ .. ‬اسمه إسماعيل‮ ‬ياسين‮  ‬،‮ ‬حكايته نستعرضها خلال السطور القادمة‮ ..‬احتفالا بمرور‮ ‬100 عام علي‮ ‬مولده‮.‬
    ولد إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬شارع عباس بمدينة السويس‮ ‬،‮ ‬وتوفيت والدته وهو لا‮ ‬يزال طفلاً‮ ‬صغيراً‮. ‬التحق بأحد الكتاتيب‮ ‬،‮ ‬ثم تابع دراسته في‮ ‬مدرسة ابتدائية حتي‮ ‬الصف الرابع الابتدائي‮ ‬،‮ ‬وأفلس محل الصاغة الخاص بوالده ودخل السجن لتراكم الديون عليه‮ ‬،‮ ‬اضطر الفتي‮ ‬الصغير للعمل مناديا أمام محل لبيع الأقمشة‮ ‬،‮ ‬فقد كان عليه أن‮ ‬يتحمل مسئولية نفسه منذ صغره‮. ‬هذا قبل أن‮ ‬يضطر إلي‮ ‬هجر المنزل خوفا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديا للسيارات بأحد المواقف بالسويس‮ .‬
    عندما بلغ‮ ‬أسطورة الكوميديا من العمر‮ ‬17 ‮ ‬عاما اتجه إلي‮ ‬القاهرة في‮ ‬بداية الثلاثينات حيث عمل صبيا في‮ ‬أحد المقاهي‮ ‬بشارع محمد علي‮ ‬وأقام بالفنادق الصغيرة الشعبية‮.‬
    التحق بالعمل مع الأسطي‮ "‬نوسة‮" ‬،‮ ‬والتي‮ ‬كانت أشهر راقصات الأفراح الشعبية في‮ ‬ذلك الوقت‮. ‬ولأنه لم‮ ‬يجد ما‮ ‬يكفيه من المال تركها ليعمل وكيلا في‮ ‬مكتب أحد المحامين للبحث عن لقمة العيش أولاً‮.‬
    عاد إسماعيل‮ ‬ياسين‮ ‬يفكر مرة ثانية في‮ ‬كيفية تحقيق حلمه الفني‮ ‬فذهب إلي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬،‮ ‬بعد أن اكتشفه توأمه الفني‮ ‬وصديق عمره وشريك رحلة كفاحه الفنية المؤلف الكبير أبو السعود الإبياري‮ ‬والذي‮ ‬كون معه ثنائياً‮ ‬فنياً‮ ‬شهيراً‮ ‬وكان شريكاً‮ ‬له في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬ثم في‮ ‬السينما والمسرح‮ ‬،‮ ‬وهو الذي‮ ‬رشحه لبديعة لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلي‮ ‬فرقتها ليلقي‮ ‬المونولوجات في‮ ‬الملهي‮ .‬
    ‮ ‬استطاع إسماعيل‮ ‬ياسين أن‮ ‬ينجح في‮ ‬فن المونولوج‮ ‬،‮ ‬وظل عشر سنوات من عام‮ ‬1945- 1935 متألقا في‮ ‬هذا المجال حتي‮ ‬أصبح‮ ‬يلقي‮ ‬المونولوج في‮ ‬الإذاعة نظير أربعة جنيهات عن المونولوج الواحد شاملا أجر التأليف والتلحين‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬كان‮ ‬يقوم بتأليفه دائماً‮ ‬توأمه الفني‮ ‬أبو السعود الإبياري‮.‬
    وبعد تألقه في‮ ‬هذا المجال انتقل الي‮ ‬السينما إلي‮ ‬أن أصبح أحد أبرز نجومها وهو ثاني‮ ‬إثنين في‮ ‬تاريخ السينما أنتجت لهما أفلامًا تحمل أسماءهما بعد ليلي‮ ‬مراد‮ ‬،‮ ‬ومن هذه الأفلام‮ (‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬متحف الشمع‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮ ‬يقابل ريا وسكينة‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬الجيش‮ - ‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬البوليس‮  ‬،‮ ‬وغيرها من الأفلام‮ " .‬
    ولا‮ ‬ينسي‮ ‬أحد لهذا العملاق الكبير كيف أسهم في‮ ‬صياغة تاريخ المسرح الكوميدي‮ ‬المصري‮ ‬وكون فرقة تحمل اسمه وظلت هذه الفرقة تعمل علي‮ ‬مدي‮ ‬12 عاما من عام‮ ‬1954 حتي‮ ‬عام‮ ‬1966 .
    يروي‮ ‬المعاصرون لإسماعيل‮ ‬ياسين كيف بدا حلمه بتكوين مسرحه الخاص عام‮ ‬1953 ‮ ‬حيث تحمس للمشروع عدد من الصحفيين منهم الأستاذ موسي‮ ‬صبري‮ ‬،‮ ‬والأستاذ عبدالفتاح البارودي‮ ‬،‮ ‬وبدأت الفرقة بعدد من نجوم الفن ـ آنذاك ـ من بينهم تحية كاريوكا‮ ‬،‮ ‬وشكري‮ ‬سرحان‮ ‬،‮ ‬وعقيلة راتب‮ ‬،‮ ‬وعبدالوارث عسر‮ ‬،‮ ‬وحسن فايق‮ ‬،‮ ‬وعبدالفتاح القصري‮ ‬،‮ ‬واستيفان روستي‮ ‬،‮ ‬وعبدالمنعم إبراهيم‮ ‬،‮ ‬وسناء جميل‮ ‬،‮ ‬وزهرة العلا‮ ‬،‮ ‬وفردوس محمد‮ ‬،‮ ‬وزوزو ماضي‮ ‬،‮ ‬وزينات صدقي‮ ‬،‮ ‬ومحمود المليجي‮ ‬،‮ ‬وتوفيق الدقن‮ ‬،‮ ‬ومحمد رضا‮ ‬،‮ ‬ومحمد توفيق‮ ‬،‮ ‬والسيد بدير‮ ‬،‮ ‬ونور الدمرداش‮. ‬ونجح إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬إقناع الأستاذ وجيه أباظة بأن‮ ‬يتوسط عند صاحب دار سينما ميامي‮ "‬سولي‮ ‬بيانكو‮" ‬ليحولها إلي‮ ‬مسرح‮ ‬،‮ ‬واستطاع وجيه أباظة إقناع الرجل بقبول إيجار شهري‮ ‬قدره‮ ‬450 ‮ ‬جنيها‮ ‬،‮ ‬وكان هذا مبلغا ضخما بمقاييس تلك المرحلة‮ ‬،‮ ‬وتكلف تأثيث المسرح وتجهيزه مبلغ‮ ‬20 ‮ ‬ألف جنيه‮ (!) ‬،‮ ‬حيث استعان إسماعيل‮ ‬ياسين بمهندس إيطالي‮ ‬متخصص في‮ ‬بناء المسارح المتنقلة‮ ‬،‮ ‬وهو نفس المهندس الذي‮ ‬صمم مسرح البالون في‮ ‬مصر‮ ‬،‮ ‬وأصبح لفرقة إسماعيل‮ ‬ياسين مسرح‮ ‬يحتوي‮ ‬علي‮ ‬700 ‮ ‬مقعد‮ ‬،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬سبعة بناوير وسبعة ألواج‮ ‬،‮ ‬ورفع الستار في‮ ‬11 ‮ ‬نوفمبر‮ ‬1954 ‮ ‬بمسرحية‮ "‬حبيبي‮ ‬كوكو‮" ‬التي‮ ‬استمر عرضها لمدة‮ ‬80 ‮ ‬ليلة‮ ‬،‮ ‬وهو أيضا زمن قياسي‮ ‬في‮ ‬تلك المرحلة‮ ‬،‮ ‬كما انطلق إسماعيل‮ ‬ياسين بعدها ليقدم العديد من‮  ‬المسرحيات الناجحة منها‮ "‬عروس تحت التمرين‮" ‬،‮ ‬"الست عايزة كده‮" ‬،‮ ‬"من كل بيت حكاية‮" ‬،‮ ‬"جوزي‮ ‬بيختشي‮" ‬،‮ ‬و"خميس الحادي‮ ‬عشر‮" ‬،‮ ‬"راكد المرأة‮" ‬،‮ ‬"أنا عايز مليونير‮" ‬،‮ ‬"سهرة في‮ ‬الكراكون‮" ‬،‮ ‬"عفريت خطيبي‮" ‬،‮ ‬والمدهش أن كل هذه العروض قدمت في‮ ‬الموسم الأول لافتتاح المسرح‮ ‬،‮ ‬وظل مسرح إسماعيل‮ ‬ياسين علي‮ ‬تألقه طوال فترة الخمسينيات‮ ‬،‮ ‬وللأسف تراجع في‮ ‬الستينيات ولم‮ ‬يتح له أن تسجل أعماله المتألقة في‮ ‬التليفزيون‮ ‬،‮ ‬ولا توجد في‮ ‬مكتبة التليفزيون‮  ‬إلا مسرحية واحدة‮. ‬يشاركه البطولة فيها محمود المليجي‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬يظهر فيها نجم الكوميديا بما عهدناه من تألق‮.‬
    ‮ ‬ومضت السنوات كان فيها إسماعيل‮ ‬ياسين نموذجا لبطل الكوميديا الذي‮ ‬يتهافت عليه الجميع‮  ‬،‮ ‬حتي‮ ‬تحالفت عليه الأمراض والمتاعب في‮ ‬عام‮ ‬1960 ‮ ‬فخرج الي‮  ‬لبنان‮  ‬التي‮ ‬اضطر فيها الي‮ ‬تقديم أدوار صغيرة،‮ ‬ثم عاد إلي‮ ‬مصر‮  ‬،‮ ‬ليعمل في‮ ‬أدوار صغيرة أيضاً‮ ‬قبل أن توافيه المنية بأزمة قلبية في‮ ‬مايو‮ ‬1972.

     

    الهامي‮ ‬سمير‮ ‬

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 12:56 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1242 مره
  • مسرحنا ‮ ‬مرور مئة عام علي‮ ‬ميلاد‮ "‬أبو ضحكة جنان‮"‬
    الكاتب مسرحنا
    ‮            ‬مرور مئة عام علي‮ ‬ميلاد‮

     

    ولد اسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬يوم‮ ‬15 سبتمبر عام‮ ‬1912 بالسويس وفي‮ ‬سن التاسعة توفيت والدته ودخل والده السجن بعد أن صادفه سوء الحظ في‮ ‬تجارته ليجد نفسه وحيداً‮ ‬مضطراً‮ ‬للعمل ليسد جوعه متنقلاً‮ ‬من مهنة إلي‮ ‬أخري‮ ‬لكن ظل الفن هاجسه ومبتغاه حيث انتقل إلي‮ ‬القاهرة في‮ ‬بدايات الثلاثينيات عندما بلغ‮ ‬من العمر‮ ‬17 عاما لكي‮ ‬يبحث عن مشواره الفني‮ ‬كمطرب،‮ ‬فقد اقتنع‮  ‬بعذوبة صوته،‮ ‬فأخذ‮ ‬يحلم بمنافسة الموسيقار محمد عبدالوهاب الذي‮ ‬كان‮ ‬يعشق كل أغنياته إلا أن شكله وخفة ظله حجبا عنه النجاح في‮ ‬الغناء،‮ ‬وفي‮ ‬القاهرة عمل صبيا في‮ ‬أحد المقاهي‮ ‬بشارع محمد علي‮ ‬ثم عاد‮ ‬يفكر مرة ثانية في‮ ‬تحقيق حلمه الفني‮ ‬فذهب إلي‮ ‬بديعة مصابني،‮ ‬بعد أن اكتشفه توأمه الفني‮ ‬وصديق عمره الكاتب الكوميدي‮ ‬أبو السعود الإبياري‮ ‬والذي‮ ‬كون معه ثنائياً‮ ‬فنياً‮ ‬شهيراً‮ ‬وكان شريكاً‮ ‬له في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮ ‬ثم في‮ ‬السينما والمسرح, وهو الذي‮ ‬رشحه لبديعة مصابني‮ ‬لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلي‮ ‬فرقتها ليلقي‮ ‬المونولوجات في‮ ‬ملهي‮ ‬بديعة مصابني‮.‬
    وقد اقتحم‮ "‬أبو ضحكة جنان عالم الفن من خلال ثلاثة محاور رئيسية‮ ( ‬المونولوج‮ ‬– السينما‮ ‬– المسرح‮) ‬فقد كان فنانا شاملا أعطي‮ ‬لفن المونولوج الكثير من الشهرة والتميز وخفة الظل،‮ ‬أعطي‮ ‬للسينما الكثير من الأفلام التي‮ ‬ستظل شاهدة له بالتفرد في‮ ‬عالم الكوميديا السينمائية،‮ ‬وفي‮ ‬المسرح قدم العديد من المسرحيات التي‮ ‬أسعدت الملايين من البسطاء في‮ ‬مصر والعالم العربي‮.‬
    وكان بارعاً‮ ‬في‮ ‬إلقاء فن المونولوج‮. ‬فقدم أكثر من‮ ‬300 مونولوج ناقش إسماعيل‮ ‬ياسين من خلالها عددا من المشاكل والأفكار المختلفة حيث كان‮. ‬صاحب رؤيه فلسفية تحملها اغانيه ومونولوجاته وتعابير وجهه بل أبعد من ذلك‮  ‬حيث نراه‮ ‬يرصد وينتقد الظواهر الاجتماعية السائدة في‮ ‬ذلك العصر بموضوعيه حينا وبسخريه أحيانا،‮  ‬تحدث حتي‮ ‬عن السعاده فيتساءل في‮ ‬أحد مونولوجاته هل السعادة مطلب مرهون بالمال أو بالغرام؟‮ ‬
    ‮ ‬ويقول في‮ ‬مطلعه‮ (‬قوللي‮ ‬يا صاحب السعادة‮ (‬سعادتك‮!) ‬هو إيه معني‮ ‬السعادة ؟ كلنا عاوزين سعادة‮ ‬,بس إيه هي‮ ‬السعادة؟ ناس قالولي‮ ‬إن السعادة للنفوس حاجة سموها الجنيه‮.. ‬فضلت أجمع وأحوش في‮ ‬الفلوس لحد ما حسيت إني‮ ‬بيه ولا اللي‮ ‬قالولي‮ ‬إن السعادة في‮ ‬الغرام ويا إحسان أو نوال‮.. ‬نظرة ثم ابتسامة وأخوك قوام طب في‮ ‬شرك الجمال‮). ‬كما تناول قضية الفقر ووجوب رضا الإنسان بما قسمه الله له وذلك من خلال أحد مونولوجاته الذي‮ ‬يقول مطلعه‮ ( ‬اللهم افقرني‮ ‬كمان وكمان اللهم اغني‮ ‬عدويني‮) ‬
    وبعد أن ذاع صيت إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬فن إلقاء المونولوج،‮ ‬تشجع كاتب السيناريو فؤاد الجزايرلي‮ ‬عام‮ ‬1939 وأسند له عددا من الأدوار السينمائية،‮ ‬منها أفلام‮ "‬خلف الحبايب‮"‬،‮ "‬علي‮ ‬بابا والأربعين حرامي‮"‬،‮ "‬نور الدين والبحارة الثلاثة‮"‬،‮ "‬القلب له واحد‮"‬،‮ ‬ونجح‮ "‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮" ‬فيما أسند إليه فذاع صيته مرة أخري‮ ‬وازدادت شهرته‮.‬
    في‮ ‬عام‮ ‬1945 جذبت موهبة إسماعيل‮ ‬ياسين انتباه‮ "‬أنور وجدي‮" ‬أنور وجدي‮ ‬فاستعان به في‮ ‬عدد من‮  ‬أفلامه،‮ ‬ثم أنتج له عام‮ ‬1949 ‮ ‬أول بطولة مطلقة في‮ "‬فيلم‮" ‬فيلم‮ ( ‬الناصح‮) ‬أمام الوجه الجديد‮  "‬ماجدة‮" ‬ماجدة‮. ‬ليسطع نجم إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬سماء السينما المصرية‮ ‬
    ومع إتمامه الأربعين من عمره عام‮ ‬1952‮ ‬ أصبح إسماعيل‮ ‬ياسين نجم الشباك الأول بلغة إيرادات السينما في‮ ‬ذلك الوقت،‮ ‬وذاع صيته ليملأ الدنيا ويصبح صاحب الرقم القياسي‮ ‬في‮ ‬عدد الأفلام لأكثر من‮ ‬400 ‮ ‬فيلم حتي‮ ‬وصل به الأمر في‮ ‬عام‮ ‬1957 ‮ ‬أن‮ ‬يتصدر اسمه‮ ‬18 ‮ ‬أفيشا سينمائيا‮  ‬وتهافتت عليه شركات الإنتاج والمنتجون المستقلون أملا في‮ ‬الحصول علي‮ ‬توقيعه علي‮ ‬عقودها‮.‬
    ‮ ‬وفي‮ ‬تراثه السينمائي‮ ‬تستوقفنا تلك المحطة المتميزة التي‮ ‬كون عندها‮ »‬إسماعيل‮ ‬ياسين‮« ‬مع الفنانة الشاملة‮ "‬شادية‮" ‬أشهر ثنائيات السينما المصرية حيث قدما معا حوال‮ ‬23 ‮ ‬فيلما كان أولها فيلم‮ "‬كلام الناس‮" ‬عام‮ ‬1949 ‮ ‬وأخرها فيلم‮ "‬الستات ميعرفوش‮ ‬يكدبوا‮" ‬عام‮ ‬1954
       وبداية من عام‮ ‬1955 ‮ ‬كون هو وتوأمه الفني‮  "‬أبو السعود الإبياري‮" ‬مع المخرج‮ "‬فطين عبد الوهاب‮" ‬ثلاثياً‮ ‬من أهم الثلاثيات في‮ ‬تاريخ‮ "‬السينما المصرية‮" ‬حيث قدم له فطين عبدالوهاب سلسلة هي‮ ‬الأشهر في‮ ‬تاريخ السينما منها‮ (‬إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬الأسطول والجيش والبوليس‮) ‬وكان الغرض منها التعريف بالمؤسسات العسكرية للثورة ولم‮ ‬يكن هناك خيرا منه لهذه المهمة التي‮ ‬قبلها عن طيب خاطر رغم ما كبدته من معاناة وجهد حتي‮ ‬عندما تمت الوحدة بين مصر وسوريا انتجت السينما في‮ ‬ذلك الوقت فيلم إسماعيل‮ ‬ياسين في‮ ‬دمشق
    وقد ظهر في‮ ‬جميع أفلامه في‮ ‬صورة الإنسان الطيب المغلوب علي‮ ‬أمره ذي‮ ‬الحظ العاثر في‮ ‬إطار صراع بين الشر والخير‮ ‬ينتهي‮ ‬دائما نهاية سعيدة لصالح الأخير إلي‮ ‬جانب ذلك تناولت أفلامه العديد من المشكلات الاجتماعية التي‮ ‬عالجها بصورة كوميدية خفيفة كمشكلة الحماوات وصعوبات الزواج بسبب الفوارق الطبقية وضيق ذات اليد وقد اعتمد إسماعيل‮ ‬يس في‮ ‬أفلامه علي‮ ‬كوميديا الشخصية حبث كان‮ ‬يمتلك العديد من‮  ‬اللزمات أشهرها‮  ‬السخرية من كبر فمه بالإضافة إلي‮ ‬كوميديا المواقف التي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬بناء الحبكة حيث‮ ‬ينشأ الضحك،‮ ‬عادة،‮ ‬من المواقف الهزلية،‮ ‬والمفارقة والأخطاء الكثيرة،‮ ‬والتخفي‮...‬إلخ‮. ‬
    وفي‮ ‬عام‮ ‬1954 ساهم في‮ ‬صياغة تاريخ‮ "‬المسرح‮" ‬الكوميدي‮ ‬المصري‮ ‬وكون فرقة تحمل اسمه بشراكة توأمه الفني‮ ‬وشريك مشواره الفني‮ ‬المؤلف الكبير‮ "‬أبو السعود الإبياري‮" ‬،‮ ‬وظلت هذه الفرقة تعمل علي‮ ‬مدي‮ ‬12 عاما‮ ‬
    وقد قدم خلال هذه الفترة‮ ‬60 مسرحية سجلت جميعها للتليفزيون ولكن أحد الموظفين بالتليفزيون المصري‮ ‬أخطأ وقام بمسحها جميعا،‮ ‬إلا فصلين من مسرحية‮ "‬كل الرجالة كده‮" ‬وفصل واحد من مسرحية أخري،‮ ‬وإن كان من‮ ‬يري‮ ‬أن ذلك المسح تم بشكل متعمد‮. ‬ورغم نجاحه في‮ ‬إعادة تشكيل أفكار المسرح المصري‮ ‬وتغيير نمطه،‮ ‬إلا أن النجاح لم‮ ‬يكن حليفا له في‮ ‬نهاية مشواره الفني‮ ‬خاصة مع بداية الستينيات عندما انحسرت عنه أضواء السينما،‮ ‬وما لبث أن حل فرقته المسرحية عام‮ ‬1966 ‮ ‬بعد وقوعه ضحية للديون،‮ ‬لينتهي‮ ‬أبو ضحكة جنان مثلما بدأ تماما،‮ ‬وحيدا‮ ‬يبحث عن ابتسامة‮  ‬فلا‮ ‬يجدها،‮ ‬ورغم وفاته في‮ ‬24 ‮ ‬مايو‮ ‬1972‮ ‬إلا أن مكانته ستظل محفورة في‮ ‬قلوب الجماهير المصرية والعربية‮. ‬

     

    ‮ ‬د‮: ‬ابراهيم حجاج

    كتب في الإثنين, 08 تشرين1/أكتوير 2012 14:54 في ملف خاص كن أول من يضيف تعليقا! تم قراءة الموضوع 1297 مره
  • سمسم و منة و العصابة الغبية
    • مسرحية سمسم و منة و العصابة الغبية
    • التاريخ الجمعة‮ ‬20 ‮ ‬يناير‮ ‬
    • الوقت 7:30 مساء
    • المكان مسرح البالون‮ ‬
    • تأليف عبد المنعم محمد
    • اخراج عبد المنعم محمد
    • الحضور الدخول بمقابل مادي
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٣٥
  • ‮" ‬ساحرات سالم‮ "‬
    • مسرحية ‮" ‬ساحرات سالم‮ "‬
    • التاريخ الأحد‮ ‬11 ‮ ‬ديسمبر
    • الوقت ‮: ٩ مساء‮ ‬
    • المكان قاعة‮ "‬زكي‮ ‬طليمات‮ " ‬
    • اخراج جمال‮ ‬ياقوت
    • الحضور الدخول بمقابل مادي
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم ٢٢٩
  • أسبوع الجزيرة للمايم والبانتومايم
    • مسرحية أسبوع الجزيرة للمايم والبانتومايم
    • التاريخ الأحد 11 نوفمبر حتى الأحد 2012/11/18 عدا الجمعة
    • الوقت 7:00 مساء
    • المكان المسرح المكشوف بحديقة مركز الجزيرة للفنون
    • الحضور الدخول مجاني
    • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم 277
You are here